Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
رحمك الله أبا سليمان
رحمك الله أبا سليمان
قديم منذ /07-05-2006, 07:50 AM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي رحمك الله أبا سليمان

رحمك الله أبا سليمان
صالح بن أحمد الريمي



الحمد لله القائل {كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ} والصلاة والسلام على محمد بن عبدالله، مَنْ كان موته عزاء كل محزون، وبوفاته يهون كل مفقود، وعلى آله وصحبه أجمعين.. وبعد:


كذا فليجل الخطب وليفدح الأمر

فليس لعين لم يفض ماؤها عذر

فَقْدُ الإخوان على النفس موجوع ومؤلم، فكيف إذا كانوا إخوان السراء والضراء وأعوان الشدة والرخاء، فليس بعد فقدهم لذيذ عيش ولا عوض، ولكن نؤمن بقضاء الله وقدره ونرضى بما كتب ولا نقول إلا ما يرضي ربنا.. إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإن لفراقك يا أبا سليمان لمحزونون.


ففي فجر السبت الموافق 4-3-1427هـ دق جرس الهاتف ليتصل أحد الإخوة الأعزاء قائلاً: أحسن الله عزاءك في أبي سليمان فقد وقع الأجل المحتوم واختار الله بتقديره الحكيم أخي في الله خالد بن عبدالله الطبيشي.


أغلقت الهاتف لأغلق معه مرحلة من حياتي ودعتها وودعت معها أخاً كأخي النسب أو هو أقرب، شريكاً أنى لي أن أجد من يضاهيه في الود والمحبة، ورفيقاً منَّ الله عليه بحسن الخلق ومحاسن الأدب.


لقد فقدنا وفقد التعليم رجلاً شهد بإخلاصه وجده وغيرته ودينه كل من عرفه أو تعامل معه أو تتلمذ على يده رحمه الله رحمة واسعة.


لقد امتدت علاقتنا ما يصل إلى عشرين سنة في التربية والتعليم، عرفته مديراً لمدرسة (ث. الغزنوي)، فكان لتلاميذه الأب الحاني ولزملائه المعلمين المحب الرفيق، ولأصدقائه الوفي المعطاء الخبير، وعرفته زميلاً في إشراف الادارة المدرسية فكان القدوة الصالحة والشخصية الجادة المخلصة في العمل وتحمل المسؤولية.


وعرفته أخيراً شريكاً كاملاً في إدارة قسم الادارة المدرسية، فلا ينسب نجاح ولا يذكر تميز ولا تمر شدة إلا ونحن شريكان، يعجز المتابع أن يفصل بين جهدينا حتى خلط بعض بين اسمينا مع أنه في الحقيقة أعلى سبقاً وأعظم جهداً وأكثر بذلاً مني.


مات أبوسليمان - والموت حق - وقد ترك بصماته واضحة على إدارات المدارس بالرياض وحتى خارج الرياض من خلال كتاباته ومساهماته التربوية ومشاركته الفاعلة في اللقاءات والاجتماعات والزيارات. لقد أسهم في صناعة جيل من القادة التربويين من المشرفين والمديرين والوكلاء الذين تولى الإشراف عليهم عبر (14) سنة حتى تغلغل في قلوبهم وملأ شغفها فأكنوا له الحب والتقدير، ولا أدل على ذلك من هول الفاجعة على نفوسهم ووقع الخبر على قلوبهم حتى غُص بهم جامع الملك خالد ومقبرته، وهم يلهجون بالدعاء والثناء والذكر الحسن، بل لم تتوقف الاتصالات الهاتفية من داخل الرياض وخارجها للتعزية والدعاء.


مات أبوسليمان فبكته قلوب وعيون زملائه وإخوانه حتى ظن كل واحد أنه الأحق بالتعزية والأولى بالتسلية.


فهنيئاً أبا سليمان هذا الحب والود والوفاء، هنيئاً لك تلك الدعوات الطيبات والذكر الحسن، جعلها الله نوراً لك في قبرك وأنساً في وحشتك، ورحمة عليك يوم حشرك إنه سميع مجيب.. وأحسن الله عزاءنا وعزاكم يا آل الطبيشي وآل الحمودي، وجبر مصيبتنا ومصيبتكم وأخلف علينا وعلى أهله وذريته وإخوانه خيراً. اللهم أجعله في المهديين، وأعلي درجته في عليين، واجمعنا به في جنات النعيم مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً، و{إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ}.







 

رحمك الله أبا سليمان
قديم منذ /07-05-2006, 07:55 AM   #2 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

وداعاً يا أبا سليمان
منصور بن موسى القباع / مشرف الإدارة المدرسية


فجع الإشراف التربوي بمنطقة الرياض، بل الميدان التعليمي والتربوي، بوفاة نائب رئيس قسم الإدارة المدرسية الأستاذ خالد بن عبدالله حمد الطبيشي، الذي وافته المنيّة فجر يوم السبت 3-3-1427هـ، في حادث مفجع مفاجئ، فكان مصاباً عظيماً وخطباً جللاً، وكان قعه على الأنفس أليماً، ولكن هذا نهج الحكيم العليم فرضه على أهل هذه الأرض، لم يستثن أحداً ولا تنفع معه شفاعة العرق أو اللون أو الديانة.




كل ابن أنثى وإن طالت سلامته
يوماً على آلة حدباء محمول


والموت حقيقة لا بدّ منها .. هذا ينزل من نعشه وهذا يُرفع، ولا نقول إلاّ ما يرضي ربنا، إنّا الله وإنّا إليه راجعون.
ومن هذا المنطلق أودُّ أن أجسِّد بعضاً من سيرة (أبو سليمان) الشخصية والعلمية في هذه السطور التي لا تفي حقه، ولكن المنطلق الأخوي والوطني يحتِّم عليّ وعلى من مثلي أن يسطِّر ويعطِّر القارئ بحياة رجل خدم الميدان التربوي في هذا البلد المعطاء أكثر من ربع قرن، فقد بدأ حياته معلِّماً متميزاً لمادة الرياضيات ثم وكيلاً، فكان نعم الوكيل ثم نعم المبتعث الذي يعكس الصورة الحقيقية عن مواطن هذا البلد .. الجدية والكفاح والنظام واحترام الآخرين، ثم مديراً للمرحلة الثانوية ثم نموذجاً رائعاً يُقتدى به في الإشراف التربوي بالإدارة المدرسية .. بنى فلسفته على مفهوم التطوير وتمهين العمل التربوي، منطلقاً من أُسس ومفاهيم استفدت منها كثيراً، من أبرزها على سبيل المثال لا الحصر:-
1- القدوة الحسنة في الدوام - فنادراً بل لا يوجد في قاموسه العملي الاستئذان أو الغياب إلاّ لظروف لا يمكن للإنسان أن يقدر على دفعها.
2- استغلال الوقت - والمحافظة عليه وعدم ضياعه في الأحاديث الجانبية، إلاّ إذا أراد أن يجامل ضيفه في حديثه، (هاجسه عمله) منطلقاً من مفهوم شرعي بأنّ العمل أمانة.
3- عدم استغلال المنصب في الأمور الشخصية أو الهدر المادي للممتلكات بل شفاعة حسنة.
4- تحمُّل المسؤولية للعمل الموكل له، لا اعتذار ولا تنصُّل، أينما وضعته وجدته، ويتكيّف مع كلِّ جديد.
5- لا ينازع الحق أهله، فكلٌّ ميسّر لما خُلق له، وكلُّ إنسان له قدرات، وهذه منح من الله عز وجل يدعو بالتوفيق للمرشح والمكلف، يعمل تحت مظلّة أي شخص سواء أقل خبرة أو أقل خدمة.
6- التخطيط والتنظيم في مجال العمل ونبذ العشوائية فهو - رحمه الله - القاعدة الكبرى في هرم قسم الإدارة المدرسية في هذا المجال.
7- المتابعة والإشراف، فهو لا يؤجل ولا يتناسى .. دقيق في متابعته وملاحظته وتوجيهه.
8- التواضع الجم وحسن الخلق للجميع، وإنزال الناس منازلهم بتقدير الصغير واحترام الكبير وتوقير ذوي الجاه .. يبادر بزيارة المرضى ويعزي في المتوفى ويشارك في المناسبات.



الموت باب وكلُّ الناس داخله
ليت شعري بعد الموت ما الدار
الدار دار نعيم إن عملت
بما يرضي الإله وإن خالفت فالنار


يا أبا سليمان أنت تعطي وتنتج وتخدم أُمّتك ووطنك، وشتان بينك وبين من يهدم ويفجر ويأخذ ولا يعطي، أنت صالح في نفسك وفي عملك وفي دينك ودنياك ولا نزكي على الله أحداً .. محافظ على وردك وحزبك ومن السبّاقين للصلاة، ونحن شهود الله في أرضه حضر جنازتك جمع غفير وكان يوماً مطيراً ابتلت الملابس بالمطر والأقدام بالطين .. وكنا نتوقع أنه عائق للحضور، ولكن محبيك كثر، خرجنا ونحن نقول وداعاً يا منارة القسم وداعاً يا سراجاً منيراً في العمل .. وداعاً يا أبا سليمان.








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رحمك الله يا ابا عبد العزيز الشعيفان المنتدى العام 5 31-03-2007 04:46 AM
رحمك الله يا ابا عبد العزيز الشعيفان زاجل الشـــــريف 2 29-03-2007 06:18 AM
مات وهو يعمل الخير : رحمك الله يا احمد .. رحمك الله أيها الطالب المثالي مطر المفضلي المنتدى العام 11 06-03-2007 11:43 PM
رحمك الله يا ابن عثيمين السنبوك المنتدى العام 10 10-04-2006 03:56 PM
رحمك الله يا king net مختار المدينة المنتدى العام 8 05-03-2003 01:43 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 05:31 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1