Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
المهام المنوطة بإدارات التربية والتعليم أكبر من مجرد تبني الأفكار والتوجهات
المهام المنوطة بإدارات التربية والتعليم أكبر من مجرد تبني الأفكار والتوجهات
قديم منذ /01-01-2005, 07:37 AM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي المهام المنوطة بإدارات التربية والتعليم أكبر من مجرد تبني الأفكار والتوجهات

حينما تستعيد ذاكرتي محفوظاتها عن ميداننا التعليمي والتربوي خلال السنوات العشر الماضية أجد أنها في مجملها تشكل مسيرة مضيئة لوزارة التربية والتعليم في تطوير العملية التعليمية والتربوية في مختلف محاورها، مسيرة تناولت المعلم في إعداده وتدريبه، والمقرر الدراسي في أهدافه ومحتواه العلمي، والطالب في بناء شخصيته، وكل ما يتصل بتلك المحاور أو يتفرع منها أو يرفدها، مسيرة مضيئة بالمحاولات الجادة والرائدة التي لو قدر لبعضها النجاح في بعض أهدافها لكان ميداننا التعليمي والتربوي قد حقق معظم تطلعاته ولذلل كثيرا من معوقاته، ولحل غالبية مشكلاته، ولحال دون ظهور كثير من ظواهره السلبية.
أتذكر مئات من المشروعات التعليمية والتربوية التي طرحت ميدانيا للتطبيق أو للتجريب أو للمشاركة بإبداع الرأي كمشروع المشرف المتابع بأهدافه وآلياته الطموحة، ومراجعة وثائق المواد الدراسية بأهدافها ومفردات مناهجها، ولائحة تقويم تحصيل الطالب، ولائحة سلوك الطالب، وتطوير بطاقات تقويم أداء المعلم، والتقويم الشامل لأداء المدارس، ودليل المعلم في إعداد جداول مواصفات الاختبارات ودليل المعلم في بناء الاختبار التحصيلي، وأخيرا دليل المعلم في تنمية مهارات التفكير، والقواعد التنظيمية للمدارس، ومشروع الاختبارات التحصيلية، والتقويم المستمر، واستراتيجيات التدريس، والمدارس الرائدة، والمدارس المعززة صحيا، ورعاية المتفوقين، ورعاية الموهوبين ودمج الحاسب الآلي بالتعليم، وإنشاء أقسام تقنيات التعليم، ومراكز مصادر التعلم، ومراكز التدريب التربوي وجهودها في التدريب وإعداد البرامج وحقائبها التدريبية وتحكيمها، والأسر الوطنية للمواد الدراسية، وتطوير المناهج وتأليف المقررات الدراسية المطورة التي بدأ العمل بمعظمها هذا العام، وإدخال مواد السلوك والتربية الوطنية وإحداث وكالة للتخطيط التربوي على مستوى الوزارة ووحدات للتخطيط على مستوى إدارات التربية والتعليم، أنجزت وضع استراتيجية وزارية للتربية والتعليم أثمرت رؤية عامة وأهدافا عامة وتفصيلية وإجرائية ضمتها خطة عشرية على مستوى الوزارة، وخطط متوسطة المدى لإدارات التربية والتعليم منبثقة عنها، وغيرها وغيرها، ومع ذلك فمخرجات التربية والتعليم لم تتغير كثيرا، بل إنها بمقارنتها بالمخرجات فيما قبل هذه المشروعات كلها يخرج المقارن بإيجابيات لصالح الفترة السابقة لمشروعات التطوير، وسلبيات تتوجه للفترة الأخيرة، بل إن الكثيرين من المتابعين والمقومين لتحصيل طلابنا في الجامعات وغيرها يصفون تعليمنا بأنه هزيل، لتأتي اختبارات القدرات مؤيدة ذلك.
أعدت عن نظامنا التعليمي والتربوي في مكوناته ومسيرته ومخرجاته دراسات وتقارير أجمعت على أنه بحاجة إلى التطوير فأين ذهبت هذه الجهود الوزارية؟ وكيف لم تؤثر هذه المشروعات التعليمية والتربوية؟ ولماذا لم تحقق أهدافها أو بعضها؟ فهذا الإخفاق وإن كان متفاوتا في ميداننا التعليمي والتربوي بين إدارة تربية وتعليم وأخرى إلا أن محصلته أننا لم نحقق ما يوازي جهود وزارة التربية والتعليم وتطلعاتها وإنفاقها، مشروعات تطرح ميدانيا وقبل تحقيقها أهدافها توقف أو تنقل من جهة وزارية تشرف على تطبيقها إلى أخرى لعلها تنجح أو تحقق بعض أهدافها، فهل يعزى هذا الإخفاق لتخبط التخطيط على مستوى الوزارة أو على مستوى إدارات التربية والتعليم؟، أم لضعف التنسيق بين وكالات الوزارة وإداراتها العامة، أو بين إدارات وأقسام إدارات التربية والتعليم، أم هو لقصور في المتابعة ولضعف في التقويم الوزاري ميدانيا ومن ثم تطوير تلك المشروعات أو تعديلها قبل وصولها لمرحلة الإخفاق فالإيقاف، أم يا ترى هو عجز الميدان وضعف إعداد كوادره وتدريبها لمتطلبات هذه المرحلة؟.
لا شك في أن وزارة التربية والتعليم أرادت التطوير وأن هذا هو الهم الأول لوزيرها، والهاجس الملح لمسؤوليها، وإن حملت الوزارة جانبنا من الإخفاق قد يختصر بأنها لم تعد الميدان إعدادا كافياً ولم تهيئه التهيئة المناسبة ولم تدرب كوادره التدريب اللازم، وقصرت في توفير الإمكانات المادية لمعظم مشروعاتها التعليمية والتربوية، إلا أنه عند التفصيل يتحمل التخطيط في الوزارة جانبا من الإخفاق، وجهات المتابعة الوزارية والتقويم الميداني للمشروعات المطروحة جانبا آخر، كما أن غياب التنسيق بين وكالات الوزارة وإداراتها العامة يعد عاملا سلبيا، في حين أن التبني الشخصي لمعظم تلك المشروعات من قبل مسؤولين غيب روح الفريق بل ربما أوجد مناوئين لها على مستوى الوزارة، لذلك فبعضها يتوقف أو يصرف الاهتمام عنه لمجرد ابتعاد متبنيها عن مواقع المسؤولية لمواقع أخرى، لكن هذا لا يحمل الوزارة هذا الفشل الذريع وهذا الهدر الكبير لجهودها وإمكاناتها، وعموما فما أوقف من مشروعات تعليمية لإخفاقها لن تنجح أبدا حتى ولو أعيدت تجربتها في أفضل الظروف والإمكانات البشرية والمادية.
وبرغم رؤيتي السابقة لعوامل الإخفاق إلا أنني أرى أن الميدان المنفذ متمثلا بإدارات التربية والتعليم وبالمدارس يتحمل جزءا كبيرا من ذلك الإخفاق، فالمخططون الاستراتيجيون في وزارة التربية والتعليم حتما لا يشعرون بالرضى أو الارتياح عندما لا يجدون نتاج أفكارهم حقيقة واقعة عند مرحلة تقويمها ميدانيا أو عند زياراتهم التفقدية للميدان المنفذ للاطلاع على منجزات الميدان، لكنهم لن يستطيعوا أكثر من ذلك، فإدارات التربية والتعليم وهي الإدارات الوسطى المنفذة لا تقوم بدورها الحقيقي، فهي قد لا تتبنى كل ما تطرحه وزارة التربية والتعليم ولكنها لا تعلم ذلك ولا تحاور فيه ولا تناقشه وإنما تبلور موقفها ميدانيا بإجراءات إدارية تضعف ذلك شيئا فشيئا لتخلص في النهاية إلى إنهاء ما لا تتبنى، وإن تبنت بعض ما تطرحه وزارة التربية والتعليم فهي لا تقوم في الكثير من الأحيان بالدور المطلوب كاملا لعدم القدرة أو لأسباب أخرى، ولذلك فهي فقط تمرر الأفكار والتوجهات والمشروعات إلى إداراتها وأقسامها الدنيا دون مساس فيها فيقع المنفذون في حيرة طرق التنفيذ وأساليبه، ولا يوجد لمعظم مشروعات التطوير إلا إجراءات عمل مبتورة وغير مكتملة، ولإيضاح ذلك أشير إلى آخر مشروعات وزارة التربية والتعليم، وهو مشروع دليل المعلم لتنمية مهارات التفكير كمثال على ذلك، فالجهود والإجراءات لم تتجاوز اجتماعين طرح في أولها المشروع لمناقشته وانتهى بأفكار آنية طلب من رئيس الفريق المكون لهذا الغرض بلورتها لتقرأ في الاجتماع الثاني، وانتهت خطة تفعيل هذا الدليل بلقاءين تدريبيين مع المشرفين التربويين، الأول لم يزد عن مجرد عرض ما فيه من مصطلحات ومهارات نقلت كما وردت باستخدام الحاسب الآلي، والثاني لم يتجاوز مشغل تربوي طلب فيه من المشرفين التربويين طرح أفكارهم في ذلك ثم استعرضت ودار حولها نقاش في نصف ساعة، وانتهى الأمر بالخروج بتوصية تقول على التربويين طرح أفكارهم في ذلك ثم استعرضت ودار حولها نقاش في نصف ساعة، وانتهى الأمر بالخروج بتوصية تقول على المشرفين أن يساعدوا المديرين والمعلمين في تفعيل المعلم لهذا الدليل، وانتهى كل شيء، ثم استدرك الأمر فعرضت تلك الأفكار على شعب الإشراف التربوي لإبداء مرئيات المشرفين التربويين حولها، علما أنهم هم الذين أنتجوها في المشغل السابق.
ومن هنا يتبين الخلل إذ يتضح لي بأن المهام المنوطة بإدارات التربية والتعليم هي أكثر من مجرد تبني الأفكار والتوجهات والمشروعات التعليمية والتربوية المطروحة من وزارة التربية والتعليم، بل إن عليها بلورتها بإخراجها على هيئة برامج ونشاطات قابلة للتطبيق وبإجراءات ذات بنود تحدد وترشد إلى طريقة التنفيذ، وكذا القيام بعمليتي الاستقراء والاستنتاج على ضوء المعلومات والمعطيات المتوفرة لتقويم النتائج مرحليا لغرض الوصول للأهداف بأقل وقت وجهد وكلفة، ولا يمكن تحقيق ذلك إلا عبر إدارة مؤهلة بكوادر بشرية وأكاديمية متخصصة في مجال العمل التعليمي والتربوي وقدرة على التعامل بفاعلية مع التطورات والمعوقات والصعوبات من جهة، وتحقيق المزيد من الرقابة والمتابعة والتقويم من جهة أخرى، ولعل مقالة قادمة تكون مجالا للإشارة إلى مشروعات تعليمية وتربوية أخرى لإثبات أن الإخفاق يعود إلى ميدان التنفيذ وبيئته في إدارات التربية والتعليم.
الدكتور عبدالرحمن عبدالله الواصل - عنيزة







 

المهام المنوطة بإدارات التربية والتعليم أكبر من مجرد تبني الأفكار والتوجهات
قديم منذ /02-01-2005, 12:48 AM   #2 (permalink)

عضو مميز

الرايق غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1953
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المشاركات : 301
 النقاط : الرايق is on a distinguished road

افتراضي

اخي

مساء الفل

موضوع شائك

لكن ادارات التعليم ضعيفة من حيث القرار لدرجة لا يمكن وصفها

الكل يطبل لجناب الوزارة رغبة في الترقي لكن على حساب المدرسة








التوقيع
لا تعليم بدون فهم ولا فهم بدون نقد ولانقد بدون شفافية
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التحقيق في مخالفات مالية وإدارية بإداراة التربية والتعليم بمحايل عسير علي 992 زاجل الشـــــريف 13 28-11-2007 01:29 PM
منتدى التربية والتعليم مرة أخرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ السهل الصعب المنتدى العام 10 29-01-2005 02:40 PM
منتديات التربية والتعليم مرة أخرى السهل الصعب المنتدى العام 33 18-01-2005 01:57 AM
د الرشيد يؤكد على أهمية المجالس التعليمية في تبني الأفكار ابولمى المنتدى العام 1 13-03-2004 03:20 PM
منتددى التربية والتعليم مرة أخرى شرحبيل المنتدى العام 1 11-04-2003 08:04 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 08:00 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1