Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
حوارالمدينة الوطني بين جبل أحد والمرأة المنتحرة .
حوارالمدينة الوطني بين جبل أحد والمرأة المنتحرة .
قديم منذ /15-06-2004, 12:44 PM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

ab88 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14183
 تاريخ التسجيل : Apr 2003
 المشاركات : 208
 النقاط : ab88 is on a distinguished road

افتراضي حوارالمدينة الوطني بين جبل أحد والمرأة المنتحرة .

بسم الله
وئام وتعاون وإيمان في أول النهار وآخره وفي ساعات الليل ومراحل العمر ومتغيراته وخيراتٌ كثيرة تدعونا
نعمةُ الإسلام إليها من خلالِ الدعاة إلى الجنة وفي مقدمتهم المرجع الصادق المتمثل بولاةِ أمورنا من العلماء والأمراء وقد أوضحوا بالأدلة والبراهين صدق مقالاتِهم ودلائل حرصهم على الكيان السعودي الشامخ المتميز بشرعه الرباني على بلاد العالم فأعزهم خالقُ السماوات والأرض .

وبما أن الحوار بالمدينة النبوية موطن ولادتي وإقامتي ولا يكاد يمرُّ يومٌ بالمدينة دون لمح جبل أحد أو غيره من معالم وبقاع الفاضحة ( من أسماء المدينة ) فإنني استأذنكم بالمشاركة في ما قد نأخذه من جبل أحد حول موضوع الحوار

- جبل أحد عبارة عن سلسلة جبلية يرتفع عن أقرانه من الجبال بالمدينة يخالط لونه اللون الأحمر وهو حدٌّ من حدود

الحرم وقعت عنده غزوة صار للمسلمين فيها ما صار من قتل وغيره وقد لاحقَ الرسولُ صلى الله عليه وسلم المشركين إلى حمراء الأسد ولم ينكسر , قد يتشاءم بعضُ الناس من مكان وقوع المعركة وهذا الجبل إلا أن الرسول صلى الله عليه وسلم يُخبر عن حقيقة عاطفة هذا الجبل في علوه وثباته
( جبل يحبنا ونحبه ) أو كما قال صلى الله عليه وسلم يحبنا في حين تحجرت عواطف المشركين والمنافقين الخونة المنخذلين وكأنه بلونه الأحمر مشاركٌ المسلمين مصابهم وهم مثله جبال على الجبال سلسلته الجبلية شاهدة على استمرار أنواع الجهاد من دعوة وغيرها ثابتة رواسي أن تميد بنا الأرض فلله الحمد , وقد فُتحت كثيرٌ من المدن وانتشر الإسلام بالحب والرفق رغم تربص المتربصين وكيد الكائدين .

فقد نأخذ مما سبق ما يلي :-

إن معيار الجمال عند المرأة للرجل أو المجتمع هو محاسن الصفات المعنوية الموهوبة للآخر - لا الصفات الحسية كما عند الرجل كجمال الوجه وهو من دواعي النكاح لدي البعض - فحواء من ضلع آدم المخلوق من الطين المحسوس وعندما وجَّه الرسول صلى الله عليه وسلّم الخطاب للمرأة قال ( إذا أتاكم مَن ترضون خلقه ودينه فزوجوه ) هذا الجمال عند المرأة الخُلُق الشجاعة والثبات الإصرار وعدم الإنكسار الكرم في بذل الأموال والأنفس حسن الخلُق فعلاقةالمؤمن حتىمع جبل أحد - الذي يذكرنا هذه المعاني - الحب والخيرفهو جبل يحبنا ونحبه والطيور على أشكالها تقع والنتائج الخيّرة ستقع بإذن الله تعالى وهذه الصفات والأخلاق العالية
كما هي في سلف هذه الأمة فهي في غيرهم ممن نهج نهجهم إلى يوم الدين .

وفي المقابل يظهر لنا ضعف المرأة الغربية والكافرة فهي تفقدُ الجمالَ في واقع حياة شريكها فهو لا يواجه الآخر إن لم يكن متترساً بالتفوق العسكري إلا تحت تأثير الخمر أو المنشطات التي تُغيبهُ عن الواقع أو متجرئاً على سجين مكبل أو مجروح فهي متيقنه بجبنه عن المواجهة المتكافئة المتماثلة أو حتى قريباً منها .

وهو بخيل حريص يشتري اللحم ب < الملم والسم > كما هو مشاهد ومعروف في حياتهم الطبيعية لا السينمائية
وللكلب دور كبير في تعويض برود الرجل الغربي زوجاً أو غيره في غرفة النوم أو في الشارع
انتحارات ولا يستطيع في أكثر المدن الغربية الناس الخروج بعد نصف الليل أو ثلثه الأول خوفاً من تعدي
السكارى واللصوص أو غيرهم خآصة على النساء لضعف أجسامهن .

وهناك دراسات وإحصاءت معروفة ومنشورة منهم تبين أرقام المآسي الكبيرة التي وصلوا إليها وما بعض الجرائم عندنا إلا مثل قصة سيارة على طريق المطار بالمدينة انحرفت - قبل عدة أشهر - فاعتلت نخلة وقد تضرر سائقها لقيت خبرها مع الزملاء قبل الطابور وبالفسحة تحاليل وتوقعات عن أسباب الحادث بعد كذا يوم لقيت سيرتها وما صار لقائدها في مجلس من المجالس
وقلت هذه علامة خير انحصر الحادث الخطير بهذه السيارةعلى كثرة السيارات ولم أجد من يذكر عدد المئات من السيارات السالمة بأهلها .

وهناك عينة نادرة في مجتمعنا - كما أعلم _ هذه العينة أينما توجَّهَت لاتأتي بخير إن باع الواحد منهم غش وإن تزوج ظلم النساء وإن سكن آذَّى الجيران وإن ... والكل يطالبه

ومنهم مَن يتحلى بصفات ٍ اختلط على زوجته أيهما هو الآخر شخصية تحمل بعضَ مظاهر الذكورة

والحيرة في اتخاذ أبسط القرارات المتعلقة بالبيت .

وأعلم بعضَ المتصوفة العاملة لدينا والمختبئة كما في بعض الجرائد تكتب وتناصر الكتاباتِ الشاذة , أحدهم

يطالبَ بنورِ ليزر ينبثق من المسجد النبوي للتبرك وليتصلَ الحبيبُ بحبيبه ولعله لتخفيف العبء عن هيئة الأمر ب

المعروف بالحرم ولتتمكن وأعرف آخر يُشخص ويتباهى بفتاة شامية متبرجة مع أن مفتيه بجواز ظهور الوجه قد ا شترط لذلك الأمان من الإفتتان بوجهها والنظر إليه بشهوة ! ( البراميل السود بالشوارع ما سلمت من سهام العيون الضعيفة ) وإذا كان أكثر من 80% من زوار الإنترنت بالبلاد العربية زواراً للمواقع الخليعة فهل يجوز أن

تكشف وجهها لما يُتوقع أقل أو أكثر من هذه النسبة أم أنها ستسأل كلُّ مَن تواجه هل تنظر إليَّ بشهوة فأغطي

وجهي أو لا فأكشفه على مذهب علماءِ بلاد الإستعمار .

يجب أن تعلمَ المرأة في بلادنا بأن حياةَ البلاد الكافرة وما شابهها في بعض الوجوه كما هو مشاهد حياة بؤس وتفلت قد يصل إلى أن تتفلت الروحُ من الجسد بالإنتحار عندما تعادي نفسها وغريزة العداوة فينا نحن المسلمين كما في غيرنا ولكنها مضبوطة وموجهة التوجيه الصحيح في قوله تعالى { إنَّ الشَّيطانَ لَكُم عدو فاتَّخذوهُ عدوّا} فنحن أعداء لشياطين الجن والإنس وعلينا رحمة المرأة الغربية الضعيفة وأن نمدَّ لها جسر البِر والقسط لعلَّ الله أن

ينجيَها من الضياع والمصير المشؤم لتستمتعَ بالجمال الثابت بتعاليم ديننا وتوجيهاته ولا تستمع إلا إلى أهل النصح من العلماءِ والدعاة وقادة بلادنا بلاد التوحيد حفظها الله من كلِّ مكروه .

وما في هذه الكتابة من صوابٍ فمن الله وما فيها من خطأ فمني ومن الشيطان والحمد لله رب العالمين .







 

حوارالمدينة الوطني بين جبل أحد والمرأة المنتحرة .
قديم منذ /03-07-2004, 09:37 AM   #2 (permalink)

عضو نشط جداً

ab88 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14183
 تاريخ التسجيل : Apr 2003
 المشاركات : 208
 النقاط : ab88 is on a distinguished road

افتراضي

بسم الله
كنتُ في زيارة أحدِ الأقارب يومَ أمس فوجدت عنده مجموعتين من الكتب والمذكرات التي وزّعت في حوار المدينة الوطني
(المرأة حقوقها وواجباتها وعلاقة التعليم بذلك )منها كتيب المستخلصات وهو يلخص المشاركات وكلها تدور حول نفسِ الأهداف الطيبة والتي تلخصها الأستاذة نبيهة الأهدل بقولها ( مطالبة المرأة السعودية بحقوقها التي كفلها لها الشرع هو جزء من حقها الشرعي , ومن المهمِ أن تخضعَ هذه المطالبة للفهم الصحيح الشامل لمقاصد الشريعة الإسلامية وأحكامها وحكمتها وأسبابها وضوابطها ودور كل من الرجل والمرأة في الحياة كما حددتها الشريعة الغراء , والمحافظة على الأصول والثوابت الشرعية ) انتهى ونفس المعنى ذكرته الدكتورةُ فوزية أبو خالد وكذلك الدكتورة إلهام الدخيل التي كتبت عن رفع مشاركة المرأة الإقتصادية بما يتوافقُ مع الشرع الحنيف وغيرها من المشاركات كمشاركةالدكتورة وفيقة الدخيل والأستاذة فوز كردي والأستاذة الجازي والأستاذة فاطمة الحربي والدكتورة نجلاء المبارك علاوة على مشاركة أهل الحكمة من العلماء والدعاة كما وجدت رداً على مَن أخطأ
في الإفتاء بكشف الوجه وخلاصته أن الأحاديث الي استند عليها المجيزون ضعيفة < بين العلماء علة ضعفها >أو

محتملة وإذا وجد الإحتمال بطل الإستدلال ( قاعدة أصولية ) فمثلاً حديث الفضل الذي صرف الرسول صلى الله عليه

وسلم وجهه عن المرأة لايدل على أنها كاشفة الوجه فلم يرد بالحديث فيحتمل أنه نظر إلى جسمها الخارجي , ثم

إنه لا اجتهاد في مقابلة النص قال تعالى {يدنين عليهن من جلابيبهن } يدنين معروفة وواضحة في لغة العرب .

وهناك وثيقة قيمة وافية وقَّع عليها عددٌ من العلماء والدعاة تستحق النشر وأن تدخل في المقررات الدراسية .

ومجملُ القولِ فإن الحوارَ مخيمٌ دعوي ناجح < نفس الأهداف والنتائج > إلا أنه يختلف عن المراكز الدعوية في

تغطية أخباره الطيبة أعداداً كبيرة من المستمعين للحضور الإعلامي والإشراف الحكومي المباشر بارك الله في ولاة

أمرنا وفي أعمالهم الطيبة .

وقد واجه هذا المخيمُ - المتكرر إن شاء الله - المتطرفين الإنحلاليين الساعين لتصدع المجتمع حيث غربل أفكارهم

ووضحها وصفَّى المفاهيم الصحيحة من أمراض هذه الميكروبات التي سبق أن نمت عندما ارتفعت درجة حرارة

العراق قبل عشر سنوات وبنفس الأعراض كقيادة المرأة للسيارة وغيرها , وعلى المشاركات بهذا المنشط وفي

غيرِه تقديم الإستشارة النفسية والإجتماعية والإرشادية لمن تعاني أو يعاني مثلَ هذه الأعراض قبل أن يشتد

المرض كما حدث من بعضهم في بعض البلاد المستعمرة حيث نادوا بلا مقدمات إلى خلط مفاتيح الشقق لخلط المياه

بالأرحام ( ومَن لايُوفق لجميلة في تلك الشقة ويعارض فهو متخلف لم يستعمل الشطة ظلمة الغرفة حتى يتم العدل

وإذا كانت هي المطالبة فمن يجيب بلا ولي مانع محتالي الفروج والمقيد الآخرين عنها إلاّ بما شرعه الله )

أسأل الله أن يخرج بني آدم من الظلمات إلى النور ومن عبادة العباد والشهواتِ إلى عبادة ربِّ العباد .








 
حوارالمدينة الوطني بين جبل أحد والمرأة المنتحرة .
قديم منذ /14-07-2004, 10:27 AM   #3 (permalink)

عضو نشط جداً

ab88 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14183
 تاريخ التسجيل : Apr 2003
 المشاركات : 208
 النقاط : ab88 is on a distinguished road

افتراضي ليست كقنوات الضحايا

بسم الله

الطريقة الحوارية أشدُّ تأثيراً في بعض المواضع من الطريقة الإلقائية أو غيرها كما حاور الرسولُ صلى الله عليه

وسلم طالبَ الزنا كما تعلمون وحاور اليهودَ بالمدينة ونصارى نجران وغيرهم لبيانِ الحق والدعوة إليه .

ولبعضِ العلماء والدعاة مناظراتٌ مع الآخر لطرد ما يغطي عقلَه من الشبهات وحب الشهوات إن لم يكابر ويتعالى

ذلك البعيد الغاوي ومن التعامي ما سمعتُ من بعض الناس الموثوقين ( ولم أرَ ) أنه شاهدَ بأخبارالقناةِ الأولى

صورةَ رجل يقبِّل امرأة في مفاجأة اليونان اللاشئ وهي مفاجأة و محاولة لعرقلة تقدمِ التلفزيون السعودي

السائر ببرامجِه الشرعية والإستشارية نحو المزيد من الحسن والروعة بإذن الله وأرجو من القائمين عليه الحذر مما

يُدسُّ بالصور الرياضية وغيرَها من مشاهدَ تخدش الحياء وتنقية هذه المناظرِ قبل عرضها لمسايرة القنوات

الناجحة والحفاظ على رزانة وجدية الطرح وصفاء الثوب الأبيض المتميز عن النفايات الفضائية الماتكة .








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة ... العقيم والمرأة الزانية rhal المنتدى العام 9 30-06-2008 03:34 AM
الحاجات العاطفية للرجل والمرأة...!!!!!!!!!!!!!!! طلال الساهر المنتدى العام 31 12-01-2008 11:21 PM
داوود علية السلام 000 والمرأة المنصة الشمالية المنتدى العام 4 11-09-2007 05:40 AM
المال . . . ونظرة الرجل والمرأة الجرادان المنتدى العام 0 08-03-2006 12:34 AM
الرجل والمرأة ...... ( أمس - اليوم - غداً ) بتاع كله المنتدى العام 2 02-11-2005 08:48 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 11:33 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1