Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
رسالة خااااااااااااااصة جداً للأحبه
رسالة خااااااااااااااصة جداً للأحبه
قديم منذ /20-11-2005, 11:22 PM   #1 (permalink)

عضو فعال

RQpetrex غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 112333
 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 المشاركات : 69
 النقاط : RQpetrex is on a distinguished road

Lightbulb رسالة خااااااااااااااصة جداً للأحبه

ا لإشفاق

قال اللَّه سبحانه: إنّ الذين هم من خشية ربّهم مشفقون * والذين هم بآيات ربّهم يؤمنون * والذين هم بربّهم لا يشركون * والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة أنهم إلى ربّهم راجعون* اولئك يسارعون في الخيرات وهم لها سابقون.

الإشفاق نظير الخوف والخشية. ويظهر من هذه الآية المباركة أنّ الإشفاق نتيجة الخشية أو الخوف؛ إذ عبّرت بتعبير: من خشية ربّهم مشفقون فكأنّ الإشفاق يتولّد من الخشية.

والظاهر : أن المقصود بالخشية: الخوف وحده أو الخوف مع التعظيم والإجلال والاحترام والإكبار ، ولكنّ الإشفاق مأخوذ من الشفقة، ففيه معنى الترحم والعطف والحنان، أو التزلزل والاضطراب وذلك من قبيل الإشفاق على الطفل، فالإنسان المؤمن يصبح نتيجة الخشية من اللَّه في حالة الإشفاق على نفسه والاضطراب المشوب بالشفقة والرأفة على نفسه.

وممّا يجلب الانتباه أنّ الإشفاق نُسِبَ في القرآن إلى الملائكة أيضاً ، رغم ما نعلم به عادةً من أنّهم فارغون عن الهوى والنفس، فلا يتورّطون في المعصية، قال اللَّه تعالى: وقالوا اتخذ الرحمن ولداً سبحانه بل عباد مكرمون* لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون* يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يشفعون إلّا لمن ارتضى وهم من خشيته مشفقون.

والإشفاق في عامّة الناس إشفاق من العذاب، وإشفاق على النفس من الانحراف، وعلى العمل من الحبط والضياع.

وهنا إشفاق للخواصّ ، وهو: الإشفاق على قلبه عن الحضور مع الحقّ ودخول العوارض في قلبه التي تبعده عن الالتفات إلى المحبوب جلّ وعلا. ولكن لا بمعنى أنّ الإشفاق الأوّل غير موجود فيهم، بل هو موجود زائداً الإشفاق الأعلى. ويدلّنا على وجود الإشفاق الأوّل أيضاً في أولياء اللَّه والمقرّبين قوله سبحانه وتعالى في وصفهم: إلّا المصلّين * الذين هم على صلاتهم دائمون * والذين في أموالهم حقّ معلوم * للسائل والمحروم * والذين يصدّقون بيوم الدين* والذين هم من عذاب ربّهم مشفقون * إنّ عذاب ربّهم غير مأمون.

فهذا إمّا أن يشمل المعصومين‏عليهم السلام بمعنى : أنّهم يخشون السقوط عن مقام العصمة ، وأنّ عصمتهم التي ستبقى أبدا تكون في طول هذه الخشية والإشفاق ، أو يشمل - في الأقلّ - جميع غير المعصومين مهما بلغوا من درجات القرب والكمال .

وأخيرا أُشير إلى أنّ آيتين من آيات الإشفاق في القرآن نسبت الإشفاق إلى قيام الساعة :

الاُولى - قوله تعالى في وصف المتقين : الذين يخشون ربّهم بالغيب وهم من الساعة مشفقون .

والثانية - قوله تعالى : اللَّه الذي أنزل الكتاب بالحق والميزان وما يدريك لعلّ الساعة قريب * يستعجل بهإے؛طط الذين لا يؤمنون بها والذين آمنوا مشفقون منها ويعلمون أنها الحق ألا إن الذين يمارون في الساعة لفي ضلال بعيد.

وكيف لا يشفق المؤمن من الساعة وقد قال اللَّه تعالى : . . . إنّ زلزلة الساعة شي‏ء عظيم * يوم ترونها تذهل كل مرضعة عمّا أرضعت وتضع كلّ ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب اللَّه شديد .

ويظهر من الآية الثانية من آيتي الإشفاق من الساعة : أنّ وقت قيام الساعة مجهول حتى عند رسول اللَّه صلى الله عليه واله إذ قال سبحانه . . . وما يدريك لعلّ الساعة قريب والأصرح من ذلك في مجهولية وقت قيام الساعة حتى عند رسول اللَّه‏صلى الله عليه واله قوله تعالى: يسألونك عن الساعة أيّان مُرساها قل إنما علمها عند ربّي لا يجلّيها لوقتها إلّا هو ثقلت في السماوات والأرض لا تأتيكم إلّا بغتة يسألونك كأنّك حفيّ عنها قل إنما علمها عند اللَّه ولكنّ أكثر الناس لا يعلمون.

وكذلك قوله تعالى: يسألونك عن الساعة أيّان مُرساها * فيم أنت من ذكراها * إلى ربّك منتهاها * إنّما أنت منذرُ من يخشاها * كأنّهم يوم يرونها لم‏يلبثوا إلّا عشيّة أو ضحاها.

وإنّي أختم الحديث هنا بذكر رواية طريفة تقول: نادى رجلٌ رسول اللَّه‏صلى الله عليه واله في أحد أسفاره بصوت عالٍ، وقال: يا محمّد! فأجابه رسول اللَّه‏صلى الله عليه واله مثله بصوت عالٍ: ماذا تقول؟ قال: متى الساعة: فقال رسول اللَّه‏صلى الله عليه واله : إنّها كائنة، فماأعددت لها؟ قال: حبَّ اللَّه ورسولَه، فقال‏صلى الله عليه واله : »أنت مع مَنْ أحببت«.







 

رسالة خااااااااااااااصة جداً للأحبه
قديم منذ /21-11-2005, 12:21 AM   #2 (permalink)

عضو ذهبي

الجرادان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 79629
 تاريخ التسجيل : Jun 2005
 المشاركات : 1,249
 النقاط : الجرادان is on a distinguished road

افتراضي

شكررررررررررررررررررررررر ررررررررررررررررررررررررر ررررررررا








التوقيع
صرفُ الهِمَم , نحوَ ربّ الأمم , سبيلُ النّجاح , وسِرّ الفَلاح .
نحمدك اللهم أنت الفاعل المختار , لكل مفعول من الكائنات والآثار , ونشكرُك على مزيد نعمك , ومضاعف جُودك وكرمك .
 
رسالة خااااااااااااااصة جداً للأحبه
قديم منذ /21-11-2005, 12:54 AM   #3 (permalink)

عضو مميز

جرير الوقت غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 96244
 تاريخ التسجيل : Sep 2005
 المشاركات : 377
 النقاط : جرير الوقت is on a distinguished road

افتراضي

الله يثيبك ويعطيك العافية ويرحم والديك 0000أحسنت 0








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
رسالة خااااااااااااااصة جداً للأحبه
قديم منذ /21-11-2005, 01:55 AM   #4 (permalink)

حنين الجنان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 88499
 تاريخ التسجيل : Sep 2005
 المشاركات : 3,293
 النقاط : حنين الجنان is on a distinguished road

Lightbulb

نفع الله بعلمك أخي الكريم


وكثر من أمثالك








التوقيع
إنا لله وإنا إليه راجعون
اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرًا منها
رحمك الله والدي العزيز رحمة واسعة
اللهم انر له قبره واجعله روضة من رياض الجنة
اللهم نقه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم ارحمه واغفرله
وارحم ضعفه وشيبته
اللهم إنه ضيفك فاكرم نزله
أنت أكرم الأكرمين
اللهم لاتدع له ذنبًا إلا غفرته
اللهم تجاوز عنه وارحمه
اللهم اسكنه الفردوس الأعلى

ولاحول ولاقوة إلا بالله


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تحميل صور
 
رسالة خااااااااااااااصة جداً للأحبه
قديم منذ /21-11-2005, 02:47 PM   #5 (permalink)

موقف من قبل الادارة

مجهـgل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 107123
 تاريخ التسجيل : Oct 2005
 المشاركات : 70
 النقاط : مجهـgل is on a distinguished road

افتراضي

نفع الله بعلمك أخي الكريم


وكثر من أمثالك








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسالة خاصة جداً أسد الجوف المنتدى العام 13 05-02-2007 06:21 PM
مفاجأة للأحبه مثلث قطرب منتدى مواد اللغة العربية 8 23-02-2003 02:43 PM
رسالة عاجلة جداً جداً جداً إلى الأخ العزيز أبو نواف adly_asor منتدى برنامج معارف 1 02-02-2003 08:10 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 04:09 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1