Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
سب الرسول ! والمسجد الأقصى العلاقة بينهما
سب الرسول ! والمسجد الأقصى العلاقة بينهما
قديم منذ /15-04-2005, 01:59 AM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

ab88 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14183
 تاريخ التسجيل : Apr 2003
 المشاركات : 208
 النقاط : ab88 is on a distinguished road

افتراضي سب الرسول ! والمسجد الأقصى العلاقة بينهما

بسم الله
كتَبَ أحدُ المشاركين في بعضِ المنتديات كتابة عن ما وراء تصرفات اليهود الحاقدةِ في القدس ولأنَّ الباعثَ لذلك

وسب الرسول صلى الله عليه وسلم واحد استسمحكم في نسخ الفقرة الأخيرة منها على أن أنقلَ لكم ما قبلها من فقرات وهي قصيرة يوم الثلاثاء القادم إن شاء الله .


د - تنبيهُ بعضِ المسلمين إلى وسائلِ الحروب النفسية ومنها والله أعلم

1 – الإحباط فالتبلد متولدٌ من توالي الهزائم النفسية والتي يُحيِّيها أويصنعُها

بأدواتِه الفنية العدو ليضمنَ تتابعها وبقاءَه منتصراً فمن الأدوات القديمة

التي استُخدمت شعر رثاء البلدان أو الحال قالَ أحدُ المؤلفين

ما معناه < لقد خدمت قصائدٌ في مثلِ القصيدةِ التي مطلعها

لكلِّ شئ إذا ما تمَّ نقصانُ فلا يُغرّ بطيب العيش إنسانُ

هي الأمور كما شاهدتها دول مَن سرَّهُ زمنٌ ساءته أزمانُ

خدمت العدوَّ أكثر من خدمتها لشرح الواقع الذي يراه الشاعرُ فقد كان

الأعداءُ يُحَفِّظونها العيونَ والجواسيسَ ثمَّ يرسلونهم إلى الممالك التي لم

تسقط بعد فيُشِيعونها بين أهلِ تلك البلدةِ لترثيَ حالَهم حكماً لا حقيقة

فيتخدَّروا ويجزموا أنهم في عدٍ تنازلي للنهاية وأن آخرَ النفق مظلمٌ فلا مجالَ

لمنازلةِ العدو > وقد يُعاد ذكرُها ومثيلاتها في أماكنَ وأزمانَ أخرى

و يلحق بهذا النوعِ من الشعر في عصرنا بعضُ وسائلِ الإعلام في تحقيق

ذات الغرض كالتهويل من شأن المهاجرين اليهود وتحقير عالَمِ المسلمين

وزرع شعور بنهاية تطبيق تعاليم الإسلام وتعزيز البدع التي تنحو منحى هذا

الهدفِ كبثها لآياتٍ من القرآن بعد موت بعض الأعيانِ وتوثيقها بجو الحزن

والكآبة , والذي تحكيه أيضاً

نغمةُ أدوار المسلسلات الدينية في مزيجٍ من التأوه والحدَّةِ لا يلجأ إليه إلاَّ

فريق مهزومٌ منكسر لتهتزَّ الروحُ فتنقاد لمناهج الجزَّارين لسلخها من

التعاليم السمحة ومن القيم والاستهانة بالمحرمات وقد تصل أدواتُ وتقنيات أتباع أبي جهل وبقية أهل القليب إلى

سيرة الرسول صلى الله عليه وسلَّم مرفوع الذكر , و ظهور عداوتهم لصاحب الخلُق العظيم صلَّى الله عليه وسلَّم علامة

واضحة على قنوطهم وبيان فشل الأساليب الملتوية .





2 _ الإستفزاز المبني على المغالطات , رسخ في كثير من أذهان

المسلمين بأنَّ المسجدَ الأقصى هو قبة الصخرةِ كما في الصور الدَّارجةِ في

كثيرٍ من المحلات أو مسجد آخر

والصحيح كما قرأت أنَّ المسجدَ الأقصى هو مساحةٌ من الأرض يحتوي على

بعض المباني و المساجدِ التي بُنيت في بعض العصور التي تلت قرنَ الرسول

صلى الله عليه وسلم ولم يوجد في المسجد الأقصى عندما صلَّى فيه صاحبُ

الرسالةِ المهيمنة صلى الله عليه وسلم إلاَّ جدارٌ رُبط البُراقُ فيه

( البراق : دابَّة سريعة من دواب الجنة نقلت الرسولَ صلى الله عليه وسلم

من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى )

إذاً المسجد الأقصى أرضٌ باقية وإن أزيلَ بعضُ ما عليها مما بناهُ

المحتسبون على أرضها وسيعادُ إصلاحُه كما أصلحَ المصلحون ما أفسدت

النارُ في المسجد النبوي وما أفسد اليهود المختبئون باسم الإسلام عندما

اقتلعوا الحجرَ الأسود وأعظم من هدم الكعبةِ قتلُ المؤمن

فباعث الإستفزاز من أساسِه غير مُقدَّم ليست لهُ الأولوية في هذه القضية ,

ولعلهم يريدون مَعَ هذه التصرفات أموراً منها – والله أعلم -

توطيد عرى التوافقِ بينهم فهؤلاء المرتزقة على اختلاف توجهاتهم الفكرية

لا تجمعُهم إلا عداوة العرب والمسلمين منهم خاصة , ومنها محاولة دفع

بعضِ المسلمين الذين لا يهتمون بالتوحيد أو ممن لا يبالي بكبائر الذنوب

الظاهرة أو القلبية إلى الردة إن حصلَ ما يعلنون عنه , ومنها وبمساندة

الإعلام التابع لهم كقناة الجزيرة وهو مِن أحب الأمور التي يمارسُها تلاميذ

اليهودي ابن سبأ الخروج على الأئمة من العلماء والأمراء بمنهجهم القديم

الحديث ابتداءً بالتقليل من شأنِهم ومن أدوارهم وصرف الناس عنهم بإبراز

الرويبضة والمجاهيل وصناعة المعايب أو نفخها وانتهاءً بالأمل أن يُنهيَ

بعضُهم بعضاً عنما تتقلَّب القلوبُ ويخدم الضحيةُ الخارجي أعدءَه .

الضحية الذي لم يعلم بأن في بقاء قضيةِ فلسطين خيراتٍ قد يُحرَمُ منها

الراعي البسيط في أقصى البلاد الإسلامية والميسورُ في قصرهِ الراقي لو لم

تكن بيد اليهود

فقد يأتي راعي وميسور يوم القيامة وقد سُجِّلَ لكليهما أجرُ شهيدٍ مَعَ أنهما

ماتا في وطنهما على الفِراش حيث سألا مَن له الأولى والاخرة العالمَ

بالسرائر الشهادةَ بنية صادقة فلم يتمكنا من الجهاد بنفسيهما كأخيهم

الفلسطيني إلاَّ أنَّ الله بفضلِه قد بلَّغهما ذلك وكلُّ منَّا يتمنى الجهاد بعد تحقق

شروطه ودواعيه وفيها بذلٌ للمال والنصح وتقديم

أنواع من المعروف يجدُهُ مَن يطمح في نيل أعلى الدرجات التي سيراها بعد

سنوات هذه الحياة الزائلة وما فيها من توحيد شعورٍ كثير من المسلمين

بأهمية مجاهدة هذه الآفة , وأنَّ الله الذي وسَّع على المسلمين في

أراضيهم وأرزاقِهم قد جمعَ لهم هذه الفئة الجبانة في فلسطين يتعبَّدون الله

بالعمل على مكافحتها وبمساندة إخوانهم الفلسطينيين , ليعذبها الله بقلقٍ

وخوفٍ لا يغني عنه أنفس أنواع المتع الدنيوية فمن مظاهرغضب الله عليهم

أن ساقهم لفلسطين , والأمر القادم للمسلمين غير مجهول ولكن يبدو أنَّ

الإعلامَ الذي تسيطر عليه بقايا اليهود الذين حذَّر اللهُ منهم في القرآن

أكثر من غيرهم قد كثر لهم الحماة وحاول أن يخفيَ الحقيقةَ المستغنية

عن النعوت والمؤكدات

وهي أننا بخير كما هو حالنا الآن وسيستمر ما دمنا متمسكين بالإسلام الذي نفرح

به ملتفين على ولاة أمورنا من العلماء والأمراء نستقي العلم والخير

والتوجيه منهم قال تعالى { قُل بِفَضلِ اللهِ وبِرَحمَتهِ فَبِذلِكَ فَليَفرَحُوا هُوَخَيرٌ

مِمَّا يَجمَعُون }

والحمد لله ربِّ العالمين وصلَّى الله وسلَّم على نبينا محمد .


















 

سب الرسول ! والمسجد الأقصى العلاقة بينهما
قديم منذ /19-04-2005, 08:35 AM   #2 (permalink)

عضو نشط جداً

ab88 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14183
 تاريخ التسجيل : Apr 2003
 المشاركات : 208
 النقاط : ab88 is on a distinguished road

افتراضي

بسم الله
عبثٌ في مقطعٍ من الزمن الدنيوي قدَّرَ خالقُ السننِ فيه
مكراً بأعدائه وتمحيصاً ورفعة للمؤمنين أموراً يرى فيها المؤمن فضلَ الله عليه مستبشراً بما وعد الله لأهل طاعته , ويلاحظ أعمالاً تعادي رب السموات والأرض – ولن تضره - يحتضن بسببها الحقَّ ويغبط القائمين عليه
ويحمدُ الله حمداً يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه أن عافاه وسلَّمه من تلك المصائب فلا أعظم مِن المصائب في الدين.

عنما يوزع المعلمُ المنهجَ لينزِّل كلَّ درسٍ من مفرداته في وقته الذي جُعِلَ له فالإلتزام به من عوامل تحقق أهداف المادة في الطالب الطارد ظلمةَ الجهلِ عن نفسه وعن الآخرين فإنه بقدر الإخلال بشئ منها – كإدخال بعض النظريات الخرافية - يعتري الهدف العامَّ في الطالب مثيلُ النقص إلا إذا تدخلت عواملُ أخرى تطمس العيبَ بفضل الله .

وعندما تتمسَّك بقايا الإستعمار المتهودة بالخرافات كمفردات للمنهج الذي يسيرون عليه على أمل أن يعيشوا حتى يقاتلَهم المؤمنون شرق نهر الأردن آخرِ الزمان فإنها خديعة منهم الآن وأمنية واهية لا تمضي على مَن عرف هؤلاء المرتزقة أصحاب التيارات العلمانية وغيرها من بقايا المنظمات الإستعمارية المدحورة ولن تهز الحقيقةَ طمأنةُ المظاهرات لهذا المستعمرِ المدعومِ المنظم إلا بقدرِ قيامها وغياب بعضِ المسلمين عن أسباب التأييد
ومنها التالية :-
أ- فلسطين كتراب وتاريخ لا معنى له وإنما هو بابٌ يبذلُ فيه المسلمُ مالَه , ويعيش بنية صادقة يطمع في تحقيقها بتحقيق درجةالجهاد بالنفس
ولا ننكر إن سكنها اليهودُ قبل ألوف السنين إلاَّ أنها للمؤمنين فقط قال تعالى { إِنَّ الأَرضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاءُ مِن عِبَادِهِ وَالعَاقِبَةُ لِلمُتَّقِينَ }
ودعوة المرسلين من نوح إلى الرسول صلى الله عليه وسلم محمّد بن عبدالله واحدةٌ قال تعالى { كَذَّبت قَومُ نُوحٍ المُرسَلِين }
ودينهم الإسلام { إنَّ الدِّين عِندَ الله الإسلام }
ومَن لا يصدق بالرسول محمدٍ صلى الله عليه وسلم فهو كافرٌ بديانته اليهودية أو النصرانية لأنه مكذب بالّرسولين موسى وعيسى عليهما السلام اللذين بشرا بخاتم الأنبياء عليه الصَّلاة والسلام مثلَ رسل الله السابقين لهم .


ب- في ظل إصرار بعض القنوات الخائنة التي تعمل في خندق الأعداء فإن من الواجبِ علينا الرجوع إلى علمائنا الربانيين وأخذ توجيهاتهم وبناء تصور ذهني محترم لدى الناشئة وغيرهم عنهم وعن الوقت الطيب الذي سيجدُ خيرَه في الدنيا والآخرة مع الحذر من المتعالمين في أوكار العملاء الذين يهربون من الحق ومن دعاتنا وعلمائنا وحتى نفرقَ بينهم وبين المتعالمين المعجبين بذواتهم أو ممن أطلق لنفسه شهوة الكلام بلا علم ممن لا ينفع إلا محرِّجاً أو قاصاً قصة أعداد داخلة وخارجة من النمل أحوالها مع هيئاتها واستشفاف نيَّاتها ونحوها من الأعمال الملازمة له, فإن على الإعلام إبرازهم وإظهارهم بأساليبَ قوية ليكونَ من مهامها كبت الأصوات المؤذية وإعلاء قول العالِم الفاصل المسموع أو المدون يشاركهم رواد النشاط في المدارس وأمثالهم

يقولُ أحد المعلمين في مدرسة يصعبُ فيها إدارة الفصل لكثرة اللغط ما معناه < عندما أحسّ باليأس من شرح وبيان الدرس أخرجُ أعوادَ ثقاب ( كبريت ) فأولعها لأضمن أربع دقائق أوصلُ فيها قاعدةَ ذلك الموضوع > قد يُرمى ذلك المعلم بما قد يرمى به إلاَّ أنه لو اضطرت بعضُ وسائل الإعلام لمقاطع إعلانية قصيرة حتى تحافظ على شريحة مشاهديها الترفيهيين كذلك رواد النشاط بالمدارس مثل ذلك في وقت النشاط الضيق لتعزيز العالِمِ وتكرار إعلان مؤلفاته و محل كلماته وفتاويه و جهوده والمجلة مثلاً التي تعتني بذلك بشكل دوري بطرق منوعة و جذابة ومستمرة خآصة في النوازل الكبار حتَّى تصدَّ وجوهَ الناس عن تلك الفراغات الفارغة وبالتالي تنحية كثير من المفاهيم الخاطئة ليحلَّ محلها الاطمئنان والوئامُ وترتيب الأولويات بصورة سليمة ولها أن تقتدي فلم يخلُ الجو من القنوات الرائدة السائدة على ثقة المسلمين في بلدنا وفي بعض البلاد الإسلامية ومما هو معروف أنَّ هناك تعطشاً محسوساً بين الطلاب وغيرهم للحق والخير المحفوظ في صدرالعالم بالقرآن والسنة
ج - إصلاح العلاقة مع الخالق وتجنب مخالفة أوامره من الأمور التي لا يُقدَّم عليها أمرُ آخر , يجب أن يتفاجأ بعضُ النَّاس بنفسه الخاطئة إن وقع في شرك أو بدعة أو معصية فيستسلم لأوامر الله وينقاد له بالطاعة و يحققَ شروط التوبة ليرضى الله مدبّر الكون ,
و يتوكل على الله عندما يدرس سرَّ وعوامل قوّة التنظيم المحتل المادي والإداري والاجتماعي والعمل على فرطه وإذابته

وصلَّى الله وسلَّم على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا ونبينا محمد , والسلام عليكم ورحمة الله .








 
سب الرسول ! والمسجد الأقصى العلاقة بينهما
قديم منذ /21-04-2005, 07:22 PM   #3 (permalink)

عضو نشط جداً

ab88 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14183
 تاريخ التسجيل : Apr 2003
 المشاركات : 208
 النقاط : ab88 is on a distinguished road

افتراضي

مما هو موجود

- تعدَّى أحدُ علماء الدين اليهودي المزيفِ عندما نفى في العصر الحاضر عن موسى نبوتَه وجعله أحدَ قادة الفرعون .

- إنَّ من الثابت - كما خلُص إليه أحدُ كبار المهتمين بالتوراة التاريخي المزور عبر سنينَ طويلة من عمره - أن مؤلفيه مجهولون لا يُعرفون .

كما ذكر في كتابه أن اليهودَ من خلال الاحتكاك بهم عن قرب يحتفظون لأنفسهم إيماناً يحاولون

إضعافه في غيرهم من خلال التشريع القاسي الذي يفصل الدين عن غيره < ثمّ ينشرون ذلك بين السكان كما في

بعض الدول الغربية الذين يطلقون عليهم الآدميين البهائم لتتم معالجتهم بما يحويه هذا التشريع الاسطوري من نظريات ومؤلفات تخضع رقابهم لتحقيق مآربهم > ولا يظهرون لهم إلا الغيبيات الاسطورية الدنيوية التي تخدم بقاءهم في فلسطين .َ

أمَّا عن الربا وما الربا فحدِّث عن وسائل اليهود والمتهودة لنيله واسقاط الآخرين في هذه الجريمة , رأيت في بعض المكتباتِ عناوينَ مؤلفات عن <اليهود والربا > في العصر الحديث وبنودهم المسيطرة على كثير من بنوك العالم .

نعوذ بالله من الشقاوة والحمدلله الذي عافانا مما ابتلِى به كثير من النَّاس ,
وصلَّى الله وسلَّم على نبينا محمد .








 
سب الرسول ! والمسجد الأقصى العلاقة بينهما
قديم منذ /13-05-2005, 11:46 PM   #4 (permalink)

عضو نشط جداً

ab88 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14183
 تاريخ التسجيل : Apr 2003
 المشاركات : 208
 النقاط : ab88 is on a distinguished road

افتراضي

ويُقال بأنَّ عملاً دنيئاً لَحِق ببعض المصاحف ـ"""ـ ما العمل , المظاهرات لن تقدِّمَ شيئاً وهي طريقة محدثة مرفوضة
كما أنَّ مقاطعة المنتجاتِ الإمريكية هو تحريمٌ لِما أحلَّه الله فلم يصدر المنعُ من الولاة ( حكامٍ أوعلماءَ معتبَرين ) كما هي الفتوى الصحيحة المعمول بها خلاف اجتهادات الأفراد .

ما الحل ؟ هو سهل تجدونه كمشاركة متواضعة – إن شاء الله – في صباح يوم الثلاثاء .

والسَّلام عليكم ورحمة الله وبركاته .








 
سب الرسول ! والمسجد الأقصى العلاقة بينهما
قديم منذ /17-05-2005, 08:33 AM   #5 (permalink)

عضو نشط جداً

ab88 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14183
 تاريخ التسجيل : Apr 2003
 المشاركات : 208
 النقاط : ab88 is on a distinguished road

افتراضي

وجدتُ قبل أمس بالصُدفة مطوية لمقاطعة المنتجات الامريكية ووجدت فيها اسمَ عالم جليلٍ لو كان بقربي بعد قراءتي المطوية لقبلت رأسَه تقديراً له ولاجتهاده المأجور عليه إن شاء الله , ومع حبي له إلا أنني لن أمتنعَ عن شراء تلك المنتجات لخطورة تحريم ما أحلَّ الله كما أفتى بذلك أحد كبار العلماء زادهم الله توفيقاً .
ولأن المرضَ ليس في ذلك كما فهمت من بعض الدعاة المصلحين أولاً , ثم إني قد وافقت على تسجيلي مع مَن سجَّل من الزملاء في دورة كمبيوتر عن بعض ما يتعلق بعملي فأحب التدربَ على الكتابة بلوحة المفاتيح بما يلي
______________

نادى المنادون بوجوب ارتداء لباس العزة والسؤدد وإضافة المذلة مَعَ أصحابها الأعداء في حساب المندحرين المنخذلين السابقين , وتمَّ تشخيصٌ خلط فيه بعضهم بين المرض والعرض الذي يتجسّد جزءٌ منه في مثل ما صار في هذا المجلس من مجالس ( الهرج والسوالف ) مما قيل فيه وبتصرف -

في هذا المجلسِ تواجدَت صحبة من الصحابِ تسلِّي نفسها بغرائب المواضيع والنوادر فقال قائلٌ منهم بعد أن لمح صورة أحد حكام العرب في جريدة مركونة < مَعَ أنَّ الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمين تحت قيادته لم يقفوا مع أبي بصير ومَن معه من المسلمين الذين اجتمعوا فيما بعد على الساحل هاربين بدينهم وأبدانهم من القتل ولاستنزاف قوة العدو فالرسول صلى الله عليه وسلم لن ينصرهم فقد احترم العهد مع الكفار إلا أن بعض قادة العرب يعملُ ضروباً تحارب شرع الله فقد قرأت في أحدِ المواقع أنَّ أمَّ صاحب هذه الصورة زعفرانه بنت رحمين اليهودية - أكرمكم الله – وقع بها خادم الإقطاعي الإيطالي أبو منيار القذافي فأنجبت منه معمر فكان مثالاً حياً للحقد اليهودي بل يداً يهودية أُلبِست دميةٌ عربية فأصبح يسوم العربَ باسمهم فحارساته أعراض ونساء العرب ولوكربي خداً عربياً مصفعاً وغيرها كنثر الثروة بين أيدي أخواله السحرة وأهدافهم والذي يباشر بنفسه شيئا منها لتقسيم كلمة العرب والمسلمين عن الحق أو جمعهم على الباطل وقد سبق وجهه الغاش وجه صدام الملتحي في الحالة التي يريدها أسيادُهم من شياطين الجن والإنس وباسم العرب والمسلمين >

نظر إليه آخر ولم يترك هذا المتحدث بل حذَّره من عقوبة رمي المحصنات إن أشار إلى الفاحشة وأنها من الكبائر ولو رأى أم القذافي المقذوف فيها تزني ومعه اثنان رأي العين لاستحقوا عقوبة القذف إلا أن يكونوا أربعة أو تعترف والله أعلم كما أنها طريقة – إن تبين صدق الكلام المنقول - تهييج وإثارة لا تغيير ونصح , فادعُ الله أن يهديه وأشكاله ممن يعادي مصلِّي صلاةَ الفجر وينشرالعادات المعارضة للتوحيد , وهذه الآلام علامة من علامات المرض وليست هو .
ثمَّ مهّدَ حاضرٌ مصيبٌ لِما سيقول بمقدمة :-
لا نعلم ماهية الكهرباء ولا توجد – في ظني - مقالة فضلاً عن بحث يشرح ذات الكهرباء وماهيتها فالعقل عاجز عن هذه المسألة كما يعجز الجسم عن حمل سفينة حيث القدرات المحدودة ولو ربط رابط بين أصل الكهرباء وماهيته وبين فنجال قهوة أو شعَر تيس أو بركة ميت وهو يحاول أن يجسِّمَ الكهرباء بلا أي دليل منهجي صحيح لما شك أحدٌ في خلل تفكيره إن لم يقنع بردود العقلاء
إلا أن البحوث التي تستفيد من الكهرباء كظاهرة كثيرةٌ جداً تحث على الإنتاج المحسوس من خلال عرضها وتنشيط العقل على التفكر والتدبر لتسخيره في إعمار الأرض وقد حثَّ الله تعالى في آياتٍ كثيرة على التدبر والتفكر وإعمال العقل فيما يعود عليه بالنفع في الدنيا والآخرة في الوقت الذي نهى فيه عن إعمال العقل فيما يعجز العقل فيه عن إدراك كيفيتها – ولله المثل الأعلى - صرف الشيطانُ كثيراً من المسلمين عن دين الفطرة بمفهومه البسيط الواضح وهو الإستسلام لله بالتوحيد والانقياد له بالطاعة والخلوص من الشرك , وكف العقل من الخوض في الغيبيات وما يعجز العقل عن إدراكه إلا أن بعضهم ظلم وتعدَّى فعبد الموتى واشتغل في أمور غير سليمة من المهاترات التي لا طائل منها واعتقادات الملاحدة الباطلة والانشغال بالردود التي ردَّ الله بها على مَن سبقهم برسله ثمَّ بعلمائه وكتبهم لعلهم يرجعون إلى ربهم وإلى دين أبيهم آدم الإسلام ليعزُّوا عندما يرجعون إلى ربهم كما هو الحال عندما تمسَّك أسلافهم بدينهم .
ولكن ما مرض جسد الأمة الذي جرأ حثالة اليهود وغيرهم على نهشِه دون تكبير للخطرالوهمي أو جلدٌ للذات
و

ودِّي أتمرن أكثر على الأزرة لكن لدي دوام الآن فستكون البقية الخاتمة يوم الخميس إن شاء الله نقاطاً صريحة مختصرة .








 
سب الرسول ! والمسجد الأقصى العلاقة بينهما
قديم منذ /19-05-2005, 09:03 PM   #6 (permalink)

عضو نشط جداً

ab88 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14183
 تاريخ التسجيل : Apr 2003
 المشاركات : 208
 النقاط : ab88 is on a distinguished road

افتراضي

اسمحوا لي بسرد الموضوع بلا نقاط لضيق الوقت

ترجو الله فممن تخاف وإن كنت تعصيه فمَن ترجو

سمعتها قبل قليل بعد العصر بإذاعة القرآن في طريقي للبيت إنها جملة أعجبتني فقد اغتنت لجمالها وصحتها عن ما يشرحها ويحليها .


فهي من العلاج لأمراضٍ من بينها مرض قاتل منتشر في كثير من الأقطار الإسلامية ومن بينها العراق وافغانستان لو كان الداخل إليهم حمير رامحة بدلاً من الامريكيين لسقطت أو لا شئ بدلاً من الحمير من قلة توفيق أصحابها وما يعتريهم كما اعترى عبَّاد بوذا والمسيح وغيرهم من ذرية آدم ممن استدرجهم الله بالنعم المادية الزائلة أو ضيق عليهم نسأل الله أن يهديهم و يجعلهم لنا مدراراً للحمد والشكر فهم عبرة وكما في أخبار الأمم الماضية , لقد شاهدتُ وسمعت وقرأت - والحذر أن يُفهم من هذا الكلام التعميم على جميع المسلمين في تلك الأقطار أو غيرها إلا أنهم فئة لا يستهان بعددها ولا أقصد الروافض والباطنية فهؤلاء قد غُسلت أيدينا من نفعهم في الدين والدنيا إلا ما كان على هدي التقية ونعوذ بالله من شرهم عندما يتمكنوا وأسأل الله لهم الهداية .
تلك المشاهد والتبرك بالأولياء والتوجه للأقطاب والتوسل الشركي وغيره من الأمراض اللعينة الخبيثة التي تجعل أصحابها في مصآفّ أعداء الخالق موافقين لهم في عداوة أوليائه , تمثلهم الصوفية التي شاهدت خرافاتها وانحرافاتها الظاهرة في بعض البلدان ولا يخفى ذلك على كثير منكم والتي لا يخلو بلد اسلامي منها إلا ما رحم ربي وما تحمله من أسباب غضب الله وسخطه بطرقها التي تعدُّ بالعشرات المستهينة بالبدع المنكرة
ومما رأيت رقص ديني تعبدي مبتدع , التعبد بطعن معتوه أو كبير في السن بصيخ أو ثقب خديه بحديدة , أكل الأوساخ ومنها البراز – أكرمكم الله - بحجة إهانة النفس لله , يكفي عند بعض الطرق أن تظهرَ جواز السفر حتى يقرأ اسم مدينة كالمدينة النبوية ليعطيك الموافقة الخضراء لمزاولة الزنا وهو ذنب بعد الشرك بالله الفحشاء بدياثة مستغربة وعن طريق شيخ من شيوخ الصوفية يمكن الأبكارله قبل زوجها ففي صاحب الجواز بركة قبر النبي صلَّى الله عليه وسلم – كما يزعمون _ تعالى الله عمَّا يقولون علواً كبيراً - ويقر شيخ الصوفية هذا بأنه باسم التبرك به يفعل ذلك كثيراً .
وخلُّونا انقولها بصراحة ما فرّق المسلمين مثل هذه الأهواء وحربها يحتاج إلى مخلصين في كل بلد وإعلام طويل النفس كما فيإذاعة القرآن و بعض القنوات المباركة التي تلقي دروساً في العقيدة ودروسا ممتازة أخرى
زاملت من يحدثني عن الأضرحة في افغانستان وقد كان تفرقهم عقديا وإن اسقطت التماثيل المجسمة فيما بعد وأظن أن الصوفية كما قرأت أنها سبب سقوط الخلافة العثمانية فإن العقوبة تكررت في العراق ولا يعني ذلك وجود الصالحين من أهل الحق في كلِّ بلد اسلامي .
إن علينا أن لا نخضع لاستخفافات الصحافة بأخبارها المستفزة للمسلمين فتختلط علينا الأولويات فنتوب من أنواع البدع جميعا بلا عصبية كما طلب ربُّنا بأن نقوم له مثنى وفرادى وأن لا نستعلي عن العلاج - سبب رجوع أهل الجزيرة من خرافاتهم والتي لولا الله ثم الوقت لعددت بعض خرافاتهم قبل دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب الذي عاجهم بلا مداهنة - كما علينا أن نحذر من المعاصي جميعا ومن بينها الربا , وأقترح على بعض البنوك في العالم الإسلامي أن توزع مع مستندات المشتركين أسلحة ورشاشات فقد آذن الله بحرب مَن يتعامل بالربا
وأسلم طريقة هو أن يجاهد كل مسلم نفسه على الطاعة وينحيها عن المعاصي خآصة الكبائر ويعلم أهله وأقاربه كما أمر بنا ( وأمر أهلك بالصَّلاة واصطبر عليها نحن نرزقك ...) الآية
لذلك يتضح أن جميع الصائب هي من عند أنفسنا ولو راقبَ المسلم نفسه وأقاربه ودعا احتسابا الناسَ لعبادة الله لفزنا بالمال الحقيقي الثابت الجنة وما فيها ولما ضرتنا المصائب والمصاعب التي يعظم بعضنا خطرها _ وكأنها منشفة نلطخ فيها ما نحس بسبب الذنوب - كالمتهودة أو اللابسين اليهودية أو نقولها موافقة لهم إلى أن يأتي أمر الله < اليهود >
وقد لاحظت باطمئنان كبير كما صرَّح غيري في ذلك من خلال بعض الحجاج أو بعض المعتمرين من جميع الدول العربية والإسلامية بأنَّ المسلمين في خير وأن هناك – حقيقة – بشائر تدل على عودة صحيحة للحق فالخير قادم وجزى الله مَن كان السبب من العلماء والدعاة والإعلاميين المخلصين لله عزَّ وجل وأن يجعلَ أعمالهم مباركة وأن ينزل على كل داعية للخير بالنهج الصحيح أنواعَ الخير كما ينزل المطر الآن وأنا أكتب هذه الكلمات على الحارة في المدينة التي أسكنها جعلها الله أمطار خير وبركة , وأسمَعَ الله صوتَ الحقِ كلَّ ضآل كما أسمع الآن صوت الرعد
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .








 
سب الرسول ! والمسجد الأقصى العلاقة بينهما
قديم منذ /19-05-2005, 10:35 PM   #7 (permalink)

عضو نشط جداً

ab88 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14183
 تاريخ التسجيل : Apr 2003
 المشاركات : 208
 النقاط : ab88 is on a distinguished road

افتراضي

عدت من المسجد ورأيت آثار الماء على الأرض مع جو شارح هو كرمٌ شامل من الله للعديد من

مخلوقاته تختلف أوجه المتَع به من كائنٍ لآخر وقد يهدم الله به جحورَ عقاربٍَ وحيايا تماماً ككرم الله للعبيد عندما

يستعمل لهم أهل الخير من العلماء وولاة الأمور الباذلين للخير , وكبرامج المجد العلمية الممطرة النافعة والتي يهطل

خيرها في أرجاء المعمورة بحبات من الشفقة والحب وبيان جدب قيعان المناهج الضآلة وقد هدم الله بها هذا

الضلال . كثير من براج قنوات المجد الأخرى محببة إلى نفس كل عائلة سعيدة يسكن المجد فيها فرداً له

شخصيته ومعزته يهتمون به كما يهتم بهم في هذه البرامج الماجدة حذرين كلَّ الحذر من القنوات ذات السوابق

والجرائم الأخلاقية الأخرى .

وأتساءل عن دور التجار الآخرين في رصد الحسنات وتحويلها كمالٍ ثابت حقيقي لا يزول في الدار التي سيئول

إليها كلُّ إنسان عبداً مقهورا ليجدَ ما عملَ حاضرا بين يديه , أهو الحرص على ما بقي من < 25200 > يوماً

أي سبعين سنة قلَّت عن ذلك أو كثرت أو هو الشعور بالصعوبة أوحب الراحة في هذه الأيام المعدودة أم ماذا

هنيئا لهم الخير مشتركين أو فرادى إن هم استفادوا من إذاعة القرآن في السعودية أو من قناة المجد إن هم فتحوا

قناة دعوية لتصحيح المفاهيم العقدية ونشر العقيدة الصحيحة وتعددت اللغات باللغة العربية أو الأندنوسية أو

الفرنسية في افريقيا أو البنغالية والأردية وغيرها من لغات المسلمين الموجهة وما فيها من تعليم العربية والقرآن

وأحكامه , والحمد لله ربِّ العالمين وصلَّى الله وسلَّم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلَّم .








 
سب الرسول ! والمسجد الأقصى العلاقة بينهما
قديم منذ /21-05-2005, 12:42 AM   #8 (permalink)

عضو نشط جداً

ab88 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14183
 تاريخ التسجيل : Apr 2003
 المشاركات : 208
 النقاط : ab88 is on a distinguished road

افتراضي

إلحاقاً بالخاتمة كآخر مشاركة في هذا الموضوع خلاصة بيان للداء الخطير الذي نشاهد أعراضه من تسلط الكفرة

أو بعض القوانين ألا هو مرض الخرافات الصوفية التي عانت ولا زالت أجزاء من الأمة الإسلامية تعاني منه تحت

حماية شيوخِها الكذبةِ وبدعم من بعض الجهات الغربية وما ينبعث من المنتمين إليها من مناهجَ منحرفة , إذا

كانت عقوبة بعض الكفار إن لم يسلموا قد أجِّلت بالدار الآخرة فإن المظاهر والطقوس الصوفية لن تفلت من العقاب

في الدنيا قبل الآخرة إن لم يسارع الصالحون بكبح طغيانها وعدم الغفلة عنها فقد يعم البلاءُ الصالحَ مَعَ الطالح

في تلك البلاد وعندما يرضى الله عنهم فلن يخذلهم .

< التهاون > والاستهانة في أمر ما قد يكون بداية الموافقة على التبعات الضارة حتى لو كان في الأمور الدنيوية

المطلوب من الشخص الإهتمام بها كقيادة السيارة أمَّا في أمور الدين كالتهاون عن الصلاة

أو بارتكاب الظلم وعلى رأسه البدع مغلظة أو غيرها أو بكبائر الذنوب فإنَّ ذلك إشارة موافقة على العقوبة الإلهية

المنزلة على المتحلي بهذا المرض إن لم يتداركه الله برحمةٍ من عنده عندما يفطن ويتوب ولا يستمرئ الجرم فيستعلي عن الحق .
أسألُ الله أن يردَّ المسلمين إليه رداً جميلاً , كما نسأله أن يسلّم صدورَنا منَ الشرك والبدع والحقد والحسد والعجب ,والحمد لله على نِعمه الظاهرة والباطنة والسَّلام عليكم ورحمة الله وبركاته .








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شرح المجرد والمزيد النرجس12 منتدى مواد اللغة العربية 4 20-03-2010 01:38 AM
التعليم والجهات الامنية ماهي العلاقة بينهما نظاماً خالد التركي منتدى الادارة المدرسية 2 05-06-2008 12:56 AM
ماالفرق بينهما؟؟؟؟؟ اريج الخزامى منتدى مواد اللغة العربية 5 15-12-2006 09:24 PM
تدريب 5 ( المجرد والمزيد ) صـ 38 .. عاشق الخالد منتدى مواد اللغة العربية 19 15-03-2005 05:33 PM
المجرد والمزيد ساعدوني 313 منتدى مواد اللغة العربية 1 02-03-2005 11:53 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 01:46 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1