Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
أكثر من 40 طريقة تعينك على ترك المعصية
أكثر من 40 طريقة تعينك على ترك المعصية
قديم منذ /23-01-2006, 01:38 AM   #1 (permalink)

عضو ذهبي

بدر المدينة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14715
 تاريخ التسجيل : May 2003
 المشاركات : 1,670
 النقاط : بدر المدينة is on a distinguished road

افتراضي أكثر من 40 طريقة تعينك على ترك المعصية

أكثر من 40 طريقة تعينك على ترك المعصية


اخواني الاعزاء الافاضل من اهم أسباب طرح الموضوع

1-الغفلة عن طرح هذا الموضوع بين المجتمع.
2-كثرة الفتن والمغريات التي تزينت في هذا العصر.
3-وجود بعض الساقطين والمتراجعين.



الوسائل التي تعينك على ترك المعصية

1- الدعاء ]هو أعظم دواء , وأنفع علاج لكل بلاء .. يا أيها التائب .. ياأيتها التائبة يا[/من يريد ترك الذنوب ..ارفع يديك إلى الذي يسمع الدعاء ويكشف البلاء ... لعل الله أن يرى صدقك ودموعك وتضرعك فيعينك ويمنحك القوة على ترك الذنوب قال تعالى

]( وقال ربكم أدعوني استجب لكم ) وقال ( {أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ } النمل62) وكم من رجل وامرأة كانا يجدان صعوبة في ترك بعض الذنوب ولكنهم لما التجأوا إلى الله وجدوا التوفيق والعون الرباني , وما أجمل الدعاء في السجود , في تلك الحظة ( وأنت ساجد ... تكون قريبا من الله ) قال صلى الله عليه وسلم : أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا من الدعاء ). رواه مسلم , فيا غالي ويا غالية ( ابك في سجودك وأبشر بخير ).

2- المجاهدة... لا تظن أن ترك المعصية يكون بين يوم وليلة .. إن ذلك يحتاج إلى مجاهدة وصبر ومصابرة ولكن اعلم أن المجاهدة دليل على صدقك في ترك الذنوب وربنا تبارك وتعالى يقول : ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين

3- معرفة عواقب المعصية ونتائجها...إنك كلما تفكرت في النتائج المترتبة على الذنوب فإنك حينها تستطيع تركها .. فمن عواقب الذنوب ( الهم والغم والحزن والاكتئاب والضيق والوحشة بينك وبين الله وغيرها من عواقب الذنوب ) انظر كتاب ( الجواب الكافي ) . لترى مجموعة من عواقب الذنوب التي ذكرها ابن القيم رحمه الله تعالى

4- البعد عن أسبابها ومقوياتها , فإن كل معصية لها سبب يدفع لها ويقويها , ويساهم في الاستمرار فيها , ومن أصول العلاج البعد عن كل سبب يقوي المرض

5- الحذر من رفيق السوء , فإن بعض الشباب يريد ترك المعصية ولكن صديقه يدفعه وفي الحديث الصحيح ( المرء على دين خليله فلينظرأحدكم من يخالل ) فوصيتي لك ( ابتعد عن صديق السوء ) قبل أن تكون ممن قال الله فيهم ( ويوم يعض الظالم على يديه يقول ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلا - ياويلتى ليتني لم اتخذ فلانا خليلا - لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جائني ...).

6- تذكر فجأة الموت,( كل نفس ذائقة الموت ) فهل تخيلت أن الموت قد يأتيك وأنت تنظر إلى القنوات ؟؟ لو جائك الموت وأنت تكلم تلك الفتاة ؟؟ يا ترى لو فاجئك الموت وأنت نائم عن الصلاة ؟؟ حينها ماذا تتمنى ؟؟ ( حتى إذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون - لعلي أعمل صالحا فيما تركت ) إنه يتمنى الرجوع إلى الحياة لا ليستمتع بها ولا ليسهر على القنوات .. بل ليعمل صالحا نعم ليتوب ... ليصلي ... ليترك المحرمات

7- تذكر عندما توضع على مغسلة الأموات ..عندما توضع على السرير لكي يغسلونك .. وأنت جثة هامدة .. لا تتحرك .. وهم يحركونك..هناك لن تنفعك الذنوب ولا السيئات

8- تذكر عندما تحمل على الأكتاف.. سوف يحملونك وأنت جنازة ... فيا سبحان الله أين قوتك ؟؟ أين شبابك ؟ أين كبريائك ؟ أين أصدقائك ؟؟ لن ينفعك هناك إلا عمل صالح قد فعلته

9- تذكر عندما توضع في القبر ..هناك يتركك الأهل والأصحاب ولكن أعمالك ستدخل معك في قبرك .. فيا ترى ما هي الأعمال التي ستكون معك في قبرك .. هل هي القنوات؟ والملهيات ؟ والصور والمجلات؟؟

10- تذكر العرض على الله ( واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ) سوف تقف بين يدي الله يا من يسهر على القنوات .. نعم والله ستقف يا من ينام عن الصلوات ... يا من يسافر إلى بلاد الآثام ... ( يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية ) هناك من ينفعك ؟؟ هناك من ينصرك ؟؟ وأنت يا أختاه هناك من الذي سيقف إلى جانبك ؟؟ يا من أهملت الحجاب .. يا من نمصت .. يا من لبست العباءة الضيقة والمطرزة .. أنسيت ذلك الموقف ؟؟ ( واتقوا الله واعلموا أنكم ملاقوه

11- إذا أردت أن تترك المعصية فتذكر المرور على الصراط .. ذلك الجسر الذي يوضع على متن جهنم .. ( أحد من السيف .. وأدق من الشعرة ) قال تعالى وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا ) قال العلماء :هذه الآية دليل على المرورعلى النار ...هناك تضع قدمك لكي تعبر عليه .. والنار من تحتك .. والمكان مظلم .. والناس يتساقطون .. ويصيحون ويبكون ... ومن الناس من يثبته الله على الصراط لأنه ( كان ممن يراقب الله ويخاف من الله ويعمل بطاعة الله ويبتعد عن معصية الله) قال تعالى: ( يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ) هناك تعرف قيمة الصلاة ..وقيمة الحسنات, في ذلك المكان تندم على كل نظرة .. وعلى كل كلمة لا ترضي الله ...هناك تبكي ولكن لا ينفع البكاء

12- تذكر الميزان الذي يوضع يوم القيامة , وتوزن فيه الحسنات والسيئات .. إنه ميزان دقيق .. ( ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئا وإن كان مثقال حبة من خردل أتينا بها وكفى بنا حاسبين ) يا ترى هل تفكرت في هذا الميزان أخي الشاب ؟؟ وأنت يا أختاه هل حاسبت نفسك على ذنوبك التي ستوضع في ذلك الميزان ؟؟ ( فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون ) إنهم الذين حافظوا على طاعة الله .. إنهم الذين ابتعدوا عن الذنوب والعصيان ... ( ومن خفت موازينه فأولئك الذين خسروا أنفسهم في جهنم خالدون ) إن الذي خف ميزانه هو الذي أساء في تعامله مع ربه .. هو الذي أعرض عن ربه .. هو الذي كثرت سيئاته وقلت حسناته

13- تذكر الحوض الذي يكون لنبينا صلى الله عليه وسلم , طوله شهر وعرضه شهر, أحلى من العسل وأبيض من اللبن , وأطيب من المسك , من شرب منه شربة لم يظمأ بعدها أبدا , إن ذنوبك قد تمنعك من الشرب من ذلك الحوض , فاترك الذنوب الآن

14- معرفة حقارة الدنيا ( وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور) فكيف تؤثر الدنيا الحقيرة على الآخرة الباقية , التي لانهاية لها , كيف تعمل معصية قد تحرمك من جنة عرضها السماوات والأرض ؟؟

15- الإرادة القوية , لابد أن تكون صاحب إرادة قوية .. لكي تقوى على ترك الذنوب والشهوات

16- تذكر اسم الرقيب ( وكان الله على كل شيء رقيبا ) فالله يراقبك .. ويعلم بحالك .. ويراقبك تحركاتك .. ونظراتك .. وسمعك .. وقلبك ( والله يعلم مافي قلوبكم ) فإذا دفعتك نفسك للذنوب فقل لنفسك ( إن الله يراني ).

17- احذر من أن تكون من هؤلاء: قال صلى الله عليه وسلم( ليأتين أقوام من أمتي بحسنات أمثال جبال تهامة يجعلها الله هباء منثورا .. قال الصحابة : منهم يا رسول الله ؟ قال : أما إنهم مثلكم يصلون كما تصلون ويصومون كما تصومون ولهم من الليل مثل مالكم ولكنهم إذا خلو بمحارم الله انتهكوها ) نعم إنهم عندما يكونون لوحدهم يبدأون في ممارسة الذنوب والشهوات , فهذا يسهر على القنوات ولا يحب أن يعلم به أحد من أهله , وتلك الفتاة ترتكتب السيئات عندما تغلق الباب على نفسها.. إنهم الذين لم يفكروا في نظر الله لهم , ولم يبالوا باطلاع الله على أعمالهم

18- تذكر شهادة الجوارح عليك .. تذكر يا أخي قبل أن تفعل أي معصية أن الجوارح التي سوف تعمل المعصية بها أنها ستشهد عليك وستفضحك ليس هنا بل في أرض المحشر ( اليوم نختم على أفواههم وتكلمنا أيديهم وتشهد أرجلهم بما كانوا يكسبون ) يا سبحان الله .. من أنطق اليدان ؟ من أنطق القدمان ؟ إنه الله جل في علاه ... وقال تعالى ( حتى إذا ما جاءوها شهد عليهم سمعهم وأبصارهم وجلودهم بما كانوا يعملون - وقالوا لجلودهم لم شهدتم علينا قالوا أنطقنا الله الذي أنطق كل شيء ) فلا إله إلا الله .. ما أعظم الله , وأنت يا أختاه تذكري عندما تنطق الجوارح في ذلك اليوم العصيب , فيا حسرتاه على تلك النظرات , ويا أسفاه على تلك الكلمات.

19- تذكر كتابة الملائكة لأعمالك , فالملائكة تكتب أعمالك وأقوالك كما قال تعالى وإن عليكم لحافظين كراما كاتبين يعلمون ما تفعلون ) ولا يخفى عليهم شيء , وتستمر الملائكة في كتابة أعمالك حتى تخرج روحك من الحياة , وبعدما تموت .. ينتهي كتابك ولكن لك موعد معه .. في أرض المحشر عندما تُعطى ذلك الكتاب ويقول الله لك اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا ) فيا ترى ماذا سوف تقرأ يا أخي المسلم .. يا من يسهر على المحرمات هل علمت بأن الملائكة قد كتبت عليك أعمالك ؟ يا من يشرب الدخان هل تعلم أن الملائكة قد سجلت عليك خطاياك ؟؟ يا من ينام عن الصلوات هل تذكرت كتابة الملائكة لأعمالك ؟ وأنت يا أختاه لقد كتب عليك الملائكة كل شيء .. وسوف تقرأين ذلك الكتاب يوم القيامة يوم الفضائح ( يوم ينظر المرء ما قدمت يداه )

21- الزم الذين تنتفع برؤيتهم قبل كلامهم , لأن الإنسان يتأثر بمن يجالس .. و( المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل ) والقرين بالمقارن يقتدي .. وكم من إنسان أراد أن يترك الذنوب ولكن صديق السوء جعله يغير رأيه وقراره , وكم من شاب أراد الهداية ولكن صاحب السوء منعه من ذلك , وكم من فتاة قررت الرجوع إلى الله وترك الشهوات ولكن صديقة السوء هي السبب في استمرارها في طريق الضلالة , فيا من يريد ترك المعاصي ( ابتعد عن كل صديق يذكرك بها , وامسح رقم جواله , ولا تمر من أمام بيته ) وسترى الهداية بإذن الله تعالى

22- جالس التائبين من تلك المعصية ليخبروك بكيفية تركهم لها , لأن هؤلاء التائبين قد سبق أن فعلوا تلك المعاصي وسبقوك لها وعرفوا نهاياتها فأنت عندما تجلس معهم فسيخبروك بأن طريق الذنوب هو طريق الهموم والسموم والأحزان

23- املأ فراغك " بأي شيئ نافع من أمور الدين أو الدنيا " نعم لابد أن تملأ فراغك بأي شيء مباح سواء ( لعب أو رياضة أو زيارة ونحو ذلك) لأن بقاءك فارغا يعطي الشيطان فرصة في أن يوسوس لك بالذنوب والشهوات , وأنت يا أختاه إن الفراغ سبب في بداية الضياع والانحراف فلابد من الحرص على استغلال الوقت بما ينفع

24- أخي .. أختي لابد من إيجاد البديل , فمثلا :سماع الأناشيد الإسلامية النافعة والمؤثرة تعتبر بدل عن سماع الأغاني والموسيقى, والخروج للنزهة البريئة تعتبر بدلا عن الخروج في الأمور المحرمة , والسفر للسياحة في البلاد المحافظة يعتبر بدلا عن السفر للسياحة في بلاد الكفر والانحلال .

25- طلب العلم , لأن العلم ينير لك الطريق فتعرف به الخير من الشر , والعلم يبصرك بمداخل الشيطان عليك لكي تحذرها , والعلم يخبرك بالأمور التي ترفعك منازل عند الله تعالى , فاحرص على طلب العلم لعله يكون سببا لابتعادك عن الشهوات.[/

26- دور الأب في تسهيل المعاصي , فيجب على الأب أن يساهم في تقليل المعاصي في البيت وذلك بتطهير البيت من وجود أجهزة الفساد , والحرص على تربية الأبناء التربية الصحيحة

27- علاقة الوالدين ]بالأبنا فعلاقة المحبة والمودة والتفاهم بين الآباء والأبناء لها دور كبير في تقليل الذنوب , وذلك لأن بعض البيوت يغلب عليها التفكك الأسري مما يسبب الضياع والانحراف لدى الأبناء والبنات

28- الإستغناء عن الكماليات, لأن الإسراف والتبذير والترف طريق الشيطان , والغنى من دوافع المعاصي

29- دور الدعاة في تقليل المنكرات , وليعلم الدعاة - وفقهم الله - أن لهم دور كبير في تقليل الذنوب بسبب ما يقومون به من أنشطة دعوية , وكم من داعية كان سببا في منع معصية أو تخفيفها , وكم من برنامج دعوي كان سببا في هداية الشباب والفتيات

30- التفكير في الفوائد المترتبة على ترك الذنوب , فلماذا لا تفكر في الفوائد التي تحصل لك عندما تترك المعاصي , فمنها : انشراح الصدر وسلامة الروح وصفاء النفس ومحبة الله والفوز بالجنة وغير ذلك







 

أكثر من 40 طريقة تعينك على ترك المعصية
قديم منذ /23-01-2006, 01:38 AM   #2 (permalink)

عضو ذهبي

بدر المدينة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14715
 تاريخ التسجيل : May 2003
 المشاركات : 1,670
 النقاط : بدر المدينة is on a distinguished road

افتراضي

31- تذكر قصص الهالكين , نعم إذا حدثتك نفسك بالذنوب فتذكر أولئك الشباب الذين ماتوا على ذنوبهم فهذا مات وهو يعزف العود , وهذا مات وهو يستمع إلى شريط الغناء , وآخر مات وهو تارك للصلاة , فمن لهم الآن وهم في قبورهم ؟؟
لقد ماتوا وانقضت أعمارهم فهل نفعتهم تلك القنوات وتلك الشهوات ؟؟


أين الشباب والقوة ؟ وأنت يا أختاه تذكري قصص الفتيات الغافلات , فهذه تموت وهي مع صديقها في السيارة بعدما ارتكبت جريمة الزنى , وتلك تموت وقد لبست البنطلون الضيق لتفتن الرجال , ولكنها تموت وهذا البنطلون عليها فلما أرادوا خلعه بعد موتها إذا به يلتصق بجسدها ولا يخرج وإلا ومعه بعض الجلد والله المستعان

32- تذكر لو كنت من أهل النار , يوم تقلب في النار, قال تعالى يوم تقلب وجوههم في النار يقولون ياليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسولا ) يا سبحان الله أين مكانهم ؟ في النار , يتقلبون على النار , أين وجوههم ؟ على النار .. نعم .. تلك الوجوه التي كانت تنظر إلى الحرام .. تلك الأجساد التي لم تتقرب إلى الله سوف تتقلب في النار ... وبئس المصير

33- تذكر أن الجوارح من النعم] فهل تذكرت ذلك الذي فقد سمعه أو بصره أو يده أو قدمه ؟ إن هؤلاء يتمنون أن تعود لهم جوارحهم لكي يستمتعوا بها ولكي يستخدموها فيما يرضي الله تعالى , ولكنك أخي وأنت يا أختاه ممن يبارزون الله بارتكاب الآثام بهذه الجوارح , فأين شكر النعم ؟ .[/
34- تذكر أنت لماذا موجود , حينها تعرف الغاية من سبب وجودك إن الغاية من وجودك هي ( العبادة ) كما قال تعالى وما خلقن الجن والإنس إلا ليعبدون ) فأنت لم تخلق لتلعب أو لتمرح أو.. بل لتعبد الله , فهل قمت بهذه الغاية ؟ أم أنك أضعت حياتك في اللهو واللعب ؟

35- الصدق مع الله ...واعلم بأن من صدق مع الله في ترك الذنوب فسوف يشرح الله صدره ويفتح له أبواب التوبة

36- إجعل والديك يدعون لك , لأن دعاء الوالدين مستجاب

37- أن تعلم أن الشيطان يريد إضلالك , وسيفعل كل ما يستطيع لأجل أن يعيدك إلى تلك الذنوب التي كنت تعملها قال تعالى : ( إنما يدعو حزبه ليكونوا من أصحاب السعير ) فاعرف ذلك واستعذ بالله منه ( وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه هو السميع العليم

38- ترك الصغائر , لأن الذي يتساهل في ارتكاب الصغائر سيقع في الكبائر

39- إلقاء جميع آثار الجاهلية , فلابد أن تزيل كل ما تبقى من آثار الجاهلية من الذنوب مثل ( الصور سواء صور المجلات أوصور النساء في الجوال أو التي في الجرائد أو - أشرطة الغناء - أشرطة الكمبيوترالمؤثرة - الدش - حبوب المخدرات - الدخان - أرقام الفتيات -) لابد من إزالة جميع ما يذكرك بالماضي حتى لا تعود إليه

40- اعلم أن الهداية لا تأتيك مجاناً , بل يلزمك أن تبحث عنها وتسعى لتحقيقها وتثبيتها في قلبك , وفي الحديث القدسي ( يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته








 
أكثر من 40 طريقة تعينك على ترك المعصية
قديم منذ /23-01-2006, 01:52 AM   #3 (permalink)

عضو فضي

لسان عربي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 54305
 تاريخ التسجيل : Dec 2004
 المشاركات : 948
 النقاط : لسان عربي is on a distinguished road

افتراضي

نفع الله بعلمك الأمة ، وأزيحت عنك كل غمة ، وزيدت إلى همتك همة .

قرأت رؤس أقلام أينعت ، وللشكر أناملنا لك سجلت ، سلمت لنا أناملك التي أبدعت ...

وفقك الله ورعاك ، وجعل الجنة مثواك .








التوقيع
قــد أخـتلـف مـعـك ، لكن حتمًا ... لا أخـتلف عـليـك .

https://www.alshref.com/vb/t90239.html
 
أكثر من 40 طريقة تعينك على ترك المعصية
قديم منذ /23-01-2006, 03:24 AM   #4 (permalink)

حنين الجنان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 88499
 تاريخ التسجيل : Sep 2005
 المشاركات : 3,293
 النقاط : حنين الجنان is on a distinguished road

افتراضي

ماأروعها من درر أخي الكريم

جزاك الله خير الجزاء ...وأجزل لك المثوبة والعطاء

حري بنا أن نعتبر ...ونكون من الموت على حذر

اللهم يسر أمره ..وأفرج همه ..كما نفعنا بعلمه

..








التوقيع
إنا لله وإنا إليه راجعون
اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرًا منها
رحمك الله والدي العزيز رحمة واسعة
اللهم انر له قبره واجعله روضة من رياض الجنة
اللهم نقه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم ارحمه واغفرله
وارحم ضعفه وشيبته
اللهم إنه ضيفك فاكرم نزله
أنت أكرم الأكرمين
اللهم لاتدع له ذنبًا إلا غفرته
اللهم تجاوز عنه وارحمه
اللهم اسكنه الفردوس الأعلى

ولاحول ولاقوة إلا بالله


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تحميل صور
 
أكثر من 40 طريقة تعينك على ترك المعصية
قديم منذ /23-01-2006, 06:35 AM   #5 (permalink)

عضو ذهبي

أبوحجر الاعلى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 56827
 تاريخ التسجيل : Jan 2005
 المشاركات : 1,513
 النقاط : أبوحجر الاعلى is on a distinguished road

افتراضي

ماشاء الله عليك


بس اتصدقون يااخوه انا عندي قناعة تااااامه بان رقم 5 في ماذكره الاخ المصطاف الله يجزيه بالخير
هو اكثر شي يجب ان يهتم فيه الاخ المسلم والاخت المسلمه
لانه اكثر من غيره يستطيع التأثير عليك

5- الحذر من رفيق السوء , فإن بعض الشباب يريد ترك المعصية ولكن صديقه يدفعه وفي الحديث الصحيح ( المرء على دين خليله فلينظرأحدكم من يخالل ) فوصيتي لك ( ابتعد عن صديق السوء ) قبل أن تكون ممن قال الله فيهم ( ويوم يعض الظالم على يديه يقول ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلا - ياويلتى ليتني لم اتخذ فلانا خليلا - لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جائني ...).








التوقيع
[COLOR=DarkRed]
على قدر أهل العزم تأتي العزائم .... وتأتي على قدر الكرام المكارم
[/COOR]
 
أكثر من 40 طريقة تعينك على ترك المعصية
قديم منذ /23-01-2006, 08:21 AM   #6 (permalink)

عضو ذهبي

بدر المدينة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14715
 تاريخ التسجيل : May 2003
 المشاركات : 1,670
 النقاط : بدر المدينة is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لسان عربي

نفع الله بعلمك الأمة ، وأزيحت عنك كل غمة ، وزيدت إلى همتك همة .

قرأت رؤس أقلام أينعت ، وللشكر أناملنا لك سجلت ، سلمت لنا أناملك التي أبدعت ...

وفقك الله ورعاك ، وجعل الجنة مثواك .


لسان عربي نقدر لك حضورك وردك الرائع







 
أكثر من 40 طريقة تعينك على ترك المعصية
قديم منذ /23-01-2006, 08:22 AM   #7 (permalink)

عضو ذهبي

بدر المدينة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14715
 تاريخ التسجيل : May 2003
 المشاركات : 1,670
 النقاط : بدر المدينة is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين الجنان

ماأروعها من درر أخي الكريم

جزاك الله خير الجزاء ...وأجزل لك المثوبة والعطاء

حري بنا أن نعتبر ...ونكون من الموت على حذر

اللهم يسر أمره ..وأفرج همه ..كما نفعنا بعلمه

..

حنين الجنان بارك الله فيك وفي علمك تشكرين اخيه الغالية على الرد الرائع







 
أكثر من 40 طريقة تعينك على ترك المعصية
قديم منذ /23-01-2006, 08:23 AM   #8 (permalink)

عضو ذهبي

بدر المدينة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14715
 تاريخ التسجيل : May 2003
 المشاركات : 1,670
 النقاط : بدر المدينة is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوحجر الاعلى

ماشاء الله عليك


بس اتصدقون يااخوه انا عندي قناعة تااااامه بان رقم 5 في ماذكره الاخ المصطاف الله يجزيه بالخير
هو اكثر شي يجب ان يهتم فيه الاخ المسلم والاخت المسلمه
لانه اكثر من غيره يستطيع التأثير عليك

5- الحذر من رفيق السوء , فإن بعض الشباب يريد ترك المعصية ولكن صديقه يدفعه وفي الحديث الصحيح ( المرء على دين خليله فلينظرأحدكم من يخالل ) فوصيتي لك ( ابتعد عن صديق السوء ) قبل أن تكون ممن قال الله فيهم ( ويوم يعض الظالم على يديه يقول ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلا - ياويلتى ليتني لم اتخذ فلانا خليلا - لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جائني ...).


أبوحجر الاعلى بارك الله فيك وفي علمك وتشكر يالغالي على الرد الرائع







 
أكثر من 40 طريقة تعينك على ترك المعصية
قديم منذ /23-01-2006, 11:32 AM   #9 (permalink)

عضو ماسي

* متفائل * غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 109143
 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 المشاركات : 2,281
 النقاط : * متفائل * is on a distinguished road

افتراضي

أخي الحبيب،هل الشهوة معصية؟!! لا تتعجب، نعم إن الشهوة في حد ذاتها ليست معصية، بل هي فطرة وغريزة وضعها الله عز وجل في جميع خلقه، لتحقيق غايات رفيعة وسامية، منها التناسل وتعمير الدنيا، والتعارف بين بني البشر، وتوفير السكن والمتعة لهم
وقد راعى ديننا الحنيف هذه الفطرة، فلم ينكرها ولم يكبتها، بل جعل لها سبلاً شرعية لتصريفها وإنفاذها، فشرع الزواج، وأوصى الشباب به وبتعجيله، وأنكر على التاركين له، وأوصى الناس بالتيسير في نفقاته وإجراءاته.

الوقاية خير من العلاج
ليست الشهوة معصية، ولكن المعصية هي الأفعال المحرمة التي تُنتج الشهوة وتهيجها وتثيرها، وكذلك الممارسات المحرمة التي تنتج عنها
لذا فقد وضع الإسلام تشريعات وضوابط تحمي المسلم من الوقوع في براثن الشهوة المحرمة، فقد أمر الله عز وجل المؤمنين والمؤمنات بغض البصر، وأمر المرأة المسلمة بالتستر والاحتشام في زيها، وعدم إبداء زينتها للأجانب، حيث يقول عز وجل: {قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ويَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ . وقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ ويَحْفَظْنَ فَرُوجَهُنَّ ولا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ولْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ...}
حتى إن الله عز وجل -حماية للمجتمع وصيانة لعفته وطهارته- قد نهى النساء عن أي فعل قد يثير الشهوة في نفوس الرجال، حتى ولو كان مجرد إحداث صوت بأقدامهن يلفت النظر إليهن وإلى زينتهن، فقال جل وعلا: {ولا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ}، كما أنه سبحانه وتعالى نهاهن عن الخضوع بالقول وترقيق الصوت في مخاطبة الأجانب، فقال: {فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وقُلْنَ قَوْلاً مَّعْروفًا}
فكل ما نهى عنه الله عز وجل المؤمنين عنه هو من باب تجفيف منابع الشهوة المحرمة التي لو اشتعلت وضعف الإنسان أمامها، دفعته في حمئة الرذيلة دفعًا، وأسقطته في غياهب الفاحشة فيدمنها حتى لا يجد منها فكاكًا، ويدور في حلقة مفرغة، لا تهدأ له نفس، ولا تطمئن له سريرة
ولتعلم أخي الحبيب أن الفاحشة التي تدفع إليها الشهوة المحرمة لا تروي ظمأ واردها، ولا تطفئ لهيبه، بل كلما انغمس فيها ازداد سعارًا، بعكس الزواج الحلال الذي يعف الإنسان به، وتهدأ وتطمئن نفسه فيه.
أخي الحبيب، قد جاءت رسالتك مقتضبة، ولم تشرح لنا ما تدفعك الشهوة إليه، ولم أفهم معنى قولك: "ولكن النهاية هي النهاية"
على أي حال قد وضحت لك أين يكمن الخطر ومن أين تأتي المعصية. وما تشعر به شيء طبيعي، خاصة عند من في عمرك، وما عليك فعله ألا تسمح لهذا الوحش الكامن في نفسك بأن يستيقظ إلا على طعام حلال، وحتى يتوفر هذا الطعام فاحذر إزعاجه، واحذر أن توقظه أو تنبهه، والطريق سهل إن شاء الله، فقط اتبع شرع الله عز وجل، وائتمر بما أمر وانتهِ عما نهى، فلا تتعرض بهذا لما يثير شهوتك ويصيبك بالتوتر الذي معه تضطرب حياتك كلها
كما أنصحك أن تسعى في طريق الزواج سريعًا، وتلبي نداء نبيك الحبيب صلى الله عليه وسلم، حيث نصحك ونصح الشباب بقوله: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحسن للفرج"؛ فاجتهد في توفير الباءة للزواج، ولتعلم أن الناكح الذي يريد العفاف هو من الذين حق على الله أن يعينهم، كما قال صلى الله عليه وسلم. ولتبحث عن الزوجة الصالحة التي تكمل بها دينك، وتصلح بها دنياك

برنامج عملي
وحتى تتهيأ تلك الظروف ويمن الله عليك بالزواج أنصحك بالآتي:

ابتعد عن كل المثيرات، مثل مشاهدة الأفلام الخليعة والمجلات الفاضحة
التزم واجتهد في غض بصرك في الطرقات والأماكن العامة، وحاول أن تمنع تعاملاتك مع الفتيات والنساء الأجنبيات إلا لضرورة
إذا عرضت لك الفتنة فتذكر ربك سبحانه، وغضبه وعقابه، وليكن لك في يوسف عليه السلام أسوة حسنة، فاستعصِم بالله كما استعصم، ولُذ بجنابه كما لاذ، وانظر كيف فضل عليه السلام السجن على ارتكاب الفاحشة، وانظر لعاقبة فعله، وجزائه عند الله، وإكرامه له، وتقديره إياه
حافظ على الصلوات في أوقاتها، وأدِّها جماعة في المسجد، فإن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر
صُم إن استطعت الإثنين والخميس من كل أسبوع، والأيام البيض من كل شهر قمري
، سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، واستجابة لتوجيهه للشباب الذي لا يملك باءة الزواج، حيث قال صلى الله عليه وسلم: "ومن لم يستطع فعليه بالصوم، فإنه له وجاء"، أي وقاية وحماية من المعصية، حيث إنه يهدئ من الشهوة، ويخلع على النفس طمأنينة وسلامًا
احمِ نفسك بذكر الله عز وجل دائمًا، فلا يزال عليك من الله حافظ إذا ذكرته، فلا تهمل أذكار الصباح والمساء، وأذكار الأحوال المختلفة
اجعل لك وردًا يوميًّا من القرآن الكريم، لا تغفل عنه
إذا سقطت مرة، وأغواك الشيطان، فلا تعتبرها النهاية، ولا تستسلم لليأس، بل اهزم شيطانك، واستغفر ربك، وقُم من جديد، وكن ممن قال فيهم عز وجل: {إنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإذَا هُم مُّبْصِرُون}. وتذكر بشرى الله عز وجل: {والَّذِينَ إذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ ومَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلا اللَّهُ ولَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وهُمْ يَعْلَمُونَ . أُوْلَئِكَ جَزَاؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ونِعْمَ أَجْرُ العَامِلِينَ}
أدمن الدعاء والتبتل لله عز وجل بأن يحفظك من الفتن، وأن يقوي ضعفك، وأحسن الظن به سبحانه وتعالى، واصدقه يصدقك
لا تترك نفسك في فراغ أبدًا، واشغل نفسك بالنافع من الأمور، سواء كان دراسة أو عملاً أو هواية
ابحث عن رفقة صالحة تعينك على الطاعة والالتزام، وتقضي أوقاتك وتمارس هواياتك معهم
وأخيرًا أخي: اعلم أنك في جهاد، وأنك مأجور على كل ما تفعله وكل ما تلقاه في هذا الطريق من عنت ومشقة، ولكن تأكد أن العاقبة خير، بل كل الخير الذي يسلم لك فيه دينك، ويصلح فيه معاشك، وتهنأ فيه دنياك

وتقبل احترامي لا حرمك الله الاجر








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةi
 
أكثر من 40 طريقة تعينك على ترك المعصية
قديم منذ /23-01-2006, 02:40 PM   #10 (permalink)

عضو ذهبي

بدر المدينة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14715
 تاريخ التسجيل : May 2003
 المشاركات : 1,670
 النقاط : بدر المدينة is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متفال

أخي الحبيب،هل الشهوة معصية؟!! لا تتعجب، نعم إن الشهوة في حد ذاتها ليست معصية، بل هي فطرة وغريزة وضعها الله عز وجل في جميع خلقه، لتحقيق غايات رفيعة وسامية، منها التناسل وتعمير الدنيا، والتعارف بين بني البشر، وتوفير السكن والمتعة لهم
وقد راعى ديننا الحنيف هذه الفطرة، فلم ينكرها ولم يكبتها، بل جعل لها سبلاً شرعية لتصريفها وإنفاذها، فشرع الزواج، وأوصى الشباب به وبتعجيله، وأنكر على التاركين له، وأوصى الناس بالتيسير في نفقاته وإجراءاته.

الوقاية خير من العلاج
ليست الشهوة معصية، ولكن المعصية هي الأفعال المحرمة التي تُنتج الشهوة وتهيجها وتثيرها، وكذلك الممارسات المحرمة التي تنتج عنها
لذا فقد وضع الإسلام تشريعات وضوابط تحمي المسلم من الوقوع في براثن الشهوة المحرمة، فقد أمر الله عز وجل المؤمنين والمؤمنات بغض البصر، وأمر المرأة المسلمة بالتستر والاحتشام في زيها، وعدم إبداء زينتها للأجانب، حيث يقول عز وجل: {قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ويَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ . وقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ ويَحْفَظْنَ فَرُوجَهُنَّ ولا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ولْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ...}
حتى إن الله عز وجل -حماية للمجتمع وصيانة لعفته وطهارته- قد نهى النساء عن أي فعل قد يثير الشهوة في نفوس الرجال، حتى ولو كان مجرد إحداث صوت بأقدامهن يلفت النظر إليهن وإلى زينتهن، فقال جل وعلا: {ولا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ}، كما أنه سبحانه وتعالى نهاهن عن الخضوع بالقول وترقيق الصوت في مخاطبة الأجانب، فقال: {فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وقُلْنَ قَوْلاً مَّعْروفًا}
فكل ما نهى عنه الله عز وجل المؤمنين عنه هو من باب تجفيف منابع الشهوة المحرمة التي لو اشتعلت وضعف الإنسان أمامها، دفعته في حمئة الرذيلة دفعًا، وأسقطته في غياهب الفاحشة فيدمنها حتى لا يجد منها فكاكًا، ويدور في حلقة مفرغة، لا تهدأ له نفس، ولا تطمئن له سريرة
ولتعلم أخي الحبيب أن الفاحشة التي تدفع إليها الشهوة المحرمة لا تروي ظمأ واردها، ولا تطفئ لهيبه، بل كلما انغمس فيها ازداد سعارًا، بعكس الزواج الحلال الذي يعف الإنسان به، وتهدأ وتطمئن نفسه فيه.
أخي الحبيب، قد جاءت رسالتك مقتضبة، ولم تشرح لنا ما تدفعك الشهوة إليه، ولم أفهم معنى قولك: "ولكن النهاية هي النهاية"
على أي حال قد وضحت لك أين يكمن الخطر ومن أين تأتي المعصية. وما تشعر به شيء طبيعي، خاصة عند من في عمرك، وما عليك فعله ألا تسمح لهذا الوحش الكامن في نفسك بأن يستيقظ إلا على طعام حلال، وحتى يتوفر هذا الطعام فاحذر إزعاجه، واحذر أن توقظه أو تنبهه، والطريق سهل إن شاء الله، فقط اتبع شرع الله عز وجل، وائتمر بما أمر وانتهِ عما نهى، فلا تتعرض بهذا لما يثير شهوتك ويصيبك بالتوتر الذي معه تضطرب حياتك كلها
كما أنصحك أن تسعى في طريق الزواج سريعًا، وتلبي نداء نبيك الحبيب صلى الله عليه وسلم، حيث نصحك ونصح الشباب بقوله: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحسن للفرج"؛ فاجتهد في توفير الباءة للزواج، ولتعلم أن الناكح الذي يريد العفاف هو من الذين حق على الله أن يعينهم، كما قال صلى الله عليه وسلم. ولتبحث عن الزوجة الصالحة التي تكمل بها دينك، وتصلح بها دنياك

برنامج عملي
وحتى تتهيأ تلك الظروف ويمن الله عليك بالزواج أنصحك بالآتي:

ابتعد عن كل المثيرات، مثل مشاهدة الأفلام الخليعة والمجلات الفاضحة
التزم واجتهد في غض بصرك في الطرقات والأماكن العامة، وحاول أن تمنع تعاملاتك مع الفتيات والنساء الأجنبيات إلا لضرورة
إذا عرضت لك الفتنة فتذكر ربك سبحانه، وغضبه وعقابه، وليكن لك في يوسف عليه السلام أسوة حسنة، فاستعصِم بالله كما استعصم، ولُذ بجنابه كما لاذ، وانظر كيف فضل عليه السلام السجن على ارتكاب الفاحشة، وانظر لعاقبة فعله، وجزائه عند الله، وإكرامه له، وتقديره إياه
حافظ على الصلوات في أوقاتها، وأدِّها جماعة في المسجد، فإن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر
صُم إن استطعت الإثنين والخميس من كل أسبوع، والأيام البيض من كل شهر قمري
، سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، واستجابة لتوجيهه للشباب الذي لا يملك باءة الزواج، حيث قال صلى الله عليه وسلم: "ومن لم يستطع فعليه بالصوم، فإنه له وجاء"، أي وقاية وحماية من المعصية، حيث إنه يهدئ من الشهوة، ويخلع على النفس طمأنينة وسلامًا
احمِ نفسك بذكر الله عز وجل دائمًا، فلا يزال عليك من الله حافظ إذا ذكرته، فلا تهمل أذكار الصباح والمساء، وأذكار الأحوال المختلفة
اجعل لك وردًا يوميًّا من القرآن الكريم، لا تغفل عنه
إذا سقطت مرة، وأغواك الشيطان، فلا تعتبرها النهاية، ولا تستسلم لليأس، بل اهزم شيطانك، واستغفر ربك، وقُم من جديد، وكن ممن قال فيهم عز وجل: {إنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإذَا هُم مُّبْصِرُون}. وتذكر بشرى الله عز وجل: {والَّذِينَ إذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ ومَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلا اللَّهُ ولَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وهُمْ يَعْلَمُونَ . أُوْلَئِكَ جَزَاؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ونِعْمَ أَجْرُ العَامِلِينَ}
أدمن الدعاء والتبتل لله عز وجل بأن يحفظك من الفتن، وأن يقوي ضعفك، وأحسن الظن به سبحانه وتعالى، واصدقه يصدقك
لا تترك نفسك في فراغ أبدًا، واشغل نفسك بالنافع من الأمور، سواء كان دراسة أو عملاً أو هواية
ابحث عن رفقة صالحة تعينك على الطاعة والالتزام، وتقضي أوقاتك وتمارس هواياتك معهم
وأخيرًا أخي: اعلم أنك في جهاد، وأنك مأجور على كل ما تفعله وكل ما تلقاه في هذا الطريق من عنت ومشقة، ولكن تأكد أن العاقبة خير، بل كل الخير الذي يسلم لك فيه دينك، ويصلح فيه معاشك، وتهنأ فيه دنياك

وتقبل احترامي لا حرمك الله الاجر

وانت كذلك اخي الكريم لا حرمك الله اجر ذلك







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أكثر من 100 طريقة تحمسك لقيام الليل ضيف الله العويمر المنتدى الاسلامي 5 06-10-2009 07:48 PM
أكثر من 100 طريقة تحمسك لقيام الليل ys-rb المنتدى العام 3 12-12-2007 11:33 AM
أكثر من أربعين طريقة للبعد عن المعاصي المعلم السعيد المنتدى العام 21 26-08-2007 06:43 PM
أكثر من 40طريقة تعينك على ترك المعصية 00؟؟؟!!! العلم نووور المنتدى العام 8 14-06-2006 07:44 PM
طريقة لدخول أكثر من 20 شخص بإشتراك واحد hamadttt المنتدى العام 0 31-05-2002 12:28 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 09:26 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1