Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > زاجل الشـــــريف

زاجل الشـــــريف كل مايخص التربية والتعليم من أخبارجديدة في الصحف اليومية

موضوع مغلق
الحلقة الثانية من دفن الميت شرعة لم تتغير للدكتور/ عثمان العامر من نادي حائل الأدبي
الحلقة الثانية من دفن الميت شرعة لم تتغير للدكتور/ عثمان العامر من نادي حائل الأدبي
قديم منذ /23-06-2004, 04:00 PM   #1 (permalink)

عضو نشط

C1902608315485 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 27167
 تاريخ التسجيل : Oct 2003
 المشاركات : 141
 النقاط : C1902608315485 is on a distinguished road

افتراضي الحلقة الثانية من دفن الميت شرعة لم تتغير للدكتور/ عثمان العامر من نادي حائل الأدبي

- دفن إسحاق وإسماعيل أباهما إبراهيم - عليه السلام - في مغارة المكفيلة حقل عقرون بن صوحر (19).
- ما جاء في وصية يعقوب - عليه السلام - لأبنائه، حيث جمعهم حين أدركته الوفاة ووصاهم بقوله : "أنا أنضم إلى قومي، ادفنوني عند آبائي في المغارة التي في حقل عفرون الحثي"(20)، ونفذ يوسف - عليه السلام - الوصية، ودفن والده في أرض كنعان(21).
- كما دفن "يوشع بن نون" في تخم ملكة في تمنة سارح (22).
- وقد أصعد بنو إسرائيل عظام يوسف - عليه السلام - من مصر ودفنوها في شكيم(23).
- ودفن كذلك العازار بن هارون في جبعة فينحاس ابنه، التي أعطيت له في جبل أفرايم(24)، بل إن صموئيل الذي مات فاجتمع جميع "إسرائيل" وندبوه دفنوه في بيته في الرامة(25).
وعن الحرق، فقد أوقعوه على شاول وبنيه. جاء في صموئيل الأول، الإصحاح الحادي والثلاثون ما نصه : " 11 ولما سمع سكان يابيش جلعار بما فعل الفلسطينيون بشاول 12، قام كل ذي بأس وساروا الليل كله وأخذوا جسد شاول وأجساد بنيه عن سور بيت شان وجاءوا بهما إلى يابيش وأحرقوها هناك 13، وأخذوا عظامهم ودفنوها تحت الأثلة في يابيش وصاموا سبعة أيام "(26).
كما أشار عاموس إلى عادة حرق الموتى، في الإصحاح السادس، من سفره بقوله: " 9 فيكون إذا بقى عشرة رجال في بيت واحد أنهم يموتون 10، وإذا حمل أحداً عمه ومحرقه ليخرج العظام من البيت وقال لمن هو في جوانب البيت أعندك بعد، يقول ليس بعد، فيقول أسكت فإنه لا يذكر اسم الرب"(27).
وقد عُرف واشتهر بالحرق الهنود(28).
وعلى خطى اليهود سار النصارى في تكريمهم لميتهم بالدفن، وقد جرت عادتهم أن يقوم جماعة من الشبان بالتحضيرات للدفن وحمل الميت، ودفنه، كما تفعل جمعيات دفن الموتى حتى اليوم(29).
يدلل على ذلك ما جاء في الإصحاح الخامس من أعمال الرسل :
" 5 فلما سمع حنانيا هذا الكلام وقع ومات، وصارخون عظيم على جميع الذين سمعوا بذلك6، فنهض الأحداث ولفوه وحملوه خارجاً ودفنوه 7، ثم حدث بعد مدة نحو ثلاث ساعات أن امرأته دخلت وليس لها خبر ما جرى 8، فأجابها بطرس قولي لي أبهذا المقدار بعتما الحقل، فقالت نعم بهذا المقدار 9، فقال لها بطرس ما بالكما اتفقتما على تجربة روح الرب هو ذا أرجل الذين دفنوا رجلك على الباب وسيحملونك خارجاً 10، فوقعت في الحال عند رجليه وماتت، فدخل الشباب ووجدوها ميتة فحملوها خارجاً بجانب رجلها "(30).
والمتأمل في كل هذا يتبين له كم أفسد الانحراف والتخلي عن الحق وطغيان الخرافة والمنحنى الأسطوري في التفكير طبيعة الإنسان في المجتمع البدائي أو حتى في المجتمعات التي أخذت بحظ وافر من الحضارة كالبابليين واليونانيين، وقدماء المصريين.
وقد أدت بهم التفكيرات المنحرفة إلى الإيغال في شعاب السطحية والتفاهة، فمن حرص على ألا يعود الميت، إلى الاعتقاد بتنجيس الأموات للأحياء، إلى نقيض ذلك من اعتقاد بأن الميت يحمي الحي.
ويلاحظ أن الأمم الوثنية في غالبيتها العظمى تمارس طقوس الموت على نحو يدل على تخبط وانحراف وفساد، في حين كان أصحاب الديانات السماوية الأخرى بشكل عام ينالون حظاً من التوجيه السديد في دفن موتاهم على نحو يليق بكرامة الإنسان.
لقد كان الهنود والبوذيون وغيرهم فإنهم يغالون ويشتطون في التخلص من موتاهم، ولا تربطهم بالأرض تلك الرابطة الطبيعية التي تجعلهم ينتسبون إليها أحياءاً وأمواتاً في صورة تصون كرامتهم وتحفظ مكانتهم، فالحرق فيه إتلاف تام لجثمان الميت، وفيه اعتداء صريح على حرمته حيث استباحة وجوده وتحويله إلى رماد تذروه الريح.
إن في الحرق إتلافاً لكل أشكال الوجود، وفيه إنكار ضمني لتلك الرؤية المتوازية التي تضع الوجود المادي الحسي على قدم المساواة مع الوجود الروحي في مسألة الكرامة فهي تحمل معنى الانفصال التام بين الإنسان ومصدره ومعاده الذي ربطه به خالقه وهي الأرض، وهذا ينم عن اضطراب وتيه حسمه الله - عز وجل - حين حدد الإسلام كيفية الدفن وطرائق التجهيز، وحين أومأ إلى الهدف من هذا كله في دقة متناهية، وأبطل بذلك عادة الحرق التي تنتهك وجود الإنسان وتحيله إلى رماد، كما أزرى بالتحنيط لأنه محاولة بشرية ساذجة للاحتفاظ بالمادة دون الروح، إنها عملية تحويل الإنسان إلى مومياء مشوهة في محاولة فاشلة لتحدي عامل الزمن والتغلب عليه.
والتحنيط ينزل بمكانة الإنسان إلى أسفل درك لأنه يتعامل مع وجوده كما يتعامل مع الأشياء، وهذه العملية تضعه في مصاف التماثيل الزائفة، ويتعرض الإنسان - عبر هذا الأسلوب من أساليب التعامل مع الموتى - إلى التشوه - حيث يسَّود جلده وتتغير ملامحه، تفضح ستره العيون، ويظل في أدنى درجة، فالأحياء من حوله يتخذون منه ملهى للنظر، وموضعاً للعبر.
لقد كرم الإسلام الإنسان بعد الموت بالدفن ليظل في ذاكرة الأحياء بأفعاله وأعماله التي لا تموت بموته، وليعود جسده إلى الأرض التي خلق منها، وإليها لابد أن يعود.
ويعد الدفن في الشريعة الإسلامية من حقوق المسلم إذا فارق الحياة، يجب على الجماعة الإسلامية إجماعاً القيام به حيال هذا الميت، وإذا قام به بعضهم سقط الإثم عن الباقين(31).
ويحرم أن يدفن مسلم كافراً ولو كان قريبه لقوله تعالى : "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ قَدْ يَئِسُوا مِنْ الآخِرَةِ كَمَا يَئِسَ الْكُفَّارُ مِنْ أَصْحَابِ الْقُبُورِ"(32).
ودفنهم تول لهم وتعظيم، إذا وجد من يقوم بذلك من أهل ملتهم فإن لم يكن فيوارى ميتهم في غير مقبرة المسلمين لأن الحي يتضرر بتركه ويتغير الميت ببقائه(33)، ولفعل الرسول - صلى الله عليه وسلم في غزوة بدر بصناديد قريش الذين دفنهم في القليب(34).
وفي هذا دليل على إن الدفن رفعه وتمجيد للإنسان وتكريم له تميز به عن بقية الأحياء، التي قيل في دفنها الإباحة لا الكراهية، وقد يكون دفنها أمراً مطلوباً تقتضيه مصلحة الإنسان والمحافظة على نقاء البيئة والحماية من التلوث.







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الهمزاني يطلق النار على مدير تعليم حائل الدكتور عثمان العامر( منقول ) الأحمدي 2009 المنتدى العام 2 24-07-2006 07:37 PM
مدير التعليم .. الدكتور عثمان العامر يتعرض الى إطلاق نار ..والحمد لله على السلامه ماجد المسمار المنتدى العام 2 24-07-2006 06:03 PM
الدفن للميت شريعة لم تتغير للدكتور / عثمان العامر من نادي حائل الأدبي C1902608315485 زاجل الشـــــريف 0 23-06-2004 03:56 PM
الحلقة الثانية من حياة الصعاليك العرب للدكتورة / منال حقيل بنادي حائل الأدبي C1902608315485 زاجل الشـــــريف 0 23-06-2004 03:41 PM
حياة الصعاليك العرب للدكتورة / منال حقيل بنادي حائل الأدبي C1902608315485 زاجل الشـــــريف 0 23-06-2004 03:37 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 05:19 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1