Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
الصلاة و حب المسارعة اليها
الصلاة و حب المسارعة اليها
قديم منذ /21-01-2006, 10:52 PM   #1 (permalink)

عضو ذهبي

بدر المدينة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14715
 تاريخ التسجيل : May 2003
 المشاركات : 1,670
 النقاط : بدر المدينة is on a distinguished road

افتراضي الصلاة و حب المسارعة اليها

بسم الله الرحمن الرحيم " الحمد لله و الصلاة على رسول الله
واما بعد :
فلقد تطلعت الى حالنا مع العبادة ورأية تهاون كبير من قبل المسلمين
وكتبت هذا المقال بعنوان " حب الصلاة و المسارعة اليها "
الصلاة هي أية على قدر مافي القلب من حب الله و الشوق الى لقاه و الإعراض عنها و التكاسل و التباطؤ عن تلبية داعيها و التكاسل في القيام اليها أو أدائها منفرد في غير مسجد بدون جماعة المسلمين من غير عذر أية على فراغ القلب حقاً من حب الله و الزهد فيها عنده ،
وسوف أطلعكم على حال السلف في أدائها :
عندما سوئل خلف بن أيوب ( ألا يؤذيك الذباب في صلاتك فتطردها قال "لاأعود نفسي شيئاً يفسدعلي صلاتي ،قيل له :وكيف تصبر عاى أذاها ؟ قال : بلغني أن الفساق يصبرون تحت أسواط السلطان فيقول : فلان صبور و يفتخرون بذلك ،فأنا قائم بين يدي الله ربي أفأتحرك لذباب ")
و هناك أخرى : صلى رجل في حائط له و النخل مطوقة بثمرها فنظر فأعجبته و لم يدرك كم صلى فذكر ذلك لعثمان رضي الله عنة فقال : هو صدقة فاجعلها في سبيل الله عز وجل .
ونحن يأخي سنودع الدنيا بين صلاتين صلاة أديناها و صلاة ننتظر دخول وقتها فحري بنا أن نؤدي صلاة مودع في كل صلاة .
عسى الله أن يختم لنا بخير ويتقبل منا صيامنا و قيامنا و صالح أعمالنا و يتجاوز بمنة و كرمة من سيئاتنا .
هذا و الله اعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى أله وصحبة أجمعين.
.................................................. ....................................
منقول







 

الصلاة و حب المسارعة اليها
قديم منذ /21-01-2006, 10:56 PM   #2 (permalink)

عضو فعال

متى ؟ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 122035
 تاريخ التسجيل : Dec 2005
 المشاركات : 44
 النقاط : متى ؟ is on a distinguished road

افتراضي

جزاك ربنا خيرا








 
الصلاة و حب المسارعة اليها
قديم منذ /22-01-2006, 01:00 AM   #4 (permalink)

حنين الجنان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 88499
 تاريخ التسجيل : Sep 2005
 المشاركات : 3,293
 النقاط : حنين الجنان is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله كل خير أخي الكريم

اللهم يسر أمره ....كما نفعنا بعلمه

...








التوقيع
إنا لله وإنا إليه راجعون
اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرًا منها
رحمك الله والدي العزيز رحمة واسعة
اللهم انر له قبره واجعله روضة من رياض الجنة
اللهم نقه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم ارحمه واغفرله
وارحم ضعفه وشيبته
اللهم إنه ضيفك فاكرم نزله
أنت أكرم الأكرمين
اللهم لاتدع له ذنبًا إلا غفرته
اللهم تجاوز عنه وارحمه
اللهم اسكنه الفردوس الأعلى

ولاحول ولاقوة إلا بالله


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تحميل صور
 
الصلاة و حب المسارعة اليها
قديم منذ /22-01-2006, 01:02 AM   #5 (permalink)

عضو ماسي

* متفائل * غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 109143
 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 المشاركات : 2,281
 النقاط : * متفائل * is on a distinguished road

افتراضي

اخي المصطاف هذاء علاج لمرض عاناء منه كثير من الناس وليتهم عرفو علاجهم وهو يسير على من يسره الله
تساعد الصلاة الخاشعة على تهدئة النفس وإزالة التوتر لأسباب كثيرة، أهمها شعور الإنسان بضآلته وبالتالي ضآلة كل مشكلاته أمام قدرة وعظمة الخالق المدبر لهذا الكون الفسيح، فيخرج المسلم من صلاته وقد ألقى كل ما في جعبته من مشكلات وهموم، وترك علاجها وتصريفها إلى الرب الرحيم، وكذلك تؤدي الصلاة إلى إزالة التوتر بسبب عملية تغيير الحركة المستمر فيها، ومن المعلوم أن هذا التغيير الحركي يحدث استرخاء فسيولوجيا هاما في الجسم، وقد أمر به الرسول صلى الله عليه وسلم أي مسلم تنتابه حالة من الغضب، كما ثبت علميا أن للصلاة تأثيرا مباشرا على الجهاز العصبي، إذ أنها تهدئ من ثورته وتحافظ على اتزانه، كما تعتبر علاجا ناجعا للأرق الناتج عن الاضطراب العصبي.
ويقول الدكتور " توماس هايسلوب " : "إ ن من أهم مقومات النوم التي عرفتها في خلال سنين طويلة من الخبرة والبحث الصلاة، وأنا ألقي هذا القول بوصفي طبيبا، فإن الصلاة هي أهم وسيلة عرفها الإنسان تبث الطمأنينة في نفسه والهدوء في أعصابه."
أما الدكتور " إليكسيس كارليل" الحائز على جائزة نوبل في الطب فيقول عن الصلاة: " إنها تحدث نشاطا عجيبا في أجهزة الجسم وأعضائه ، بل هي أعظم مولد للنشاط عرف إلى يومنا هذا، وقد رأيت كثيرا من المرضى الذين أخفقت العقاقير في علاجهم كيف تدخلت الصلاة فأبرأتهم تماما من عللهم، إن الصلاة كمعدن الراديوم مصدر للإشعاع ومولد ذاتي للنشاط، ولقد شاهدت تأثير الصلاة في مداواة أمراض مختلفة مثل التدرن البريتوني والتهاب العظام والجروح المتقيحة والسرطان وغيره "
أيضا يعمل ترتيل القرآن الكريم في الصلاة حسب قواعد التجويد على تنظيم التنفس خلال تعاقب الشهيق والزفير، وهذا يؤدي بدوره إلى تخفيف التوتر بدرجة كبيرة، كما أن حركة عضلات الفم المصاحبة للترتيل تقلل من الشعور بالإرهاق وتكسب العقل نشاطا وحيوية كما ثبت في بعض الأبحاث الطبية الحديثة.
وللسجود دور عميق في إزالة القلق من نفس المسلم، حيث يشعر فيه بفيض من السكينة يغمره وطوفان من نور اليقين والتوحيد. وكثير من الناس في اليابان يخرون ساجدين بمجرد شعورهم بالإرهاق أو الضيق والاكتئاب دون أن يعرفوا أن هذا الفعل ركـن من أركان صلاة المسلمين.
*
تحكي لنا السيدة الفلبينية "جميلة لاما" قصتها مع الصلاة:
" لـم أكن أعرف لحياتي معنى ولا هدفا، سؤال ظل يطاردني ويصيبني بالرعب كل حيـن: لماذا أحيا ؟ وما آخر هذه الرواية الهزلية ؟ كان كل شيء من حولي يوحي بالسخف واللا معقول، فقد نشأت في أسرة كاثوليكية تعهدتني بتعليمي هذا المذهب بصرامة بالغة، وكانوا يحلمون أن أكون إحدى العاملات في مجال التبشير بهذا المذهب على مستوى العالم، وكنت في داخلي على يقين أن هذا أبدا لن يحدث.
" كنت أستيقظ كل يوم عند الفجر، شئ ما يحدثني أن أصلي كي أخرج من الضيق الشديد والاكتئاب الذي كان يلازمني في هذا الوقت ، وكان ذلك يحدث أيضا عند الغروب، وفعلا أخذت أصلي على الطريقة النصرانية، فهي الطريقة الوحيدة التي أعرفها، إلا أن إحساسي بالفراغ الروحي ظل يطاردني ويسيطر علي رغم صلواتي المتتابعة "
" كنت متعطشة لشيء آخر لم تكن لدي أي صورة واضحة عنه، كانت الدموع تنهمر من عيني كثيرا، وكنت أدعو الله أن يمنحني النور والبصيرة والصبر، وازددت هما وقلقا، وراح الفراغ يطاردني والحيرة تتملك حياتي بما فاض تماما عن قدرتي على الاستيعاب "
وتكمل جميلة: " وفي أحد الأيام ومع ازدياد حالة التوتر أحسست برغبة قوية تدفعني للبحث عن مكان للصلاة لا صور فيه، وبحثت عن ذلك المكان طويلا حتى وجدته أخيرا، مسجد صغير جميل في أطراف بلدتنا بين المروج الخضراء في وسط حقول الأرز، لأول وهلة عندما وضعت قدمي على أعتابه دق قلبي بعنف وانشرح صدري وأيقنت أنه المكان الذي حدثتني نفسي طويلا للبحث عنه "
وتكمل جميلة قصتها: " وعلمتني إحدى المسلمات كيف أتوضأ وكيف أصلي لله الواحد القهار، وشاركت المسلمين الصلاة لأول مرة في حياتي، وعندما بدأت الصلاة غمرتني السكينة ولفتني الطمأنينة كما لم يحدث لي من قبل، وعندما سجدت لله مع جموع المصلين فاضت روحي بسعادة لا حدود لها، لقد شعرت أني سأطير فرحا بعثوري على هذه الصلاة"
وفي النهاية تقول جميلة:
" الصلاة، هي تماما ما كنت أتعطش له، لقد أصبحت صديقتي المحببة، ورفيقتي الدائمة التي أتخلص معها من كل ضيق ومن أية معاناة، لقد ودعت الاكتئاب إلى الأبد فلم يعد له أي معنى في حياتي بعد أن هداني الله جل وعلا للإسلام وأكرمني بحب الصلاة، ولا أجد ما أقول تعليقا على هذا سوى: الحمد لله الذي هداني لهذا وما كنت لأهتدي لولا أن هداني الله"








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةi
 
الصلاة و حب المسارعة اليها
قديم منذ /22-01-2006, 01:13 AM   #6 (permalink)

عضو فضي

خالد ابو ثابت غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 62407
 تاريخ التسجيل : Feb 2005
 المشاركات : 751
 النقاط : خالد ابو ثابت is on a distinguished road

افتراضي

الله أكبر ,,,,,,,,, لا اله الا الله

والله ما ضيع الاسلام وضعف

الابعد تهاوننا وتكاسلنا في صلاتنا








 
الصلاة و حب المسارعة اليها
قديم منذ /22-01-2006, 01:38 AM   #7 (permalink)

عضو مميز جداً

فتى طيبة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 7054
 تاريخ التسجيل : Oct 2002
 المكان : المدينة المنورة
 المشاركات : 474
 النقاط : فتى طيبة is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خير








التوقيع
ليست مشكلتي ان لم يفهم البعض ما اعنيه.
وليست مشكلتي ... ان لم تصل الفكره لأصحابها
هذه قناعتي .... وهذه افكاري
وهذه كتاباتي بين ايديكم
اكتب ما اشعر به .... واقول ما أنا مؤمن به
ليس بالضروره ما اكتبه يعكس حياتي ... الشخصيه
هي في النهاية .... مجرد رؤيه لأفكاري
تخاطب من يمتلك عقلاً و وعياً كافياً
يجبر قلمي على ان يحترمه

:sm48:
 
الصلاة و حب المسارعة اليها
قديم منذ /22-01-2006, 08:19 AM   #8 (permalink)

عضو ذهبي

بدر المدينة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14715
 تاريخ التسجيل : May 2003
 المشاركات : 1,670
 النقاط : بدر المدينة is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين الجنان

جزاك الله كل خير أخي الكريم

اللهم يسر أمره ....كما نفعنا بعلمه

...


كلمات درر منك اخيه الغالية







 
الصلاة و حب المسارعة اليها
قديم منذ /22-01-2006, 08:20 AM   #9 (permalink)

عضو ذهبي

بدر المدينة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14715
 تاريخ التسجيل : May 2003
 المشاركات : 1,670
 النقاط : بدر المدينة is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متفال

اخي المصطاف هذاء علاج لمرض عاناء منه كثير من الناس وليتهم عرفو علاجهم وهو يسير على من يسره الله
تساعد الصلاة الخاشعة على تهدئة النفس وإزالة التوتر لأسباب كثيرة، أهمها شعور الإنسان بضآلته وبالتالي ضآلة كل مشكلاته أمام قدرة وعظمة الخالق المدبر لهذا الكون الفسيح، فيخرج المسلم من صلاته وقد ألقى كل ما في جعبته من مشكلات وهموم، وترك علاجها وتصريفها إلى الرب الرحيم، وكذلك تؤدي الصلاة إلى إزالة التوتر بسبب عملية تغيير الحركة المستمر فيها، ومن المعلوم أن هذا التغيير الحركي يحدث استرخاء فسيولوجيا هاما في الجسم، وقد أمر به الرسول صلى الله عليه وسلم أي مسلم تنتابه حالة من الغضب، كما ثبت علميا أن للصلاة تأثيرا مباشرا على الجهاز العصبي، إذ أنها تهدئ من ثورته وتحافظ على اتزانه، كما تعتبر علاجا ناجعا للأرق الناتج عن الاضطراب العصبي.
ويقول الدكتور " توماس هايسلوب " : "إ ن من أهم مقومات النوم التي عرفتها في خلال سنين طويلة من الخبرة والبحث الصلاة، وأنا ألقي هذا القول بوصفي طبيبا، فإن الصلاة هي أهم وسيلة عرفها الإنسان تبث الطمأنينة في نفسه والهدوء في أعصابه."
أما الدكتور " إليكسيس كارليل" الحائز على جائزة نوبل في الطب فيقول عن الصلاة: " إنها تحدث نشاطا عجيبا في أجهزة الجسم وأعضائه ، بل هي أعظم مولد للنشاط عرف إلى يومنا هذا، وقد رأيت كثيرا من المرضى الذين أخفقت العقاقير في علاجهم كيف تدخلت الصلاة فأبرأتهم تماما من عللهم، إن الصلاة كمعدن الراديوم مصدر للإشعاع ومولد ذاتي للنشاط، ولقد شاهدت تأثير الصلاة في مداواة أمراض مختلفة مثل التدرن البريتوني والتهاب العظام والجروح المتقيحة والسرطان وغيره "
أيضا يعمل ترتيل القرآن الكريم في الصلاة حسب قواعد التجويد على تنظيم التنفس خلال تعاقب الشهيق والزفير، وهذا يؤدي بدوره إلى تخفيف التوتر بدرجة كبيرة، كما أن حركة عضلات الفم المصاحبة للترتيل تقلل من الشعور بالإرهاق وتكسب العقل نشاطا وحيوية كما ثبت في بعض الأبحاث الطبية الحديثة.
وللسجود دور عميق في إزالة القلق من نفس المسلم، حيث يشعر فيه بفيض من السكينة يغمره وطوفان من نور اليقين والتوحيد. وكثير من الناس في اليابان يخرون ساجدين بمجرد شعورهم بالإرهاق أو الضيق والاكتئاب دون أن يعرفوا أن هذا الفعل ركـن من أركان صلاة المسلمين.
*
تحكي لنا السيدة الفلبينية "جميلة لاما" قصتها مع الصلاة:
" لـم أكن أعرف لحياتي معنى ولا هدفا، سؤال ظل يطاردني ويصيبني بالرعب كل حيـن: لماذا أحيا ؟ وما آخر هذه الرواية الهزلية ؟ كان كل شيء من حولي يوحي بالسخف واللا معقول، فقد نشأت في أسرة كاثوليكية تعهدتني بتعليمي هذا المذهب بصرامة بالغة، وكانوا يحلمون أن أكون إحدى العاملات في مجال التبشير بهذا المذهب على مستوى العالم، وكنت في داخلي على يقين أن هذا أبدا لن يحدث.
" كنت أستيقظ كل يوم عند الفجر، شئ ما يحدثني أن أصلي كي أخرج من الضيق الشديد والاكتئاب الذي كان يلازمني في هذا الوقت ، وكان ذلك يحدث أيضا عند الغروب، وفعلا أخذت أصلي على الطريقة النصرانية، فهي الطريقة الوحيدة التي أعرفها، إلا أن إحساسي بالفراغ الروحي ظل يطاردني ويسيطر علي رغم صلواتي المتتابعة "
" كنت متعطشة لشيء آخر لم تكن لدي أي صورة واضحة عنه، كانت الدموع تنهمر من عيني كثيرا، وكنت أدعو الله أن يمنحني النور والبصيرة والصبر، وازددت هما وقلقا، وراح الفراغ يطاردني والحيرة تتملك حياتي بما فاض تماما عن قدرتي على الاستيعاب "
وتكمل جميلة: " وفي أحد الأيام ومع ازدياد حالة التوتر أحسست برغبة قوية تدفعني للبحث عن مكان للصلاة لا صور فيه، وبحثت عن ذلك المكان طويلا حتى وجدته أخيرا، مسجد صغير جميل في أطراف بلدتنا بين المروج الخضراء في وسط حقول الأرز، لأول وهلة عندما وضعت قدمي على أعتابه دق قلبي بعنف وانشرح صدري وأيقنت أنه المكان الذي حدثتني نفسي طويلا للبحث عنه "
وتكمل جميلة قصتها: " وعلمتني إحدى المسلمات كيف أتوضأ وكيف أصلي لله الواحد القهار، وشاركت المسلمين الصلاة لأول مرة في حياتي، وعندما بدأت الصلاة غمرتني السكينة ولفتني الطمأنينة كما لم يحدث لي من قبل، وعندما سجدت لله مع جموع المصلين فاضت روحي بسعادة لا حدود لها، لقد شعرت أني سأطير فرحا بعثوري على هذه الصلاة"
وفي النهاية تقول جميلة:
" الصلاة، هي تماما ما كنت أتعطش له، لقد أصبحت صديقتي المحببة، ورفيقتي الدائمة التي أتخلص معها من كل ضيق ومن أية معاناة، لقد ودعت الاكتئاب إلى الأبد فلم يعد له أي معنى في حياتي بعد أن هداني الله جل وعلا للإسلام وأكرمني بحب الصلاة، ولا أجد ما أقول تعليقا على هذا سوى: الحمد لله الذي هداني لهذا وما كنت لأهتدي لولا أن هداني الله"


كلام جميل منك اخي الغالي بارك الله فيك وجعل ذلك في ميزان حسناتك







 
الصلاة و حب المسارعة اليها
قديم منذ /22-01-2006, 08:21 AM   #10 (permalink)

عضو ذهبي

بدر المدينة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14715
 تاريخ التسجيل : May 2003
 المشاركات : 1,670
 النقاط : بدر المدينة is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد ابو ثابت

الله أكبر ,,,,,,,,, لا اله الا الله

والله ما ضيع الاسلام وضعف

الابعد تهاوننا وتكاسلنا في صلاتنا


اخي خالد نقدر لك هذاالحضور الرائع







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلسلة طووف وشووف : ـ1ـ المصارعة اليابانية الحديثة (( صور )) سعيد يحي المنتدى العام 4 22-10-2008 10:14 PM
بن باز: الواجب عند الزلازل وغيرها المسارعة بالتوبة والضراعة إلى الله ابولمى المنتدى العام 2 08-01-2005 04:23 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 11:51 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1