Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
هيا لنطالبهم بالتعويض
هيا لنطالبهم بالتعويض
قديم منذ /27-06-2005, 01:52 PM   #1 (permalink)

عضو مميز جداً

طالب فاشل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14937
 تاريخ التسجيل : May 2003
 المشاركات : 475
 النقاط : طالب فاشل is on a distinguished road

افتراضي هيا لنطالبهم بالتعويض

الرابط: هنا


إلى رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان !

بقلم محمد بن عبدالله الهبدان

"...قام مجموعة من النساء والرجال بكتابة خطاب إلى رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان للمطالبة بقيادة المرأة للسيارة وذكروا عدة مبررات لهذا الأمر وقبل ذكرها ذكروا أنهم سيطالبون الرافضين لقيادة المرأة بقيمة نفقات رواتب السائقين لأننا رفضنا قيادة المرأة ..."

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

قام مجموعة من النساء والرجال بكتابة خطاب إلى رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان للمطالبة بقيادة المرأة للسيارة وذكروا عدة مبررات لهذا الأمر وقبل ذكرها ذكروا أنهم سيطالبون الرافضين لقيادة المرأة بقيمة نفقات رواتب السائقين لأننا رفضنا قيادة المرأة ونحن في المقابل سنطالب هؤلاء بتحمل نفقات وأعباء قيادة المرأة للسيارة فمن ذلك :

ـ الآثار الصحية والنفسية على المرأة :

فقد أكدت دراسة بريطانية على مجموعة من النساء السائقات،أثر القيادة عليهن حيث توصلت إلى "أن 58% منهن يتوفين قبل الأربعين، و 6% منهن يصبن بأمراض نفسية، وقالت الدراسة: إن قيادة المرأة للسيارة لا تليق ولا تتناسب معها" . فإذا أصيبت البنت أو الزوجة بمرض نفسي فكم من الهموم والغموم والخسائر المالية ستكون على الرجل ؟!! فنحن سنطالب أولئك بهذه النفقات ؟!!

ـ قيمة خسائر الدولة التي تحدث من جراء قيادة المرأة للسيارة :

ـ فتبلغ قيمة خسائر الدولة من جراء تأخر ساعة فقط عن الدوام لنصف الموظفين ثلاثة مليار وثلاثمائة وستون مليون حسب الدراسة والتي قام بها أحد الباحثين ، فكيف إذا قادت المر أة السيارة فسيتضاعف التأخر إلى ساعتين فتكون التكلفة هي الضعف .

ـ بلغ ما أنفقت المملكة على حوادث السير ( 26 مليار ) وهذا والمرأة لم تقد السيارة فيا ترى ماذا يحدث لو قادت ؟فهل سيتحملون فقط تكاليف حوادث النساء ؟!!.

ـ مشكلة الحوادث وضحاياها : ثبت أن ازدحام الطرق من أعظم أسباب كثرة الحوادث. و أشارت الإحصاءات أن نسبة ضحايا حوادث المرور في دول الخليج تفوق نسبتها في أمريكا وبريطانيا حيث يهلك في كل ساعة سبعة أشخاص في دول مجلس التعاون الخليجي ويهلك في المملكة العربية السعودية وحدها ـ التي سجلت أعلى معدل لحوادث السير في العالم ـ حوالي سبعة أشخاص يوميًا ( [43]) ـ وبلغ عدد الحوادث في العالم العربي خلال عام 2م نصف مليون حادث، نجم عنها اثنان وستون ألف قتيل ـ مشكلة تكاليف توسيع الطرق وتثمين المباني : فهل سيتولون هم دفع هذه التكاليف ؟!!.

ـ مشكلة التلوث البيئة : فأي مضاعفات وإصابات تحدث من جراء ذلك هم يتولون تكاليفها من جهة إنشاء المستشفيات الخاصة بمثل هذا النمط والعلاج ونحو ذلك وعلاج الآثار السيئة على البيئة نفسها .

فأي مقارنة بين نفقات رواتب السائقين وبين هذه الطوام العظام ..ولكن هو الهوى يعمي ويصم !!!.

وإليك أخي القارئ المبررات التي ذكروها : وهي كالتالي :

• أن عدم قيادة المرأة للسيارة فيه إهانة لها وعدم الثقة بها.

والجواب : أي إهانة للمرأة عندما يخصص لها من يخدمها ؟ أي إهانة للمرأة عندما يقوم الزوج أو الأخ أو الأبن أو الأب بالذهاب بالمرأة حيث شاءت ؟!! ولماذا إساءة الظن بالناس عندما رغبوا في القيام بخدمة نساءهم بأنهم لا يثقون بهن ؟!! وإن وثقنا بنسائنا وهن محل الثقة بإذن الله تعالى ، فهل نثق بالطرف المقابل ..هل نثق بأولئك الشباب الذين وصل بهم الجرأة الاعتداء على رجال الأمن والاستهتار بهم ؟!! وهل نثق بالشيطان الذي أخذ العهد والميثاق على إضلال بني آدم ؟!! ثم لماذا لا نرى المطالبة وتقديم خطاب لرئيس الجمعية بأن يقوم الرجال بالقوامة التي كلفهم الله تعالى بها ؟!! أليسوا هم أهل المسؤولية شرعاً ؟ أين الكتابات ؟!! وأين النداءات ؟وأين المطالبات في هذه القضية ؟!!.

ثم جانب آخر ..ألا ترى أيها القارئ أن كبار التجار جعلوا لأنفسهم سائقين ؟ بل إن الأمراء والكبراء في جميع أنحاء العالم لهم سائقين فهل هذا يعد إهانة لهم ؟!!وهل هذا يعد عدم ثقة بهم ؟!! والله إنها لإحدى الكبر!!.

ثم إذا كان السائق يعرض الأموال للتلف فهل سنسلم من النساء اللاتي يعرضن أموال آباءهن للتلف ؟! فإذا كان في السائقين من لا يخاف الله تعالى ولا يهتم بسيارة صاحبه فهناك من النساء من لا تخاف الله ولا تبالي لأن السيارة لم تدفع بها قرشاً واحدا ؟!! وواقع الشباب يشهد لهذه القضية ؟!! والحل في هذه القضية كما قال الله تعالى ( إن خير من استأجرت القوي الأمين ) .

• أنتم تشككون في قدرات رجال الأمن في حفظ الأمن !.

والجواب : نحن لا نشكك في قدراتهم ، ولكننا في المقابل لا نحملهم ما لا يطيقون من الأعمال ، ففي البلد من الأعمال التي تحتاج إلى متابعة الشيء الكثير ..الحوادث المروية ، أصحاب المخدرات ، أصحاب السرقات ، المخالفة المرورية ، تنظيم السير ، إضافة أن لهم أعمالهم الخاصة من قضاء حوائج الأسرة وزيارة الأرحام والوالدين ونحوها من الأعمال فرفقاً بهم يا ناس ؟!!.

ثم هذا الانضباط الذي أشاد به الخطاب هو بحمد الله بسبب قيام أرباب الأسر بإيصال أسرهم إلى المدارس والجامعات علماً أن حافلات الطالبات لا تخلو أحيانا من التحرش من قبل الشباب وعند جهينة الخبر اليقين !!!.

• أن للسائق آثار سلبية :

ـ ونحن نقول أيضا أن في قيادة المرأة للسيارة آثار سلبية وهي معروفة وخاصة للجهات الأمنية ولذلك صرح أكبر مصدر مسئول في الجهات الأمنية الأمير نايف بأن المرأة في هذه البلاد لن تقود المرأة وما ذلك إلا لإدراكه بالآثار السلبية التي تحدث من جراء قيادة المرأة للسيارة.

ـ إضافة أن التجربةَ الموجودةِ في دُولِ الخليجِ مثلاً تؤكدُ أنَّ نسبة 8% من الأسرِ الخليجيةِ لديهم سائقينَ مع كونِ قيادةِ المرأةِ للسيارةِ متاحة. ( د. العشماوي الجزيرة 2/ 4 / 1426 هـ )

ـ أن هناك من الأعمال والطلبات الكثيرة التي سببتها الحياة المعاصرة داخل البيوت ما لا يمكن لرب البيت أو للمرأة لو قادت السيارة تلبيته إلا بوجود سائق، والأمثلة على هذا كثيرة – لا يُنكرها عاقل - ؛ لأن المرأة كالرجل لن تُرهق نفسها بهذه المشاوير والطلبات اليومية.

إذًا : فالسائق سيبقى ؛ سواء قادت المرأة السيارة أم لم تقد ، فكيف يليق بمسلم عاقل - بدلاً من أن يخفف ضرر وجود السائق - أن يزيد هذا الضرر بمطالبته بضرر آخر وهو قيادة المرأة للسيارة ؟!

• تمكين الأسر أبناءها الصغار للقيادة :

هذا الأمر في الغالب يحدث ممن ؟!! أليس من أصحاب الأسر الغنية ، مع وجود السائقين وليس سائقا واحدا ؟!! ومن يمكن ولده من القيادة إنما هو إنسان يريد التخلص من المسؤولية والتي يجب أن نطالب بأن يقوم كل أب بخدمة أهله بدلا من السهر في الاستراحات والمقاهي والتي اكتظت بالناس وزيارة واحدة لأحد تلك الأماكن تكشف الحقيقة ؟!!.

• إذا غاب الأب عن الأسرة من يقوم بالخدمة ؟

يمكن أن يقوم بخدمة المرأة :

ـ الابن الكبير إن كان موجودا .

ـ إخوة الزوجة ولا أظن أن المروءة انعدمت من المجتمع حتى يتصور أنه لن يقوم الإخوة بخدمة أختهم في مثل هذه الحالات الطارئة .

ـ الأب سواء كان أبا الزوج أو أبا الزوجة .

ـ السائق عند الضرورة ، ويكون هذا السائق مسلماً، كبيرًا في السن، سيماه الصلاح.

• أما مشكلة التنقل الحل :

يوجد بدائل عصرية يمكن من خلالها إغناء النساء عن قيادة المركبات من خلال وسائل النقل العام الكبيرة ، جاء في توصيات الندوة العلمية الأربعين المنعقدة في الرياض عام 1417هـ حول أساليب ووسائل الحد من حوادث المرور، والتي شاركت فيها ثلاث عشرة دولة عربية ما نصه: "ضرورة التوسع في وسائل النقل الجماعية في المدن العربية، وتوفيرها بأسعار مشجعة، لحمل ساكني المدن على استخدامها بمختلف فئاتهم من موظفين وطلاب وغيرهم ) .

نسأل الله أن يكفي المجتمع شر أولئك وأن يردهم إلى الحق ردا جميلا وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه .

وكتبه محمد بن عبدالله الهبدان 18/5/1426هـ







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

هيا لنطالبهم بالتعويض
قديم منذ /27-06-2005, 04:59 PM   #2 (permalink)

عضو جديد

ال مارق غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 71251
 تاريخ التسجيل : Mar 2005
 المشاركات : 8
 النقاط : ال مارق is on a distinguished road

افتراضي

ويل للعرب من شر[ن] قد إقترب
الله الله ياهل الدين
تكفون لاتسوق الحرمه
هذا ماتجنيه لنا الحداثه
وحقوووووووووووووووووووووو ووووووووووووق الإنسان الله أكبر
الله يخرجنا من هالأزمه على خيـــــــــــــــــــــــ ـــــــــر








 
هيا لنطالبهم بالتعويض
قديم منذ /27-06-2005, 07:09 PM   #3 (permalink)

عضو ماسي

nwaf-7 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 53843
 تاريخ التسجيل : Dec 2004
 المشاركات : 3,156
 النقاط : nwaf-7 is on a distinguished road

Cool

الإخوة الكرام
السؤال الذي يجب أن يعرف إجابته كل مسلم ويضعها نصب عينيه هل من حق المرأة أن تعصي ربها ؟
إن الذين يطالبون بقيادة المرأة للسيارة كمثل الذين يقول للمرأة من حقك أن تعصي ربك ، فقيادة المرأة فيها مفاسد كثيرة أولها وأهمها وأخطرها نزع الحجاب وإلا كيف يمكن للمرأة أن تقود السيارة وهي متحجبة الحجاب الشرعي الكامل وليس الحجاب الناقص المتمثل في البرقع أو اللثمة كما يسمونها أو تغطية الشعر وكشف الوجه 0
ومن المحرمات التي سوف ترتكبها المرأة في قيادة السيارة التحدث مع الآخرين كعامل محطة البنزين والمهندس وحتى في الشارع قد تضطر أحياناً إلى التحدث مع الناس ، فهل يجوز للمرأة التحدث مع غير المحرم ؟
إضافة إلى خروجها المستمر من البيت وبدون علم أهلها وما تتعرض له من معاكسات ومضايقات في الشوارع والمفاسد كثيرة والعواقب وخيمة فلا تظنون أن قيادة المرأة بالشيء السهل وأخيراً فإن ثقتنا في حكامنا وعلمائنا ليس لها حدود فمبشيئة الله لن يسمحوا بأي أمر يخالف تعاليم ديننا الحنيف








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 08:34 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1