منتديات الشريف التعليمية المعنى الأقرب - منتديات الشريف التعليمية

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

المعنى الأقرب

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المعنى الأقرب

    من نص " فتح مكة "
    قال حسان بن ثابت رضي الله عنه :
    تظلُ جيادنا متمطراتٍ تلطمهنَ بالخمر النساء
    معنى البيت السابق هل هو:
    1- نساء المسلمين تمسح عن وحوه الخيل ما عُلق بها من عرق وتراب المعركة بعد إنتهائها ورجوعها منتصرة .
    2- نساء المسلمين تلطم الخيل بخمرهن لحثها على القتال ، فهي تسابق بعضها بعضاً ، وتسبق فرسانها.
    3- نساء المشركين تقوم بلطم خيول الكفار الفارين من أرض المعركة حتى تعود لميدان المعركة.
    في رأيك أي المعاني أقرب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟:d:d:d

  • #2
    قال ابن هشام : قالها حسان قبل يوم الفتح وقال بلغني عن الزهري أنه قال { لما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم النساء يلطمن الخيل بالخمر تبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أبي بكر } .

    تعليق


    • #3
      وهنا في الكلام الماضي يظهر أنهم نساء المشركين ويؤيده ما ورد في كتاب نهج البلاغة :

      بالبطحاء فلم أجده ، ووجدت فيه فاطمة فقلت : لها : ما لقيت من ابن أمي على ! أجرت حموين لى من المشركين ، فتفلت عليهما ليقتلهما ، قالت ، وكانت أشد على من زوجها ، وقالت : لم تجيرين المشركين ! وطلع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وعليه الغبار فقال : مرحبا بفاختة - وهو اسم أم هانئ - فقلت : ماذا لقيت من ابن أمي على ما كدت أفلت منه ! أجرت حموين لى من المشركين ، فتفلت عليهما ليقتلهما ، فقال : ما كان ذلك له ، قد أجرنا من أجرت وأمنا من أمنت ، ثم أمر فاطمة فسكبت له غسلا فاغتسل ، ثم صلى ثمانى ركعات في ثوب واحد ملتحفا به وقت الضحى ، قالت : فرجعت إليهما وأخبرتهما ، وقلت : إن شئتما فأقيما ، وإن شئتما فارجعا إلى منازلكما ، فأقاما عندي في منزلي يومين ، ثم انصرفا إلى منازلهما . وأتى آت إلى النبي (صلى الله عليه وآله) فقال : إن الحارث بن هشام وعبد الله ابن أبى ربيعة جالسان في ناديهما متفضلان في الملاء المزعفر ، فقال : لا سبيل إليهما ، قد أجرناهما . قال الواقدي : ومكث رسول الله (صلى الله عليه وآله) في قبة ساعة من النهار ، ثم دعا براحلته بعد أن اغتسل وصلى ، فأدنيت إلى باب القبة وخرج وعليه السلاح والمغفر على رأسه ، وقد صف له الناس ، فركبها والخيل تمعج (1) ما بين الخندمه إلى الحجون ، ثم مر وأبو بكر إلى جانبه على راحلة أخرى يسير ويحادثه ، وإذا بنات أبى أحيحه سعيد بن العاص بالبطحاء حذاء منزل أبى أحيحة ، وقد نشرن شعورهن ، فلطمن وجوه الخيل بالخمر ، فنظر رسول الله (صلى الله عليه وآله) إلى أبى بكر ، فتبسم وأنشده قول حسان

      إذن تبين أنهن نساء المشركين بعد المعركة والله أعلم

      تعليق


      • #4
        الإجابة الثالثة هي الصحيحة

        تعليق


        • #5
          وقال البرقوقي‏:‏ يقول تبعثهم الخيل فتنبعث النساء يضربن الخيل بخمرهن لتردها‏.‏ وكأن سيدنا حسان رضي الله عنه أوحى إليه بهذا وتكلم به عن ظهر الغيب‏.‏ فقد رووا أن نساء مكة يوم فتحها ظللن يضربن وجوه الخيل ليرددنها‏.

          تعليق

          يعمل...
          X