منتديات الشريف التعليمية يـــــو ميــــــات مــــــــــواطـــــــن.....الشكوى لله.... - منتديات الشريف التعليمية

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

يـــــو ميــــــات مــــــــــواطـــــــن.....الشكوى لله....

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يـــــو ميــــــات مــــــــــواطـــــــن.....الشكوى لله....

    يوميــات مواطــن ..

    وصل إلى بيته في تمام الساعة الثالثة وعشر دقائق , عائدا من مقر عمله ..

    بعد أن خرج من مكتبه في تمام الساعة الثانية والربع , إلا أن زحمة الطريق و الحفريات والحواجز المتناثرة في كل شارع , أخذت من وقته الكثير حتى وصل ، كل هذا وهو بسيارته المتواضعة التي يصلُح تكييفها يوما ويعطُب عشرات الأيام , تحت درجة حرارة مرتفعة جدا , ناتجة عن شمس حارقة لا ترحم ..

    بالكاد وجد مكانا ليركن سيارته فيه على بعد بضعا وثلاثين مترا عن البيت , نظرا لشدة ازدحام المنطقة التي يسكنها , والحفريات التي لم تسلم منها حتى الحواري..

    وصل إلى البيت في الدور الثالث بعد أن انقطع به النفس , من طول المشوار , وبعد موقف السيارة عن البيت , والدرج الذي صعده إلى شقته , دخل شقته المتواضعة , المكونة من مجلس وغرفة للنوم وغرفة جلوس وصالون صغير جدا , مع دورتين للمياه , ومطبخ متواضع بسيط ..

    اتجه إلى حجرته بعد أن قبّل زوجته على باب المطبخ وهي منشغلة بإعداد وجبة الغداء , وكذا ابنه الذي استقبله على باب الشقة مرددا كعادته : بابا جا.. بابا جا .. , كما مرَ وسلم على جبين ابنته الرضيعة على كرسي نومها الصغير في زاوية الغرفة , كل هذا يحدث وهو حاملا ابتسامة صفراء لا يعلم ما ورائها إلا الله سبحانه وتعالى ..

    دخل حجرته وبدل ملابسه - التي ابتلت عرقا مما مر به طوال يومه – بعد أن أخذ حماما سريعا برد به حرارة جسمه المرتفعة , وأزال ما انصب عليه من عرق..

    خرج إلى الصالون , وجلس على طرف السفرة وقد أحمرت وجنتاه مما عاناه طوال يومه الثقيل , حيث أنه أرهق جدا هذا اليوم من أعباء العمل , والمهام التي قام بانجازها , إضافة إلى ما حصل من نقاش وفضاضة كلام بينه وبين مديره الذي يقبع على كرسيه الدوار خلف مكتبه , ويأمر وينهى دون أدنى إحساس أو تقدير لمشاعر هؤلاء الموظفين تحت إمرته , بل انه يعاملهم وكأنهم آلات لا تكل ولا تمل ..

    بدأ في تناول غدائه مع زوجته وبجواريهما ابنيهما الصغيران , نظر إلى ابنه الكبير نظرة طويلة فخالجته دمعة , ولكنه أخفاها حتى لا تشعر بذلك زوجته , توقف فكاه عن الحركة , وكاد أن يعيد لقمة قد وضعها في فمه , لولا حيائه واحترامه لزوجته , شرب كأسا من الماء بعد أن ابتلع لقمته وحمد الله , ثم رفع يده وقام متوجا إلى المغسلة ..

    اتجه إلى سريره ثم رمى بجسمه عليه بقوة , وكأنه يريد الانتقام منه , وضع ساعده الأيمن على عينيه بعد أن استلقى على ظهره , وبدأ يفكر ؟؟

    إلى متى وأنا على هذا الوضع ؟؟؟

    حمد الله واثنا عليه , وقام يراجع ما ضيه , فقد أكمل دراسته مشردا بعد أن انفصل أبويه عن بعضهما في صغره , وعاش حياة مرة قاسية مع زوجة أبيه الأخيرة , ولكنه جد واجتهد وثابر حتى أكمل دراسته , ثم أنهى المرحلة الجامعية , وانتظر فترة ليست بالقصيرة حتى حصل على هذه الوظيفة التي تسد حاجته , وان كانت اقل مما كان يطمح أليه..

    تزوج وأنجب طفلان , احمد وسارة , لكن بقي هذا السؤال يطارده دائما :

    ما مصير هذين الابنين وكذا إخوتهم فيما لو رزقني الله بغيرهما ؟؟

    عاد إلى الوراء قليلا , وبدأ يعيد حساباته , وينظر لمستقبله :

    - اقترضت من البنك قبل ثلاث سنين , من اجل الزواج , وامتلاك سيارة جديدة , وفتح بيت لعائلتي الصغيرة , ومنذ ذلك اليوم والبنك يقتص جزءا ليس باليسير من راتبي المتواضع , وسوف أبقى على هذا الحال لمدة خمس سنوات قادمة , حتى انهي هذه الأقساط الثقيلة التي قصمت راتبي .. كما قصمت ظهري ..
    - أجار الشقة التي اسكنها أنا وعائلتي قد ارتفع في الآونة الأخيرة , بنسبة لا تقل عن 30 % عما كانت عليه في السابق , رغم تواضعها كما ذكرت , وضيق حجراتها , والله يستر من القادم لا تزيد بعد ..
    - فواتير الجوالات التي استخدمها أنا وزوجتي , وكذا فواتير الكهرباء , والتليفون الثابت رغم عدم استخدامه إلا في الانترنت – حيث أن عملي يتطلب مني أن أكون على اطلاع دائم لكل جديد - لكن خدمة الـــ" DSL " لا تعمل على المقسم الذي نتبع له كما زعموا..
    - مصارف وأغراض البيت والتي تقتص جزءا كبيرا من الراتب بعد نزوله نهاية كل شهر , وخصوصا بعد الارتفاع الغريب والمريب للأسعار في الآونة الأخيرة , الله يستر من الجاي ..
    - متطلبات أبنائي وحاجياتهم - حليب وحفائظ وملابس والعاب وغيرها – وخصوصا أن أجسام الأطفال في نمو سريع ومستمر , مما يضطر لتغييرها بين الفينة والاخرى ..
    - زوجتي الحبيبة ومالها من حقوق وواجبات , فكسوتها أمر شرعي , ولو بقطعة واحدة على الأقل كل شهر , بعيدا عن فترات الإجازات والتي تكثر فيها المناسبات والزيارات وتحتاج لأكثر من ذلك ..

    قرّب المسكين جواله , وفتح الآلة الحاسبة

    قام بحسبة بسيطة وسريعة :

    1800 ريال القسط الشهري المستقطع من الراتب
    +
    1800 ريال ما يدخره لأجار شقته
    +
    1000 ريال لتسديد فواتير الجوال والكهرباء والتليفون
    +
    1000 ريال أن لم تزد مصاريف للبيت
    +
    500 ريال على الأقل مصاريف للأطفال
    +
    500 ريال مصاريف للزوجة وهذا اقل ما يمكن تقديمه
    =
    6600 ريال الإجمالي

    طبعا هنا كانت الصدمة ..

    فراتب أخونا المسكين لا يتجاوز الـــ 6200 ريال وكسور فقط ..

    أي انه أصبح مدينا بــ 400 ريال تقريبا..

    فماذا تتوقعون أن تكون ردة فعله ؟؟

    هل تتوقعون انه ينااااام ؟؟

    ....................................

    طبعا هذي الحسبة كانت للأشياء والحاجيات الضرورية التي لا يمكن الاستغناء عنها , ولم تدخل الحالات الطارئة , أو الكماليات ضمنها ..

    أي انه :

    - لم يدخل في الحسبان مصاريف سيارته الخاصة من بنزين أو إصلاح عطل أو حادث أو غيره ..
    - لم يدخل في الحسبان ما إذا أتاه ضيف عزيز عليه , وقام بالواجب تجاهه وإكرامه على أكمل وجه ..
    - لم يدخل في الحسبان مرض الزوجة أو أحد الأطفال لا قدر الله ومراجعة إحدى المستشفيات الخاصة ..
    - لم يدخل في الحسبان لو أن الزوجة كانت حاملا واتاها الطلق , ولم تستقبلها المستشفيات الحكومية , مما اضطره للذهاب لاحد المستشفيات الخاصة ..
    - لم يدخل في الحسبان لو انه أبا لأسرة تحوي عددا أكبر من الأبناء , ويحتاج إلى سكن اكبر , وأغراض أكثر ..
    - لم يدخل في الحسبان لو انه احد ضحايا سوق الأسهم وكان القرض الذي يقوم بتسديده يذهب هباء إلى المجهول ..
    - لم يدخل في الحسبان لو أن المواطن من ذوي الدخل المحدود , أي أن راتبه لا يتجاوز الـــ3 أو الـــ 4 آلاف ريال كحد أعلى..
    - لم .. ولم .. ولم .. ولم يدخل في الحسبان .............................

    سؤال يطرح نفسه :

    متى سيبني المواطن مستقبله , ويؤمن عيشا كريما له ولأسرته دام هذا حاله ؟؟؟




  • #2
    سؤال يطرح نفسه :

    متى سيبني المواطن مستقبله , ويؤمن عيشا كريما له ولأسرته دام هذا حاله ؟؟؟

    وخصوصا بعد الارتفاع الغريب والمريب للأسعار في الآونة الأخيرة , الله يستر من الجاي ..
    وفقك الله اخوي سيف الجهاد
    الالتجاء الى الله فهو خير معين
    ياااااااااارب يااااااااااارب ياااااااااااااااارب
    والله يستر من اللي جااي

    تعليق


    • #3
      أخوي سيف الجهاد ....

      أنا اعرف شخص قريب مني والله راتبه له ست سنوات واقف على 4500 وكسور .....

      وساكن في ايجار 18000 ألف سنويأ ....

      شقه اربع غرف بثلاث دورات مياه ومطبخ ....أقل من متواضعه في المدينه ....

      طبعاً متزوج ..... و عنده أربع أطفال ..... إثنان في المدرسه ..... وطفل السنه الجايه يدخلها ....والاخير رضيع .....

      عارف وش يسوي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

      إذا جا من عمله تغدى وأخذ له غفوه الى صلاة العصر ثم صلى وخرج يكدكد بسيارته (يعني مسوي سيارته الخاصه تاكسي).......

      الى صلاة العشاء ..... ثم يعود الى بيته ومعه حبة تميز وبريال فول أو زبدية لبن المراعي أم ريال ......

      وعلى هذا الحال ....أم في رمضان و الحج ....يستأجر كورولا من أي مكتب تأجير بـ 70 ريال في اليوم ويفصل عدادها ويشتغل طبعاً الاربعاء والخميس على طريق مكه المدينه يحمل ركاب ...... وعندما قلت له حرام تفصل العداد قال وبمراره ومو حرام يموتون العيال والحرمه جوع ؟؟؟؟؟

      ومو حرام أشتري الرز 10ك بخمسين والدجاج بميه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

      ومو حرام استأجر بـ18000ريال شقه معفنه كلب ما يسكنها ؟؟؟؟؟؟

      ومو حرام في العيد يعيدون اهل بيتي بملابس العمال عندنا ما يلبسونها ؟؟؟؟؟؟؟

      وفجأة قام يبكي ..... و قال مو حرام يوم يجيني ظرف مقفل فيه حسنة محسن قدام حرمتي وعيالي يعني أبوهم يأخذ صدقه من الناس ؟؟؟؟؟؟؟

      حط نفسك مكاني بالله وش تحس علمني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

      والله ما كان مني الا اني خرجت من عنده وانا الدنيا مسوده بوجهي وتمنيت لو ان الارض انشقت وابلعتني ولا قلت له هذه الفتوى التي نبشت جروح ما يعلمها الا الله وكشفت ستر رجل عزيز .......

      بارك الله فيك .....

      والله يزين الحال ........ ويفرجها علينا وعلى كل مسلم .......

      تعليق


      • #4
        والله انك فعلا يا سيف الجهاد صورت حال اغلب الشعب

        ما شاء الله عليك

        والغريب ان كل هذا يحدث في اكبر دوله مصدرة للبترول

        !!!!!!!!!!!!!!!!!!!

        !!!!!!!!!!!!

        !!!!!

        والله لو جينا للحق لابد من تدبيل الراتب للجميع

        يعني زياده 100% مو 30%

        الطبقيه الموجوده في غالب الدول العربيه بدات تظهر ملامحها هنا بوضوح

        وهي يا غني يا فقير ما فيه وسط

        موضوع روووووووووووووعه وخيال يا ابو ابراهيم

        لا عدمناك يا الغالي

        تعليق


        • #5
          موضوع

          أنا لست من خلط المزاح بجده فالجد جدٌ والمزاح مزاح

          تعليق


          • #6
            الله يوفق الجميــــــــــــــــــــــــــع والله المستعان سلمت يمينك يالسيف أختك ؟ سهام
            جمال الحياه وعدمه , قرار تتخذه نفسي ولاتفرضه علي الحياة

            ,
            ,

            مهما خذلتنا الأيام هناك بصيص أمل قادم من رحم المعاناة
            شكر عميق لله , ولكل الأشياء القادرة على إسعادي
            ,

            تعليق


            • #7
              وش هالموضوع ياسيف الجهاد اللي ادميت فيه القلوب وقلبت فيه المواجع
              حال هذا الوطن اصبح غريبا ثرواته تكبر وشعبه يفقر
              اللهم افرجها من عندك بعز عزيز او بذل ذليل
              واقولها حتى الزياده المزعومه 30 بالمئه لن تفعل الكثير وحقنا اكبر منها
              الى متى هذا الوطن يحس باوجاع كل الشعوب الا مواطنيه
              الى متى يكون كريما مع الغير
              وشحيحا على ابنائه
              حسبنا الله ونعم الوكيل

              جزاك الله خيرا اخي سيف الجهاد
              اجعل خطاياك بين عينيك إلى أن تموت..
              أما حسناتك..
              فلا تذكرها..فقد أحصاها من لا ينساها

              تعليق


              • #8
                يالتني ماقرأت الموضوع ..................
                لأني حقدت على كل شي بالدنياء..........

                تعليق


                • #9
                  صحيح الشكوى لله ولغيره مــــــــــذلة
                  موضوع جميييل جدا ويعبر عن غالبية الشعب
                  الله يفرج همهم ويزيل كربتهم
                  يعطيك ألـــــــــــــف عافية
                  .






                  .

                  تعليق


                  • #10
                    يأتي واحد مثل بديع الزمان ويقول

                    فما بالكم بعامل يكدح طول النهار بأن يحمل الطوب على ظهره من الدور الاول

                    الى الدور الثالث من الصباح الباكر و حتى غياب الشمس

                    في يومية اجر 70 ريالاً فقط طوال اليوم

                    وذلك ليؤمن فقط قوت يومه وقوت أولاده

                    ليعيش ..ليعيش ..

                    فقط ليعيش ..


                    الحمدلله على كل حال ولكن .. لله دركم يا أحبابي فخيرات بلدي كثيرة .. ولا نريد حياة كريمة الا من الذي هو تحت اقدامنا

                    فنحن للوطن وخيرات الوطن لنا



                    .

                    تعليق


                    • #11
                      اه على زمان
                      يكذب به الصادق
                      ويصدق به الكاذب

                      ويخون به الامين
                      ويؤتمن به الخائن


                      (( اقتربت الساعة وانشق القمر))

                      تعليق


                      • #12
                        موضوع يستحق الرفع

                        ليطلع عليه اكبر عدد ممكن



                        تحية عطرة لكاتبه ولقارئه

                        تعليق


                        • #13
                          فعلا يستحق الرفع

                          يعطيك العافيه اخوي محبووب
                          اجعل خطاياك بين عينيك إلى أن تموت..
                          أما حسناتك..
                          فلا تذكرها..فقد أحصاها من لا ينساها

                          تعليق


                          • #14
                            هذا الموضوع اللي ما يحرك مشاعره أو يبكيه اعتبره خنزير

                            تعليق

                            اعلان جامعة نجران ينتهي في 11-05-2019

                            تقليص
                            يعمل...
                            X