Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
مكارم الأخلاق
قديم منذ /12-07-2005, 01:44 AM   #1 (permalink)

عضو فعال

محب الشريف11 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 41470
 تاريخ التسجيل : Mar 2004
 المشاركات : 65
 النقاط : محب الشريف11 is on a distinguished road

افتراضي مكارم الأخلاق

هذه بعض الآيات والاحاديث النبوية الشريفة في مكارم الأخلاق عسى الله ان ينفع بها
اولاً:- الإخلاص
: قال تعالى ( وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين )
قال تعالى: (إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق فاعبد الله مخلصاً له الدين ألا لله الدين الخالص)

: قال تعالى (قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لأزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمْ الْمُخْلَصِينَ )
قال تعالى( إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَاعْتَصَمُوا بِاللَّهِ وَأَخْلَصُوا دِينَهُمْ لِلَّهِ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْرًا عَظِيمًا )
:قال تعالى ( وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ )
: قال تعالى (إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء مَا نَعْبُدُهُمْ إِلا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ)
: قال تعالى (قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ وَأُمِرْتُ لأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ قُلِ اللهَ أَعْبُدُ مُخْلِصًا لَّهُ دِينِي فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُم مِّن دُونِهِ )
: قال تعالى( هُوَ الْحَيُّ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ )
: قال تعالى ( كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ )
: قال تعالى ( وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مُوسَى إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصًا وَكَانَ رَسُولاً نَّبِيًّا )
في حديث النسائي عن أبي أمامة: ((أن رجلاً أتى النبي فقال: أرأيت رجلاً غزى يلتمس الأجر والذكر فقال: لا شيء له فأعادها عليه ثلاث مرات، قال: إن الله لا يقبل من العمل إلا ما كان خالصاً وابتغي به وجهه)).
وعن جبير بن مطعم عن النبي أنه قال: ((نضر الله امرأ سمع مقالتي فوعاها، فرب حامل فقه غير فقيه، ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه، ثلاث لا يغل ّ عليهن ـ أي: لا يدخله حقد ـ قلب امرئ مؤمن: إخلاص العمل لله، والمناصحة لأئمة المسلمين، ولزوم جماعتهم، فإن دعاءهم يحيط من ورائهم)).
يقول : ((ما قال عبد: لا إله إلا الله قط مخلصا إلا فتحت لها أبواب السماء حتى تفضي إلى العرش ما اجتنبت الكبائر)) أخرجه الترمذي.
يروي الترمذي وابن حبان من حديث أبي هريرة أن رسول الله حدثه: ((إن الله تبارك وتعالى إذا كان يوم القيامة ينزل إلى العباد ليقضي بينهم وكل أمة جاثية، فأول من يدعو به رجل جمع القرآن ورجل يقتل في سبيل الله ورجل كثير المال، فيقول الله للقارئ: ألم أعلمك ما أنزلت على رسولي؟! قال: بلى يا رب، قال: فماذا عَمِلتَ فيما عَلِمتَ؟ قال: كنت أقوم به آناء الليل وآناء النهار، فيقول الله له: كذبت، وتقول له الملائكة: كذبت، ويقول الله: بل أردت أن يقال: إن فلانا قارئ، فقد قيل ذاك، ويؤتى بصاحب المال فيقول الله له: ألم أوسع عليك حتى لم أدعك تحتاج إلى أحد؟! قال: بلى يا رب، قال: فماذا عملت فيما آتيتك؟ قال: كنت أصل الرحم وأتصدق، فيقول الله له: كذبت، وتقول له الملائكة: كذبت، ويقول الله تعالى: بل أردت أن يقال: فلان جواد، فقد قيل ذاك، ويؤتى بالذي قتل في سبيل الله فيقول الله له: في ماذا قتلت؟ فيقول: أمرت بالجهاد في سبيلك فقاتلت حتى قتلت، فيقول الله تعالى له: كذبت، وتقول له الملائكة: كذبت، ويقول الله: بل أردت أن يقال: فلان جريء، فقد قيل ذاك))، يقول أبو هريرة: ثم ضرب رسول الله على ركبتي فقال: ((يا أبا هريرة، أولئك الثلاثة أول خلق الله تسعر بهم النار يوم القيامة)).
كان النبي إذا انصرف من الصلاة يقول: ((لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، أهل النعمة والفضل والثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون)) أخرجه أبو داود.

من عبارات السلف:
وكتب عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى أبي موسى الأشعريّ: (من خلُصت نيّته كفاه الله ما بينه وما بين الناس)
قول الفضيل: ترك العمل من أجل الناس رياء، والعمل من أجل الناس شرك، والإخلاص أن يعافيك الله منهما.
وقال الفضل بن زياد: سألت أبا عبد الله (الإمام أحمد) عن النية في العمل قلت: كيف النية؟ فقال: إذا أراد عملاً لا يريد به الناس.وقال أحمد بن داود الحربي حدث يزيد بن هارون بحديث عمر، وأحمد جالس فقال أحمد ليزيد: يا أبا خالد هذا الخناق.
ويقول سفيان الثوري: ما عالجت شيئاً أشد على نيتي، لأنها تتقلب علي.ويقول يوسف بن أسباط: تخليص النية من فسادها أشد على العاملين من طول الاجتهاد.
وقيل لنافع بن جبير: ألا تشهد جنازة؟ قال: كما أنت حتى أنوي قال: ففكر هنيهة ثم قال: امضِ.
مطرف بن عبد الله قال: صلاح القلب بصلاح العمل، وصلاح العمل بصلاح النية.
ويقول ابن المبارك: رب عمل صغير تعظمه النية، رب عمل كبير تصغره النية.
وقال بعض العُبّاد: "إنَّ لله عبادًا عَقَلوا، فلمّا عَقَلوا عمِلوا، فلمّا عمِلوا أخلَصوا، فاستدعاهم الإخلاصُ إلى أبوابِ البرِّ جميعًا"
معنى الإخلاص:
لغة من الخلوص وهو التصفية من كل شائبة من بين فرث ودم لبناً خالصاً سائغاً للشاربين .
قال سهل: (أن تكون حركات العبد وسكونه في سره وعلانيته لله تعالى وحده، لا يمازجه شيء لا نفس ولا هوى ولا دنيا).ومعنى الإخلاص نَقاءُ النيّة والعَمَل وتصفيَتُهما من كلِّ خَلط وشائبة تُبطِل النيّة أو تبطِل العملَ أو تقدَح في كمالِ النية أو العمَل من الإرادات الفاسدَةِ كالرياء والسُّمعة والعُجب وكالبِدَع المحدثة، فالنّيةُ الصادِقة والعمَل المخلصُالإخلاص ـ حفظك الله ـ أن يستوي حال الظاهر والباطن، عبدُ الله المخلص يعمل عمله لله سواء رآه الناس أم لم يروه، وسواء كان له حظ من حظوظ الدنيا أو لم يكن، فليس له توجهٌ إلا لله، وليس له طمع إلا في جنة الله، وليس له غاية إلا في رضوان الله، ليس له هرب إلى من سخط الله، وليس له حذر إلا من عذاب الله.
المخلص لن يزيد عمله لأجل الحظوظ العاجلة، ولا ينقص بنقصها، إن كان في الساقة كان في الساقة، وإن كان في الحراسة كان في الحراسة، إذا حضر لم يعرف، وإذا غاب لم يُفقد
.
الإخلاص، فالإخلاص هو عمَلُ القلبِ الذي يحبّه الله ويرضاه، والإخلاص هو الذي يزكِّي الأعمال ويطهِّرها وينمِّيها، فيبارك الله فيها وينفَع بها، ويجزِل الله به الثوابَ، والإخلاص هو الذي كلَّف الله بالتزامِه العباد، وهو الذي ابتَلاهم الله به ليحقِّقوه فيثابوا، أو يضيِّعوه فيعَاقَبوا،




والبقية تأتي باذن الله اذا استحسنت الفكرة الخلق القادم ( الأمانة )







التوقيع
من يزرع خير يحصده نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

مكارم الأخلاق
قديم منذ /12-07-2005, 01:50 AM   #2 (permalink)

عضو نشط

قلم بلا أوراق غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 71423
 تاريخ التسجيل : Mar 2005
 المشاركات : 146
 النقاط : قلم بلا أوراق is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك وجزاك الله خير








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شرح قصيدة معن بن اوس في مكارم الاخلاق تكفووووووووووووووون badr20 منتدى مواد اللغة العربية 10 01-05-2012 09:56 PM
بحث عن مكارم الاخلاق المسماري المرحلة الابتدائية (تربية اسلامية) 4 07-03-2011 07:54 PM
قمة الأخلاق عمهوج الغامدي المنتدى العام 2 01-08-2008 12:16 AM
طلب من أكارم رواد المنتدى عبدالله99999 منتدى مواد اللغة العربية 0 16-09-2007 01:49 AM
لا نريد مكارم من تلك الأنواع المرضي المنتدى العام 0 24-09-2005 10:22 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 01:56 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1