Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
حوارنا مع من يخالفنا في العقيدة / للشيخ صالح ابن فوزان الفوزان
حوارنا مع من يخالفنا في العقيدة / للشيخ صالح ابن فوزان الفوزان
قديم منذ /25-10-2004, 07:16 PM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي حوارنا مع من يخالفنا في العقيدة / للشيخ صالح ابن فوزان الفوزان

الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على محمد خاتم النبيين، وعلى آله وأصحابه أجمعين.. وبعد:
فقد ظهرت في هذا العصر ظاهرة الحوار بين الطوائف المختلفة، والحوار في ذاته مع المخالف إذا كان القصد منه بيان الحق ورد الباطل فهو مطلوب ومشروع،قال تعالى:

{قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ}،

فندعوهم إلى التوحيد وهو عبادة الله وحده وترك عبادة ما سواه، ولا يكفي الاعتراف بالربوبية فقط ثم بعد بيان الحق تطلب المباهلة من المخالف المصر على الباطل وهي الدعوة باللعنة عليه، قال تعالى:

{فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةُ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ}

، وأما إن كان القصد في الحوار بيننا وبين من يخالفنا في العقيدة أننا نقبل شيئاً من باطله أو أن نتنازل عن شيء من الحق الذي نحن عليه فهذا باطل لأنه مداهنة قال تعالى:

{وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ} وقال تعالى: {أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ}.

لكن لا مانع أن نتعامل مع المخالف في العقيدة بالعدل في حدود المصالح الدنيوية وأن نحسن إلى من لم يسئ إلينا منهم كما قال تعالى:

{لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ}. وقال تعالى:


{وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى}. وأن نفي للمعاهد بعهده والمستأمن بأمانه ونحترم دمه وماله كما نحترم دماء المسلمين وأموالهم. قال النبي صلى الله عليه وسلم:

(من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين سنة)، وهذا أمر متقرر في الشريعة الإسلامية لا ينكره إلا جاهل أو مكابر، وأردت بهذه الكلمة الرد على طائفتين من الناس، الطائفة الأولى التي تنكر التعامل مع المخالف في العقيدة مطلقاً، والطائفة الثانية هي الطائفة المتميعة التي ترى أنه لا فارق بين أصحاب العقيدة الصحيحة وأصحاب العقيدة الباطلة وهي اعتبار:


(الرأي الآخر)، والواجب الحذر من هذه المبادئ الباطلة

{وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ}

وهو الإسلام الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم وسار عليه الصحابة والتابعون وأهل السنَّة والجماعة من بعدهم. وليس المراد الإسلام المصطنع المخالف لما جاء به الرسول. هذا ما أردت بيانه {إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ}. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.

الشيخ صالح بن فوزان الفوزان/عضو هيئة كبار العلماء .







 

حوارنا مع من يخالفنا في العقيدة / للشيخ صالح ابن فوزان الفوزان
قديم منذ /26-10-2004, 06:41 PM   #2 (permalink)

عضو جديد

ابويوسف النجدي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3468
 تاريخ التسجيل : May 2002
 المشاركات : 19
 النقاط : ابويوسف النجدي is on a distinguished road

افتراضي

في أي جريدة المقال
بارك الله فيك








 
حوارنا مع من يخالفنا في العقيدة / للشيخ صالح ابن فوزان الفوزان
قديم منذ /27-10-2004, 09:05 PM   #3 (permalink)

عضو نشط جداً

محب التدريس غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 5049
 تاريخ التسجيل : Aug 2002
 المشاركات : 272
 النقاط : محب التدريس is on a distinguished road

افتراضي

مشكور يا كاتبنا يالغالي يا أبو لمى








التوقيع
التربية ثم الترية ثم التربية ثم التعليم .
 
حوارنا مع من يخالفنا في العقيدة / للشيخ صالح ابن فوزان الفوزان
قديم منذ /02-07-2005, 08:53 AM   #4 (permalink)

عضو نشط جداً

ابولمـى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43051
 تاريخ التسجيل : Apr 2004
 المشاركات : 258
 النقاط : ابولمـى is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التكفير وضوابطه للشيخ صالح بن فوزان الفوزان 998 المنتدى العام 1 15-02-2005 07:27 AM
مناهجنا الدراسية واختلاف المفاهيم حولها للشيخ صالح بن فوزان الفوزان ابولمى زاجل الشـــــريف 2 11-03-2004 08:44 PM
سيظهر الإسلام وتموت المبادئ الهدامة للشيخ صالح بن فوزان الفوزان معلم الخير المنتدى العام 3 19-02-2004 01:19 PM
سيظهر الإسلام وتموت المبادئ الهدامة للشيخ صالح بن فوزان الفوزان ابولمى المنتدى العام 3 31-01-2004 08:31 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 05:43 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1