Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
من باب المصارحه ياخادم الحرمين من ينقلها له
من باب المصارحه ياخادم الحرمين من ينقلها له
قديم منذ /12-09-2005, 01:08 AM   #1 (permalink)

عضو جديد

خادمة الدعوة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 75475
 تاريخ التسجيل : May 2005
 المشاركات : 15
 النقاط : خادمة الدعوة is on a distinguished road

افتراضي من باب المصارحه ياخادم الحرمين من ينقلها له

من باب المصارحة ياخادم الحرمين ... فمن ينقلها له؟


من باب المصارحة يا خادم الحرمين

لم تعد المسألة يا خادم الحرمين تحتاج إلى فلسفة فيلسوف ولا إلى تسويف مسؤول ولا إلى دراسة باحث أو حتى مداهنة أو تزييف صاحب مصلحة ... فما شاهدته في أروقة وزارة التربية والتعليم من حشود هائلة لخريجي كليات المعلمين والتفافهم حولي ومطاردتهم لي تحت لهيب الشمس الحارقة بقلوب متألمة وخواطر مكسورة وأفكار ناقمة مع أني لست صانعا لقرار ولكن لأني قريب من عالم الاعلام ... أقول ما شاهدته لا يمكن تجاهله أو السكوت عنه، حيث حملتني تلك الحشود من خريجي كليات المعلمين من مختلف مناطق المملكة مسؤولية ايصال صوتهم الى مقامكم الكريم.

شباب في عمر الزهور يا خادم الحرمين وأولياء أمور من مختلف الأعمار لم أتمكن من حصرهم لكثرتهم تصادف وجودي بالوزارة مع وجودهم ظهر يوم السبت الفائت لأجد نفسي فجأة محاطا بهم من كل جانب والكل يستصرخني لايصال صوتهم إلى مقامك الكريم ... فهم واثقون لو أن الصورة المزرية التي هم عليها قد بلغت أسماعكم فلن تترددوا ولو لحظة بإنهاء أزمتهم بمجرد جرة قلم من يمينك الطاهرة.

لا أنكر ما قام به الأخوة في وزارة التربية والتعليم وتحديدا الدكتور سعيد المليص والاستاذ عبدالكريم الزهراني بتوجيهات من معالي الوزير من جهود كريمة تمثلت في استقبال تلك الحشود والرد على استفساراتهم وتطمينهم لكن الواضح أن الأمور تتجه نحو المزيد من التأزم بسبب اليأس والقنوط البادية على وجوه تلك الحشود.

وانطلاقا من حبي لهذا الوطن ومحبتي لكم كقائد لهذه الأمة أجدني مضطرا لأن أنقل لكم هذه الصورة المؤلمة لواقع خريجي كليات المعلمين الذين وجدوا أنفسهم في نهاية المطاف على قارعة الطريق بآمال وطموحات محطمة ويائسة إلا برحمة من الله ثم بتدخل عاجل من مقامكم الكريم من أجل توظيفهم.

يعلم الله يا خادم الحرمين أن هذا هو الحق ومن سكت عن الحق شيطان أخرس ... وبعيدا عن مطامع المناصب أو التزلف للمسؤول أو تزييف الحقائق أقولها وبكل صراحة: وضع الشباب والشابات في هذا الوطن لم يعد يحتمل التجاهل والتسويف والتأجيل أو حتى الدراسات. نحن أمام أزمة حقيقية ستكون نتائجها كارثية إن لم يتم التدخل حالا من طرفكم كقائد لتشكيل فريق طواريء يقترح مسارات لاحتواء الشباب والشابات وأن يكون هذا الفريق على اتصال مباشر بمقامكم الكريم وأن يتم اتخاذ القرارات بصورة فورية وملزمة لوزارة المالية وغيرها من الوزارات لتوظيف هؤلاء.

نعم وظفوهم يا خادم الحرمين حتى لو قال الاقتصاديون أن ذلك يشكل بطالة مقنعة ويضر بالاقتصاد الوطني ... ليس مهما فلتكن بطالة مقنعة ... المهم أن لا تتحول حشود هؤلاء الشباب والشابات إلى معاول هدم وتدمير لهذا الوطن ومكتسباته بسبب الاحباطات. فالأموال تأتي وتذهب لكن استقرار الوطن وطمأنينة المواطن أهم من أية اعتبارات اقتصادية يلوكها اقتصادي متخم جيبه بالريالات أو مسؤول متزلف بينما الشباب من الجنسين لا يجدون بصيص أمل بمستقبل مشرق وأسرى للفراغ والبطالة والضياع.

يا مولاي نحن نحب هذا الوطن ونحب قيادتنا الرشيدة ولست الوحيد من يدعي هذا الحب بل الجميع يشعر بنفس الحب للوطن والقيادة، لكن الواضح يا خادم الحرمين أن الصورة المزرية لواقع الكثيرين والكثيرات من شباب وشابات هذا الوطن لم تنقل إلى أسماعكم وأنظاركم كما هي، وأخشى من أولئك مرددي مقولة " الأمور تمام التمام أو أنها تحت السيطرة " فهؤلاء يخونون الأمانة معكم ويخونون الوطن في نهاية المطاف وعليكم أن تحثوا وجوههم بالتراب.

الوظيفة يا خادم الحرمين يكفي أنها تشعر الانسان بأهميته في المجتمع وتعوده على تحمل المسؤولية وتزرع لديه الانتماء للوطن والثقة بالنفس وترسم له معالم المستقبل وتفتح له آفاق التفكير الإيجابي، بل يكفي أنها تشعره بكينونته كإنسان وبمعنى وجوده في المجتمع.

أرجوك يا خادم الحرمين وأنت من عودنا على المبادرات الجادة والسريعة أن تجعل من قضية الشباب والشابات في هذا الوطن ذات أولوية مطلقة في سلم اهتماماتك ... فالخوف كل الخوف أنه في ظل احباطات هؤلاء الشباب والشابات أن يصبحو أدوات طيعة في أيدي العناصر العابثة والمتربصة بأمن هذا الوطن واستقراره ... وحينها نندم ولكن لا ينفع الندم ... ألا يكفي أن يردد هؤلاء الشباب والشابات بأن وظفونا أو أطلقوا سراحنا لنذهب إلى الدول الخليجية المجاورة وسنجد من يوظفنا هناك ... أظن أن مثل هذا الكلام هو أولى علامات التأزم الحقيقي في علاقة هؤلاء بوطنهم ... اللهم ها قد بلغت ... اللهم فاشهد ... هذا وللجميع أطيب تحياتي.
من منتدى غرابيل
للدكتور عبد الله الفوزان







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لله درك ياخادم الحرمين الشريفين samba1 المنتدى العام 18 28-09-2008 12:30 PM
من باب المصارحة ياخادم الحرمين الشريفين الوافي 11 المنتدى العام 16 25-08-2007 05:11 AM
شكراً لك ياخادم الحرمين الشريفين مشتاق لعمله المنتدى العام 0 23-05-2006 01:49 AM
جزاك الله خير ياخادم الحرمين الباحث عن الفائدة المنتدى العام 0 16-03-2006 06:15 PM
ياخادم الحرمين نسالك بالله هل هذا عدل ؟؟؟؟؟ اماندا المنتدى العام 2 05-10-2005 10:44 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 09:14 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1