Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
*****(( سُرِقَ الحــــــذاء ))*****
*****(( سُرِقَ الحــــــذاء ))*****
قديم منذ /30-06-2006, 04:48 AM   #1 (permalink)

عضو فضي

فراس222 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 135856
 تاريخ التسجيل : Mar 2006
 المشاركات : 720
 النقاط : فراس222 is on a distinguished road

افتراضي *****(( سُرِقَ الحــــــذاء ))*****

*****(( سُرِقَ الحــــــذاء ))*****

أذّّن المؤذن ... حي على الصلاة ... حي على الفلاح ...
لم يكن صاحبنا متوضئاً ... بل ولم يقم للوضوء عند سماعه للأذان ولا بُعَيده ... اقترب وقت الإقامة جدّاً
بدأ صاحبنا بالاستعداد للصلاة ... خرجَ من بيته متأخراً كعادته ... لم يكن يمنعه من التبكير .. والمجيء للصلاة من أول التكبير مانعٌ شرعي ... فها هو يبادر لكثيرٍ من مواعيده التي يربطها مع الخلق
وفي المقابل ... هذا دأبه وحاله في مواعيده مع الخالق
إنها قسمةٌ جائرة ...
وصلَ إلى المسجدِ متأخراً ... حيث كان المصلّون في التشهّد الأخير ... دخل معهم في الصلاة ... وبلا شك فقد فاتته صلاة الجماعة .. وما أعظم ما فاته
سلّمَ الإمام .. قام لإتمام صلاته .. ثمَّ سلّم وبدأ يستغفر على عجل بعباراتٍ ينطق بها لسانه ... ولا يتحرّك بها جنانه ..
(( المفــــــــــــاجأة ))
قام مسرِعاً ليخرج من المسجد ... وهنا حصلت المفاجأة الكبرى .. والطّامة الكبرى ..
لقد سُرِقت نعاله؟!!
أحقّاً ما تقول؟ نعم: لقد سُرِقت نعاله ..
وأنا أعني ما أقول: إنَّ حذاءه التي يمتطيها برجليه قد ذهبت .. وأظُنّها لن تعود إليه ..
فتعالوا أيُّها القرّاء الكرام لنطرح هذا السؤال الشُجاع ونقول: لقد فاتته الصلاة مع الجماعة كاملة ... وكذلك فقد سُرِقت نعاله ..!
فعلى أيّهما سيكون الحزن؟
تصوّر نفسك صاحب هذا الموقف ..
بل .. تذكّر حينما وقفت هذا الموقف ... فعلى أيِّهما حزِنت؟
بكل صراحةٍ نقول: سيكون الحزن على النِعال أشدَّ وأعظمَ ..
بل ربّما لا نجدُ في قلوبنا أدنى لوم وعتب على أن فاتتنا تلك الصلاة .
يا الله .. ما أعظمَ تقصيرنا
أنحزن على "نعال"!! ... أُعيدها مرّةً ثانية:
أنحزن على "نعال"!!...
ولا نجدُ في قلوبنا أدنى الحزن على فوات أعظم شعيرةٍ في الإسلام بعد الشهادتين ..
قال صاحبنا لي: لا تلمني ... لقد سّرِقت نعالي ..
فقلت له: و لقد سُرِقت صلاتك أيضاً .. فماذا فعلت من أجلها؟!
ليس الذي سُرِقَ منه سيّارته أو بيته أو أمواله .. إنّما هي نِعاله
حذاء لا تتجاوز قيمته الريالات ذوات العدد ..
إنَّ لك أن تحزن على فوات شيءٍ من دنياك .. لكن لا تنسَ أنَّ عليك أن تحزن كذلك وبصورةٍ أكبر وأعظم حينما يضيعُ عليكَ شيءٌ من دينك ..
إنَّ المقارنة بصورتها السهلة المختصرة أصبحت بين نِعال ................... وصلاة!!
وإليك هذا السؤال المنطقي الذي يقودك إلى السر الذي يُفسّرُ لك الموقفَ ويجعلك تلامس كَبِدَ الحقيقة.
إنَّ النعال أخذت في القلب مكانةً لم تأخذها الصلاة ... أو لنقل إنَّ الصلاة لها مكانةٌ في القلب .. لكنَّ الإنسان غفِلَ عنها ... فلم يرعها ولم يستحضرها .
إن (النِعال) ما هي إلاّ مثال ورمز لإيثار أمورٍ كثيرة من الدنيا على الدين من الآخرة .. والله عز وجل يقول: ( بل تؤثرون الحياة الدنيا والآخرة خيرٌ وأبقى ).
ويقول كذلك: ( فما متاعُ الحياة الدنيا في الآخرةِ إلاّ قليل ).

فهذه دعوةٌ لي ولكم إلى تعظيم شعائر الله تعالى ، والفرح بإقامتها وإتمامها ... والحزن عندّ فواتها ونُقصانها ، وقد قال الله تعالى: ( ومن يُعظِّم شعائِر الله فإنها من تقوى القلوب ).
_______________
_________
____



منقول







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رأيت خيال الظل أكبر عبرةٍ
لمن هو في علم الحقيقة راقي
شخوص وأشباح تمر وتنقضي
جميعآ وتفنى والمحرك باقي
 

*****(( سُرِقَ الحــــــذاء ))*****
قديم منذ /30-06-2006, 08:42 AM   #2 (permalink)

قاصد المعرفة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 106502
 تاريخ التسجيل : Oct 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 5,065
 النقاط : قاصد المعرفة is on a distinguished road

افتراضي

اللهم يامقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على دينك



جزاك الله 1000 خير








 
*****(( سُرِقَ الحــــــذاء ))*****
قديم منذ /30-06-2006, 04:57 PM   #3 (permalink)

حنين الجنان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 88499
 تاريخ التسجيل : Sep 2005
 المشاركات : 3,293
 النقاط : حنين الجنان is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خير الجزاء (فراس222)

صدقت والله .. ماأشد غفلتنا .. وماأعظم تقصيرنا








التوقيع
إنا لله وإنا إليه راجعون
اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرًا منها
رحمك الله والدي العزيز رحمة واسعة
اللهم انر له قبره واجعله روضة من رياض الجنة
اللهم نقه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم ارحمه واغفرله
وارحم ضعفه وشيبته
اللهم إنه ضيفك فاكرم نزله
أنت أكرم الأكرمين
اللهم لاتدع له ذنبًا إلا غفرته
اللهم تجاوز عنه وارحمه
اللهم اسكنه الفردوس الأعلى

ولاحول ولاقوة إلا بالله


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تحميل صور
 
*****(( سُرِقَ الحــــــذاء ))*****
قديم منذ /01-07-2006, 11:01 AM   #4 (permalink)

عضو ماسي

الباحث عن الفائدة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 124741
 تاريخ التسجيل : Jan 2006
 المشاركات : 3,387
 النقاط : الباحث عن الفائدة is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك اخوي فراس 222








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 02:20 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1