Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > زاجل الشـــــريف

زاجل الشـــــريف كل مايخص التربية والتعليم من أخبارجديدة في الصحف اليومية

موضوع مغلق
وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ عَامِلةٌ نَاصِبةٌ تَصْلى نَاراً حاميةً
وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ عَامِلةٌ نَاصِبةٌ تَصْلى نَاراً حاميةً
قديم منذ /22-04-2004, 04:35 AM   #1 (permalink)

عضو فضي

الكريمي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23754
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 529
 النقاط : الكريمي is on a distinguished road

افتراضي وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ عَامِلةٌ نَاصِبةٌ تَصْلى نَاراً حاميةً

الخوارج والوعيد الشديد لهم

إنَّ الحَمْدَ للهِ؛ نَحْمَدُهُ، وَنسْتَعِنُهُ، وَنَسْتْغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ باللهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا، وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِه اللهُ فَلا مُضِلّ لـَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلا هَادِيَ لَهُ. وَأَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ. وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ} .
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً}.) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً}.
أَمَّا بَعْدُ:

فَإِنَّ خَيْرَ الحَدِيثِ كِتَابُ اللهِ ، وَأَحْسَنَ الهَدْي هَدْيُ مُحَمَّدٍ –صلى الله عليه وسلم- ، وَشَرَّ الأُمُورِ مُحْدَثَاتُها ، وَكُلَّ مُحْدَثَةٍ بدْعَةٌ، وَكُلَّ بدْعَةٍ ضَلالةٌ، وَكُلَّ ضَلالَةٍ فِي النَّارِ.
ثم أمـا بعـد :
جاء الوعيد الشديد للخوارج في الكتاب والسنة حفظاً على أرواح المسلمين وعقيدتهم ووحدتهم ، وتحذيراً من شرورهم ، ومن ذلك :
قال تعالى :  قُلْ هَلْ نُنَبّئُكُم بِالأخْسَرِينَ أَعْمَالاً الّذِينَ ضَلّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً  ( الكهف / 103 -104 ) .
قال ابن كثير رحمه الله تعالى : " قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه وغير واحد : هم الحرورية ( الخوارج ) ومعنى هذا أن الآية تشمل الحرورية كما تشمل اليهود والنصارى وغيرهم ؛ لا أنها نزلت في هؤلاء على الخصوص ، ولا هؤلاء ؛ بل هي أعم من هذا ؛ فإن هذه الآية مكية قبل خطاب اليهود والنصارى ، وقبل وجود الخوارج بالكلية ، إنما هي عامة في كل من عبد الله على غير طريقة مرضية ؛ يحسب أنه مصيب فيها ، وأن عمله مقبول ، وهو مخطئ وعمله مردود كما قال تعالى :  وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ عَامِلةٌ نَاصِبةٌ تَصْلى نَاراً حاميةً  ( الغاشية /2-4 ) " (1) .
وفي قوله تعالى:  يَوْمَ تَبْيَضّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدّ وُجُوهٌ فَأَمّا الّذِينَ اسْوَدّتْ وُجُوهُهُمْ أَكْفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ  ( آل عمران /106 ) .
يقول ابن كثير رحمه الله تعالى :" يعني يوم القيامة حين تبيض وجوه أهل السنة ، وتسود وجوه أهل البدعة والفرقة .
ويشهد على ذلك ما قاله أبو أمامة عندما رأى رؤوس الخوارج قد قطعت ونصبت على درج مسجد دمشق ، فقال :{ كلاب النار ، شر قتلى تحت أديم السماء}(2) ثم قرأ الآية ." (3) .
وعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت : تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية  هُوَ الّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مّحْكَمَاتٌ هُنّ أُمّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ  حتى بلغ :  وَمَا يَذّكّرُ إِلاّ أُوْلُواْ الألْبَابِ ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { إذا رأيتم الذين يتبعون ما تشابه منه ؛ أولئك الذين سمى الله فاحذروهم } (4) .
والمتتبع لتاريخ الخوارج من أول ظهورهم إلى اليوم يجدهم يقعون عند المتشابه من القرآن وخصوصاً عند الآيات :  إِنِ الْحُكْمُ إِلاّ للّهِ  (يوسف /40) ،  وَمَن لّمْ يَحْكُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ  (المائدة / 44 ) ، فيجعلوها في الكفر الأكبر- من غير تفصيل أو فهم أو معرفة ، يقول ابن عباس لما ذُكر له الخوارج :"يؤمنون بمحكمه ويضلون عند متشابهة ، وقرأ  وََما يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاّ اللّهُ وَالرّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنّا بِهِ  ( آل عمرآن / 7 ) .
عن خثيمة عن سويد بن غفلة رضي الله عنه قال :{ إذا حدثتكم عن رسول الله فلأن أخر من السماء أحب إلي من أن أكذب على رسول الله . وإن حدثتكم عن غيره فإنما أنا محارب والحرب خدعة سمعت رسول الله يقول : يخرج في آخر الزمان قوم ، أحداث الأسنان ، سفهاء الأحلام يقولون من قول البرية ، لا يجاوز إيمانهم حناجرهم فأينما لقيتموهم ؛ فاقتلوهم ؛ فإن لمن قتلهم أجراً يوم القيامة }(5) .
وعن الأعمش عن ابن أبي أوفى رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : { الخوارج كلاب أهل النار }(6) .
وعن أبي بكرة عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " { سيخرج من أمتي ناس ذلقة ألسنتهم بالقرآن لا يجاوز تراقيهم ، فإذا لقيتموهم فاقتلوهم ، فإنه يؤجر قاتلهم }(7) .
وعن عبد الله بن الصامت رحمه الله تعالى ، عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { إن بعدي من أمتي ( أو: سيكون بعدي من أمتي ) قوم يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم يخرجون من الدين كما يخرج السهم من الرمية ، ثم لا يعودون فيه ، هم شر الخلق والخليقة }(8) .
وعن زيد بن وهب أنه كان في الجيش الذين خرجوا مع علي رضي الله عنه الذين ساروا إلى الخوارج فقال علي سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : { إنه سيخرج من أمتي قوم يقرؤون القرآن ، ليس قراءتكم إلى قراءتهم بشيء ، ولا صلواتكم إلى صلواتهم بشيء ، ولا صيامكم إلى صيامهم بشيء ، يقرؤون القرآن ، يرون أنه لهم وهو عليهم ، لا يجاوز تراقيهم ، يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرّميه ، لو يعلم الجيش الذين يصيبون ما لهم على لسان نبيهم لاتكلوا على العمل ... الحديث }(9) .
وعن أبي برزة رضي الله عنه؛ قال : { أتي رسول الله بمال ، فقسَّم ، فأعطى من عن يمينه ومن عن شماله ، ولم يعط من وراءه شيئاً ، فقام رجل من ورائه ، فقال يا محمد ! ما عدلت في القسمة ! رجل أسود ، مطموم الشعر ، عليه ثوبان أبيضان ، فغضب رسول الله غضباً شديداً ، وقال : " والله لا يجدون بعدي رجلاً هو أعدل مني " ، ثم قال : "يخرج في آخر الزمان قوم كأن هذا منهم ؛ يقرؤون القرآن ، لا يجاوز تراقيهم ، يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية ، سيماهم التحليق ، لا يزالون يخرجون ، حتى يخرج آخرهم مع المسيح الدجال ، فإذا لقيتموهم ؛ فاقتلوهم ، هم شر الخلق والخليقة }(10) " .
وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال :{ أتاه رجل يعني النبي وهو يقسم تبراً يوم حنين فقال : يا محمد أعدل ، فقال : ويحك أن لم أعدل ، عند من يلتمس العدل ؟ ثم قال : يوشك أن يأتي قوم مثل هذا يسألون كتاب الله محلقة رؤوسهم إذا خرجوا فأضربوا أعناقهم }(11) .
قلت : صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم انهم لا يزالون يخرجون عند هذه الكلمة ( لم تعدل ) فقد قالوها في الصحابي الجليل عثمان رضي الله عنه عندما خرجوا عليه ، وفي كل مرة يخرجون هذه الدعوى ديدنهم ، وهمهم ، وحديث مجالسهم ( التدخل في تصرف ولي الأمر في المال ) ، متناسين قوله صلى الله عليه وسلم : { وأن لا ننازع الأمر أهله }(12) ، وقوله صلى الله عليه وسلم :{ تؤدون الحق الذي عليكم وتسألون الله الذي لكم }(13) ، وقوله صلى الله عليه وسلم :{ فإنما عليهم ما حملوا وعليكم ما حملتم }(14) ، وغيرها من الأحاديث الصحيحة والصريحة .
وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : ذكر لي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :{ يخرج فيكم قوم يتعبدون ويتدينون حتى يعجبوكم وتعجبهم أنفسهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية }(15) .







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ عَامِلةٌ نَاصِبةٌ تَصْلى نَاراً حاميةً
قديم منذ /22-04-2004, 04:40 AM   #2 (permalink)

عضو فضي

الكريمي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23754
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 529
 النقاط : الكريمي is on a distinguished road

افتراضي

وعن سعيد بن جمهان رحمه الله تعالى قال :{ أتيت عبد الله بن أبي أوفى وهو محجوب بالبصرة ، فسلمت عليه ، قال لي : من أنت ؟ فقلت : أنا سعيد بن جمهان . قال : فما فعل والدك ؟ قلت : قتلته الأزارقة - فرقة من الخوارج - قال : لعن الله الأزارقة لعن الله الأزارقة ، حدثنا رسول الله أنهم كلاب النار . قال : قلت : الأزارقة وحدهم أم الخوارج كلها ؟ قال : بل الخوارج كلها . قال : قلت : فإن السلطان يظلم الناس ويفعل بهم . قال : فتناول يدي ، فغمزها بيده غمزة شديدة ، ثم قال ويحك يا أبن جهمان عليك بالسواد الأعظم ، عليك بالسواد الأعظم ، إن كان السلطان يسمع منك فائته في بيته فأخبره بما تعلم ، فإن قبل منك ، وإلا فدعه فإنك لست بأعلم منه }(16) .
وعن أبي غالب رحمه الله تعالى قال :{ كنت بدمشق فجيء بسبعين رأساً من رؤوس الحرورية – الخوارج – فنصبت على درج المسجد ، فجاء أبو أمامة صاحب رسول الله فدخل المسجد فصلى ركعتين ثم خرج فوقف عليهم فجعل يهريق عبرته ساعة ثم قال : كلاب جهنم ثلاث مرات ثم أقبل عليّ فقال : يا أبا غالب إنك ببلد أهوِيَتَه كثيرة هولاته كثيرة ، قلت : أجل ، قال : أعاذك الله منهم ، قلت : ولم تهريق عبرتك ، قال : رحمة لهم إنهم كانوا من أهل الإسلام ، قال أتقرأ سورة آل عمران ؟ قلت : نعم ، قال : اقرأ هذه الآية : هُوَ الّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مّحْكَمَاتٌ هُنّ أُمّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمّا الّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ ... إلى آخر الآية  ( آل عمران / 7 )، قلت : هؤلاء كان في قلوبهم زيغ فزيغ بهم ثم قرأ :  يَوْمَ تَبْيَضّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدّ وُجُوهٌ فَأَمّا الّذِينَ اسْوَدّتْ وُجُوهُهُمْ أَكْفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ  ( آل عمران /106) ، قال فقلت : إنهم هؤلاء ؟ قال : نعم ، قال رسول الله : تفرقت بنو إسرائيل على إحدى وسبعين فرقة كلها في النار إلا السواد الأعظم " ، فقال رجل إلى جنبي : يا أبا أمامة أما ترى ما يصنع السواد الأعظم ؟ قال : عليهم ما حملوا وعليكم ما حملتم وإن تطيعوه تهتدوا وما على الرسول إلا البلاغ المبين ، قال : السمع والطاعة خير من المعصية والفرقة يقضون لنا ثم يقتلوننا ، قال : فقلت له : هذا الذي تحدث به شيئاً سمعته من رسول الله ( أو تقوله عن رأيك ؟قال : إني إذاً لجريء أن أحدثكم ولم أسمعه من رسول الله مرة أو مرتين حتى قالها سبعاً }(17) .
فهؤلاء الخوارج الذين وضحت النصوص السابقة شدة الوعيد لهم والحكم عليهم بالخسران في الدنيا والآخرة .: " عباد قد يكونون مخلصين في قراءتهم وصلاتهم وصيامهم ، التي لا يلحقهم فيها أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، انقلبت ذماً لهم ، وعلامة على ضلالهم ، وهم مع ذلك عند الله ورسوله سفهاء الأحلام ، لم تشفع لهم هذه العبادة المضنية ، التي أنصبتهم وأسهرتهم ، وتحملوا فيها حرَّ العطش ومعاناة السهر والخوف من الله ، لم تشفع لهم عند الله ؛ فهم شر الخلق والخليقة ، ويمرقون من الدين مروق السهم من الرّميَّة ، ولو أدر كهم رسول الله صلى الله عليه وسلم لقتلهم قتل عاد وإرم " (18) .


بقلم أبي عمرو محمد الكريمي غفر الله له ولوالديه ولجميع المسلمين
__________________
الهوامش :
1. تفسير القرآن العظيم ج 3 ص 112 .
2. رواه ابن حبان في صحيحه 6197 ، 7162 و أورده الحاكم في المستدرك برقم [ 2655 وقال ( هذا حديث صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه ، وصححه الألباني / سنن الترمذي رقم 2398 .
3. تفسير القرآن العظيم ص 398 .
4. رواه البخاري في كتاب التفسير باب منه آيات محكمات ح{ 4273 } و رواه مسلم في صحيحه كتاب العلم باب النهي عن اتباع متشابه القرآن والتحذير من متبعيه والنهي عن الاختلاف في القرآن برقم [ 6717 ] و سنن الترمذي كتاب تفسير القرآن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم 2994 ( قال أبو عيسى : هذا حديث حسن صحيح ) .
5. رواه البخاري في كتاب المناقب باب علامات النبوة في الإسلام ح{ 3415 } ، في كتاب فضائل القرآن باب إثم من راءى بقراءة القرآن أو تأكل به أو فخر به ح{ 4770 } ، في كتاب استتابة المرتدين والمعاندين وقتالهم با ب قتل الخوارج والملحدين بعد إقامة الحجة عليهم ح{ 6531 } و رواه مسلم في صحيحه كتاب الزكاة باب التحريض على قتل الخوارج برقم [ 2459 ] .
6. أورده الحاكم في المستدرك برقم [ 2654 ] و سنن ابن ماجه 176 و المعجم الكبير 8042 ،وهو حديث صحيح : له شاهد من حديث أبي أمامة و خرجه الألباني / الروض النضير 906 – المشكاة 3554- ابن ماجة 173 .
7. أورده الحاكم في المستدرك برقم [ 2645 وقال ( هذا حديث صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه ) .و قد رواه حماد بن زيد عن عثمان الشحام . ) ] و سنن النسائي (المجتبى) ـ في كتاب تحريم الدم : باب ح{ 4114 } و مسند أحمد حديث أبي بردة الأسلمي رضي الله تعالى عنه 19307 ، حديث أبي بكرة نفيع بن الحارث بن كلدة رضي الله تعالى عنه 19869 ، 19933 و سنن النسائي الكبرى 3566 و سنن البيهقي الكبرى 17251 ، وإسناده صحيح كما ذكره الألباني في كتاب السنة لأبي عاصم حديث رقم 937 .
8. رواه مسلم في صحيحه كتاب الزكاة باب الخوارج شر الخلق و الخليقة برقم [ 2466 ] و رواه ابن حبان في صحيحه 5964 ، 6738 و أورده الحاكم في المستدرك برقم [ 2645 وقال ( هذا حديث صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه .
9. رواه مسلم في صحيحه كتاب الزكاة باب التحريض على قتل الخوارج برقم [ 2464 ] و سنن أبي داود أول كتاب السنة 4768 و مسند أحمد ومن مسند علي بن أبي طالب رضي الله عنه 708 و البحر الزخار ( مسند البزار) ـ 581 و سنن النسائي الكبرى 8571 و سنن البيهقي الكبرى 17167 و مصنف عبدالرزاق 18650 .
10. سبق تخريجه .
11. أورده الحاكم في المستدرك برقم [ 2644 وقال ( هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه بهذه السياقة . ) ] ، وإسناده جيد ، ورجاله كلهم ثقات على شرط مسلم ، وفي بعضهم كلام لا يضر ذكره الألباني في كتاب السنة لأبي عاصم " حديث رقم 944.
12. رواه البخاري في كتاب الفتن باب قول النبي صلى الله عليه وسلم ( سترون بعدي أمرواً تنكرونها ) وقال عبد الله بن زيد قال النبي صلى الله عليه وسلم ( اصبروا حتى تلقوني على الحوض ) ح{ 6647 واللفظ له } ، في كتاب الأحكام باب كيف يبايع الإمام الناس ح{ 6774 واللفظ له } و رواه مسلم في صحيحه كتاب الإمارة باب وجوب طاعة الأمراء في غير معصية وتحريمها في المعصية برقم [ 4745] ، برقم [ 4748 واللفظ له ] و رواه ابن حبان في صحيحه 4547 واللفظ له و مالك في الموطأ 5 و سنن النسائي (المجتبى) ـ في كتاب البيعة : باب ح{ 4160} ، ح{ 4162} ، ح{ 4163} ، ح{ 4164} ، ح{ 4165 } .
13. رواه البخاري في كتاب المناقب باب علامات النبوة في الإسلام ح{ 3408 واللفظ له } و رواه مسلم في صحيحه كتاب الإمارة باب وجوب الوفاء ببيعة الخلفاء الأول فالأول برقم [ 4752 واللفظ له ] و رواه ابن حبان في صحيحه 4587 و سنن الترمذي كتاب الفتن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم 2190 ( قال أبو عيسى : وهذا حديث حسن صحيح .
14. رواه مسلم في صحيحه كتاب الإمارة باب في طاعة الأمراء وإن منعوا الحقوق برقم [ 4759 واللفظ له] ، برقم [ 4760 واللفظ له ] و سنن الترمذي كتاب الفتن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم 2199 ( قال أبو عيسى : هذا حديث حسن صحيح . ) و سنن البيهقي الكبرى 17091 ، 17254 و مصنف ابن أبي شيبة 5 ، 153 ، 12 و المعجم الكبير 6322 ، 8035 ، 20 ، 21 ، 634 .
15. رواه البخاري في كتاب الأنبياء باب قول الله عز وجل وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر شديدة عاتية قال ابن عيينة عتت على الخزان سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما ممتابعة فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية أصولها فهل ترى لهم من باقية بقية ح{ 3166 } ، في كتاب المناقب باب علامات النبوة في الإسلام ح{ 3414} ، ح{ 3415 } ، في كتاب المغازي باب بعث علي بن أبي طالب عليه السلام و خالد بن الوليد رضي الله عنه إلى اليمن قبل حجة الوداع ح{ 4094 } ، في كتاب فضائل القرآن باب إثم من راءى بقراءة القرآن أو تأكل به أو فخر به ح{ 4770} ، ح{ 4771 } ، في كتاب الأدب باب ما جاء في قول الرجل ويلك ح{ 5811 } ، في كتاب استتابة المرتدين والمعاندين وقتالهم با ب قتل الخوارج والملحدين بعد إقامة الحجة عليهم ح{ 6531} ، ح{ 6532 } ، باب من ترك قتال الخوارج للتألف ولئلا ينفر الناس عنه ح{ 6534 } و رواه مسلم في صحيحه كتاب الزكاة باب ذكر الخوارج و صفاتهم برقم [ 2446] ، برقم [ 2448] ، برقم [ 2449] ، برقم [ 2452] ، برقم [ 2453 ] ، باب التحريض على قتل الخوارج برقم [ 2459] ، برقم [ 2461] ، برقم [ 2464 ] ، باب الخوارج شر الخلق و الخليقة برقم [ 2466] ، برقم [ 2467 ] و رواه ابن حبان في صحيحه 25 ، 5964 ، 6737 ، 6738 ، 6739 ، 6741 .
16. مسند أحمد حديث عبد الله بن أبي أوفى رضي الله تعالى عنه 18923، حسنه الألباني : في ظلال الجنة ص 523 وقال ذكره الهيثمي/مجمع الزوائد ج5 ص 230 ثم قال رواه أحمد والطبراني ، ورجال أحمد ثقات .
17. مصنف ابن أبي شيبة 12 ، وهو حديث حسن أخرجه الحارث في المسند من طريق عمرو بن قيس الملائي عن داود بن السليك عن أبي غالب ، وابن السليك ذكره ابن حبان في الثقات وروى عنه جمع من الثقات ، فمثله حسن في المتابعات . وأخرجه الآجري في الشريعة : من طريق موسى بن طارق قال : سمعت الأزهر بن صالح يقول : حدثني أبو غالب به ؛ وهذا سنده لا بأس به في المتابعات . فيقوى الحديث بمجموع طرقه كما ذكره أبي عبد الرحمن الأثري / الورد المقطوف ص95 .
18. ربيع المدخلي / منهج أهل السنة والجماعة في نقد الرجال والكتب والطوائف ص39 .








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ عَامِلةٌ نَاصِبةٌ تَصْلى نَاراً حاميةً
قديم منذ /22-04-2004, 07:55 PM   #3 (permalink)

عضو نشط جداً

saal غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 32045
 تاريخ التسجيل : Jan 2004
 المشاركات : 164
 النقاط : saal is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك
وجزاك خيرا








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 07:25 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1