Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
العنف.. مرفوض
قديم منذ /18-05-2006, 08:00 AM   #1 (permalink)

عضو ذهبي

998 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23020
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 1,901
 النقاط : 998 is on a distinguished road

افتراضي العنف.. مرفوض

العنف.. مرفوض



ناصر بن عبدالرحمن الحمد٭
كثير هم الذين يحدسون في غابر التأفين ويصنعون خاسر التأبير بيد أنهم في واد مهلك أو في مهمة قفر بلقع يحسبون أنهم على شيء، وترى فريقا منهم يستعملون الشوك في علاج من حقيقة علاجه في الورق الناعم أو العشب الرطب، إن من أقبح ماتكرهه الأنفس وتعافه الأجساد وتمجه الأفواه ذلك النوع من العلاج العلقم في طعمه والسلبي في عطائه، ومن تلك العلاجات المكلومة والوصفات المحمومة (العنف) العنف بما تعنيه الكلمة من إيحاءات وأصداء وماترسم من معان وأفياء داء . (العنف) كلمة عنيفة النطق كما أنها عنيفة التطبيق (العنف) بركان هائج أو موج هادر لايميز بين إنسي أو جني أو حيوان أو جماد، كلمة (عنف) العين منها تعني (عناد) والنون تحكي (نكران) والفاء تعني (فوران) وإذا اجتمعت هذه في امرئ فيابئس الضجيع، لقد أصبح العنف اليوم سيفا يطعن في خاصرة الأمة ويهدم عز بنيانها، إن ثمة فرقا بين العنف والحزم وبين العداوة وجميل العزم ولايفرق بينهما إلا المنصف الحكيم ومن اطلع من نافذة العالم أبصر خلف الزجاج مايعكر المزاج فهناك اتجاهات معاكسة كموجات تيار بارد التقت بتيار حار وحينها تنشب الكلمات فلايبقى إلا اللكمات ولا تتحدث بعد ذلك عن آثار الغبار على الحناجر.
والعنف نوعان عنف جسدي في التعدي على الأرواح والأجساد وعنف آخر في التعدي على الأعراض والمعنويات ونرى الإسلام ضمن للإنسان حين يواجه أي أشكال من أشكال العنف أن يأخذ له حقه من دون مطل أو ظلم قال المولى جل جلاله (فقد جعلنا لوليه سلطانا فلايسرف في القتل إنه كان منصورا) لقد أصبح هذا الخلق النشاز (العنف) موضع حزن ومنهل أسن وخاصة ممن لايجيدون لغة العدل وممن يعشقون قوالب الحماس فأصبحوا يبتعدون عن سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم وهديه الذي يأرز نحو سلوكه المستبصرون ويأنف منه المستنكفون ومن تأمل للقائد المصطفى عليه السلام علم أنه سيد الرفق وعنوان العدل وحينئذ أرشد الأمة لسلوك المنهج الرفيق فقال الرحيم الشفيق عليه السلام (الرفق ماكان في شيء إلا زانه ومانزع من شيء إلا شانه) وقال عليه السلام (إن الله يعطي على الرفق مالايعطي على غيره) لم يكن النبي عليه السلام عنيفا في معاملته فإنه لم يضرب أحدا وكذلك لم يقتل أحدا بيده إلا رجلا واحدا أبى إلا القتل فقتله تحقيقا للحكمة وإرصادا لمن حارب الله ورسوله وكذلك لم يكن عليه السلام عنيفا في لسانه ومحاوراته إذ لم يكن فاحشا ولا متفحشا بل كان لسانه جميل العطاء هني البقاء وهذه سيرته أكبر شاهد فقد كان رحيما من غير ضعف وحليما من غير خنوع فهلا فقه العالم الإسلامي سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم!!

إن المتأمل اليوم إلى العنف في معاملاتنا في كتاباتنا في مشاكلنا ليجد سيلا هادرا من التقبيح والتهوين والشتم واللطم وفي نهاية المطاف لايمسك ماء ولا ينبت كلأ بل يزيد العداوة ويشعل الفتيل إن العنف الذي يجري اليوم في العالم من أكبر أساسياته حذف أحجار الكلمات فلقد أصبح الصوت اليوم والقلم سلاحا يحمل بين طياته رؤوسا نووية وأسلحة بيولوجية متطورة حديثة الصنع ولكن في نهاية المطاف يفوز العادلون في القضية وهاهنا فرق بين إسداء العبارة لتحقيق المراد ولو بغلظة منصفة لكي تبين حقيقة الداخل ولكن ليس على حساب البذاءة في الحديث أو رشق الكلام المأفون الذي يعرض عنه القارئ ويمجه السامع وفي أحوالنا نجد أنواعا من العنف المرفوض لابد أن تمزق ويعضد شوكها حتى لايزيد شرها ويعظم خطرها ومن أنواعها العنف المسلح في قتل الأرواح البريئة أو الأنفس المعاهدة ومن ذلك الأحداث المؤلمة التي مرت عليها بلادنا ومن العنف المقيت أيضا الاعتداء على أجساد المناضلين الذين يسعون لنجاح المجتمعات من رجال الأمن سواء حماة الأرواح كالشرطة والمرور أو حماة الأعراض كرجال الحسبة والهيئة ومن أنواع العنف الكلام الذي يجري من دون خطام ولا زمام في اتهامات أو رد اعتبار أو تصفية حسابات عبر كتابات أو لقاءات أو ردود عبر كتابات صحفية أو إذاعات إعلامية أو شبكة عنكبوتية ومن ذلك العنف الممقوت العنف الأسري في كبح جماح الابن أو الزوجة بأسلوب لايقره الشرع ولا العقل وفي تصرف ينم عن قبح الطوية وسوء المسلك وأرعنية التطبيق ومن العنف المرفوض تناول القضايا ومحاولة إصلاح المشاكل بأسلوب غير محايد وطريقة غير منصفة فيكبر الصغير ويصغر الكبير ويهون العظيم ويعظم الحقير ومن أنواع العنف عنف المعلم على طلابه في السباب والشتائم حتى يمحو كلامه وتربيته بسوء أعماله وكذلك العنف الانتقامي من الطالب للمدرس عبر حرق أو ضرب أو إتلاف، وغيرها ومن أحوال وانواع (عنف بغيض) نحن بحاجة لتمزيق اسمه ومحو رسمه من مجتمعاتنا وبلادنا فمتى تستيقظ الأقلام المنصفة والألسنة الصادقة لإيقاف العنف المرفوض والتعامل المنقوض بدل أن نتبادل الشتائم ونلوح بالهزائم.


* إمام وخطيب جامع الإمام ابن ماجه
https://www.alriyadh.com/2006/05/18/article155318.html







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قضية اليوم ( العنف المدرسي ) دراسة عن العنف في المؤسسات التعليمية مع جملة من التوصيات عبدالله بن علي السعيد منتدى التوجيه والارشاد 5 22-11-2011 08:12 PM
العقاب البدني مرفوض بكافة أشكاله وأنواعه في المدارس ابولمى المنتدى العام 0 03-06-2007 07:33 AM
رياضيات سادس + رابع 27هـ مرفوض المشاهد والتحميل بدون نقد ! مشتاق لعمله منتدى الرياضيات 57 25-05-2006 02:13 PM
مشكلة تحدث في كل عام دراسي ..الطلاب يزدادون.. والمدارس تتقلص.. والقبول مرفوض!! ابولمى المنتدى العام 0 16-09-2003 03:37 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 09:18 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1