Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
همّا وضيقا/وجراح فى النفس
همّا وضيقا/وجراح فى النفس
قديم منذ /21-08-2006, 03:43 PM   #1 (permalink)

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية هتون الغيم

هتون الغيم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 75993
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 8,503
 النقاط : هتون الغيم is on a distinguished road

افتراضي عالم آخر////// الأيام تدور



خطى الرسول

سيروا على خطى النبى محمدا، فإنه أملا لكل سائلا مؤملا للأعالى ناشدا
أعلموا أن الرسول محمدا، نورا فى ظلاما دامسا، وحجة فى يوما عصيب مشددا
من كان يريد دينا بين الأديان مشرفا، لإإ الأسلام رسم له منهجا وطريقا مؤديا
أحترم الأنسان وعلاقاته جمعاء، وأبى ذلا أو هوانا مؤديا إلى الجحيم مخزيا
لاحياء فى الحق موضحا، وسيرة الرسول خير شاهدا، ولا فى حياة كاملة
نظم العلاقات المتشعبة، فى أمورا متعددة، وأنهى صراعات، ,ارسى أمنا باقيا
رسولا بين الرسل متميزا فى رسالته الجامعة، ويوم القيامة شافعا متشفعا
له المعجزة القرآنية الخالدة، والباقية ,اسرارها لكل عصرا سارية وأياتها شاهدة


همّا وضيقا


لاتقولن ياصديقى أن هما كان ضيقى، لاتذهبن ياصديق فى نفس الطريقى
إن كانت جبالا فوق كتفى، كان أهون مما أنا فيه من حملا ثقيلا
لاتحسبن ياصديقى أن ضعفا كان لينى، إنما زاد حنينى، ولم أضل الطريق
إن رأيت خلاصا من سجينى، أو شعاعا من أية جهة يأتينى، فإننى سأحكى للتاريخ تأبينى
لاتشكون ياصديقى من زمان أصبح فيه المال سيد الطريق، والمبادئ فى الحضيض
إن ذهبت تبحث عن خلاص، فلا مناص من هما آخر قاس، لايقاس لامقياس
لاتحزن ياصديقى، على مكرا كان سبب ضيقى، فالله أعلم بمكرهن فى طريقى



عالم آخر


ترصدون النجوم فى سماءاٍ بلا حدود، وترسمون الخطوط بمدادٍ فى سطور
تأملون الأجابة من سماءٍ فى متاهة، أطلقنا العقول فى فضاءٍ تجوب تبحث عن سرٍ فى الوجود
ودرسنا العلوم فى جهدٍ مبذول، لأكتشاف المكمون، لعل هناك عالم آخر موجود
مازال الأنسان مجهول، والكل مذهول مهما حصّل من العلوم فى جميع الفروع
فالأنسان يحصل العلوم، ويبدع فى الفنون، ويشطح فى الخيال بلا حدود، ويخوض فى كل الدروب
وجيل بعد جيل يأتى، وما يعرف له مصير، ويحتار فى العلوم، ويتوه فى الآداب والفنون



عصر نحن فيه


إن كان هذا مما يعيب، فإنك لا تعرف عدواً من صديق
وإن كان هذا مما يشين، فإنك فى الصبر جالس
لا تحضر إلينا بنغمات هى لنا حسرات وآهات، وتأخذ منا نقد لاذع ولفتات أحتقار
أصبحنا نعيش عصر فيه الملك لله، وكل أنسان أصبح يجرى وراء مصلحته حتى لو دمر الاخرين
كانت هناك موازين، وكانت لنا مفاهيم فى عقلا سليم
تغيرت الأمور والمقاييس،



طريق فيه نسير


ونحتنا فى صخور، واخترقنا الجبال، بأظافر من حديد، أدمت لنا أيادى،
سالت بالدماء . قالوا لنا مستحيل، قلنا بالعرق، والجهد سوف نصير، شيئا جديد عظيم،
ونحقق الأمال . والطريق أمامنا طويل، والعمل ليس بالشئ اليسير،
ولكن يجب أن نبدأ ونكمل نسير.. اننا نواجه العقبات، من قديم الزمان،
وعصور شهدت لنا بالمجد التليد والعجيب


لن نقف فى الطريق، مهما وضعوا لنا منأشواك،
ولن تدمى لنا أقدام، وسوف نحلق فى الهواء مثل طيور فى السماء تطير،
نتشبه بها، لنشق عنان السماء، ونصنع حضارة فى التاريخ
نفيد بها البشر أجمعين، من علما متاح مفيد،ومن خير يعم على الجميع،
بفوائد ليس لها مثيل




كئيبة وغريبة

الحياة مالها أمان، الحياة أصبحت كئيبة، والدنيا فى عينى أصبحت غريبة،
وزاد زهدنا فيها والخلاص مين يدلنا عليه، والأستقرار مين يأخذنا إليه،
والأطمئنان أمتى هانوصل إليه خدعنا ، ومشينا فى دنيا موبوءة،
وسكتنا لعل هناك جوهرة مكنونة وجدنا ظلم وخراب، وحياة بلا تفكير أو أراء
الظلم أصبح ظلمان، و غابة وسط الوحوش، وقالوا إنها حديقة الغزلان والبلابل
وبؤس وشقاء، بغير صفاء الوجدان، أو أحبة فى أى مكان
خوفى من غدٍ قاس، وعمل شاق، وجسدا منهك بالبلاء
تخدعنا كثير، والناس دائما ورائها طمع ماله مثيل، للجمع من الأغراض والتبذير
مين يدلنا على الخلاص ياناس، من دنيا قاسية كثير، وراحة البال التى أصبحت ذكرى فى التاريخ
إن العذاب داخل قلوبنا وصدورنا، يوم عن يوم بيزيد، والنار بتشتعل فيه
لاحد معنا يهون علينا همنا أو ينهى شجار بين أصحاب أو أحباب فى صفاء
ألا يكفى ما أنا فيه من هما وكربا أعيش فيه، وبؤساً وشقاءاً مستديم



قلوب كانت

ما هذا الأهمال والتجنى، أصبح لن دموع تدمى
كنا نسير فى طريق النجاح ، وكانت لنا أمال لتحقيق حلم أو خيالأستمرينا فى طريقنا،
وبعين الحسد عدو اصبتنا .. وسمه فى كل مكان ، وأجهزة التكنولوجيا والشطارة،
ينشر أفكاره المكارة، ودمر البساطة
وكلا بها يمرح ويعربد بدون قيد رقيب أو حسيب
ما يهمه غريب، ليس ملكه ما يحيط، إن ترك دمار بعد الرحيل، أو أمراض هو عنها أصبح بعيد
إنها الأفكار السوداء التى تعشعش فى الرؤوس، كلا لها يريد أن يسود ويفوز، مهما كان الوضع يفور




دربا غريبا

لاتلمنى ياصديقى، من قربيا أو بعيدا، فإننى سلكت دربا غريبا
ما عهدـ فيه من أياما مليئة بأفكارا سديدة، أو نمطا رشيدا، أو علما منيرا
ما رأيت أننى ضللت ابدا فعمل الخير لا يضل صاحبه . إن قصصت ياصديقى، حالى فى تلك السنين، فإنك ستظن أنها من قصص المستحيلا

وراء البحار


جاءتنا أفكار وأراء، من بلاد عبر أو وراء البحار، تبحث قضايا فى وضح النهار
إنها بداية الأنطلاق، فى الأعالى وعنان الفضاء، ننشر علما وبرامج لوقت الفراغ
إننا إندمجنا فى حضارة، لانأخذ منها إلا بالشطارة والمهارة، لتعمير الكون، ونشر الثقافة
إننا نأخذ الحضارة، للأبحاث فى المعامل، لأطباء كانوا، أو هندسة الوراثة، وخلافه مع تجارة
إنها بحار تتدفق إليك، وللخوض فيها يجب أن تسبح فى مهارة، أو أن تكون على الأقل فى قارب
إن جاء موج هائل، أو عاصفة عاتية فأنت فى مأمن من كوارث قد تطيح بسفن عملاقة
"إنها الشطارة، والمهارة مع الصبر فى عمارة أو تجارة
"


أهل علمٍِ على الدوام

علماً تعلمناه يجب الا ننساه، ودرسا أخذناه يجب أن نفهم مهناه
علوما لدينا وصلنا إليها، أنارة طريقنا، وأضاءت جبهنا، وأزالت صعابنا

وانطلقنا فى الحياة، مثل ماء يجرى بين الشعاب، لينبت الزرع، ويملئ الدنيا أزهار وثمار
وأضاءنا طلمة الطريق، وأزحنا من النفس كل ضيق، وسمونا مهما كان فى الدنيا بريق
هل هناك أروع من إسعاد الفقير، وتضميد جراح المسكين والمريض، لمسة حنان أغلى من كل ثمين
وسيبقى نثر الورود، فى طريق العمل الكدود، وسنعطى فى الحاضر والمستقبل المنشود


على الدوام

أهل علما ونور، وحفظا للعهود، ورحمة فى الصدور، ولقاء الناس بالبشاشة والسرور
أهل صبراوجلد، وزهداً وأدب، وشقاءاً وتعب، وأنتصاراً مهما طال الأمد
سلكنا طريق النصر بالخطى نسير، وكل عقبة لنا فى الطريق نزيح
ورفعنا الصوت مدويا فى الأفق للأعلان عن التوحيد وأننا إلى الجنة نسير، ونتجنب الجحيم


النفوس وما تشتهى

هناك أناس منعّمون ومرفهون، ويمرحون فى الحدائق والبساتين
وبين الرياحين ذاهبون وغادون، ومن كل ما تشتهى النفوس لهم أجرا معلوم
هل نحن إلى ذلك المصير ذاهبون، أم أنها أحلام وأوهام نحن فيها مخلدون
ليس كل ما تشتهى النفس نحن لها غانمون، وأنما حقائق نحن بها مصدمون


إن كان هذا هو ما يفيد، فلماذا لا نصنع المستحيل، وتأتى بكل ما هو جديد ومفيد
إن كان الزمن يمر فى غفلة الغافلين، فلماذا لا نستيقظ ونلحق الركب ونسير
لماذا ياأشقاء لانجتمع تحت مظلة الأخاء، وسوف يأتيكم المستقبل بالرخاء المبين
ونكون فى ودٍ وحباً ووئام، والتعاون من شيم الكرام، وأن التآخى ونبذ الأحقاد، عملا رشيد


رخاء لا يدوم


لاتظن أن الرخاء سوف يدوم، وأن الناس سوف يتركوك تفوز
إن الحقد ملاء القلوب، وسوف يكون هناك العديد من السدود، فى طريق كان لك ممهد ممدود
لا تحسبن أن هناك سرور، من عملا وإنجاز أنت به تفوز، وأن الكل به يشهد انه يفوز، وينال السرور
لا تحسبن أن هناك سرور من عملا وانجاز انت به تفوز، وتحقق مجدا يسودن ويدخل تاريخ الشعوب
ولاتقولن أن هناك هناء فى النفوس، بعد كل هذا التعب، وجهد غير محسوس


لايهم 0000 ولو تدمير

إنه أمراً عجيب هذا الذى يأتيك، يسأل عنك من بعيد، وكأنه مخلص لك صديق
وإنه فى الحقيقة وراء مصلحة هو لها مستفيد، فأصبحت القضية فيها نفعا أكيد
لا يهم إن كان وراءه خراب أو تدمير، فالقضية ليست فيما يفيد، وانما من المستفيد
سوف تدور الأيام، وتجد نفسك فى نفس المكان ، ولن تجد لك من يدٍ تعين
إنه نفس المصير الكل إليه يسير، وأن الصبر قليل، ولن تستطيع أن تكون مرتاحاً أو حتى مستفيد


الأيام تدور

إنها الأيام تدور، تأتى بكل ما تشتهى النفوس، والقليل هو الذى يفوز، والتمسك به من فضيلة النفوس
كل من لهث ورائها تعساً أو مهووس، وكل من تركها وارء ظهره، عرف ماذا يدور من أمور
الأستعداد لها يجب أن يكون، وترتيب منطم معلوم، والأخذ بمنها يجب أن يكون بحساب وحذر مدروس
إن بريقها سوف يسحر العيون، وإن الظالم إلى الهلاك،

الحق يقال أن هناك أنتصار، ويرتفع عاليا مثل الأشجار

منقول ...بتصرف











 

همّا وضيقا/وجراح فى النفس
قديم منذ /21-08-2006, 06:26 PM   #2 (permalink)

عضو ذهبي

mamasu غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 153805
 تاريخ التسجيل : Jun 2006
 المشاركات : 1,292
 النقاط : mamasu is on a distinguished road

افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بارك اله فيك








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
همّا وضيقا/وجراح فى النفس
قديم منذ /21-08-2006, 10:09 PM   #3 (permalink)

مشرف سابق

عريب النسب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 63537
 تاريخ التسجيل : Feb 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : السعودية
 المشاركات : 4,193
 النقاط : عريب النسب is on a distinguished road

افتراضي

السلام عليكم

مشكورة هتون ويعطيك العافية

عاد منكسراً

البعض في هذه الدنيا تلتقيه فتظن أنك لن تفارقه ولن يفكر هو في الرحيل
ولكن لأسباب ربما يرى أنها وجيهة في نظره يرتحل عن عنك بكل بساطة
تتمنى أن يلتفت ليتذكر من أنت أو تذكره بمن يكون بالنسبة لك ولكنه يواصل طريقه
يستمر في الرحيل ويترك لك البكاء والعويل...ولكنه يسير في الطريق الخطأ وقد قارب أن يعود
يعود إليك منكسراً... فيجدك منكسراً فهل يجتمع منكسران ؟؟؟؟؟
هل يمكن أن تثق بمن رحل وعاد أن يرحل ثم لا يعود مهما قطع لك من الوعود








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما هو علم النفس : مرشد1424 منتدى التوجيه والارشاد 3 23-05-2009 01:05 AM
علم النفس يا علم النفس ورود وبس منتدى مادة التاريخ 0 30-05-2006 05:44 AM
النفس هتون الغيم المنتدى العام 8 20-05-2006 12:08 AM
ملخص علم النفس الرجل الأنيق منتدى مادة التاريخ 0 19-05-2005 01:08 PM
مكن طلب بحث عن علم النفس خالد2852 منتدى النشاط المدرسي 0 25-04-2005 02:26 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 12:19 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1