Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
البيان المفتوح والذي توجه به جمع من علماء السعودية للشعب العراقي هل تؤيد ماورد فيه من
البيان المفتوح والذي توجه به جمع من علماء السعودية للشعب العراقي هل تؤيد ماورد فيه من
قديم منذ /10-11-2004, 02:40 AM   #1 (permalink)

عضو مميز

2000 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3188
 تاريخ التسجيل : May 2002
 المكان : دام عزك يا ابو متعب
 المشاركات : 328
 النقاط : 2000 is on a distinguished road

افتراضي البيان المفتوح والذي توجه به جمع من علماء السعودية للشعب العراقي هل تؤيد ماورد فيه من

البيان المفتوح والذي توجه به جمع من علماء السعودية للشعب العراقي هل تؤيد ماورد فيه من مضامين ؟ نتائج التصويت
https://www.islamtoday.net/surv.cfm?poll=1&id=243







 

البيان المفتوح والذي توجه به جمع من علماء السعودية للشعب العراقي هل تؤيد ماورد فيه من
قديم منذ /10-11-2004, 06:40 AM   #2 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

االعبيكان / ما يحدث في الفلوجة سببه هذه الفتاوى التي جلبت المآسي والدمار للعراقيين

العبيكان لـ «الشرق الاوسط» ردا على بيان أصدره 26
: ما يحدث في الفلوجة سببه هذه الفتاوى التي جلبت المآسي والدمار للعراقيين

انتقد الفقيه السعودي عبد المحسن العبيكان رجال الدين السعوديين الذين اصدروا فتوى امس تدعو الامة والعراقيين الى الجهاد ضد من سموهم «بالمحتلين الغزاة» في العراق، مشيرين الى انهم سيقدمون النصح دائما للعراقيين (خاصة والبلد مفتوح على كافة الاحتمالات بغير استثناء، من حرب داخلية، إلى تفكك وانقسام، إلى قيام حكومة مهيمنة تابعة للمحتل) حسب البيان. ودعا العبيكان هؤلاء الاشخاص الى ان يتقوا الله، لان هذه المقاومة تخلف المآسي والدمار على العراق واهله. وقال العبيكان في حديث لـ«الشرق الاوسط» ما يحدث في الفلوجة الان سببه مثل هذه الفتاوى والبيانات، وهي ما جنى على الفلوجة، لذلك فليتق الله اولئك الذين دخلوا اليها من خارج العراق وأثاروا فيها الفوضى والقتل، وكذلك مصدرو هذه البيانات التي لا تستند الى دليل». وأضاف «هذه المقاومة ليست شرعية من حيث الدليل كما بينت ذلك في مقالاتي التي انشرها في «الشرق الاوسط»، كما انها لو كانت صحيحة من حيث الدليل، فهي لا تصح في الواقع لانها تجلب المآسي والدمار على العراق والفلوجة واهلها». وأكد العبيكان «الدليل على صحة ذلك ما حدث من اهل النجف في الايام الماضية، حيث طلب منهم الانضمام الى الحزب السياسي غير انهم رفضوا ذلك، وبعد ان دمرت النجف وقتل الناس، وافقوا على الانضمام، فهل يريد هؤلاء ان يتكرر ما حدث في النجف في بقية المدن العراقية». يذكر ان 26 ممن اطلقوا على انفسهم (ابرز علماء ودعاة السعودية) قد وقعوا امس على بيان وجه من خلال مواقع على الإنترنت «الى الامة عامة والى الشعب العراقي خاصة»، يزعمون فيه «دعم صمود أهل العراق، وجهادهم ضد المحتلين الغزاة»، ويؤكدون على حقهم في الدفاع عن حرماتهم. كما انهم حرموا في البيان «التعاون مع قوات الاحتلال ضد المجاهدين». ودعوا من خلال البيان «كل ذي قدرة على جهاد المحتلين من العراقيين على القيام بذلك، وان ذلك من جهاد الدفع، وبابه دفع الصائل، ولا يشترط له ما يشترط لجهاد المبادأة والطلب، ولا يلزم له وجود قيادة عامة، وإنما يعمل في ذلك بقدر المستطاع». واختتم البيان بدعوة المسلمين في العالم بالوقوف إلى جانب العراقيين بالدعاء الصادق والتعاطف والتراحم والنصرة قدر الإمكان
https://www.asharqalawsat.com








 
البيان المفتوح والذي توجه به جمع من علماء السعودية للشعب العراقي هل تؤيد ماورد فيه من
قديم منذ /10-11-2004, 06:41 AM   #3 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

الدعاة الـ26 يعرضون أهل العراق للهلاك والدمار وكأنهم يريدون بقاء المحتل

على خلفية الخطاب المفتوح للشعب العراقي الذي وجهه 26 داعية وعالماً سعودياً والذي دعوا فيه إلى الوحدة والتآزر ومقاومة المحتلين ووقف الاحتراب الداخلي.. اعتبر الشيخ عبدالمحسن العبيكان أن هؤلاء الدعاة كأنهم يريدون تأجيج الفتنة في العراق واستمرار بقاء المحتل. جاء ذلك في حديث خاص للشيخ عبدالمحسن العبيكان لـ''المدينة'' قال فيه: ''أعتقد أن هؤلاء هدانا الله وإياهم كأنهم يريدون تأجيج الفتنة في العراق وأيضاً استمرار بقاء المحتل بحث المقاومة على الاستمرار في قتالها.. وهذا يعقد الأمور أكثر وأكثر ويجعل الوضع يسوء أكثر وكأنهم يحثون أهل الفلوجة ومن كانوا على نفس هذه الطريقة وهذا المنهج كأنهم يحثونهم على إهلاك أنفسهم وتدمير بيوتهم، والنصوص الشريعة التي بيناها في مقالاتنا نصوص كثيرة جداً من الكتاب والسنة ومن كلام العلماء قديماً وحديثاً كلها مع سيرة النبي صلى الله عليه وسلم في مكة في حال ضعفه كلها توجب على المسلم أنه في حال الضعف أنه لا يجوز له أن يقاوم ولا أن يقاتل لأن الأصول الشرعية تقضي بارتكاب أدنى المفسدتين بدفع أعلاهما فبقاء المحتل مفسدة ولكن المفسدة الأعظم هو العمل على استمرار بقاءه بإثارة الفتنة ومقاتلته مع الضعف الحاصل والواقع يشهد بهذا.. فماذا حصل لأهل النجف في بداية الأمر لم يستجيبوا للمطالب ثم بعد أن دمرت كثير من المنشآت وقتل العدد الكثير من الأفراد عند ذلك استسلموا وانصاعوا لما طُلب منهم.. فلماذا لم يكن هذا مصلحة لمفسدة عظيمة''. وأضاف العبيكان ''فالآن نرى أهل الفلوجة يتجهون نفس الاتجاه فهم يعرضون أنفسهم للهلاك والدمار والقتل وبعد ذلك سوف يحصل الاستسلام فمادامت النتيجة معروفة وواضحة.. لأن القوة التي لديهم قوة ضعيفة جداً مقابل قوة المحتل وجبروته.. ثم أن هذا مخالف للنصوص كما بينا فالرسول صلى الله عليه وسلم أخبر أن الله يوحي إلى عيسى عليه السلام عندما يأتيه يأجوج ومأجوج أن يفر قال: فحرز عبادي إلى الطور (أي أهرب منهم وأترك مقاتلتهم لأنه لا يدان لك لقتالهم).. إني بعثت عباداً لا يدان لك لقتالهم فحرز عبادي إلى الطور.. وقال العلماء أنه يجب على المسلمين مع الضعف يجب عليهم الفرار فما حصل لأهل مؤتة حينما فروا من الجيش الكبير وضنوا أنهم قد أخطوا قالوا للرسول صلى الله عليه وسلم: ''أننا نحن الفرارون'' فقال لهم الرسول صلى الله عليه وسلم: ''بل أنتم الكرارون'' فأيدهم الرسول على الفرار لعدم قدرتهم على الدفاع عن أنفسهم.. فلذلك ولغيره من الاعتبارات وهذا الكلام يطول ذكره وقد بينا أن المتغلب تجب طاعتهم ولا يجوز الخروج عليه مهما كان الأمر وبصرف النظر عمن قام بتوليته كما نصت على ذلك النصوص من القرآن ومن السنة وكلام أهل العلم وهذه قصة يوسف عليه السلام حينما قال: ((اجعلني على خزائن الأرض أني حفيظ عليم)) فتولى يوسف عليه السلام بفرعون مصر وهو كافر وأكبر قومه كفار ومع هذا تولى وقام بما يستطيع من عمل وأقر بنص القرآن وشرع من قبلنا شرع لنا مالم يرد في شرعنا ناسخ له كما هي القاعدة الشرعية المعروفة''. وحول ما تثيره أراءه قال العبيكان: ''أنا يجب علي أن أبين مادين الله به وكون هناك نص منشور لا يعني هذا أني أسكت عن بيان الحق فيجب علي أن أنصح فالدين النصيحة لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم فمن نصيحة المسلمين أن أبين ما أدين الله به من الحكم الشرعي الذي لا مجال للنقاش فيه. أما الذين يفتون بفتاوى وهو في الحقيقية يعرضون الناس بهذه الفتاوى للهلاك والدمار فهذا هو الخطأ بعينه وإنما أنا أرجع الناس وأدعو إلى العودة إلى الثوابت والأصول فالثوابت والأصول كلها توجب على المسلم أن لا يخرج على الحاكم المتغلب وأنه لا جهاد إلا مع راية وحتى في جهاد الدفع فكل هذه ثوابت يجب علينا ألا نغفلها وأن نبين رأينا الشرعي الصحيح''. وحول الدور المطلوب من الدعاة والعلماء قال العبيكان ''ينبغي إذا كان هناك فتوى تصدر ينبغي أن يجتمع لها المجمع الفقهي أو هيئة كبار العلماء ويجتمع علماء المسلمين ويناقشون هذا الأمر مع أهل الاختصاص ثم تصدر الفتوى.. أما أن تصدر الفتوى من دعاة مثلاً فهذا ضعف جداً فهم على الأقل أفراد وهذا لا ينبغي في الأمور العامة أبداً فالأمر العام الخطير هذا ينبغي أن تكون الفتوى فيه من مثل هذه المجامع الكبار مع أهل الاختصاص.. وأن لم أفتى بشيء مخالف للنصوص أنا أقول أرجعوا إلى الثوابت ولا تخرجوا عن هذه الثوابت إلا بفتوى مجمع عليها''. يذكر أن الموقعين على هذا الخطاب أكدوا فيه على مشروعية المقاومة، وأن على الشعب العراقي الدفاع عن نفسه وعرضه وأرضه وأفتوا بحرمة التعامل مع المحتلين ضد أعمال المقاومة.








 
البيان المفتوح والذي توجه به جمع من علماء السعودية للشعب العراقي هل تؤيد ماورد فيه من
قديم منذ /10-11-2004, 06:41 AM   #4 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

فتوى جديدة للجهاد
أحمد الربعي
فتوى عدد من الدعاة في السعودية إلى الجهاد في العراق، ومساعدة «الفلوجة الصامدة المنصورة»، هي تحريض للشباب وتغرير بهم لدفعهم إلى طريق الانتحار، وهي دليل على أن عدداً من الموقعين على الفتوى، ممن اعتقدنا أنهم عادوا إلى طريق الحق، وقطعوا العلاقة بفكر العنف، قد عادوا إلى طريقهم القديم يحرضون الناس على الموت تحت اسم الجهاد.
فتوى هؤلاء تتحدث عن أن جهاد المحتلين واجب على ذوي القدرة، وأعتقد أن عدداً من هؤلاء الموقعين على البيان ينطبق عليهم هذا الشرط، فهم في حالة صحية جيدة، ولديهم من المال ما يكفي لإعانة عائلاتهم، وأعتقد أن عليهم أن يتركوا رغد العيش، وأن يلحقوا بالجهاد ليشكلوا مثالاً للآخرين، بدلاً من إصدار هذه الفتاوى التي تدفع السذج وصغار السن إلى طريق الموت.
من يتحمل مسؤولية دماء شاب يقرأ هذه الفتوى، فيذهب إلى «الفلوجة الصامدة»، فيطلب منه القتلة هناك تفخيخ سيارة تقتل النساء والأطفال والشرطة العراقية، ويذهب هو ضحية هذا الفعل. من يتحمل دماء هؤلاء القتلى من المسلمين الموحدين الصائمين؟ من يتحمل حزن وشقاء أهله ومحبيه؟ ومن المسؤول أمام رب العباد عن مثل هذه الأعمال الإرهابية التي تتم باسم الجهاد؟
ألا يكفينا ما حدث؟ ألا تكفي هذه الجرائم التي ارتكبت باسم الإسلام؟ ألا يكفي تفجير المجمعات السكنية وقتل الأبرياء؟ ألا تكفي حسرة قلوب آباء وأمهات، ذهب أبناؤهم إلى أفغانستان والعراق، فانتهوا في سجن غوانتانامو، أو قتلوا بعيداً عن دفء بيوتهم؟
هناك برنامج محدد في العراق للانتقال السلمي ولنهاية الاحتلال. ونعتقد أن من واجب الدعاة مطالبة الناس بالانخراط في العملية السلمية، وواجبهم ألا تنعزل هذه المناطق العراقية السنية عن الحياة السياسية بموقفها السلبي من الانتخابات والحكومة، فتجد نفسها أقلية مهمشة، وهو خطر على معادلة الاستقرار السياسي والاجتماعي العراقي.
هناك فرق بين إنقاذ الناس وحفظ أرواحهم وأعراضهم وأموالهم، عبر الأساليب السلمية والحوار، وبين دفع الناس إلى الاقتتال، وتوتير الأجواء عبر فتاوى الجهاد. إن أوجب واجبات الدعاة هو حقن دماء الناس ومنع الفتن والاقتتال، وكلنا أمل أن يعيد هؤلاء النظر في دعواهم، ويكونوا أداة للاجتماع والوحدة لا أداة للفرقة والاقتتال.
https://www.asharqalawsat.com/view/l...,08,264504.html








 
البيان المفتوح والذي توجه به جمع من علماء السعودية للشعب العراقي هل تؤيد ماورد فيه من
قديم منذ /10-11-2004, 06:42 AM   #5 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

قبل الشروع في الفتوى

علي سعد الموسى
من حقنا على الإخوة الموقعين على "فتوى العراق" الأخيرة أن يستمعوا إلينا ومن حقهم علينا أن نخلص لهم في النصيحة وأن تسمو بيننا المقاصد. ستة وعشرون فقيهاً وعالماً سعودياً اتخذوا موقفاً جددوا به وجهة نظرهم فيما يحدث بالعراق، ولهم كامل الحق في أن يعبروا عنها بالعلن وأن يبادروا إلى اختيار التوقيت وأن يستدلوا بما رأوا من الآيات والأحاديث والشواهد. وحتى لا يقع الخلط، ويفهم أي رد حول هذه الفتوى من باب المناكفة والخلاف فلنا أن نوضح أنهم في الأصل لم يكونوا مجرد رقم محدد بالقدر الذي كان بيان الفتوى استكتاباً ومفاتحة على ما يفوق هذا الرقم الكبير من بقية العلماء والفقهاء الذين ربما طلب توقيعهم على البيان فامتنعوا. لا يمكن تفسير إحجام الكثير عن تذييل الفتوى بتوقيع على أنه إحجام عن جهاد الدفع ولا يمكن فهم آراء كل من شارك بالتوقيع على أنها مباركة للفريضة الغائبة. المؤكد أن من بين الموقعين من لم يشم على الإطلاق رائحة معركة جهادية، والمؤكد أن فيهم من سيحجم عن شم غبارها مادامت على هذا النحو.
هذه المعارك ليست إلا مباركات على الورق وتأثيرها لن يطال أصابع الإبهام التي سعت للتوقيع بل الأرجل التي تدوس فوق الجمر وكلنا نعرف أن إخوتنا في العراق يعيشون اليوم بين جحيم الغطرسة والإذلال الأمريكي وسندان البيانات والفتاوى التي يكتبها الأصحاب من الغرف المقفلة المكيفة. نسأل الله أن يرفع عنهم هذا البلاء وأن يكرمنا معهم بالفرج في هذه الليالي الفضيلة. هذا شعب أبي عربي مسلم يعيش في محنة حقيقية. وفي تقديري أننا لا نستطيع فهم أنباء هذه المحنة ولهذا تزيدهم البيانات والفتاوى عن بعد إيغالاً في الفتنة. هم على درب الخلاص الذي قد يأتي وقد لا يأتي سيضعون أيديهم على أعناق حكومتهم المؤقتة بكل مالنا ولهم من تحفظات على هذه الحكومة. وطبقاً للفتوى السعودية الخالصة وكل من يضع يده على يد هذه الحكومة فهو يمد حبلا مع العمالة ومع المحتل الأمريكي ولهذا كانت هذه الفتوى جوازا مفتوحا للقتل الجماعي ولنا أن نتخيل هذه الفتوى وهي تسير للتطبيق نهار الانتخابات العراقية القادمة وكم رصاصة سنحتاج من أجل جهاد الدفع وكم قبرا سيفتح بل كم شخصاً سيبقى لإتمام مراسم الدفن، فالعراق في سواده بحسب هذه الفتوى عمالة وتواطؤ مع المحتل. كان بودي لو أن خطابنا الديني تفهم في الحالة العراقية واقع الحال السياسي مثلما كانت فتوى الشيخ سلمان العودة في العام الماضي حين رأت أنها فتنة لا يعرف لها راية وجحيم يساق إليه شعب تحت" احتلال واحد وعداوات متعددة فيها الداخلي الطائفي والمذهبي والعرقي وفيها الخارجي المسلم وغير المسلم وهنا ستترجم كل هذه الاختلافات والعداوات والمشاحنات إلى تفسير يتمسك كل طرف فيه بجهاد الدفع، والضحايا هم الأبرياء من النساء والأطفال فتجار الحروب مثل محترفي البيانات: آخر من ينزل إلى ميدان المعركة، والمشكلة أن الفتوى تنادي بالوحدة الوطنية فتوغل في لغة التقسيم والفرقة. نسيت أن لهذا الشعب قصته الطويلة جداً مع البؤس والشقاء فظنت أنها ستوحده بفتوى تأتي من الخارج لبلد له علماؤه وحوزاته الذين سكتوا لا لشيء: إلا لأنهم أعرف من غيرهم بظروف بلدهم الذي لم يعد يحتمل فتوى جديدة.
https://www.alwatan.com.sa/daily/200...s/writers01.htm








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل يعقل لصليب في العملة السعودية وفي المسجد النبوي(( توجد صورة)) tttyyy المنتدى العام 31 10-06-2008 06:17 PM
## علماء قم ( الروافض ) ينظمون حملة غريبة ضد السعودية ## rhal المنتدى العام 17 25-07-2007 02:37 AM
الشاعر العراقي يوسف العتيبي يحصل على الجنسية السعودية aburakan المنتدى العام 43 09-04-2007 03:26 AM
بيان من بعض علماء السعودية في التحذير من طاش ما طاش abuslman88 زاجل الشـــــريف 10 02-12-2006 05:31 PM
دورة علمية لأبرز علماء السعودية ............مع سكن وإعاشة مجانية samba1 المنتدى العام 6 16-08-2006 03:43 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 10:13 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1