Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
العبيكان لـ «الرياض»: لا جهاد في العراق ويجب مقاضاة من أفتى بشرعية الجهاد في العراق
العبيكان لـ «الرياض»: لا جهاد في العراق ويجب مقاضاة من أفتى بشرعية الجهاد في العراق
قديم منذ /27-05-2005, 10:06 AM   #1 (permalink)

عضو فضي

مكتب الوزير غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 41417
 تاريخ التسجيل : Mar 2004
 المشاركات : 552
 النقاط : مكتب الوزير is on a distinguished road

افتراضي العبيكان لـ «الرياض»: لا جهاد في العراق ويجب مقاضاة من أفتى بشرعية الجهاد في العراق

العبيكان لـ «الرياض»: لا جهاد في العراق ويجب مقاضاة من أفتى بشرعية الجهاد في العراق


وصف معالي الشيخ عبدالمحسن بن ناصر العبيكان المستشار بوزارة العدل وعضو مجلس الشورى من أفتى بشرعية الجهاد ومن ذهب في طلب الجهاد في العراق بأنهم خارجون عن الطاعة ومذنبون مؤكداً بأن لا جهاد في العراق.
وطالب الشيخ العبيكان بمقاضاة من أفتى بجواز ذلك لافتاً إلى ما ترتب على هذه الفتاوى من ضرر وإثارة للفتن وزعزعة للأمن وتدمير للمنشآت العامة والخاصة في ذلك البلد.

وقال لا توجد أي مصلحة للقتال الذي يسمى جهاداً في العراق، وأن الواقع الذي نعيشه قد أثبت عدم صحة تلك الفتاوى وأن بسببها مفسدة عظيمة وقعت بتوجه البعض إلى هناك بحجة الجهاد فكانت المفسدة التي لم تحقق أي مصلحة.

ومضى يقول: إن رجوع من افتى بجواز القتال في العراق يدلل على عدم تأصيل تلك الفتوى.

وسمى الشيخ العبيكان العمليات التي يقودها مقاتلون يفجرون أنفسهم إما بالأحزمة الناسفة أو السيارات المفخخة بإنها عمليات انتحارية وليست استشهادية مشيراً إلى فتاوى أهل العلم من العلماء كفتوى الشيخ ابن باز والشيخ الألباني والشيخ ابن عثيمين - رحمهم الله - وعدد من المفتين من المشايخ الكبار بعدم جواز مثل هذه العمليات لأنها - وبحسب الشيخ العبيكان - فيها قتل للنفس وقتل الإنسان لنفسه لا يجوز ولو كان فيه مصلحة للآخرين - كما يزعمون - مبيناً أن ما يقع من قتل عبر تلك العمليات لا تقع في الحروب وإنما تقع في الغدر وهي تحصل في الغالب بين الآمنين وذلك حرمه الشرع.

جاء ذلك ضمن حوار أجرته «الرياض» مع فضيلة الشيخ عبدالمحسن العبيكان خلال زيارته لمنطقة حائل حيث تناول اللقاء عدة محاور كان للشيخ العبيكان رؤيته الواضحة فيها.

ففي رده على كيفية ايقاف استنزال الشباب والتغرير بهم باستغلال حماسهم في التوجه إلى المواقع المشتعلة في بلاد المسلمين، وما تبثه الفضائيات لتأجيج مشاعر القتال لديهم أجاب فضيلته: إن ربط الشباب بالعلماء وعدم الخروج عن الفتاوى التي تصدر عن أهل العلم الربانيين هذا هو الذي يبعد الشباب عن اقحامهم في هذه المنزلقات كذلك تحصينهم ضد الشبهات التي تلقى من قبل من وصفهم بأنصاف المتعلمين والدخلاء على الفقه هي التحصين لهم قبل أن يأخذوا بأقوال هؤلاء أو يستجيبوا إلى تلك الدعايات أو التحريضات.

٭ هل ترى أن ما قدم في هذا الإطار من قبل علمائنا كاف؟

- يحتاج إلى أكثر.

٭ ما رأيك في كثرة التيارات والأحزاب والجماعات الإسلامية في بلدان العالم وأيها على حق؟

- بالنسبة للدول الأوروبية لديها تعدد في الأحزاب والجماعات والفرق وهي فرق وأحزاب سياسية بحتة، ولكن المسلمون دينهم يحرِّم عليهم التحزب والتفرق ويوجب عليهم أن يكونوا صفاً واحداً تحت ولاة أمرهم، يأخذون بقول علمائهم - العلماء المعتبرين والفقهاء - مشيراً إلى أن التفرق والتحزب هي بغية أعداء المسلمين لأنهم يريدون لهم أن يكونوا فرقاً وأحزاباً حتى يختلف بعضهم مع بعض ويقاتل بعضهم الآخر حتى تحصل الفرقة فتضعف قوتهم. والله عز وجل يقول: {واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا} الآية. مبيناً أن الشرع الحكيم يمنع ويحرِّم التحزب والتفرق لافتاً إلى أن ذلك ما كان عليه أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين لم يكن بينهم تفرق أو اختلاف في المنهج أو العقيدة.

وأوضح الشيخ العبيكان أن الاختلاف في الآراء الفقهية هو أمر وراد لا يوجب التفرق أو التحزب.

٭ وعن الأسباب التي أدت إلى وجود هذه التيارات والجماعات قال: إن هناك من خرج عن المنهج الصحيح الذي عليه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وصحابته والتابعون وأئمة هذه الأمة وسلفها الصالح.

وأضاف يقول: لقد خرج هؤلاء عن هذا المنهج وانصرفوا إلى الأطماع السياسية البحتة، فأوجدوا هذه الفرق والجماعات للوصول إلى مآرب سياسية بحتة أكثر منها دينية ولكن لأجل أن يقنعوا الناس بسلامة منهجهم أو ليتعاطف الناس معهم فقد ألبسوها بلباس الدين والشرع لكي يستجيب الناس لهذه الدعوات، وإلا فالدين والشرع الحكيم لا يجيز مثل هذا أبداً.

٭ من خلال قراءتكم لواقع هذه الجماعات هل ترون امكانية وجود دعم من جهات اجنبية غير إسلامية قد تحرض على مثل هذه التفرقة؟

- إنني حقيقة لا أعرف شيئاً من هذا لكنني سمعت أن بعض الفرق كانت صنيعة الاستعمار الذي هدف من إنشائها لابعاد الناس عن الإنشغال في السياسة أو محاربة الاستعمار.

٭ كيف ترى الفكر التكفيري الذي انتهجه بعض الشباب وبعض طلبة العلم عند المخالفة في الرأي؟ كيف ترون مثل هذا الأمر؟

- هذا هو فكر الخوارج بل هو أشد فإن الخوارج السابقين الذين حذر منهم الرسول صلى الله عليه وسلم وأمر بقتلهم وقال: هم كلاب النار لم يفعلوا الإ جزءاً مما فعله البعض في هذا الزمن من تكفير الحكومات وتكفير عموم الناس، وتابع يقول: وكان هذا في الحقيقة وسيلة في اقناع الناس في الخروج على الولاة، لأنه كيف يتوصل إلى تحقيق رغبته في الوصول إلى الحكم وتحقيق مآربه السياسية إلا عن طريق الثورات والانقلابات ولن يقدم لهؤلاء المساعدة إلا من الناس الذين يقتنعون بكفر الحكام عن طريق الاقتناع بمثل هذه الشبهة، وأضاف: حتى إن البعض ممن يكفّرون ربما ليسوا مقتنعين تماماً بأن الأعمال التي يقوم بها الحكام كفرية ولكن لأجل التوصل إلى مآريهم يرون أنهم يجب أن يقنعوا الناس بذلك.

٭ بالعودة إلى موضوع العراق أود التساؤل حول ما يحدث الآن من حصار لمدن العراق ودفاع أهل هذه المدن عنها الا يعتبر ذلك جزءاً من الجهاد المشروع؟

- من يقول إن الأمريكان يقتلون كل شخص أو يحاصرون كل بيت، هذا ليس بصحيح لأن الحصار لأحياء محدودة..

والسبب بأن تلك الأحياء يوجد بها من يقومون بعمليات التفجير وقتل الامريكان ومن يساعدهم فيتحصنون في تلك الأحياء فيحاصرون والشارع الحكيم عندما امر بقتل الصائل وقتال الدفع هو لمن يعتدى عليه اتبداءً لا الذي يعتدي ثم يتحصن وهذا لا يعتبر مدافعاً عن نفسه ولا مجاهداً جهاد دفع

٭ الا يدخل ذلك ضمن مقاومة المحثل بحكم ان العراق يرزح تحت وطأة الاحتلال؟

- هناك فرق في جهاد الدفع الذي يشترط فيه إذن الإمام وجهاد الدفع الذي لا يشترط فيه فجهاد الدفع الذي لا يشترط هو الشخص الذي اعتدى عليه ابتداءً في بيته لأجل قتل نفسه او اخذ ماله او الاعتداء على عرضه فهذا يدفع الصائل ولا يشترط فيه اذن ولي الأمر، اما الاحتلال العام فهذا استيلاء على الحكم العام ولم يقل الشرع انه يجب مقاتلة المحتل العام، وإنما ما جاء به الشرع ونصت عليه كتب العلماء والفقهاء انه يحاول ازالة الحاكم بالطرق السليمة التي لا يترتب عليها سفك دماء ولا انتهاك حرمات ولا انقطاع سبل كما قاله الإمام احمد وكما قال الإمام الجويني في كتابه «غياث الأمم في التياف الظلم» قال ليس هذا الأحاد الرعية هو لأهل الحل والعقد يحاولون اذا كفر الحاكم يحاولون ازالته بشرط الا يترتب على ذلك سفك دماء فإذن الاحتلال العام شيء والاعتداء الخاص شيء آخر وأكد الشيخ عبدالمحسن العبيكان في معرض حديثه ان هناك من اهل العراق بين علماء وعامة الناس يتصلون بشكل متواتر ويؤكدون انه لم يعتد عليهم.

وأردف: وحتى من خلال الاخبار المتداولة فنجد ان القتال في احياء محدودة في بعض المدن، وتسأل مستغرباً: لماذا القتال في بعض احياء وإذا انتهت المشكلة في تلك الأحياء انتهى القتال.

٭ هل انتم على دراية برفض العراقيين لتواجد عناصر مقاومة اجنبية في العراق؟

- نعم يرفضون وقد اتصل بنا عدد من العراقيين وقالوا لا نريد ان يأتي الينا لا السعوديون ولا الاردنيون ولا المصريون ولا غيرهم، ابعدوهم عنا هؤلاء اثاروا لدينا المشاكل وتزعزع الأمن ونحن لا نريد الا الأمن واستشهد الشيخ العبيكان بالمثل القائل «سلطان غشوم خير من فتنة تدوم».

٭ لنخرج من دائرة العراق الى موضوع لا يقل سخونة وهو ما يطرح في منتديات الإنترنت من قدح وتشهير وتأليب لرموز وشخصيات معتبرة دون وجه من؟ ماذا تقولون للقائمين على هذه المنتديات؟

- فقال: هؤلاء جبناء لأن الشجاع من يظهر نفسه ويقول الحق دون ان يختفي وهؤلاء جبناء حقيقة وأن من يتكلم بحق فلا يخشى لومة لائم يكتب اسمه ويظهر نفسه ولا يختفي لأجل ان ينال من اعراض الناس ويحرض وهذا ايضاً فيه كذب وبهت واشاعة الفاحشة فهذا مما حرمه الإسلام اما من يكتب في الانترنت للمصلحة والإصلاح فلا نقصده.

٭ حتى ولو اخفى اسمه وشخصيته؟ واستخدم اسماً مستعاراً؟

- حتى ولو كان مثل ما اخفى بعض العلماء اسمه في تأليف بعض الكتب فمثلاً ابن ابي العز عندما ألف شرح الطحاوية اخفى اسمه لأنه يريد ان يظهر الشرح لمصلحة الناس ولا يعنيه ان كان هو الذي ظهر اسمه او غيره.

مشيراً الى ان البعض ربما يريد ان يخفي عمله الصالح في مصلحة المسلمين والدفاع عن الاسلام وعن اهل الاسلام فهذا مأجور حتى ولو لم يذكر اسمه ولكن الجبان من يشتم الناس ويجرح ويشيع الفواحش ويتهم الناس بغير الحق فهذا هو الجبان الآثم.

٭ نبقى في عالم الاتصالات كيف ترى استخدام الهاتف الجوال المزود بكاميرا بين شبابنا وهل بلغ الوعي والنضج بين الشباب مرحلة التحليل ام التحريم قياساً على استخداماته في مجتمعنا؟

- اخي الكريم مسألة التحليل والتحريم انا لست مسؤلاً عن شركة الاتصالات وهؤلاء ينبغي ان يراعوا مسألة المصلحة والمفسدة اما الجانب الشرعي فإنني ارى انه لا يتوجب تحريم شيء قد يستخدم في الخير وقد يستخدم في الشر فهو مجرد جهاز يمكن استخدامه في الخير من خلال ان بعض الناس بهذا الجوال قد كشفوا جرائم رصدوا جرائم وحوادث ونفع الله بهذا التصوير وهناك وقائع حقيقة على ذلك.

ولهذا اقول لا نستطيع تحريم الجهاز بشكل مطلق لأن هناك من يستخدمه استخداماً غير شرعي ولكن لابد من توعية الناس والحزم في استخدامه في بعض الاماكن التي يخشى من ضرره فيها.

٭ في مجال ظهور العلماء والمشايخ عبر وسائل الإعلام والقنوات التي تبث الاغاني والأفلام التي قد تخدش الذوق العام كيف يرى فضيلتكم مثل هذا الأمر؟

- هي فيها مصلحة عظيمة وليست فيها اية مفسدة، لأن العالم كما حث الشيخ العلامة بن باز رحمه الله عليه على الاشتراك في البرامج التي تنقل عن طريق هذه القنوات لأن العالم الذي يأتي في هذه البرامج لا يرى ما يعرض حيث يجلس الضيف في الاستديو ولا يوضح اي من الاشياء المحرمة او المخلة بالأدب العام اثناء التسجيل، وخروج العالم عبر هذه القنوات هو لتضييق الوقت على المفاسد والأهم هو مشاهدة من يتابعون الافلام والبرامج الأخرى هذه البرامج الدعوية فربما شاهده عرضاً فهداه الله، موضحاً ان العالم انما ينصح الناس في اماكن لعبهم ولهوهم اما ان ينصح الناس في المسجد مثلاً بترك اللهو هم لا يمارسونه هذا لا يأتي بفائدة مثل العالم الذي يأتي في الأماكن التي تمارس فيها الأعمال التي يراد النصح عنها.

واستشهد فضيلته بما كان يفعل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لدى قيامه بنصح المشركين والكفار في انديتهم.

٭ اذن ماذا عن الفتوى عبر البث المباشر الا توقع الضيف ربما في لبس او حرج جمع اختلاف ثقافات الدول وخصوصياتها؟

- لابد منها ان هناك حاجة ماسة الى الفتوى المباشرة لأن هناك اناس لا يمكنهم ان يرسلوا بطلب الفتوى وينتظروا الرد خلال شهر او شهرين، فلا بد من الفتوى المباشرة. مؤكداً بأنه لا يمكن ان يتصدى للفتوى المباشرة الا من لديه الامكانية بمعرفة الاحكام ولا اعرف ان هناك مفسدة حصلت بسبب فتوى العلماء او الفقهاء عبر برامج الفتوى المباشرة.
https://www.alriyadh.com/2005/05/27/article67656.html







 

العبيكان لـ «الرياض»: لا جهاد في العراق ويجب مقاضاة من أفتى بشرعية الجهاد في العراق
قديم منذ /27-05-2005, 11:13 AM   #2 (permalink)

عضو فضي

مكتب الوزير غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 41417
 تاريخ التسجيل : Mar 2004
 المشاركات : 552
 النقاط : مكتب الوزير is on a distinguished road

افتراضي

مأساة جديدة لسعودي في الموصل.. ووالده يحمّل (المنظرين) مسؤولية مصرعه
(فتاوى التطرف) قتلت (الخليفة)


حينما تلقى المواطن فهد الخليفة والد الشاب (عدي) 22 سنة الطالب بكلية الطب بجامعة القصيم خبر وفاة ابنه في الموصل بالعراق عبر الهاتف الجوال من شخص مجهول لم يتمكن من حبس دموعه على فلذة كبده
وفيما ابلغ والد الشاب القتيل وهو موظف متقاعد الجهات الأمنية منذ مغادرة ابنه الشهر الماضي فقد حمّل مسؤولية مقتله لمجموعة من المتطرفين الذين جندّوا ابنه وآخرين مشيرا الى أن هناك أشخاصا هيأوا له كل السبل من مغادرته الرس ووصوله الرياض ثم مغادرته حتى وصوله العراق وحرّضوهم على السفر الى العراق حيث كانت أجهزة الأمن في منطقة القصيم قد القت القبض في وقت سابق على ثلاثة متطرفين يقومون بتجنيد الشباب للسفر الى العراق.
وكان الشاب عدي - حسب رواية والده- سافر الى دولة عربية بعد ان باع سيارته ثم تسلل منها الى العراق وقد تلقى رسالة منه عبر الجوال يبلغه بذلك.








 
العبيكان لـ «الرياض»: لا جهاد في العراق ويجب مقاضاة من أفتى بشرعية الجهاد في العراق
قديم منذ /19-04-2006, 06:02 AM   #3 (permalink)

عضو جديد

المحضار غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 145410
 تاريخ التسجيل : Apr 2006
 المشاركات : 4
 النقاط : المحضار is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مكتب الوزير

مأساة جديدة لسعودي في الموصل.. ووالده يحمّل (المنظرين) مسؤولية مصرعه
(فتاوى التطرف) قتلت (الخليفة).

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الحمد لله أن العلامة العبيكان لم يكن موجوداً أيامها وإلا لقال عن النبي أنه مفسد يريد الفتن.







 
العبيكان لـ «الرياض»: لا جهاد في العراق ويجب مقاضاة من أفتى بشرعية الجهاد في العراق
قديم منذ /19-04-2006, 07:38 AM   #4 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

الرياض - واس:
بالإشارة الى البيان الصادر بتاريخ 29/2/1427ه والذي تطرق في فقرته الثانية الى التداعيات الامنية لحادث الاعتداء على المعامل الصناعية بمحافظة بقيق بتاريخ 25/1/1427ه وما أعقبه من مداهمة قوات الامن لاستراحة بحي اليرموك بتاريخ 28/1/1427ه قتل فيها أعضاء الخلية التي قامت بتنفيذ ذلك الاعتداء فقد صرح مصدر مسؤول بوزارة الداخلية بأن المتابعة الامنية لتلك التداعيات قد أسفرت حتى تاريخه عن ضبط خمسة اخرين بالاضافة الى من سبق الاعلان عنهم وذلك ممن ارتبطوا بصلات مباشرة بأطراف تلك الخلية وقد ضبط بحوزة أحدهم أسلحة رشاشة وذخائر وفي السياق ذاته أسفرت المتابعةالامنية عن الكشف عن أحد أوكارهم بتاريخ 15/3/1427ه والذي هو عبارة عن مستودع يقع في حي السلي بمدينة الرياض حيث تم ضبط الاتي : مائة وثلاثة وعشرون كيسا من الخلائط المتفجرة تزن ما يزيد عن طن ونصف، ثلاث سيارات، ستة عشر مسدسا، خمس رشاشات، ثلاث بنادق، ذخائر متنوعة، أجهزة اتصال، الات تصوير وتوثيق، جهاز حاسب آلي عدد 2 كميرا فيديو، كمية كبيرة من المواد المصورة في أشرطة فيديو، لوحات سيارات مزورة.
بالاضافة الى التحفظ على كميات كبيرة من الوثائق والمستندات والافلام المصورة التي تفضح المقاصد الحقيقية لهؤلاء الذين أساءوا لعقيدتهم ووطنهم وجعلوا من أنفسهم أدوات هدم وتدمير في أيدي الحاقدين والحاسدين على هذا البلد الامين اذ زين لهم الشيطان سوء عملهم فقاموا بتصنيع الخلائط المتفجرة باستخدام أدوات متنوعة ومن ثم تجهيز السيارتين اللتين استخدمتا في الاعتداء بكميات كبيرة من الخلائط المتفجرة وتشريكهما بالفتائل المتفجرة ومن ثم نقلهما عبر الطرق البرية بعد الاستعانة بأجهزة الملاحة وصولا الى المنطقة المقصودة وهي معامل بقيق الصناعية حيث اقترفوا جريمتهم بعد أن قتلوا اثنين من رجال الامن ولم يكن لهم في ذلك من مقصد سوى ازهاق الانفس البريئة وضرب الوطن في مقدراته ورزق أبنائه انطلاقا من فكرهم المنحرف المبني على تكفير المسلمين واستباحة دمائهم وأموالهم بزعم أن ذلك من الجهاد وقد كفى الله عباده شرهم ورد كيدهم في نحورهم وقيض لهم يدا من الحق حاصدة حيث لقوا عاقبة سوء عملهم بعد فترة وجيزة وأفضوا الى عاقبة سوء عملهم ان الله لايصلح عمل المفسدين ولا تزال اجراءات المتابعة الامنية مستمرة .
والله الهادي الى سواء السبيل

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة







 
العبيكان لـ «الرياض»: لا جهاد في العراق ويجب مقاضاة من أفتى بشرعية الجهاد في العراق
قديم منذ /19-04-2006, 07:46 AM   #5 (permalink)

عضو جديد

المحضار غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 145410
 تاريخ التسجيل : Apr 2006
 المشاركات : 4
 النقاط : المحضار is on a distinguished road

افتراضي

لو جمع عدد المقبوض عليهم لفاق عدد الشعب بالكامل

ولو جمعت ترسانة الأسلحة التي يقولون أنهم استولوا عليها لكفت لنسف إسرائيل من الوجود

الحمد لله على نعمة العقل .. و المتابعة.








 
العبيكان لـ «الرياض»: لا جهاد في العراق ويجب مقاضاة من أفتى بشرعية الجهاد في العراق
قديم منذ /19-04-2006, 11:45 AM   #6 (permalink)

عضو فضي

ابو عزام1399 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 81662
 تاريخ التسجيل : Aug 2005
 المشاركات : 940
 النقاط : ابو عزام1399 is on a distinguished road

افتراضي

هذا سؤال اجاب عليه فضيلة الشيخ الدكتور عبد الحي يوسف

هل تجوزالعمليات الاستشهادية أو الفدائية تحت قيادة شرعية فى الحرب؟ وجزاكم الله خيراً.
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فالعمليات الاستشهادية أعمال يقوم بها المجاهدون تودي في الغالب بحياتهم؛ وذلك بأن يربط على جسده حزاماً ناسفاً أو يضع في سيارته متفجرات، وغرضهم من ذلك النكاية في أعداء الله، وإرهابهم، وزرع الخوف في قلوبهم؛ ولمعرفة حكم هذه العمليات لا بد من بيان أمور قد تخفى على الناس في زماننا هذا، وهي:
أولاً: أن الواجب الشرعي يحتم على المجاهدين المسلمين سؤال أهل العلم والنزول على رأيهم فيما يعرض لهم من حوادث؛ عملاً بقوله _تعالى_: "وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم" والعلماء الذين هم في ميدان القتال أعرف بالواقع وأقدر على تنزيل نصوص الشرع عليه من غيرهم، وظننا بإخواننا المجاهدين في سبيل الله حقاً أنهم يصدرون فيما يأتون من أفعال عن فتاوى لأهل العلم الراسخين العارفين بمقاصد الشرع.
ثانياً: أن دفع الكفار واجب وجهادهم متحتم؛ لما في ذلك من المصالح العظيمة التي دلت عليها النصوص الشرعية كقول الله _تعالى_: "قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين ويذهب غيظ قلوبهم". وقوله: "وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله" . كما أن ترك دفعهم وجهادهم يترتب عليه من المفاسد ما نراه ماثلاً للعيان في منع المؤمنين من القيام بشعائر دينهم والتضييق عليهم، وإظهار الأحكام والقوانين المنافية للإسلام وزهد الآخرين في الدين حين يرون ما عليه أهله من الذلّة والمهانة؛ خاصة أننا نعيش في عالم لا يحترم إلا القوة والأقوياء
ثالثاً: أنه إذا تعارضت المصالح والمفاسد في العمل الذي يقوم به المجاهد ـ أياً كان ذلك العمل ـ فإن أمكن تحصيل المصالح ودرء المفاسد فهو المطلوب، وإن لم يمكن تحصيل المصلحة إلا بارتكاب شيء من المفاسد فينظر في هذه الحالة إلى الراجح والغالب منهما؛ فإن كان الغالب المصلحة لم ينظر إلى المفسدة اللاحقة، وإن كان الغالب المفسدة لم ينظر إلى المصلحة، وهذه قاعدة مضطردة يقررها أهل العلم، وتتعدد الأمثلة الدالة عليها من سيرة النبي_صلى الله عليه وسلم_ وهديه.
رابعاً: العمليات الاستشهادية الواردة في السؤال لا ينتظمها حكم واحد؛ بل هناك عمليات لا إشكال فيها، وهي التي يشتبك فيها المجاهد المسلم مع عدوه وهم كثير عددهم وقد غلب على ظنه الهلاك؛ لكنه يُقدِم على ذلك بقصد إلحاق الضرر بعدوه وبثِّ الرعب في نفوس مقاتليه وتجرئة المسلمين عليه، من جنس ما فعله عمير بن الحمام_رضي الله عنه_ يوم بدر والبراء بن مالك في قتال مسيلمة وأصحابه حين ألقاه المسلمون ليفتح لهم باب الحديقة التي سميت حديقة الموت، وبه أفتى أبو أيوب الأنصاري _رضي الله عنه_؛ كما في سنن أبي داود من حديث أسلم بن عمران قال: غزونا من المدينة نريد القسطنطينية وعلى الجماعة عبد الرحمن بن خالد بن الوليد والروم ملصقون ظهورهم بحائط المدينة، فحمل رجل على العدو، فقال الناس: مه، مه، لا إله إلا الله يلقي بيده إلى التهلكة، فقال أبو أيوب: إنما نزلت هذه الآية فينا معشر الأنصار، لما نصر الله نبيه وأظهر الإسلام، قلنا: هلم نقيم في أموالنا ونصلحها، فأنزل الله وأنفقوا في سبيل الله ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة فالإلقاء بالأيدي إلى التهلكة أن نقيم في أموالنا ونصلحها وندع الجهاد، قال القرطبي _رحمه الله_: والصحيح عندي جواز الاقتحام على العساكر لمن لا طاقة له بهم؛ لأن فيه أربعة وجوه: الأول: طلب الشهادة، الثاني: وجود النكاية، الثالث: تجرئة المسلمين عليهم، الرابع: ضعف نفوسهم ليروا أن هذا صنيع واحد فما ظنك بالجمع.أ.هـ ومن صورها التي لا خلاف عليها كذلك أن يبادر المجاهد العدو، أو يحمي إخوانه بنفسه، فيؤْثِر إخوانه بالحياة، وقد كان النبي_صلى الله عليه وسلم_ يُؤْثِرُ إخوانه على نفسه، فيبادر إلى لقاء العدّو دونهم؛ من جنس ما فعله_صلى الله عليه وسلم_ يوم حنين، حيث كان يركض ببغلته نحو العدو بعدما انكشف الناس، وهو يقول: أنا النبي لا كذب أنا عبد المطلب.
خامساً: أما العمليات التي يتعرَّض فيها المجاهد للموت بسلاح نفسه؛ فالذي يظهر من الأدلة ـ والعلم عند الله تعالى ـ هو القول بجوازها بشروط معينة، ومن الأدلة على ذلك:
① ما ثبت في الصحيحين عن يزيد بن أبي عبيد قال: قلت لسلمة بن الأكوع_رضي الله عنه_: على أي شيء بايعتم رسول الله_صلى الله عليه وسلم_ يوم الحديبية؟ قال: على الموت. ما ثبت في صحيح مسلم من حديث صهيب الرومي في قصة أصحاب الأخدود، وفيها أن الغلام هو الذي دلَّ الملك على كيفية قتله رجاء أن يسلم الناس؛ فدل على ذلك على أن إيثار العطب على السلامة يكون محموداً لو كان فيه تحقيق مصلحة الدين.
③ أن هذه العمليات تتحقق بها ضرورة حفظ الدين مع فيها من إهلاك النفس، ولا شك أن حفظ الدين أهم من حفظ النفس.
④ أن هذه العمليات قد تتعين سبيلاً وحيداً للنكاية بالعدو، وقد قرر علماؤنا أنه يجوز في حال الضيق والاضطرار ما لا يجوز في حال السعة والاختيار؛ والمجاهدون المسلمون الآن في فلسطين والعراق والشيشان وفي أغلب بلاد الله لا يملكون ما يملك عدوهم من الطائرات والدبابات والصواريخ وغيرها من الوسائل؛ خاصة وأن العدو حاله كما وصف ربنا" لا يقاتلونكم جميعاً إلا في قرى محصنة أو من وراء جدار" 
وعليه يقال: إذا تضمن العمل الاستشهادي مصلحة للمسلمين وغلب على الظن تحقق النكاية بأعدائهم، ولم يكن فيه مفسدة تربو على المصلحة كأن تزيد ضراوة الكفار مثلاً ويشتد كَلَبُهم على المسلمين، وكان المجاهد قد أخلص لربه فيما يقوم به، ولم يوجد سبيل آخر تتحقق به النكاية فلا حرج في القيام بها، والمجاهد المقتول في تلك العمليات شهيد _إن شاء الله_، والله تعالى أعلم.

https://www.almoslim.net/rokn_elmy2/show_question_main.cfm?id=8998







 
العبيكان لـ «الرياض»: لا جهاد في العراق ويجب مقاضاة من أفتى بشرعية الجهاد في العراق
قديم منذ /19-04-2006, 11:56 AM   #7 (permalink)

عضو فضي

ابو عزام1399 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 81662
 تاريخ التسجيل : Aug 2005
 المشاركات : 940
 النقاط : ابو عزام1399 is on a distinguished road

افتراضي

اما هذا السؤال فأجاب عنه فضيلة الشيخ الدكتور ناصر العمر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما حكم الذهاب للجهاد في العراق، هل هو فرض عين؟ مع العلم أني أريد الذهاب ولكن والدي يرفضان، وإني والله سوف أذهب بدون رضاهم؛ لأني أريد الشهادة في سبيل الله؛ ولأني سمعت من أحد الأشخاص أنه فرض عين، لذلك كتبت لك رسالتي وأطلب منك أن تجيب عليها بكل صراحة، وهل علي إثم؟ مع العلم أنه إذا ذهبت فإنهم سوف يرضون؛ لأنهم أصبحوا أمام الأمر الواقع، وإذا كنت مكاني أسألك بالله ماذا كنت ستفعل؟ أجبني بكل صراحه، وهل تؤيد الذهاب للعراق؟ وشكراً .

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
فقد وردت إلينا أسئلة كثيرة جداً يسألون عن حكم ذهابهم للعراق للجهاد.
فنقول: حكم الذهاب إلى العراق للجهاد فرض كفاية، وليس فرض عين إلا على أهل العراق على القول الذي يترجَّح لي؛ ولذلك لا بد من استئذان الوالدين، ففي الصحيحين عن عبد الله بن عمرو _رضي الله عنه_ أن رجلاً جاء إلى النبي _صلى الله عليه وسلم_ يستأذنه في الجهاد، فقال له النبي _صلى الله عليه وسلم_:" أحي والداك؟ قال: نعم، فقال النبي _صلى الله عليه وسلم_: ففيهما فجاهد"، أخرجه البخـاري في صحيحـه (3004) ومسـلم (549)، وفي رواية عند أحمد في المسند (3/76)، قال _صلى الله عليه وسلم_: " ارجع فاستأذنهما فإن أذنا لك وإلا فبرهما".
علماً بأنني أنصحك بعدم الذهاب للعراق؛ حيث إنهم يحتاجون للمال والسلاح والدعاء، أكثر من حاجتهم للرجال؛ والجهاد بالمال مقدم على الجهاد بالنفس في جميع الآيات في القرآن إلا في موضع واحد، فجاهد بمالك، وساعد إخوانك وأطع والديك.
وفقك الله وسددك.
د. ناصر العمر

https://www.almoslim.net/rokn_elmy2/show_question_main.cfm?id=2633







 
العبيكان لـ «الرياض»: لا جهاد في العراق ويجب مقاضاة من أفتى بشرعية الجهاد في العراق
قديم منذ /19-04-2006, 12:01 PM   #8 (permalink)

عضو فضي

ابو عزام1399 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 81662
 تاريخ التسجيل : Aug 2005
 المشاركات : 940
 النقاط : ابو عزام1399 is on a distinguished road

افتراضي

يا أخوان من الظلم ان نربط جهاد اخواننا في العراق مع العمليات التي تحدث في المملكة








 
العبيكان لـ «الرياض»: لا جهاد في العراق ويجب مقاضاة من أفتى بشرعية الجهاد في العراق
قديم منذ /19-04-2006, 08:25 PM   #9 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

السؤال المهم اين تربى هؤلاء الارهابيين ؟








 
العبيكان لـ «الرياض»: لا جهاد في العراق ويجب مقاضاة من أفتى بشرعية الجهاد في العراق
قديم منذ /19-04-2006, 10:41 PM   #10 (permalink)

عضو نشط جداً

محب التدريس غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 5049
 تاريخ التسجيل : Aug 2002
 المشاركات : 272
 النقاط : محب التدريس is on a distinguished road

افتراضي

أرجعوا هذا الكلام لأهل العلم

بارك الله فيكم








التوقيع
التربية ثم الترية ثم التربية ثم التعليم .
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علم العراق ... تقرير أنــــا *الــوزيــر* المنتدى العام 0 13-01-2008 09:08 PM
توضيح لفضيلة الشيخ صالح اللحيدان بشأن الجهاد في العراق ابولمى المنتدى العام 0 25-11-2004 07:55 AM
الجهاد أسمى من أن ينسب له ما يجري في العراق ابولمى المنتدى العام 10 24-11-2004 02:13 PM
العراق ابو درويش المنتدى الاسلامي 2 23-04-2003 07:54 PM
الحرب على العراق المحتسب عندالله المنتدى العام 0 24-03-2003 11:38 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 07:41 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1