Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى الاسلامي المنتدى الاسلامي

موضوع مغلق
إبرة الأنسولين للصائم
إبرة الأنسولين للصائم
قديم منذ /20-10-2004, 05:16 PM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي إبرة الأنسولين للصائم

المجيب فضيلة الشيخ د. سلمان بن فهد العودة المشرف العام على موقع الإسلام اليوم
السؤال: أكتب إليكم هذا الكتاب وفيه أستفسر - جزاكم الله خيراً - بأن هناك أحد الأصدقاء طلب مني أن أبعث إليكم بهذا الاستفسار، ومشكلته هي أنه مصاب بمرض السكر من النوع الأول المعتمد على الأنسولين - أعاذكم الله منه -، وكما تعرفون بأن هذا المرض يحتاج إلى أخذ إبره قبل وجبة الإفطار ووجبة السحور، ووصفة الطبيب تقول لا بد من أخذ العلاج قبل ربع ساعة من أي وجبة, وسؤاله: هل يأخذ الإبرة قبل الإفطار بربع ساعة أو بعد الأذان؟ وهل هذه الإبرة تفطر الصائم أم لا؟ أفيدونا - جزاكم الله خيراً -. الجواب: لا بأس بأخذ إبرة الأنسولين قبل غروب الشمس حسب قاعدة الطبيب؛ لأنها ليست داخلة في المفطرات، حيث عملها داخل نظام الدم فقط، أي: تعديل نسبة السكر في الدم، كما يفيد بذلك أهل الاختصاص. هل نصلي مع من يزيد على إحدى عشرة ركعة؟ المجيب فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى - السؤال: إذا صلى الإنسان خلف إمام يزيد على إحدى عشرة ركعة، فهل يوافق الإمام أو ينصرف أثناء القيام؟ الجواب: السنة أن يوافق ؛ لأنه إذا انصرف قبل تمام الإمام لم يحصل له أجر قيام الليل، والرسول صلى الله عليه وسلم إنما قال:'' من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة ''؛ من أجل أن يحثنا على المحافظة على البقاء مع الإمام حتى ينصرف، وإذا كان الصحابة - رضي الله عنهم - تابعوا الإمام في الزيادة الواحدة، فما بالك فيما كان مشروعاً في صلوات منفرد بعضها من بعض؟! الصحابة - رضي الله عنهم - وافقوا إمامهم في أمر زائد عن المشروع في صلاة واحدة، وذلك حدث من أمير المؤمنين عثمان بن عفان - رضي الله عنه - أتم الصلاة في منى في الحج، أي: صلاها أربع ركعات، مع أن النبي صلى الله عليه وسلم وأبا بكر، وعمر، وعثمان في أول خلافته، حتى مضى ثماني سنوات وهو يصلي ركعتين، ثم صلى أربعاً، وأنكر الصحابة عليه ذلك، ومع هذا كانوا يتبعونه يصلون معه أربعاً، فإذا كان هذا هدي الصحابة وهو الحرص على متابعة الإمام، فما بالنا نحن إذا رأينا الإمام زائداً عن العدد الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم يحافظ عليه، وهو: إحدى عشرة ركعة، انصرفوا في أثناء الصلاة، كما نشاهد بعض الناس في المسجد الحرام ينصرفون قبل الإمام بحجة أن المشروع إحدى عشرة ركعة. نقول: إن متابعة الإمام أوجب في الشرع، والخلاف شر، والخلاف فيما يسوغ فيه الاجتهاد لاينبغي أن يكون مثاراً للخلاف والشقاق بين الأمة، خصوصاً وأن السلف اختلفوا في ذلك وليس في المسألة دليل يمنع جريان الاجتهاد فيها. العادة السرية في نهار رمضان المجيب: اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء السؤال: إذا تحركت شهوة المسلم في نهار رمضان ولم يجد طريقاً إلا أن يستمني فهل يبطل صومه، وهل عليه قضاء أو كفارة في هذه الحالة؟ الجواب: الاستمناء في رمضان وغيره حرام، لا يجوز فعله ؛ لقوله تعالى: '' والذين هم لفروجهم حافظون، إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين، فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون ''. وعلى من فعله في نهار رمضان وهو صائم أن يتوب إلى الله، وأن يقضي صيام ذلك اليوم الذي فعله فيه، ولا كفارة لأن الكفارة إنما وردت في الجماع خاصة. أحكام صلاة الليل المجيب فضيلة الشيخ / عبدالله بن عمر السحيباني عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية السؤال: هناك يا فضيلة الشيخ أسئلة كثيرة تتعلق بالفقه الإسلامي لم أجد إلى الآن لها جواباً شافياً، فبالرغم من اطلاعي على بعض كتب الفقه، وحضور بعض الدروس والدورات العلمية إلا أنني ما زلت أشكو من قصور فهمي تجاهها، وحيرتي حولها. وهذه المسائل -يا شيخنا- كثيرة، لكن أذكر منها في هذا السؤال شيئاَ واحداً، ثم إذا يسر الله أتبعه بغيره، وسؤالي أو إشكالي هو: حول صلاة الليل أو الوتر أو التهجد أو التراويح أيضاً، فوالله يا شيخ إلى الآن لا أعرف كيف أفرق بين هذه الصلوات، وهل هي عبادة واحدة تحت مسميات مختلفة؟ أم أنها عبادات مستقلة؟ فأنا عندما أريد أن أوتر في كل ليلة، أسأل نفسي هل صلاتي هذه هي التي عناها الرسول -صلى الله عليه وسلم- بقوله:''صلاة الليل مثنى مثنى''؟ أم أنها هي الصلاة التي وصفتها عائشة -رضي الله عنها- لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- بقولها:''ماكان يزيد رسول الله على 11 ركعة...''؟ وهل التراويح هي نفسها الوتر؟ وهل التهجد هو الوتر أيضاً؟ وأين موقع الوتر في هاتين الصلاتين كيفية وزمنا؟ وهل صلاة التراويح لها وقت ابتداء وانتهاء؟ أم أنها بمجرد دخول الليل؟ ثم إنني -يا شيخ- أعلم أن الوتر قد يكون بركعة واحدة، فهل في هذا دليل ثابت عن الرسول -صلى الله عليه وسلم-؟ أفتوني في أمري مأجورين، وجزاكم الله خيراً. الجواب: كل ما ذكرت داخل في جنس صلاة الليل، لكن بعض الفقهاء يفرق بين التهجد والتراويح وإحياء الليل، فيقول التهجد هو صلاة الليل بعد النوم في أي ليلة، والتراويح هي صلاة الليل في رمضان خاصة، وأما إحياء الليل فهو القيام فيه بالصلاة وغيرها من الذكر وقراءة القرآن، أما صلاة الوتر فهي صلاة تختم بها صلاة الليل، وقد قيل إنها جزء من صلاة الليل أو التهجد، وقيل بل الوتر غير التهجد، والظاهر أن الوتر صلاة مستقلة، لذلك يذكر الفقهاء سنية كونه في آخر النوافل التي تصلى بالليل لحديث:''اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً'' البخاري (998)، ومسلم (751)، وأكثر الوتر إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة ركعة، وأدنى الكمال ثلاث ركعات، ويجوز الإيتار بركعة واحدة، لحديث:''صلاة الليل مثنى مثنى فإن خفتم الصبح فأوتروا بواحدة'' البخاري (472)، ومسلم (749)، وهذا هو الصحيح من أقوال أهل العلم نية الصيام المجيب فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى - السؤال: هل نية الصيام كافية عن نية صوم كل يوم على حدة؟ الجواب: من المعلوم أن كل شخص يقوم في آخر الليل ويتسحر، فإنه قد أراد الصوم ولا شك في هذا، لأن كل عاقل يفعل الشيء باختياره لا يمكن أن يفعله إلا بإرادة. والإرادة هي النية، فالإنسان لا يأكل في آخر الليل إلا من أجل الصوم، ولو كان مراده مجرد الأكل لم يكن من عادته أن يأكل في هذا الوقت. فهذه هي النية ولكن يحتاج إلى مثل هذا السؤال فيما لو قدر أن شخصاً نام قبل غروب الشمس في رمضان وبقي نائماً لم يوقظه أحد حتى طلع الفجر من اليوم التالي فإنه لم ينو من الليل لصوم اليوم التالي فهل نقول إن صومه اليوم التالي صوم صحيح بناء على النية السابقة؟ أو نقول: إن صومه غير صحيح لأنه لم ينوه من ليلته؟ نقول: إن صومه صحيح لأن القول الراجح أن نية صيام رمضان في أوله كافية؛ فلا يحتاج إلى تجديد النية لكل يوم؛ اللهم إلا أن يوجد سبب يبيح الفطر فيفطر في أثناء الشهر فحينئذ لابد من نية جديدة لاستئناف الصوم. الجماع في نهار رمضان المجيب اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء السؤال: في شهر رمضان المبارك أطغتني شهوتي على زوجتي بعد صلاة الفجر وجامعتها فما الحكم؟ الجواب: حيث ذكر المستفتي أنه أطغته شهوته فجامع زوجته بعد الفجر في رمضان فالواجب عليه عتق رقبة فإن لم يستطع فصيام شهرين متتابعين فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكيناً لكل مسكين مـد ( بُرّ ) وعليه قضاء اليوم بدلاً عن ذلك اليوم، وأما المرأة فإن كانت مطاوعة فحكمها حكم الرجل، وإن كانت مكرهة فليس عليها إلا القضاء. والأصل في وجوب الكفارة على الرجل: ما رواه أبو هريرة - رضي الله عنه - قالنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةبينما نحن جلوس عند النبي - صلى الله عليه وسلم - إذ جاءه رجل فقال: يا رسول الله هلكت قال: '' مالك؟ '' قال: وقعت على امرأتي وأنا صائم، فقال صلى الله عليه وسلم: '' هل تجد رقبة تعتقها '' قال:لا، قال:'' فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين '' قال: لا، قال: '' فهل تجد إطعام ستين مسكيناً؟ '' قال: لا، قال: فمكث النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: فبينما نحن على ذلك أتي النبي - صلى الله عليه وسلم - بعرق فيه تمر - والعرق المكتل - فقال: '' أين السائل؟ '' فقال: أنا، فقال: '' خذه فتصدق به ''. أما إيجاب قضاء يوم مكان اليوم الذي جامع زوجته فيه لما في رواية أبي داود وابن ماجه:'' وصم يوماً مكانه ''. وأما إيجاب الكفارة والقضاء على المرأة إذا كانت مطاوعة ؛ فلأنها في معنى الرجل، وأما عدم إيجاب الكفارة عليها في حال الإكراه ؛ فلعموم قوله صلى الله عليه وسلم -: '' عُفي لأمتي عن الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه''.







 

إبرة الأنسولين للصائم
قديم منذ /06-11-2004, 09:32 PM   #2 (permalink)

عضو فعال

اليابسي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 48800
 تاريخ التسجيل : Oct 2004
 المشاركات : 34
 النقاط : اليابسي is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خير ابولمى








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صحة الطائف تقصر استخدام سرنجات الأنسولين على المراكز الصحية ابولمى المنتدى العام 0 20-09-2008 09:18 AM
إليكم آخر إبرة تخدير بخصوص المستويات ابو علي 96 المنتدى العام 0 07-10-2007 05:19 AM
ما حكم بلع الريق للصائم؟ مجودي221 المنتدى العام 0 02-10-2007 11:53 PM
321 إبرة الخياطة! ابوأيمن** الصف الأول 0 07-01-2007 06:29 PM
إبرة نيكوتينية للإقلاع عن التدخين 998 المنتدى العام 0 02-06-2005 08:21 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 05:36 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1