Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
الشيخ صالح بن فوزان الفوزان يلوم ابن بخيت: ما هذه التعبيرات غير الموزونة؟!
الشيخ صالح بن فوزان الفوزان يلوم ابن بخيت: ما هذه التعبيرات غير الموزونة؟!
قديم منذ /30-07-2006, 08:08 AM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي الشيخ صالح بن فوزان الفوزان يلوم ابن بخيت: ما هذه التعبيرات غير الموزونة؟!

الشيخ الفوزان يلوم ابن بخيت: ما هذه التعبيرات غير الموزونة؟!



كتب عبد الله بن بخيت في الصفحة الخامسة من جريدة (الجزيرة) الصادرة يوم الأربعاء 1-7-1427هـ العدد 12354 مقالاً ينضح بالبغض والكراهية لماضي هذه البلاد الإسلامية المجيد وحاضرها المرتبط بماضيها مع الأخذ بما يعينها على المضي في طريقها المستنير من التقنيات والخبرات النافعة المفيدة التي خلقها الله في هذه الكون لمصالح عباده وهداهم لاستخراجها وتوظيفها لمصالح دينهم ودنياهم، كما في قوله تعالى: {وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ}، وقوله تعالى: {قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ}، وقول النبي صلى الله عليه وسلم: (احرص على ما ينفعك ولا تعجزن).
ومع هذه التوجيهات الربانية التي تنير لنا الطريق نجد الكاتب عبد الله بن بخيت يصف هذه البلاد بأنها تعيش في ظلام؛ حيث جعل عنوان مقاله بهذه العبارة: (الطريق إلى عصر الأنوار)، وقال في آخر ذلك المقال لما أشاد بالجامعة التي أعلن خادم الحرمين عن افتتاحها باسم (جامعة التقنية والعلوم)، قال الكاتب: (جامعة يكون خرِّيجوها نواة لبدأ عصر الأنوار؛ عصر جاليلو وماجلان). ونقول لهذا الكاتب: ما زال عصر الإسلام هو عصر الأنوار منذ بعث الله به رسوله محمد عليه الصلاة والسلام لا عصر جاليلو وماجلان، قال تعالى: {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ}، {قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ}، {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا}، وهذه البلاد هي بلاد الحرمين الشريفين ومهبط ذلك النور، ومنها بعث الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الناس كافة يحمل هذا النور ويدعو إليه، وما زالت هذه البلاد تعيش في هذا النور، وهو سبب تميُّزها بين أمم الأرض بما تعيشه من نعمة واستقرار، ومليكنا خادم الحرمين - حفظه الله - يقول في خطاب البيعة الذي يعيده في كل مناسبة: (القرآن دستوري، والإسلام منهجي)، ويقول في مقابلاته: (اثنتان لا مساومة عليهما ولا تنازل عنهما ولا تهاون بشأنهما: الدين والوطن). وهو - حفظه الله - حينما يأمر بفتح هذه الجامعة يريد منها أن تكون عوناً بإذن الله للمحافظة على هذا الدين وحماية لهذا الوطن؛ عملاً بقول الله تعالى: {وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ}، ولا تنافي بين التمسك بالدين والأخذ بما جدَّ من وسائل التقدم، فديننا يأمرنا بذلك.
قال الكاتب في مطلع مقالته: (تحتفل بلادنا هذه الأيام بواحد من أعظم أيامها، يوم دخلت فيه السعودية عصراً جديداً عندما أدارت ظهرها بالكامل نحو المستقبل). نقول له: إن السعودية لم ولن تترك ماضيها الذي قامت عليه منذ تأسيسها المبني على التمسك بالعقيدة الصحيحة وتحكيم الشريعة مما نالت به منزلة متميزة بين شعوب الأرض، لن تدير ظهرها لماضيها، ولن تهمل الأخذ بالأسباب المفيدة والتقنية النافعة التي تبني بها مستقبلاً سعيداً بإذن الله؛ عملاً بقول الله تعالى: {وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ}، وعملاً بقوله تعالى: {وَخُذُواْ حِذْرَكُمْ}؛ فهي لا تفرِّط بماضيها ولا تضيع مستقبلها. ولا تضاد بين الماضي المجيد والمستقبل السعيد وإن كان الكاتب - هداه الله - توهَّم أن بينهما تضاداً حينما قال: (إن الحوار والنقد أزالا الاحتقان والتوتر، وأزال البطولات (كذا!!) الزائفة وعنتريات الماضي التليد). هكذا هذا الكاتب يتنكَّر للماضي ويصفه بالزيف والعنتريات، ويصبُّ كل مدح وثناء على المستقبل، في حين أنه يعلم أنَّ مَن لا ماضي له فليس له مستقبل. ثم قال الكاتب: (فالشعب السعودي لم يعد نهباً للأوهام والمشروعات الغيبية). وهذا كلام غامض، ويظهر لي أنه يقصد أن الشعب السعودي فيما مضى من حياته يؤمن بالأوهام؛ لأنه يؤمن بالغيب الذي أخبر الله ورسوله عنه. وإن كان لكلامه معنى غير هذا فليوضِّحْه. وأما حثُّ الكاتب للذين يتولَّوْن التعليم في هذه الجامعة أن يبيِّنوا المعنى الصحيح للعالم وذلك بقوله: (فهذه الجامعة يجب أن يكون أهم أهدافها إعادة تعريف كلمة (عالم) في ذهن الإنسان السعودي، يجب ربط كلمة (عالم) في ثقافة المجتمع بالإنسان الذي يتعامل مع المستقبل ومع الطبيعة كما خلقها الله، لا الذي يجترُّ الماضي ويركِّب أوهامه على الطبيعة). وأقول له: إن العالم بالمعنى الصحيح هو الذي يعلم مصالح الدنيا والدين، وأهل العلم الذين أثنى الله عليهم هم أولئك الذين وصفهم النبي صلى الله عليه وسلم بأنهم ورثة الأنبياء، كما قال في حقهم صلى الله عليه وسلم: (والعلماء ورثة الأنبياء). وأما علماء الدنيا فقط فقد نفى الله عنهم العلم بقوله: {وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ * يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ}.
وأنصح الكاتب عبد الله بن بخيت ألا يغمط الناس حقوقهم، وأن ينزل الناس منازلهم، وألاَّ يفتح على نفسه باباً للذم؛ فقد قال الشاعر:
ومَن دعا الناس إلى ذمِّه
ذمُّوه بالحق وبالباطل
والعلم الشرعي يوجِّه باستخدام العلم التقني نحو المفيد، ومن دونه يكون التقني مدمراً كما هو مشاهد.
هذا وأسأل الله لي وله ولجميع المسلمين التوفيق لمعرفة الحق والعمل به، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.


صالح بن فوزان الفوزان
عضو هيئة كبار العلماء
https://www.al-jazirah.com/84035/rv1d.htm







 

الشيخ صالح بن فوزان الفوزان يلوم ابن بخيت: ما هذه التعبيرات غير الموزونة؟!
قديم منذ /30-07-2006, 08:29 AM   #2 (permalink)

عضو نشط

saad98 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 24712
 تاريخ التسجيل : Oct 2003
 المشاركات : 92
 النقاط : saad98 is on a distinguished road

افتراضي

الله يكون بعون الشيخ صالح الفوزان ..








 
الشيخ صالح بن فوزان الفوزان يلوم ابن بخيت: ما هذه التعبيرات غير الموزونة؟!
قديم منذ /30-07-2006, 08:33 AM   #3 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

آمين








 
الشيخ صالح بن فوزان الفوزان يلوم ابن بخيت: ما هذه التعبيرات غير الموزونة؟!
قديم منذ /30-07-2006, 02:26 PM   #4 (permalink)

عضو فضي

mshwar غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 50931
 تاريخ التسجيل : Dec 2004
 المشاركات : 654
 النقاط : mshwar is on a distinguished road

افتراضي

جزالله الشيخ خير وجزاك الله خير








 
الشيخ صالح بن فوزان الفوزان يلوم ابن بخيت: ما هذه التعبيرات غير الموزونة؟!
قديم منذ /30-07-2006, 02:51 PM   #5 (permalink)

عضو ذهبي

عادلـ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 143559
 تاريخ التسجيل : Apr 2006
 المشاركات : 1,464
 النقاط : عادلـ is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خيرا








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اللهم انصر المسلمين في كل مكان وارفع الفقر والجهل عن جميع المسلمين والمسلمات اللهم آمين
 
الشيخ صالح بن فوزان الفوزان يلوم ابن بخيت: ما هذه التعبيرات غير الموزونة؟!
قديم منذ /30-07-2006, 03:37 PM   #6 (permalink)

عضو نشط جداً

أسير الرياضيات غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 50408
 تاريخ التسجيل : Nov 2004
 المشاركات : 237
 النقاط : أسير الرياضيات is on a distinguished road

افتراضي

السيخ صالح وفقه الله ورعاه يقف لكثير من المغالطات الصحفية نسأل الله له التوفيق والسداد فجزاه الله عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء








 
الشيخ صالح بن فوزان الفوزان يلوم ابن بخيت: ما هذه التعبيرات غير الموزونة؟!
قديم منذ /30-07-2006, 04:12 PM   #7 (permalink)

عضو جديد

ابوالمؤيد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 157043
 تاريخ التسجيل : Jul 2006
 المشاركات : 3
 النقاط : ابوالمؤيد is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خيرا








 
الشيخ صالح بن فوزان الفوزان يلوم ابن بخيت: ما هذه التعبيرات غير الموزونة؟!
قديم منذ /30-07-2006, 04:34 PM   #8 (permalink)

عضو ذهبي

عبد الله بن سعد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 40776
 تاريخ التسجيل : Mar 2004
 المشاركات : 1,237
 النقاط : عبد الله بن سعد is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خير يا أبو لمى وأسأل الله أن يثيب الشيخ بصراحة رد بالثمنيات وواحد صفر .








 
الشيخ صالح بن فوزان الفوزان يلوم ابن بخيت: ما هذه التعبيرات غير الموزونة؟!
قديم منذ /03-08-2006, 10:39 AM   #9 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

يارا
الشيخ وطريق الأنوار
عبدالله بن بخيت


منذ أن بدأ الشيخ صالح الفوزان - حفظه الله - بالدخول في حوارات مع بعض الكتاب من مختلف الاتجاهات الثقافية أحسست أن الوعي في بلادنا قد أخذ مجرى آخر. لا شك أن التاريخ سيحفظ لهذا الشيخ هذه المبادرات الكريمة التي تتخطى المفهوم السائد الذي اعتدنا عليه. إذ يستطيع بما يملك من رصيد شعبي أن يصدر فتاوى يكفر بها هذا ويمنع عن هذا الجنة ويلقي بالآخر في النار إلى آخر الفتاوى المماثلة التي تهيج العوام وتنفع أصحاب الهوى لتحقيق مآربهم. ولكن الشيخ آثر الطريق الصحيح الصعب وهو الدخول مع كل من يختلف معه في حوار لعل أياً منهم يقتنع بوجهة نظر الآخر مع ملاحظة أن لغة الشيخ لا تشير حتى الآن إلى أن هناك اعترافاً بالفكر الآخر ولو ضمناً. وللشيخ عذره في هذا، فهو ينطلق من منهج اعتاد على مدى قرون، أن يرسل فكره ومعارفه في اتجاه واحد وعلى الطرف المتلقي الإصغاء جيداً والتنفيذ الفوري.. لكن ثقافة الحوار والاعتراف بالآخر لا تنبت في يومين أو ثلاثة. علمنا التاريخ أن إثراء الوعي المتبادل يحتاج ليصبح جزءاً من الثقافة العامة، إلى زمن طويل قد يصل إلى أجيال، لكن لا بد من بداية. ونحن الآن نعيش زمن البداية التي ضغط زنادها الملك عبدالله بن عبدالعزيز، فانطلقت رصاصة الوعي تثقب الجمود والظلام اللذين خيما على عقولنا أزمنة طويلة. فارتفع من يستحق أن يرتفع وحط من عليائه من تسلق الوهم مرتفعاً. فالمملكة أصبحت الآن ملكاً لكل أهلها بتوجهاتهم وأفكارهم وأطيافهم كلها تحت مظلة الثوابت الثلاث التي لا نحيد عنها: الوطن الدين الملك، ولن تسمح المملكة التي يقودها عبدالله بن عبدالعزيز بعد اليوم أن يأتي من يختطف أياً من هذه الثوابت ويضع نفسه مفسراً وحارساً ومالكاً لها..
طالعت المقال الذي كتبه الشيخ ونشر في جريدة الجزيرة 5-7-1427هـ رداً على مقالي (الطريق إلى عصر الأنوار). وقد أثاره إشارتي إلى عصر الأنوار العظيم الذي ساد أوروبا عابراً التاريخ والجغرافية، ليتمتع به العالم بأسره بما فيه الشيخ نفسه. لن يختلف معي الشيخ إذا قلت إن أمتنا في حاجة اليوم أكثر من أي وقت مضى لإعادة التوهج للمشكاة التي أشعلها نبينا محمد بن عبدالله وعلقها بيده الطاهرة في سقف الوجود، وإذا الشمس من ضوئها خجلى والنجوم في منازلها سجود والأقمار شهود. لو التفت الشيخ جيداً وتمعن في تلك الأنوار التي تسطع في سماء الغرب وقرأها بعيون حضارية لاكتشف أن بها قبساً من نار تلك المشكاة التي أعمتنا عن رؤيتها جهالات قرون تخبط فيها شرقنا في الاجترار والتكرار والخوف من مغامرات العقل والبصيرة.. حتى صارت أي إشارة إلى عظمة الحضارة الغربية وتجلياتها الإنسانية نوعاً من التجديف البغيض وانتقاصاً لماضي هذه الأمة المجيد. بل صارت الإشارة إلى الرجال والنساء الغربيين الذين أوقدوا شعلات العلم والنور وضحوا بحياتهم لمجد الإنسان (من أمثال جاليلو وديكارت.. إلخ) عداء للدين وكأننا مع الأسف صرنا وكلاء لعصور الظلام الأوروبية.
عندما أعلن الملك عبدالله بن عبدالعزيز بنفسه وأمام نفر من شعبه تأسيس جامعة مكرسة للعلم والتكنولوجيا، لم يكن بالتأكيد يرمي إلى تغطية النقص في الكوادر المهنية، فهو يعلم قبل غيره أن بلاده تتوافر فيها ثماني جامعات، ومعاهد لا حصر لها تؤمن تلك الاحتياجات، ولكن هذا الاهتمام منه حفظه الله والمبلغ الضخم الذي أمر برصده لإنشاء هذه الجامعة تشي بما لا يقبل الشك أن المملكة تغذي السير إلى عصر الأنوار السعودي: عصر العلم ومجتمع العلماء، عصر العقل الذي ينير دروب الأمم ويأخذها إلى السيادة وتعمير الأرض.
لا أفهم أن يحتج الشيخ عندما نقول إن العالم هو الإنسان الذي يتطلع إلى المستقبل لا إلى الماضي والذي ينتزع المعرفة من المجهول لا أن يتلو علينا مؤلفات أسلافه.
العالم هو الإنسان الخلاق الذي يفرض عليه المنهج العلمي أن يحيد مشاعره وأيدلوجيته. ولا فرق بعد هذا بين عالم في علوم الشريعة أو عالم في علوم الطبيعة أو عالم في علوم الفلك، فكلهم يغذون في النهاية المعرفة التي يتوق إليها الإنسان في صيرورته المتصاعدة عبر التاريخ. عندما نستشرف أن هذه الجامعة العلمية هي نواة لظهور العلم في بلادنا، فلن يؤثر هذا على علماء الدين بل بالعكس سوف تأخذهم تطلعات هذه الجامعة إلى المجتمع الذي يستحقون أن ينتموا إليه بالطبيعة بعيداً عن مجتمع الوعاظ والحفاظ. فالعالم هو الذي ينكب في صومعته العلمية غاطساً في أبحاثه ومراجعه ومختبره بعيداً عن أي علاقة بالعوام.. لا يصاحبه سوى تلاميذه النجباء علماء المستقبل.. يحدوه قلق المعرفة ومتعة الإلهام والتوجس الدائم في محاولة لا تكل لكشف الأسرار التي تخبئها الطبيعة لإثراء قدرات الإنسان المادية والروحية. لا يستطيع أحد أن يدعي مع ذلك أن العلم بوصفه تطلعاً دائماً إلى المجهول القاطن في المستقبل أنه يعمل على إسقاط معارف الماضي. فالعلم بطبيعته تراكمي بحيث تكون إنجازات الأسلاف جزءاً من بنيانه، ولكنه لا يحفل بأي مادة لا تنسجم مع التفكير العقلاني.
وأخيراً مع احترامي للشيخ ومع تأكيدي أن بلادنا تتمتع بنعمة الأمن والاستقرار، إلا أن حصر هذه النعمة على بلادنا كما ورد في مقالة الشيخ فيه نوع من عدم الإنصاف، فكثير من بلاد العالم تتمتع بنعمة الأمن والاستقرار مع اختلاف دياناتهم ومشاربهم. أما عن قول الشيخ إن مقالي ينضح بالبغض والكراهية لماضي هذه البلاد الإسلامية المجيد وحاضرها المرتبط بماضيها.. إلخ) فلن ألتفت إليه احتراماً للروح العلمية في الحوار، فالعلم لا يتفق مع التشنجات.


فاكس 4702164
yara4u2@hotmail.com








 
الشيخ صالح بن فوزان الفوزان يلوم ابن بخيت: ما هذه التعبيرات غير الموزونة؟!
قديم منذ /03-08-2006, 10:40 AM   #10 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

الشيخ الفوزان معقباً على ابن بخيت:
(الأنوار) الحقيقية هي أنوار الإيمان وما عدا الإيمان فهو ظلمات

قرأت ما كتبه عبدالله بن بخيت في جريدة الجزيرة الأربعاء 8-7- 1427هـ جواباً عن ردي على مقاله: (الطريق إلى عصر الأنوار) الذي سبق نشره في جريدة الجزيرة 5-7-1427هـ وقد جاء في الجواب المذكور ما يأتي:
1- قوله: وقد أثاره إشارتي إلى عصر الأنوار العظيم الذي ساد أوروبا عابراً التاريخ والجغرافية ليتمتع به العالم بأسره بمن فيه الشيخ نفسه. وأقول: إن الأنوار الحقيقية هي أنوار الإيمان التي جاء بها محمد صلى الله عليه وسلم، وهي التي أعيشها ولله الحمد ويعيشها المسلمون في أقطار الأرض كلها.. وما عدا الإيمان فهو ظلمات بعضها فوق بعض كما وصفها الله سبحانه بقوله: {اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }، وقال تعالى: {وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ}.
2- قوله: لو التفت الشيخ جيداً في تلك الأنوار التي تسطع في سماء الغرب وقرأها بعيون حضارية لاكتشف أن بها قبساً من نار، تلك المشكاة التي أعمتنا عن رؤيتها جهالات قرون تخبط فيها شرقنا.. إلخ. ونقول له: المسلمون - ولله الحمد - ما زالوا يعيشون في أنوار الإيمان منذ بعث الله محمداً صلى الله عليه وسلم ويبصرون تلك الأنوار بعيون بصائرهم وإن عميت عنها بصائر الجاحدين. قال تعالى: {فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ}، ولسنا نتخبط بل نحن على هدى، وإنما يتخبط الكافر الذي هو في الظلمات ليس بخارج منها، وهي حالة الكفار وإن استدرجوا بشيء من زهرة الدنيا. فزهرة الدنيا إن كانت مع الإيمان فهي عون ونعمة من الله. وإن كانت مع الكفر فهي استدراج وإمهال كما بين الله ذلك في قوله: { فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُواْ بِمَا أُوتُواْ أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ}، ولست بهذا الكلام أقلل من شأن الاستفادة من التقنيات الحديثة؛ لأن الله أمرنا بإعداد القوة والاستمتاع بما أباح الله لنا، قال تعالى: {قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}، لكن هذا الاستمتاع والانتفاع يكون مع الإيمان ليكون نعمة لا نقمة.
3- قوله: لا أفهم أن يحتج الشيخ عندما نقول إن العالم هو الإنسان الذي يتطلع إلى المستقبل لا إلى الماضي. وأقول: بل العالم الحقيقي هو الذي يستعد للمستقبل الدنيوي والأخروي، ويعتبر بالماضي وحوادثه ويقتدي بالنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ومن جاء بعدهم ويسير على نهجهم. قال تعالى: {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ}، فلا يهدر الماضي بما فيه من القدوات والعظات. ونحن أمة لنا ماضٍ مجيد وحاضرنا مربوط بماضينا وقدوتنا سلفنا الصالح لا علماء أوروبا أو غيرها من الكفار.
4- قوله: إن لغة الشيخ لا تشير حتى الآن إلى أن هناك اعترافاً بالفكر الآخر ولو ضمناً وللشيخ عذره في هذا، فهو ينطلق من منهج اعتاد على مدى قرون أن يرسل فكره ومعارفه في اتجاه واحد وعلى الطرف المتلقي الإصغاء جيداً والتنفيذ الفوري، لكن ثقافة الحوار والاعتراف بالآخر لا تنبت في يومين أو ثلاثة.. إلخ. وأقول له: أنا لا أنطلق من فكر مجرد وإنما أنطلق من أدلة قرآنية وأحاديث نبوية سارت عليها الأمة طوال تاريخها المجيد الممتد لا تحيد عنه، فإذا ذكرت لك أو لأي مخالف الدليل من الكتاب والسنة, أو ذكرت لي أنت أو أي مخالف هذا الدليل وجب على الجميع ممن كان يؤمن بالله واليوم الآخر أن يتبعه ولا يجوز له مخالفته؛ لأن الله فرض علينا طاعته وطاعة رسوله لا طاعة الأفكار والأقوال المخالفة. قال تعالى: {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا}، فمن يلغي هذا ويعتبره من الماضي الذي يدار عنه الظهر. بل يعتبر الماضي المبني على الكتاب والسنة وسيرة الصحابة والأئمة ظلمات، فما حيلتنا فيه إلا أننا نسأل الله لنا وله الهداية لمعرفة الحق والعمل به.
هذا ما أردت استدراكه على مقالة المذكور.. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.


صالح بن فوزان الفوزان
عضو هيئة كبار العلماء








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسالة إلى ابن بخيت وأعوانه من الشيخ صالح بن فوزان الفوزان ابولمى المنتدى العام 13 26-08-2008 07:00 AM
الحوار حقه وباطله لفضيلة الشيخ د. صالح بن فوزان الفوزان 998 المنتدى العام 1 10-06-2008 09:38 AM
مناقشة العلامة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان لمن أباح الأناشيد ابولمـى المنتدى العام 16 12-02-2007 05:27 PM
سيـــــرة عــــــالم : فضيلة العلامة الشيخ صالح ابن فوزان الفوزان ابولمى المنتدى العام 0 18-10-2006 07:54 AM
احذروا مجالس السوء لفضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان ابولمى المنتدى العام 0 08-12-2004 04:02 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 04:10 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1