Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
ماذا يريد العلمانيون؟؟ المرأة الجديدة.
ماذا يريد العلمانيون؟؟ المرأة الجديدة.
قديم منذ /03-07-2004, 09:56 AM   #1 (permalink)

عضو نشط

مهموم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 5128
 تاريخ التسجيل : Sep 2002
 المشاركات : 118
 النقاط : مهموم is on a distinguished road

افتراضي ماذا يريد العلمانيون؟؟ المرأة الجديدة.

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي أعزنا بالإسلام والصلاة والسلام على خير خلقه محمد بن عبدالله صلوات الله وسلامه عليه.

ما زال أعداء الله والإسلام يتربصون بنا الدوائر ويحيكون لنا الخدع والمؤامرات وهذا يتضح جلياً فيما نشرته خضراء الدمن" عكاظ" حول مخطط العلمانية للمرأة العفيفة الطاهرة ، بل لم يقفوا عند هذا الحد بل تجاوز ذلك تحريف بآيات الله وتأويلها على أهوائهم ومرادهم .
أترككم مع إحدى منابت خضراء الدمن في تصريحاتهن وترهاتهن:
المرأة الجديدة يستخدمون الولاية الشرعية عصا للأهواء
من ينصف المرأة من تعنت الرجال?

المصدر : حنين عبد العزيز (جدة)


حدث التباس على الكثير منا بين الحقوق الشرعية والواجبات الدينية وبين العادات والتقاليد, والبعض استغل الواجبات الشرعية أسوأ استغلال لإيذاء المرأة والإضرار بها كحق الرجل في ''الولاية'' و''القوامة'' بدون مراعاة ضوابطها الشرعية بل وإحالتها إلى مرجعيات جاهلية.
لتصبح المرأة مكبلة بكثير من التقاليد التعسفية التي أخذت صفة الأوامر والنواهي الشرعية, واتخذها ربما المجتمع في صيغة الرجل ذريعة لقهر المرأة وسلبها أبسط حقوقها الإنسانية مثل التعليم والعمل وإثبات الهوية الشخصية وغيرها.
المرأة تشكو من تخفي ظلم وتسلط الرجل تحت عباءة ''الولاية'' وبعض النساء يصرخن هل خلقن ليسعد الرجل بإذلالنا?
تعنت الوصي والولي وراء صرخات السيدات فبعض الأزواج يرفضون فكرة عمل زوجاتهم والبعض يرفض أن تتعلم بناته, وآخرون يرفضون استخراج بطاقة شخصية لزوجاتهم وبناتهم, بل ويستغل البعض حاجة المرأة لهذه الأمور فيبدأ في ابتزازها مادياً ومعنويا تحت ستار سلطة الولاية ليحقق مقاصد شخصية له.
''منال محمود'' ترى أن قرار المرأة في أن تتعلم هو قرار يخصها بمفردها لأنها إن تعلمت أفادت نفسها وأنشأت للمجتمع أبناء مثقفين واعين.
ولهذا فهي تقول: أناشد أن يصدر قرار يلغي طلب موافقة ولي الأمر لطلب التعليم فبعض الآباء أو الأزواج يتعنتون لأسباب واهية , وطلب العلم واجب على كل مسلم ومسلمة, أليس وجوب العلم كافياً لكف يد الولي عن منعها منه?!
وأضافت ''سناء علي'' متسائلة: إن لم تتعلم المرأة ولم تعمل وجاء اليوم الذي احتاجت فيه إلى أن تعول نفسها فأين سيكون في حينها ولي الأمر ليكفيها ذلّ السؤال?!.
للأسف نجد اليوم أن الأب والابن يتنصلان أحياناً من المسئولية, فما بالنا بالزوج, ولهذا أدعو كل فتاة بألا تتنازل أبداً عن حقها في التعليم, فلا يعلم أحدنا ما الذي تخبئه لنا الأيام?!.
إحداهن رمزت لنفسها بـ ''وداد.أ'' قالت: حال المرأة وحاجتها يصيباني بالألم تحتاج موافقة الرجل حين تطلب التعليم, تحتاج موافقته عند تقديم طلب الوظيفة, بل أيضاً حينما تريد بطاقة إثبات هوية, وموافقته في إجراء عملية جراحية وفي كل أمور حياتها, وكأننا لا نقدر على التصرف في أساسيات حياتنا بدون الرجوع لهم, ليصبح كل همّنا إرضاء الرجل الذي لا يرضى أبداً بغير التعنت والقهر, هل ستظل المرأة قاصراً طوال حياتها أم أن هناك عمراً للرشد تكــون فيه مســئولة عن نفــسها لما هو لها وما هو عليها في ظل حدود الشــريعة.
إن مات هذا الرجل وليس لي عائل فمن سيعولني?, أرى ضرورة أن يوفر لنا النظام ما يحمي حقوقنا إن تزوج الرجل أو امتنع عن النفقة لأي سبب أو منع المرأة من حقوقها التي كفلها لها الإسلام.
''رؤى.م''أتمنى ألا تشترط موافقة ولي الأمر لإصدار بطاقة الأحوال الشخصية للمرأة, فأي فائدة مرجوة منها والموافقة لابد أن تأتي منه صدقوني لو كان الولي حنوناً ورؤوفاً لما واجهت المرأة هذه المشكلة ولما تعالت أصوات النساء بالشكوى.
من المهم أن يتنبه الجميع إلى أن أفراد المجتمع وأولياء الأمور ليسوا ملائكة وكل بني آدم يقعون في الأخطاء, ونحن لا نعيش في المدينة الفاضلة, ولهذا من المهم أن يكفل النظام حقوق المواطنة بدون اضطرار المرأة إلى اللجوء إلى الشكاوى وحبال المحاكم الطويلة.
''هدى.ج'' أكّدت على أن التعليم والعمل حق أساسي للمواطنة بعد موافقة ولي الأمر, قد تكون المشكلة في إقناع بعض أولياء الأمور المتعنتين بالتعليم أو العمل.
وجدان عبد الوهاب عبّرت عن رغبتها في معرفة حكم كل ذلك في الإسلام قائلة: هل يجوز أن يتعنت الرجل في مثل هذه الأمور البسيطة كالموافقة على التعليم أو اصدار البطاقة?
للأسف عندما تحتاج المرأة لولي أمرها يكون متسلطاً, مثلاً والد صديقتي منفصل عن أمها وهو باستمرار يحاول إيذاء زوجته بتعطيل أمور بناته منها,فمثلاً يرفض إعطاءهم البطاقة العائلية حين تطلبها المدرسة ويرفض الإنفاق عليهم وهكذا ينغص حياتهم من خلال سلطته ''كولي شرعي'' على بناته.
فاتن رضوان رأت أن الأمر ليس صراعاً بين الرجل والمرأة, إنما المشكلة تكمن في أن بعض الرجال لا يتقون الله وعائلاتهم تضيع, فإلى من تلجأ المرأة حين يطلب منها موافقة ولي أمر هو أساسا لا يخاف الله ولا يؤدي واجباته ? وهذا يعني أن توجد جهة تنصف المرأة المتضررة بدلاً من ضياع حقوقها لفترة طويلة إذا ما لجأت للقضاء الذي هو أيضاً يطلب الولي والمرأة تكون أصلاً متضررة من الولي.
الدكتور حسن سفر المتخصص في نظام الأسرة في الإسلام تحدث في هذه القضية بقوله: من مزايا الشريعة الإسلامية وخصائصها المنفردة بها عن الأنظمة الوضعية أنها جاءت مراعية لمصالح العباد ودارئة لعناصر الفساد في المجتمع وبيئة الإنسان التي يعيش فيها.
ومن هذا المنطلق كانت هناك ضوابط في الشريعة قصد منها حفظ الكليات الخمس, ومما تدل عليه الدلائل في حفظ شخصية الإنسان وكرامته رجلاً كان أم امرأة أن وضع له صمام أمان لحفظ وحماية الحقوق لذلك نصب الأولياء للمحافظة على القصّر ونصبهم أيضاً في عقود الأنكحة ليحافظوا على مواليهم الذين وكّلهم الله مسئوليتهم انطلاقاً من الحديث الشريف ''كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته''. فالوصي هو المنصب بحكم الشرع لرعاية مصالح من يكون مسئولاً عنهم أمام الله ثم أمام القضاء والولي صمام أمان لحفظ المرأة وحقوقها وهو ذو وظائف شرعية ومسؤوليات جسيمة.
والشريعة الإسلامية حينما نصبت هؤلاء أوصت بتقوى الله عز وجل ومراعاته فيما وكلوا إليه فلا يستخدمون الحق تعسفاً للإضرار بالزوجة أو المعقود لها عقد النكاح انطلاقاً من قوله عليه الصلاة والسلام ''لا ضرر ولا ضرار'', وإذا استخدام الوصي الحق وسخره عصا لأهوائه فعند ذلك يسلب منه.
والمجتمع الإسلامي القائم على أصول ومنهج الشريعة يقتضي منه التوعية والتذكير لأن دور الوصي والولي توفيق و إصلاح وتسديد ومقاربة وجمع لا تفريق.
والعلم والتعلم حث عليه القرآن الكريم واستخدام الوصي ولايته في الرفض يعتبر تعسفاً والنبي صلى الله عليه وسلم قال ''طلب العلم فرض على كل مسلم ومسلمة ''ويقدم في العلوم علوم الشريعة الإسلامية, ومن ثم العلوم التي تنفع المرأة في دينها ودنياها فلا يصح للولي أن يقف أمام تعليمها.
ولابد أن يكون لكل مسلم ومسلمه هوية يستخدمها عند الضرورة وأن المرأة ينبغي لها أن تكون حاملة لهذه الهوية لما يترتب من التعريف بها وحقوقها الشرعية, فإذا منعها من استخدام البطاقة المتعارف عليها ببطاقة الأحوال أو حال دون الوصول إليها معناه أنه سبب لها الإضرار ومنعها من المزايا والخصائص التي وضعت من أجلها هذه البطاقة فيكلف أهل العلم بنصح هذا الذي استعمل الحق تعسفاً فالواجب عليه أن يحسن المعاملة في مولاته أو من وكّل برعايتهن سواء كانت زوجة أو ذرية أو أقرباء.

وهذا رابط الموضوع:
https://www.okaz.com.sa/okaz/Data/200...Art_122503.XML
لعنهم الله وأخزاهم زعموا وكذبوا:
ألم يقل الله عز وجل في سورة النساء
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فأي إذلال أخزاكم الله وفضحكم.
سورة كاملة توضح حقوق المرأة وواجباتها التي كفلها الدين الحنيف وأنصفها
فأي تحريف وتزييف لكلام الله .
لكن هاهم بني علمان بين أظهرنا يدسون السم في العسل قاتلهم الله أنى يؤفكون







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أيتها المرأة المتحجبة ماذا تتوقعين أن يقول الملتزم عنك أسد الجوف المنتدى العام 10 25-10-2006 11:40 PM
الساعة 2 فجراً على أحد الطرقات السريعة ماذا تفعل هذه المرأة بمفردها ؟! أنا الوزير المنتدى العام 13 31-12-2005 07:57 PM
عاااااااجل (العلمانيون يُصوتون مع قيادة المرأة للسيارة )صوتوا ضد مخططهم العفن !=هنا= زياد2 المنتدى العام 25 19-06-2005 01:19 AM
ماذا قال الأميربارك الله فيه عن قيادة المرأة للسيارة التداول2005 المنتدى العام 2 14-06-2005 12:41 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 12:09 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1