إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إلى معالي الوزير

تقليص

POSTQUARE

تقليص

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إلى معالي الوزير

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    معالي الوزير
    التقويم بالنسبة للصفوف الاولية طريقة ممتازة جدا
    ولكن المشكلة تكمن في المهارات وهي طريقة غير مجدية حيث نعاني نحن مدرسي الصف الثالث من مشاكل وهي أن معظم التلاميذ يتم ترفيعهم عن طريق اللجنة من الصفين السابقين لو يكون التقويم درجات لكان أفضل وأدق
    https://twitter.com/qasemshreef

  • #2
    الأخ الباتي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أنا ممن يؤيد تقنين المهارة بدرجة محددة منعا للإحراج وكذلك اعطاء الطالب حقه دون هضمه كما لاتنسى أن التقويم بصفته الحاليه يقتل روح التنافس بين الطلاب أنفسهم مما يؤدي الى عدم خروج طلاب متميزين وموهوبين على مدى الأعوام القريبة الاتية ففي يوم استلام النتائج آخر السنة وإن شئت سمها كما يحلو لمروجي هذه الفكرة في ذلك اليوم لايدري الطالب اين موقعه من الإعراب حيث الحاصل على المستوى (1,2,3 ) كلهم سواسية [ الطالب الذي طوال العام مجد ومجتهد متعب نفسه وأهله معه ينتقل معه الطالب الذي طوال السنة مستهتر ولامبالي ومعه أهله في الكسل بمجرد اتقانه لمهارات الحد الادنى من التقويم ] ارجو اعادة النظر وعدم التخبط في القياس والتقويم لابنائنا فهم أمة المستقبل الذي نسعى كلنا من أجل بناء أمة قوية لنصرة وطننا ........ والسلام عليكم
    ارجو من لديه فكرة أورأي أو تعليق ابدأ مايراه مناسبا لتعم الفائدة بإذن الله تعالى

    تعليق


    • #3
      اختي العرابة أسعد الله مساءك
      أرجو أن يتسع صدرك لحديثي فلقد كنت ألمح اسمك ويجول في خاطري سؤال لماذا العرابة بالذات فهذا مسمى له دلالات معروفة عند من يعرفه فأرجوا لك أن تغييري مسماك حتى تستريح النفس للمسمى 00وكما طلبت منك في أول الحديث بدون زعل 00
      أما للموضوع الذي طلبت فيه إبداء الرأي فأنني والله ممن يؤيد التقويم المستمر وذلك من واقع الميدان الذي نحتك به يوميا وذلك لأسباب كثيرة منها :-
      - أصبح المعلم يستطيع تشخيص المشكلة لدى الطالب وليس كما سبق ينعته بصفة الامتياز أو الجيد جدا 0000
      - أصبح الأهل على بينة من عثرات ا لصغير العلمية فالوصف يأتي لهم دقيقا ويحدد في التقرير مواطن الضعف 0
      - التلميذ الذي كان يعيد ويعيد ويعيد أصبح يوجه إلى البرامج المساندة للتعامل معه على قد ر مشكلته وحسب نوعها 0
      - المشرف التربوي أصبح شريكا أكثر فعالية في وضع الخطط أو متابعة الصغير بدقة أكثر وموضوعية مطلقة 0
      ولكنا لانغفل أن التقويم لن ينجح إلا بتفاعل المثلث الناجح وهو
      الأب الواعي لمشكلة ابنه
      المعلم المتفاني في ابتكار الأساليب والمتحلي بطول الصبر
      المشرف المشارك لكل ما يجري في العملية التعليمية والمتخلص من عباءة التفتيش التي انتهت موضتها ولله الحمد0
      كما أن المفروض اجراء اختبار تحديد القدرات بداية كل عام وليس المقصود وضع جدول وتحديد المواد وانما عمل أنشطة تقويمية تقيس مستوى الطالب من بداية العام ليتعرف المعلم على مداخل التعلم لدى كل طالب ونواحي القصور ويبدأ العمل بشكل وقائي وليس بعد أن تقع الواقعة ولنا في دول الخليج أمثلة حية في ذلك المجال حيث ينفذ لكل صف دراسي اختبار مستوى في مهارات القراءة والكتابة والرياضيات حيث أنها كما يرى المربون مفاتيح العلوم 000
      والله أعلم
      سأل الممكن المستحيل أين أجدك؟
      فأجاب : في أحلام العاجزين0000

      تعليق


      • #4
        شكرا على المشاركة

        الاخت الرابة تحية طيبة
        شكرا لك على تأيدك
        الاخت دانة الإشراف أنا اقصد أن لو يكون التقويم درجات تحدد مستوى الطالب
        https://twitter.com/qasemshreef

        تعليق


        • #5
          هل استوعبنا طريقة التقويم؟!!!

          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          نسمع كثيراً أصواتاً من الميدان تنادي بالعودة إلى نظام التقويم معياري المرجع في الصفوف الأولية ، برغم مافيه من السلبيات الواضحة ، حيث كان التنافس في سبيل الحصول على الدرجات هو الهدف من عملية التقويم برمتها ، دون النظر إلى المهارات ومدى نجاح التلميذ في اكتسابها ، فأضحت الدرجات الرقمية هي هدف المعلم والتلميذ وولي الأمر ، دون الالتفات إلى قدرة التلميذ وتمكنه من العلوم والمهارات المختلفة، وهذا ماأفرز الضعف الواضح الذي عليه طلابنا اليوم في مراحل التعليم المختلفة، فطالب في المرحلة المتوسطة يعاني من ضعف في القراءة، وآخر في الإملاء، وأدهى من هذا وذاك، طلاب في المرحلة الجامعية يعانون صعوبة في متابعة المحاضر، كل ذلك بسسب فقدانهم للمهارات الأساسية في الصفوف الأولية ، مثل مهارات النطق والتلفظ المهمة في اكتساب المهارة العليا وهي القراءة، وكذلك مهارة الاستماع، كان نظام التقويم المعياري المرجع(الدرجات) سبب رئيس في ظهور هذا الضعف بين الطلاب في المراحل المتقدمة، ثم إن التقويم المعياري لايوضح مواطن الضعف والقصور لدى التلميذ، فماالفائدة أن يعرف المعلم أو ولي الأمر أن مستوى تلميذه أو ابنه جيد أو مقبول أو أنه حصل على درجة كذا في هذه المادة أو تلك ، إذا لم تتضح لهما وبجلاء مواطن القصور وبالتالي العمل على علاجها، كانت تلك نبذة بسيطة عن أهمية اللجوء إلى التقويم محكي المرجع وهو مانحن عليه اليوم، إن نحن أردنا بناء قاعدة قوية وسليمة، إن العيب ليس في نظام عملية التقويم الحالي، إنما العيب فينا نحن ، إذ لم نمارس تلك العملية كما يجب، ولم نتفهم غاياتها، إن عملية التقويم الحالية ضرورة ملحة ،وتبقى مسألة نجاحها من عدمه مسؤولية القائمين عليها.
          وللجميع تحياتي
          مشرف صفوف أولية بتعليم جدة
          وراء كل أمة عظيمة ،،تربية عظيمة
          ووراء كل تربية عظيمة,,معلم عظيم.

          تعليق


          • #6
            الى دانة الإشراف السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            سامحك الله على ماتعتقده في أسمي أولا ولكن اقرأه بفتح العين والراء... ** هذا لايهم **

            بالنسبة لما ابديته من مميزات لتقويم الصفوف الأولية
            فالقصد منه أن تحدد كل المهارات بدرجات تضبطها يوضع في الاخير نهاية صغرى للمادة لنحصل في النتيجة النهائية على ممتاز و جيد جدا و...... وراسب لنشعل في نفس التلميذ حب الغيرة ونتوقه الى السعي في البحث عن مستوى يرضيه وينمي شخصيته ويجعله ممن يسع للحصول على أفضل الدرجات والمناصب
            ومهما كان فالتعليم لايكون الابالرغبة أو الرهبة ..فالرهبة انتهت حين منع العقاب ولم يبقى الا الرغبة فلا تضيعوها
            وعندما نقول يجب تقنينها بالدرجات فهذا لايغفل أي مهارة من هذه المهارات فانت لوأخذتها مهارة مهارة ولاحظت هل يرفع من لايحفظ السورة في المنهج المخصص له وهل ويعطى له درجة تخوله للنجاح والانتقال . أماعلى الطريقة الحالية فبمجرد اتـقانه وحفظه مثلا لتلك السورة فإنه يوضع له علامة اجتياز ولنفترض أنها في الاسبوع الاول من الدراسة لاياتي منتصف العام الاوهو قد نسيها تماما هل اعيد واقومه عليها أن فعلت ذلك فقد خالفت الائحة الصادرة في ذلك نحن لانريد أن نطبق مايطبق في جامعاتنا [[ قصيدة اليوم لليوم وغدا منسي ]]

            تعليق

            جوجل متجاوب

            تقليص

            اعلان جامعة نجران ينتهي في 11-05-2019

            تقليص
            يعمل...
            X