Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
حلول لأزمة القبول في الجامعات السعودية
حلول لأزمة القبول في الجامعات السعودية
قديم منذ /30-07-2006, 07:25 AM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي حلول لأزمة القبول في الجامعات السعودية

أزمات الصيف كثيرة في بلادنا العربية وأزمة صيف هذا العام هي الأكثر سخونة فمن الناحية السياسية يعتبر صيف هذا العام الأكثر حرارة ويسميه البعض (الصيف المشتعل) نظراً لاشتعال فتيل الحرب في لبنان وأثره السيئ على اقتصاد لبنان ودول الشرق الأوسط، وقبل الأثر الاقتصادي يأتي الأثر الإنساني الذي خلف الدمار وسيل دماء شعب لبنان والمقيمين فيه وهي أزمة مفتعلة لتحقيق أهداف معينة لإسرائيل لم يُحسن المتسببون فيها التصرف العقلاني الذي يعتمد على دراسة جميع الاحتمالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وهذه سمة أصحاب القرارات المستعجلة التي تؤدي إلى كوارث يتحمل الآخرون تبعيتها، ودون الدخول في التفاصيل السياسية التي لست خبيراً بها وإنما أعتقد أن بعض أصحاب القرار السياسي في العالم لا يرغبون أن تعيش منطقة الشرق الأوسط في سلام ولا يرغبون أن يسجل اقتصاد الدول العربية في غرب آسيا أي نمو اقتصادي أو تحقيق أي فائض في ميزانيات دول الخليج وهي سياسة اقتصادية تستهدف اقتصاد منطقتنا فلا تخرج من أزمة إلا وتنقاد إلى أزمة أخرى تستهدف زعزعة اقتصادنا وتحول اهتمامنا من قضيتنا الأساسية فلسطين إلى قضايا أخرى. والحقيقة لا أعلم متى سيتعلم البعض الآخر منا هذه اللعبة التي تحاك حولنا ومتى سيُحكَّم العقل في قراراتهم.
أخي القارئ هذه ليست مقدمة موضوع اليوم لكنه يصعب علي أن أتطرق إلى أي موضوع قبل أن أتداخل في القضية الأكثر سخونة في الشرق الأوسط والتي تتولى قيادة بلادنا الحكيمة دوراً بارزاً في معالجتها بحكمة الكبار سواء في المجال السياسي أو في مجال الدعم الاقتصادي لاقتصاد دولة لبنان والدعم الإنساني لشعب لبنان وهذه ليست غريبة على قيادة المملكة العربية السعودية والتي يسجل لها التاريخ حكمة قياداتها في اتخاذ القرارات المناسبة في الظروف الصعبة.
نعم إنه صيف ساخن سياسياً وساخن اقتصاديا حيث مازالت أزمة انهيار مؤشرات الأسهم السعودية والخليجية والعربية تعصف بالمضاربين من صغار المستثمرين والتي بدأنا نلمس آثار انعكاساتها السيئة تظهر على مواطني دول الخليج وهو أمر كان متوقعا بعد أزمة سوق الأسهم الخليجية.
أما الأزمة الصيفية السنوية المعتادة في بلادنا فقد بدأنا نلمسها ونعيشها في هذه الأيام رغم جميع الجهود التي تبذلها الدولة لمعالجتها، وهي أزمة التسجيل في الجامعات السعودية وهي أزمة عرض وطلب وهي أزمة يعتقد البعض أنها أزمة مفتعلة من الجامعات السعودية أو أنها خلل في خطط التعليم الجامعي وهي نظرة خاطئة ومن يتابع خطط وزارة التعليم العالي في مجال التوسع في إنشاء الجامعات الجديدة في العديد من مناطق المملكة خلال العامين الماضيين يظهر له جلياً أن هناك جهوداً كبيرة تبذلها قيادة المملكة نحو توفير التعليم الجامعي المناسب لجميع أبناء المملكة في جميع مناطق المملكة وحسب احتياجاتها وهناك أبواب جديدة قد فتحت للتعليم الجامعي من أهمها التعليم الجامعي الأهلي والابتعاث الخارجي وفي وجهة نظري أن القضية ليست قضية الجامعات السعودية فقط وإنما هي قضية الزيادة الكبيرة للنمو السكاني ومدى ملاءمة الخطط والسياسات التعليمية بصفة عامة لاستيعاب هذه الزيادة وفي وجهة نظري أرى أنه ليس بالضرورة أن يتخرج جميع أبناء شعب المملكة من الجامعات ولا أعتقد أننا في حاجة إلى هذا العدد الضخم من خريجي الجامعات وإذا كان لي رأي في مجال التخطيط التعليمي المستقبلي لطالبت بضرورة وضع سياسة تعليمية تعتمد على التعليم المهني والفني بالدرجة الأولى ابتداء من تحويل جزء كبير من مدارس التعليم النظامي المستهدف إنشاؤها إلى مدارس فنية ومهنية من مراحلها الابتدائية إلى الثانوية ثم انتهاء إلى دخولهم معاهد فنية متخصصة ليتخرجوا في تخصصات تتلاءم مع احتياجات سوق العمل، وإذا أردنا التوسع في التعليم النظامي مستقبلاً فعلينا توجيه بعض الخطط التوسعية المستقبلية للتعليم النظامي إلى تعليم فني ومهني، وعندها سنضمن التكوين المهني من الأساس وسيصبح هذا النوع من التعليم هو الحل الأمثل للإحلال الوظيفي للسعوديين مستقبلاً لأن بناء وتكوين العمالة الفنية من بداية التعليم أسهل كثيراً من بنائها في مراحل متأخرة، وأن التوسع في التعليم المهني ضرورة تفرض علينا سياسة تخفيض نسب البطالة والفقر.
هذا جزء من الحلول المقترحة مستقبلاً وهي كثيرة أما حلول القضية الأساسية في صيف هذا العام وهي قضية القبول في الجامعات فهي قضية واقعية تواجهنا كل عام تعالج أحياناً بقرار سامٍ له هدف اجتماعي لقبول أعداد أكبر من الطاقة الاستيعابية للجامعات الحكومية عن طريق خفض النسب لتسهيل شروط القبول وهذه قرارات ترهق الجامعات أحياناً وتضعف من درجة الأداء الأكاديمي وتضغط على القدرة الاستيعابية للجامعات مما يؤثر سلباً على نوعية الخدمة المقدمة وجودتها وتعالج المشكلة أحياناً عن طريق زيادة نسب الابتعاث الخارجي وهو توجه جديد يشكر عليه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الذي وضع برنامج الابتعاث الخارجي واستفاد منه الآلاف من الطلبة السعوديين المبتعثين للولايات المتحدة وبعض الدول الآسيوية. وهي سياسة تساهم في تنويع مصادر التعليم والاستفادة من مختلف الثقافات العالمية وتسهم في تخفيف الضغط على الجامعات السعودية.
إلا أنه رغم كل هذه الحلول مازال الآلاف من الطلبة السعوديين يبحثون عن قبول في الجامعات والمعاهد السعودية، وفي وجهة نظري الخاصة أن هناك حلولاً لم تستخدم حتى الآن وهي حلول سبق أن طرحتها وزارة التعليم العالي وهي حلول الابتعاث الداخلي والتي حان وقتها حيث أصبح لدينا حوالي عشرين جامعة وكلية خاصة منها عشر جاهزة لاستقبال تسجيل عشرة آلاف طالب وطالبة ابتداء من هذا الصيف (وأجزم أنه لو صدر قرار بالابتعاث الداخلي في الجامعات والكليات الأهلية في المملكة لحلت مشكلة عشرة آلاف طالب وطالبة يبحثون عن مقاعد دراسية جامعية) ولن أتطرق إلى اقتصاديات الابتعاث الداخلي في الكليات الأهلية مقارنة بالتكاليف في الجامعات الحكومية لكنني أطرح هذا الاقتراح على ولي أمرنا الملك عبدالله كأحد الحلول لمعالجة مشكلة الطلبة غير المقبولين في الجامعات الحكومية وهو مطلب الآلاف من شباب هذا الوطن مؤكداً أن مؤسسات التعليم الجامعي الأهلي تحت إشراف وزارة التعليم العالي ترحب بهذا القرار وتضع جميع إمكاناتها للمشاركة في معالجة هذه القضية.
عبدالله صادق دحلان*

*كاتب اقتصادي سعودي







 

حلول لأزمة القبول في الجامعات السعودية
قديم منذ /30-07-2006, 08:39 AM   #2 (permalink)

عضو نشط

saad98 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 24712
 تاريخ التسجيل : Oct 2003
 المشاركات : 92
 النقاط : saad98 is on a distinguished road

افتراضي

كنت في البداية اعتقد ان فيه ازمة في الجامعات السعودية لاستيعاب الطلاب .. لكن بعد ان فتح الباب على مصرعيه للابتعاث للخارج .. عرفت ان ما فيه لا ازمة ولا هم يحزنون ..








 
حلول لأزمة القبول في الجامعات السعودية
قديم منذ /30-07-2006, 03:02 PM   #3 (permalink)

عضو ذهبي

عادلـ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 143559
 تاريخ التسجيل : Apr 2006
 المشاركات : 1,464
 النقاط : عادلـ is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خيرا








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اللهم انصر المسلمين في كل مكان وارفع الفقر والجهل عن جميع المسلمين والمسلمات اللهم آمين
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مواعيد القبول في الجامعات أحمد المسعري المنتدى العام 1 26-06-2008 02:36 AM
ما هي شروط القبول في الجامعات السعودية؟؟ عفريت التعليم المنتدى العام 0 22-03-2004 10:41 AM
بعض الجامعات خفَّضت نسبة القبول والأخرى ألغتها ابولمى المنتدى العام 1 26-07-2003 01:28 PM
حلول لمشكلة قبول خريجي الثانوية العامة في الجامعات والكليات أبو محمد السهلي زاجل الشـــــريف 1 12-07-2003 07:10 PM
دراسة توضح كيفية الخروج من المسلسل السنوي لـمأزق القبول في الجامعات السعودية ابولمى زاجل الشـــــريف 2 08-07-2003 08:20 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 06:12 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1