Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
اليكم تقرير عن الندوة التى نظمتها "الوطن" عن مشكلات "التعليم"
اليكم تقرير عن الندوة التى نظمتها "الوطن" عن مشكلات "التعليم"
قديم منذ /21-10-2004, 01:09 PM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي اليكم تقرير عن الندوة التى نظمتها "الوطن" عن مشكلات "التعليم"

أكد مسؤولان في وزارة التربية والتعليم تمسك وزارة التربية بمنهج الوسطية وأن تطوير المناهج لا يمس الثوابت.
وأوضح وكيل وزارة التربية والتعليم لتطوير المناهج الدكتور محمد العصيمي ووكيل الوزارة للشؤون التعليمية لتعليم البنات الدكتور عبدالعزيز الحارثي خلال ندوة "الوطن" في الرياض أن حذف عدد من الموضوعات من المناهج الجديدة تم بناء على رؤية متخصصة من مرجعيات في هذه التخصصات، في حين لم يحذف موضوع الحجاب وأن الأمر يتعلق بتغيير الكتاب بكل محتوياته بناء على رأي لجنة عدَّت أنه من الأفضل اعتماد كتاب الطالب بدلا من كتاب الطالبة. وما زال الكتاب يخضع لمزيد من المراجعة، مؤكدين أن تطوير المناهج يقوم على أساس الثوابت وأسس السياسة التعليمية، مشددين على أن الوزارة لا تسعى لإقصاء أحد. وأكدا أن ما أثير عن سوء الاستعداد لبداية العام الدراسي لا مبرر له في ظل التغيير الذي طال 373 كتاباً مقرراً وطباعتها وتوزيع 80 مليون نسخة منها على المدارس قبل بدء الدراسة.
وفيما يلي تفاصيل الندوة التي أدارها مدير تحرير مركز"الوطن" في الرياض الزميل سليمان العقيلي، وشارك فيها الزميل عبد الله الحسني مدير الإعلام التربوي، والزميل عبد العزيز الشمري من "الوطن":

* "الوطن": كيف ترى ما يقال عن علاقة التطرف بالتربية والتعليم؟
الدكتور محمد العصيمي: موضوع تطوير المناهج موضوع مهم جدا لأنه أساس رئيس في العملية التعليمية. والوزارة تعمل بصفة مستمرة بتعديل ومراجعة المناهج منذ سنين طويلة وتتولى ذلك وكالة التطوير التربوي منذ إنشائها في عام 1402هـ. ولذلك أرى أن الاتهام بأن الوزارة تغير الآن، وأن هذه أول مرة "غير دقيق". أنا أعتقد أن التطوير عملية مستمرة وقائمة منذ سنوات، ونحن في التربية والتعليم تعليمنا يقوم على ثوابت وعلى سياسة تعليمية تنبثق من كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، ونحن في الوزارة نحافظ على هذه الأسس بكل أمانة وإخلاص ويدعمنا في ذلك ولاة الأمر فيما نحن فيه. وقد تبرز هناك بعض الملاحظات على المناهج التي تحتاج إلى تغيير أو تعديل وفي هذه أعتقد بأن الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق الناس بها... إذا وجدنا في مناهجنا ما يحتاج إلى تعديل ويستجيب لمتطلبات العصر في إطار القيم والثوابت نحن نسعد به لأننا ننشد أن يكون تعليمنا، بإذن الله، تعليماً يمكن الطالب من أن يمتلك نصاب العلم ونصاب التقنية، وأن يكون في إطار الأخلاقيات والقيم التي ترعاها هذه البلاد. وما ذكر عن تعديل أجري للمناهج... نعم تم تعديل بناء على ملاحظات تأتي من المعلمين في الميدان ونستفيد من هذه ونضعها موضع التنفيذ، كله في سبيل تحقيق هذه الأهداف القيمة والنبيلة للتعليم التي نؤتمن عليها. وبالتالي وخلاصة القول نحن نسعى جاهدين لتطوير مناهجنا وجعلها تلبي متطلبات المتعلم في ضوء أهداف وغايات التعليم وفي ضوء متغيرات العصر في إطار هذه القيم والثوابت ونحن واثقون، بإذن الله تعالى، أنها ستلبي المطالب وتجعل لهذا البلد وهذه الأمة مكانتها المرموقة.
* الوطن: ما هي التعديلات التي طرأت على المناهج؟
العصيمي: هذا السؤال يجعلني أوضح لكم أسلوب الوزارة في تطوير المناهج فالوزارة أولا بدأت بتطوير قصير المدى، وهذا تمت خلاله مراجعة جميع الكتب وتطويرها وتعديلها... الأمر الآخر هو تطوير طويل المدى ونسميه المشروع الشامل لتطوير المناهج وقد بدأ منذ سنوات، ونحن الآن في المرحلة الثالثة منه، المرحلة الأولى كانت عبارة عن تشخيص ودراسة للواقع، المرحلة الثانية أعدت فيها وثائق المناهج، والمرحلة الثالثة التي نحن فيها الآن هي عملية إعداد المواد التعليمية. وأخذت الوزارة في هذا منهجا جديدا، وهي أن الوزارة كلفت إعداد المواد التعليمية بل كلفت المناطق التعليمية والكليات فأصبحت عندنا مناطق تعمل على هذه المناهج في الرياض ومكة والقصيم وكذلك تعليم البنات في الرياض فيما يخص المواد الخاصة بالبنات، كذلك تقنية المعلومات في المنطقة الشرقية والتربية البدنية في كلية التربية البدنية في الرياض، فأصبح العمل غير مركزي تشارك فيه المناطق وتشرف عليه الوزارة ويقيم ويحكم هذه المواد فرق علمية متخصصة من الجامعات تسمى "اللجان العلمية".

* الوطن: ما هي الأسس والأطر العامة التي تنظم تطوير المناهج؟
العصيمي: المشروع الشامل لتطوير المناهج مشروع أخذ بأفضل التجارب في تطوير المناهج وليست في الحقيقة رؤية مخصوصة لجهة معينة وإنما في ضوء معايير وضعت ووثائق حددت لهذه المناهج اختير لها من مختلف المؤهلات العلمية الموجودة في الجامعات... وفي الإشراف التربوي... وفي كليات المعلمين، من أفضل الخبرات وهم يعملون في إطار وثائق للمنهج ومعايير معدة وكفايات ينبغي أن يتعلمها الطالب. وبعد ذلك هناك لجان علمية تشرف على تحكيم هذا، بعد ذلك كله هناك لجنه فنية تعمل على التأكد من المدى والتتابع لكل مادة من المواد، بحيث لا يكون هناك تكرار في مادة هنا أو هناك أو تعارض مع "السياسة التعليمية". بعد ذلك هناك لجنه أعلى من كل هذه اللجان وهي لجنة ضمان الجودة وهي التي تتأكد من أن هذه المعايير الوطنية والكفايات التي نضعها هي التي طبقت وأنه ليست هناك اجتهادات شخصية ينفرد بها شخص أو توجه معين بقدر ما تكون تربوية علمية مؤكدة، آخذين بأفضل التجارب التي عملت في تطوير المناهج.
* الوطن: هل التطوير الجديد للمناهج يشمل تنمية التعددية والحوار في إطار الوحدة الوطنية؟
العصيمي: مناهجنا تركز أولا على تنمية مهارات التفكير وتركز على قضية الوفاق والوحدة الوطنية بالدرجة الأولى والقيم وثوابت الدين الإسلامي، فهذا هو منهج هذا البلد وهذه سياستها. ونحن نسير في ضوء سياسة تعليمية أقرتها هذه البلاد وهي واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار، فكل ما يرد من ملاحظات ونجد أن لها تأثيراً على الوحدة الوطنية أو على قيم هذه البلد وثوابتها، هذه لن تكون في مناهجنا.
ونحن نتحدث الآن ونحن ننظر إلى أن أبناءنا ستكون مناهجهم في القريب، ومن خلال المشروع الشامل لتطوير المناهج، ستوضع على شبكة الإنترنت ليستفيد منها ويطلع عليها من أراد من مختلف أقطار العالم.
ونحن نحرص على أن تكون مناهج منافسة عالمية، ولا نود أن تكون تقليدية ولا تلقينية بقدر ما هي منافسة تأخذ بأفضل الجوانب الممكنة التي تنمي الفكر والحوار، وتجعل المتعلم هو محور العملية التعليمية أكثر من أن يكون متلقيا إنما هو يتعلم ويتفاعل تفاعلا ذاتيا نسعى إليه.
* الوطن: يستغرب بعض المتابعين حذف عدد من الموضوعات من المناهج الجديدة، مثل موضوع الولاء والبراء والفتوحات والحضارة الإسلامية والقضية الفلسطينية. فهل هذا هو التطوير الذي تتحدث عنه الوزارة؟
العصيمي: دعني أقول لك إن القضايا التي تم تعديلها في المناهج تمت بناءً على رؤية متخصصة من مرجعيات في هذه التخصصات، أما الموضوعات مثل الفتوحات والقضية الفلسطينية هذه فما زالت في كتب الطلاب، إنما اقتضت قلة حصص مدارس تحفيظ القران الكريم مقارنة بحصص المدارس العامة وحذف بعض الموضوعات وبقيت أخرى. وفي بعض الموضوعات، وما تحدث عنه بعضهم من حذف موضوع الحجاب، فإن الأمر يتعلق بتغيير الكتاب بكل محتوياته بناء على رأي لجنة، حيث اختارت بين كتاب البنين والبنات، فرأت أنه من الأفضل أن يكون هذا الكتاب وما زال الكتاب يخضع لمزيد من المراجعة، فلو فات على المختصين بعض الموضوعات التي ما زالت تحتاج إلى المراجعة، فهي ستؤخذ في الاعتبار، لكن أنا أؤكد أن مناهجنا تقوم على أساس الثوابت وأسس السياسة التعليمية.
* الوطن: ما زال الطالب يحمل يوميا كتباً تزن عشرات الكيلوجرامات. هل هناك نية للحد من مشكلة الكم هذه؟
العصيمي: الوزارة تسعى إلى تخفيض حجم الكتاب، بالإضافة إلى توجه في اعتماد التعليم الإلكتروني مما يسهم في حل مثل هذه المشكلة.
* الوطن: لماذا لا تدخل قيم الحوار والشورى في المدارس عمليا من خلال انتخاب اللجان في الفصول والمدارس مثلاً؟
العصيمي: البرنامج التربوي في المدرسة لا يقتصر فقط على كتاب أو نشاط معين بل هو منهج شامل يدخل فيه الكتاب وبرامج غير صفية ونشاط ودور للمعلم وجوانب عديدة. والحوار موجود في الميدان والوزارة تسعى إلى تعزيزه. وعلى سبيل المثال أذكر أن الوزارة عقدت لقاءات طلابية مع 10 من الوزراء منهم وزير الداخلية ونائبه ووزيرا الصحة والتربية وغيرهم. وحضر هذه النقاشات طلاب من عدد من المناطق التعليمية، ناقشوا هؤلاء المسؤولين وسمعوا منهم مباشرة وحاوروهم في القضايا التي تشغلهم. وهذا أعتقد أنه مما يعزز الحوار وينميه بشكل أكبر، كما أن الوزارة وضعت دليلاً للمعلم لتنمية مهارات التفكير وتم توزيعه على الميدان بواقع 450 ألف نسخة. وبدأنا في ورش عمل للمعلمين والمعلمات لتجسيد وترسيخ هذه القيم في الميدان التربوي.
* الوطن: كيف استطاعت الوزارة توحيد مقررات البنين والبنات، على الرغم من وجود اختلافات كبيرة في المقررات السابقة؟
العصيمي: خلال العام المنصرم كونت لجان لكل تخصص للنظر في أي الكتب أفضل للبنين والبنات، فهذه اللجان وجدت أن الكتب في الأصل واحدة إلا أنه أجريت عليها تعديلات، ثم اختارت اللجان الكتاب الذي ارتأت أنه أفضل وعملت الوزارة على مراجعة وتعديل هذه الكتب حتى تكون للبنين والبنات، في سبيل أن يكون الكتاب واحد للحد من الاختلاف بين الأبناء والبنات مع الإبقاء على المقررات المختصة للبنات. وما زالت كتبها قائمة وكذلك الموضوعات التي تخص البنين ما زالت تدرس في كتب تخص الطلاب.
تعثر تدريس الإنجليزية







 

اليكم تقرير عن الندوة التى نظمتها "الوطن" عن مشكلات "التعليم"
قديم منذ /21-10-2004, 01:09 PM   #2 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

تعثر تدريس الإنجليزية

* الوطن: ماهي الأسباب الحقيقية لتعثر مشروع تدريس اللغة الإنجليزية في الصف السادس؟
الدكتور عبد العزيز الحارثي: أولاً إقرار تدريس اللغة الإنجليزية جاء في 24/6/ 1424هـ، بعد أن بدأ العام الدراسي المنصرم. وبعد أن أقر من مجلس الوزراء بدأت الوزارة في البحث عن كيفية إقرار هذا المنهج في المرحلة الابتدائية، ثم بدأ البحث عن المعلمين والمعلمات وتدبير وظائف لهم. وبعد أخذ ورد، تم السماح بالتعاقد مع 3 آلاف وظيفة معلمة للغة الإنجليزية إلا أن كثيراً من الإدارات، خاصة في المناطق البعيدة عن المدن الرئيسة، ما زال فيها عجز في عدد المتقدمات لتدريس اللغة الإنجليزية، وما زالت الوزارة تعمل على سد العجز وسنسعى لأن يحسم موضوع اللغة الإنجليزية قبل نهاية شهر رمضان. وقد يكون عزوف السعوديات عن التعاقد على وظائف اللغة الإنجليزية، لأن هذه الوظائف وظائف غير رسمية وأتوقع أن يشجع ترسيم هذه الوظائف خلال الميزانية المقبلة على شغل جميع وظائف اللغة الإنجليزية.

* الوطن: ما هي المعايير للإجراءات التي اتخذتها الوزارة لتطوير الكوادر التعليمية وصنع طبقة من المعلمين المتميزين والمحصنين ضد الأفكار المتطرفة أو ضد الأفكار المتحللة أو اللاأخلاقية؟
العصيمي: كان التعليم في السعودية يأخذ بمعلم الضرورة، حتى صدر قرار الوزارة عام 1407هـ، بأن الحد الأدنى لتأهيل المعلم، هو التأهيل الجامعي "درجة البكالوريوس". كما وضعت الوزارة معايير لقبول الخريج معلماً من خلال المقابلات والاختبارات، كما وضعت الوزارة برامج تدريبية التي تضاعفت مخصصاتها أكثر من 6 مرات خلال السنين القليلة المنصرمة لأن التدريب من الأمور المهمة في تطوير المعلمين. وأتيح مزيد من الفرص للابتعاث الداخلي والابتعاث الخارجي، بالإضافة إلى إنشاء مركز للتدريب في كل إدارة تعليمية. وهذا يسهم في تنمية وتطوير المعلم. أيضا تم افتتاح أقسام لتدريب المعلمين في الكليات كما أنشأت الوزارة "لجنة" لإعداد المعلمين تسهم في تطوير المعلم والآن العمل يجري لإعداد نظام لرتب المعلمين بحيث لا يكون جميع المعلمين على وتيرة واحدة، ويساوى المعلم المبتدئ مع المعلم الخبرة.
ومما أدخل على عملية تطوير المعلم قضية اختبار الكفايات، وهذا العام طبق على 70 ألفاً من المعلمين وسيطبق هذا الاختبار بالتدريج على جميع المعلمين.
* الوطن: ما هي العقبات التي واجهت الانفتاح الذي تعيشه الوزارة؟ وهل كانت هناك ممانعات داخل المؤسسة التعليمية؟ وهل تمت مناقلات للذين يحملون روح تعصب حتى تنسجم الإدارات مع بعضها؟
العصيمي: الوزارة لا تسعى لإقصاء أحد من الناس. والوزارة تسعى للسير في طريق وسطي واضح نجتمع عليه، الذي يختلف يختلف مع نفسه ولا تقبله الوزارة ولا تقبل أن يكون هناك من يكون له خلاف. هذا المنهج الوسطي الثابت التي تسير عليه الوزارة في إطار سياسة التعليم التي تقوم عليها وهذه الأمور تحتاج إلى مزيد من النقاش.
الحارثي: إذا كان هناك من يقف ضد ما نراه لمصلحة البلد والوزارة ولأبنائنا الطلاب ينزاح، لكن ليس هذا أول علاج إنما يكون هناك حوار لتلاقح الأفكار والاستفادة من التباين لخدمة الرسالة التربوية، ويجب أن يكون تقييم العاملين قائم على مدى عملهم وأدائهم المهني.
* الوطن: ما هي الأسباب وراء ضعف الاستعداد لبداية العام الدراسي، خاصة نقص الكتب والمعلمين؟
الحارثي: الضجة التي تقوم حول تأخر المعلمين، وتأخر الكتب مع بداية العام الدراسي لا تعني أن هناك خللا في الاستعداد للعام الدراسي. والأمر راجع إلى تأخر كتابين فقط من أصل 373 كتابا مقرراً، ووصل هذان الكتابان في الأسبوع الأول إلى جميع المناطق. والوزارة طبعت هذا العام 80 مليون نسخة بتكلفة قدرها تسعين مليون ريال.
وراسلت جميع المناطق على دفعات في شهر 2و3و4و5و6و7، فكلما خرجت كمية من المطابع أرسلت إلى أن انتهت الوزارة من إرسال جميع المقررات إلى المناطق التعليمية، قبل بداية العام الدراسي عدا مقررين تم إرسالهما في الأسبوع الأول.
وفيما يتعلق بالمعلمين فإنني أؤكد لكم أن غالب المعلمين والمعلمات
وحتى 95% منهم مستقرون في مدارسهم وعملية الحركة والتعيين لا تؤثر سوى على 5% فقط من إجمالي المعلمين والمعلمات الذين يتجاوز عددهم 400 ألف معلم ومعلمة. ومن الظلم أن يثار الموضوع بأن هناك نقصاً كبيراً في عدد المعلمين في المدارس.
* الوطن: هل هناك نية لتخفيض نصاب المعلمين والمعلمات من الحصص؟
الحارثي: أعتقد أن النصاب الحالي الذي لا يتجاوز 24 حصة للمعلم هو نصاب معقول ومقبول.
* الوطن: هل هناك نية لإدخال مقررات متخصصة استجابة لمطالب عدد من الجهات مثل السياحة والمياه وغيرها؟
العصيمي: كان مما يعيب الخطة الدارسية أن عدد المواد الدراسية كثيف. وأقرت لجنة التربية التي رأسها سمو الأمير سلطان بن عبدالعزيز خطة جديده كان من مميزاتها الحد من عدد المواد التعليمية والتكامل في مادة الاجتماعيات واللغة العربية، لكن هذا لا يعني أن المناهج لا تتعرض لكثير من الموضوعات التي تخص هذه الجهات إلا أن الوزارة لا تستطيع أن تضع لكل جهة مقرراً مستقلاً بسبب الصعوبات في إيجاد معلم لكل مادة من المواد الجديدة، ويلي ذلك من تكاليف وتبعات إدارية وإشرافية، إلا أن الوزارة لا تغفل الموضوعات الهامة وتضمنها مكونات المنهج في مختلف المواد وبالتالي الوزارة تحرص على تضمين المقررات بما يخدم التنمية من خلال جميع البرامج التربوية.
* الوطن: ماذا عن إدخال مواد مهنية وفنية لتأهيل الخريجين لسوق العمل؟
العصيمي: تعكف الوزارة على تجربه برنامج لتهيئة خريجي الثانوية لسوق العمل، وبدأت التجربة في 4 مدارس ثانوية في الرياض قبل أسابيع وهذه التجربة جاءت إثر دارسة قامت بحصر جميع الوظائف والمهن الموجودة في وزارة العمل ووزارة الخدمة المدنية. وكشفت الدارسة عن أن 65% من هذه الوظائف هي في مجال الخدمات ووضع برنامج لتهيئة الطالب خريج الثانوية حتى يلم بالأمور الأساسية البسيطة في هذه الوظائف، لتساعده على سرعة التدريب والتأهيل على هذه الوظائف المتوفرة في سوق العمل. وسيتم تقييم هذه التجربة وستعمم بعد نجاحها.
* الوطن:هل لدى الوزارة توجهات لتطوير الأنشطة في مدارس البنات وماذا عن إدخال التربية الرياضية؟
الحارثي: دعني أقول لك نظرية بسيطة، أنا من المؤمنين بأن تجربة تعليم البنات في السعودية تجربة فريدة وأنها يجب أن تستثمر، وأن تعزز وأن تستمر. وأن تكون الطالبة منذ أن تدخل الروضة حتى الجامعة تتلقى التعليم على يد بنات جنسها وهذه تجربة متفردة في العالم، ونابعة من ضوابط اجتماعية لا يمكن تجاوزها ويجب أن يكون الاهتمام من نصيب أمهات القضايا التي تشكل فكر الإنسان وتوجهه وتشكل اللحمة الحقيقية بين أفراد المجتمع، ومسألة التربية الرياضية للبنات تدرس في مجلس الشورى.
* الوطن: كيف تواجه الوزارة مشكلات النقل خاصة معلمات الظروف الخاصة؟
الحارثي: لائحة الظروف الخاصة هي: مرض المعلم أو المعلمة أو الزوج أو الابن ويحتاج للعلاج في مستشفى متخصص.
والوزارة حددت الخطوات التي تمر بها معلمة الظروف الخاصة بأن تتقدم المعلمة للجنة النسائية للظروف الخاصة في إدارة التعليم وتجري معها مقابلة وتطلع على التقارير الطبية وإذا اقتنعت إدارة التعليم بأن هذه المعلمة صاحبة ظروف خاصة ترفع أوراقها إلى الوزارة وتتولى لجنة الظروف الخاصة في الوزارة دراسة المعاملة وتقابل المعلمة وتتصل بالطبيب المعالج للتأكد من الحالة الطبية بشكل دقيق وفي حال تأييد الطبيب لطلب المعلمة بأنها تحتاج إلى أن تكون قريبة من المستشفى يصدر قرار بنقلها.
أما فيما يخص ظرفي الطلاق ووفاة المحرم التي ألغتهما الوزارة بسبب ما نتج عن ذلك من استغلال سيئ، فالوزارة اكتشفت أن هناك من يطلق زوجته المعلمة من أجل النقل أو ما يسمى "بطلقة النقل" فبعد الطلاق وإصدار صك ونقلها يرجعها ولذلك ألغي هذا العذر، وفيما يخص الوفاة؛ فالوزارة ليست مسؤولة عن محرم المعلمة ولا علاقة لها إلا بالمعلمة فقط وهناك كثير من المعلمات يدرسن من دون محرم.








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحضير جديد "بنين"الموادالاجتماعيات المرحلة الثانوية " الأول"و "والثاني" و"والثالث" هتون الغيم منتدى الجغرافيا 37 04-09-2012 11:55 PM
:::::: """""(( كيــف تكون عضو فعّـال وذا قـلم متمــيز.... ؟؟ ))"""""":::::: المحبوووووبة المنتدى العام 24 19-03-2010 09:05 PM
تحضير جديد " بنات "المواد العربية المرحلة الثانوية " الأول"و "والثاني" و"والثالث" هتون الغيم منتدى مواد اللغة العربية 67 22-02-2010 05:55 PM
من يرغب المنـــاقلــــه داخل وخارج المدينة يدخل هنا"""""""""" ابو وجد111 المنتدى العام 1 01-11-2007 04:10 PM
اليكم تقرير عن الندوة التى نظمتها "الوطن" عن مشكلات "التعليم" ابولمى المنتدى العام 0 21-10-2004 01:06 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 09:46 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1