Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
الأمن وحده لا يكفي لمحاربة الإرهاب
الأمن وحده لا يكفي لمحاربة الإرهاب
قديم منذ /31-01-2005, 04:21 PM   #1 (permalink)

عضو ذهبي

998 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23020
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 1,901
 النقاط : 998 is on a distinguished road

افتراضي الأمن وحده لا يكفي لمحاربة الإرهاب

الإرهاب.. هذه الظاهرة العالمية المتنامية والتي تسعى إلى إعلان وجودها عبر محاولات زعزعة الأمن والاستقرار للمجتمعات المستهدفة، وبث الرعب في نفوس الآمنين من خلال القتل والتدمير العشوائي، لا لشيء إلا اشباع هوس نفوس الارهابيين المتعطشة للولوغ في دماء الابرياء، والسير على اجداث ضحاياهم. لا وجه للارهاب.. إلا الموت، واينما حل خلف هلاكاً في الحرث والنسل.. كالطاعون أو اخطر اثراً. ويد الإرهاب الغاشمة في تنفيذ مآربه الخسيسة، شرذمة ممن طفحت نفوسهم حقداً اسود على كل ما عداهم من بني البشر، وامتلأت رؤوسهم بضلالات واباطيل يصورها لهم الشيطان بأنها الحق، وما هي من الحق في شيء، يتوهمون انه الدين، والدين بريء من ذلك براءة الذئب من دم ابن يعقوب. إذاً هذا هو الإرهاب وتلك هي غاياته واهدافه، وهؤلاء هم من ينهضون بتنفيذ اجندته العبثية. فما الواجب حيال هذا الشر المستطير لوأد فتنته واتقاء شروره، حفاظاً على امن الوطن واستقرار المجتمع..؟! وعندما نتساءل عن ذلك، يتبادر إلى الذهن على الفور.. لابد من التصدي لطاعون العصر.. ولكن كيف؟! هذا يقودنا إلى القول استطراداً ان الحرب على الإرهاب، تأخذ منحيين. اولهما: الشق الأمني وثانيهما: المعالجات الفكرية. والشاهد ان سلسلة الاحداث الإرهابية التي شهدتها المملكة منذ منتصف العام 2003م، واخرها المحاولتين الآثمتين لتفجير مبنى وزارة الداخلية ومبنى قوات الطوارئ الخاصة بالرياض الأسبوع قبل الماضي، قوبلت بيقظة أمنية وتمكنت العيون الساهرة من تحقيق إنجازات مشهودة في ملاحقة فلول هذه الفئة الضالة واحباط العديد من مخططاتها الرامية إلى الإساءة إلى أمن المملكة وزعزعة المجتمع السعودي. وخاب مسعى الارهابيين، وتحطمت دسائسهم على صخرة التماسك المجتمعي الرافض لهذه الأفكار الهدامة الدخيلة. ورغم الظواهر الاجرامية والتيارات الانحرافية التي طرأت على المملكة مؤخراً ممثلة في هذه الفئة الباغية، إلا ان الشعور بالامن لدى المواطن والمقيم عميق وراسخ ولم يتزعزع. لان الجميع مطمئون على أنفسهم ومالهم وعرضهم.. وهذا هو الأمن الحقيقي. كما أكد على ذلك صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية خلال اجتماع وزراء الداخلية العرب الذي اختتم اعماله في تونس مؤخراً. اذاً واقع الحال يؤكد ان هؤلاء الارهابيين فشلوا في تحقيق مآربهم الشريرة، ولم ينجحوا في كسب تعاطف أحد، بل على العكس من ذلك اصبحوا ممقوتين ومطاردين من قبل الجميع كالفئران المذعورة، يحسبون كل صيحة عليهم، وكخفافيش الظلام يقبعون في العتمة يحيكون المؤامرات ضد بني جلدتهم، ويتربصون بوطن ينعمون بخيراته ويعيشون في كنفه..!! هذا الواقع المزري الذي اختار ان يقبع في ظلماته هؤلاء الارهابيون، هو الذي اوصلهم إلى هذا الدرك السحيق من العداء لمجتمعهم والحرب على قيمه الاصيلة المستمدة من صميم تعاليم ديننا الحنيف. وفي سياق الحديث عن الحرب على الإرهاب، تلزم الإشارة إلى ان ما حققته الأجهزة الأمنية من إنجازات على صعيد تعقب الفئة الضالة والقضاء على رموزها، لم يواكبه طرح فكري موازٍ لتبيان مخاطر هذا الفكر المنحرف واسكات اصحاب الأفكار الشاذة. وقد ابرز الأمير نايف في تصريحات صحفية بتونس، مسؤولية أهل العلم في ايضاح الخلل الفكري لهذه الفئة.. بتقوية الطرح الفكري وتنقية الأذهان واسكات من لديهم افكار شاذة يحملون الاسلام وهم يسيئون له ويأثمون في نفس الوقت. ولا شك ان واجب النهوض بهذه المسؤولية، يتطلب من أهل العلم الشرعي تكثيف الجهود لتعرية الضلال الفكري والانحراف السلوكي لهذه الفئة في ظل التراجعات المهمة التي سجلها ارباب الفكر المنحرف بعد القبض عليهم. فالحرب الفكرية على الإرهاب، حاجة ملحة لتتويج الجهود الأمنية لاستئصال هذا الفكر المنحرف من تربة بلادنا. وغير بعيد عن دور ومسؤولية أهل العلم الشرعي، يأتي دور الإعلام في كشف اباطيل وزيف دعاوى الارهابيين، لاقناع وانقاذ المغرر بهم من الشباب الذين وقعوا في براثن الأفكار المنحرفة. للرجوع إلى الحق وجادة الصواب حتى لا يكون مصيرهم مماثلا لاولئك الذين ساروا في دروب الضلالة إلى منتهاها ولقوا حتفهم غير مأسوف عليهم، فخسروا دينهم ودنياهم. وعلى الإعلام مسؤولية إيصال رسالة واضحة لهؤلاء المغرر بهم، مفادها ان الوقت قد حان لنبذ الأفكار المنحرفة وتسليم أنفسهم، وسيجدون من قبل الأجهزة المختصة معاملة انسانية لائقة أسوة بأولئك الذين سبقوهم وبادروا إلى تسليم أنفسهم - واقروا بحسن المعاملة التي وجودها في اماكن توقيفهم، وقد سجلوا ذلك في فيلم (الحائر) بجزأيه الأول والثاني. ومن واجب الإعلام ايضاً، التركيز على الاوضاع الاجتماعية ومعاناة ذوي المطلوبين الفارين من جراء تورط ابنائهم وهروبهم المستمر، فكم من مطلوب ترك اطفاله ووالديه نهبا للهموم والمعاناة بتورطه في هذه الأعمال الإجرامية واعتناقه لهذه الأفكار الظلامية. فقد تسبب هؤلاء في تكدير اهاليهم وسلبهم الراحة خوفاً عليهم من سوء عاقبة اعمالهم. ومن المصير الذي ينتظرهم فيما لو كابروا واخذتهم العزة بالآثم واستمروا في غيهم وضلالهم. صور إنسانية عديدة يمكن للإعلام عكسها، والعزف على وترها لما لها من وقع كبير على المتأثرين بالافكار المنحرفة، خاصة اولئك المغرر بهم من صغار السن. وكذلك الحال، فيما يتعلق بتركيز الإعلام على الآثار التدميرية للاعمال الإجرامية وما تلحقه بالابرياء من أضرار فادحة. واجمالاً، يستطيع الإعلام ان يضطلع بادوار فاعلة- هي من صميم واجباته- لدحر الإرهاب وشل حركة عناصره من خلال طرح مسؤول يشرح مختلف جوانب الظاهرة وبصورة مستمرة حتى يتم القضاء على هذا (الداء والفيروس الذي طرأ على مجتمعنا).. كما قال سمو الأمير نايف.
كتب / عبدالله العبدلي







 

الأمن وحده لا يكفي لمحاربة الإرهاب
قديم منذ /31-01-2005, 08:22 PM   #2 (permalink)

عضو فعال

العنيزاويه غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 48447
 تاريخ التسجيل : Oct 2004
 المشاركات : 44
 النقاط : العنيزاويه is on a distinguished road

افتراضي

فعلاً كلامك صحيح
ويقول شيخنا العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى: "فالله الله في فهم منهج السلف الصالح في التعامل مع السلطان، وأن لا يتَّخذ من أخطاء السلطان سبيلاً لإِثارة الناس وإلى تنفير القلوب عن ولاة الأمور، فهذا عين المفسدة وأحد الأسس التي تحصل بها الفتنة بين الناس، كما أن ملءَ القلوب على ولاة الأمر يحدث الشر والفتنة والفوضى، وكذا ملء القلوب على العلماء يحدث التقليل من شأن العلماء، وبالتالي التقليل من الشريعة التي يحملونها، فإذا حاول أحد أن يقلّل من هيبة العلماء وهيبة ولاة الأمر ضاع الشرع والأمن؛ لأن الناس إن تكلم العلماء لم يثقوا بكلامهم، وإن تكلم الأمراء تمرّدوا على كلامهم، وحصل الشر والفساد. فالواجب أن ننظر ماذا سلك السلف تجاه ذوي السلطان، وأن يضبط الإنسان نفسه، أن يعرف العواقب. وليعلم أن من يثور إنما يخدم أعداء الإسلام، فليست العبرة بالثورة ولا بالانفعال، بل العبرة بالحكمة







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

جزاك الله خيراً يامن أهدى لي هذا التوقيع
 
الأمن وحده لا يكفي لمحاربة الإرهاب
قديم منذ /01-02-2005, 08:35 AM   #3 (permalink)

عضو ذهبي

998 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23020
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 1,901
 النقاط : 998 is on a distinguished road

افتراضي

مشكور اخي على هذه الزيادة والتوضيح








 
الأمن وحده لا يكفي لمحاربة الإرهاب
قديم منذ /02-02-2005, 11:28 PM   #4 (permalink)

عضو فضي

ابولميا غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 17171
 تاريخ التسجيل : Jul 2003
 المشاركات : 768
 النقاط : ابولميا is on a distinguished road

افتراضي

فعلاً كلامك صحيح








 
الأمن وحده لا يكفي لمحاربة الإرهاب
قديم منذ /24-02-2005, 01:10 PM   #5 (permalink)

عضو جديد

أبوجواهر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 56461
 تاريخ التسجيل : Jan 2005
 المشاركات : 2
 النقاط : أبوجواهر is on a distinguished road

افتراضي

ارجو منكم البحث لي عن أنشطة ومنشورات ومواضيع للمكتبة المدرسية








 
الأمن وحده لا يكفي لمحاربة الإرهاب
قديم منذ /24-02-2005, 01:11 PM   #6 (permalink)

عضو جديد

أبوجواهر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 56461
 تاريخ التسجيل : Jan 2005
 المشاركات : 2
 النقاط : أبوجواهر is on a distinguished road

افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوجواهر

ارجو منكم البحث لي عن أنشطة ومنشورات ومواضيع للمكتبة المدرسية








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بنتُ بلدي : أرجوكِ لالالا، يكفي رجاء يكفي . جليس الشريف المنتدى العام 11 19-06-2006 11:22 AM
طلب الله يستر عليكم قصيدة بالفصحى وطنية عن الإرهاب أو عن الأمن الفكري ابو مزوني منتدى النشاط المدرسي 3 26-04-2005 08:18 PM
من يعرف قائمة شهداء الإرهاب من رجال الأمن ناصر1425 منتدى النشاط المدرسي 3 14-02-2005 08:33 AM
معرض تشكيلي ومحاضرة عن «نعمة الأمن» في الأحساء بمناسبة «حملة التضامن ضد الإرهاب» 998 المنتدى العام 0 11-02-2005 08:30 AM
نحن لا ندرِّس الإرهاب ونعرف مقاصد من يصنع الإرهاب من هذا الادعاء ابولمى المنتدى العام 1 09-02-2004 03:32 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 02:18 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1