منتديات الشريف التعليمية من اي نوع قلبك ................ ؟ - منتديات الشريف التعليمية

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

من اي نوع قلبك ................ ؟

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الفواز السعيد
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة (سهام الخير) مشاهدة المشاركة
    ما شاء الله تبارك الله والله انك تستاهل وســـــــــــــــــــــام التميز يشهد علي ربي يأأستاذي الكبيلا مواضيعك جدا رائعة الله يدخلك الجنة يارب؟
    نسأل الله أن نكون من أهل القلووووب التقية والنقية يارب اللهم آمين
    أختك؟ سهام الخير
    اختي
    سهاام الخير

    نسأل الله أن نكون من أهل القلووووب التقية والنقية يارب
    اللهم امين
    اختي
    سهاام الخير
    تعجز الكلماااااااات وربما تنتهي في شكررك
    فوفقك الله وغفر الله لك ولوالديك
    وجعل الله الجنة دارك وقرراررك
    وجعل الله لك من كل هما فرجا
    وشكرا لمررررورررك

    اترك تعليق:


  • واحد من البشر
    رد
    اللهم ثبت قلوبنا على حبك وتقياك وطاعتك

    اترك تعليق:


  • roro200
    رد
    ما شاء الله على هذا الموضوع
    …..
    والردود الجميلة إلي شاركوا بها الشباب
    ………………..
    وبدعي لكل الأعضاء والزوار بالخير
    ………………………………..
    وشكرا إلكم
    ………………….

    اترك تعليق:


  • شذيات
    رد
    اللهم يامقلب القلوب والابصار ثبت قلوبنا على دينك
    وفقك الله اخي الفواز السعيد

    اترك تعليق:


  • roro200
    رد
    ما شاء الله على هذا الموضوع
    …..
    والردود الجميلة إلي شاركوا بها الشباب
    ………………..
    وبدعي لكل الأعضاء والزوار بالخير
    ………………………………..
    وشكرا إلكم
    ………………….

    اترك تعليق:


  • المقبلي
    رد
    جزاك الله خيراً

    اخوي الفواز السعيد

    اترك تعليق:


  • (سهام الخير)
    رد
    الأبداع بعينة

    ما شاء الله تبارك الله والله انك تستاهل وســـــــــــــــــــــام التميز يشهد علي ربي يأأستاذي الكبيلا مواضيعك جدا رائعة الله يدخلك الجنة يارب؟
    نسأل الله أن نكون من أهل القلووووب التقية والنقية يارب اللهم آمين
    أختك؟ سهام الخير

    اترك تعليق:


  • الفواز السعيد
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة عبودي1428 مشاهدة المشاركة
    عن أبي عبدالله النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إن الحلال بيّن والحرام بيّن ، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس ، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام ، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ، ألا وأن لكل ملك حمى ، ألا وإن حمى الله محارمه ، إلا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب ) رواه البخاري و مسلم

    الشرح

    جاء الكلام في هذا الحديث العظيم عن قضيّتين أساسيّتين ، هما : "تصحيح العمل ، وسلامة القلب " ، وهاتان القضيّتان من الأهمية بمكان ؛ فإصلاح الظاهر والباطن يكون له أكبر الأثر في استقامة حياة الناس وفق منهج الله القويموسمّي القلب بهذا الاسم لسرعة تقلبه ، كما جاء في الحديث : ( لقلب ابن آدم أشد انقلابا من القدر إذا استجمعت غليانا ) رواه أحمد و الحاكم ؛ لذلك كان أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم كما في الترمذي : ( يا مقلب القلوب ثبّت قلبي على دينك ) ، وعلاوة على ما تقدّم : فإن مدار صلاح الإنسان وفساده على قلبه ، ولا سبيل للفوز بالجنة ، ونعيم الدنيا والآخرة ، إلا بتعهّد القلب والاعتناء بصلاحه :{ يوم لا ينفع مال ولا بنون ، إلا من أتى الله بقلب سليم } ( الشعراء : 88-89 ) ، ومن أعجب العجاب أن الناس لا يهتمون بقلوبهم اهتمامهم بجوارحهم ، فتراهم يهرعون إلى الأطباء كلما شعروا ببوادر المرض ، ولكنهم لايبالون بتزكية قلوبهم حتى تصاب بالران ، ويطبع الله عليها ، فتغدو أشد قسوة من الحجارة والعياذ بالله .

    والمؤمن التقي يتعهد قلبه ، ويسد جميع أبواب المعاصي عنه ، ويكثر من المراقبة ؛ لأنه يعلم أن مفسدات القلب كثيرة ، وكلما شعر بقسوة في قلبه سارع إلى علاجه بذكر الله تعالى ؛ حتى يستقيم على ما ينبغي أن يكون عليه من الهدى والخير ، نسأل الله تعالى أن يصلح قلوبنا ، ويصرّفها على طاعته ، وأن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه ، وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه ، والحمد لله رب العالمين



    (((( الفوز السعيد اقولها للمره المليوووووووووووووون متميز انت بلا حدوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووود )

    اخوي عبودي 1428
    والله لقد احرجتني بكلامك الطيب
    ولست الا من يغرف من بحركم الرائع
    ولست الا اخذا من لألئه الفريدة
    فأنتم الاصل
    فرعاك الله وغفر الله لك وادخلك واسع جنته

    اترك تعليق:


  • الفواز السعيد
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة قلم الخواطر مشاهدة المشاركة
    اللهم يا مقلب القلوب والأبصار
    ثبت قلوبنا على دينك
    وأبصارنا على نورك
    واكتب لصاحب الموضوع
    الفوز و السعاده
    في الدين
    والنيا
    والأخره
    آآآمين
    اخوي قلم الخواطر
    وثبتك الله في الدنيا والأخرة
    وكتب الله لك الفوز والسعادة
    وتشررررفت بمررررورررك اخي الكريم

    اترك تعليق:


  • الفواز السعيد
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة فجر الامس مشاهدة المشاركة
    اخوي الفواز السعيد
    جعلنا الله واياك من اصحاب القلوب السليمه المنيبه الراجيه لرحمة الله
    اللهم ثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الاخره
    فــــــــــــجــــــ الأمـــــــــــــــــــــس ــــــــــــــــر اللهم امين
    كم والله اسعدني تشريفك متصفحي
    فوفقك الله واسعدك في الدارين

    اترك تعليق:


  • @ صقر نجد @
    رد
    عن أبي عبدالله النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إن الحلال بيّن والحرام بيّن ، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس ، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام ، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ، ألا وأن لكل ملك حمى ، ألا وإن حمى الله محارمه ، إلا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب ) رواه البخاري و مسلم

    الشرح

    جاء الكلام في هذا الحديث العظيم عن قضيّتين أساسيّتين ، هما : "تصحيح العمل ، وسلامة القلب " ، وهاتان القضيّتان من الأهمية بمكان ؛ فإصلاح الظاهر والباطن يكون له أكبر الأثر في استقامة حياة الناس وفق منهج الله القويموسمّي القلب بهذا الاسم لسرعة تقلبه ، كما جاء في الحديث : ( لقلب ابن آدم أشد انقلابا من القدر إذا استجمعت غليانا ) رواه أحمد و الحاكم ؛ لذلك كان أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم كما في الترمذي : ( يا مقلب القلوب ثبّت قلبي على دينك ) ، وعلاوة على ما تقدّم : فإن مدار صلاح الإنسان وفساده على قلبه ، ولا سبيل للفوز بالجنة ، ونعيم الدنيا والآخرة ، إلا بتعهّد القلب والاعتناء بصلاحه :{ يوم لا ينفع مال ولا بنون ، إلا من أتى الله بقلب سليم } ( الشعراء : 88-89 ) ، ومن أعجب العجاب أن الناس لا يهتمون بقلوبهم اهتمامهم بجوارحهم ، فتراهم يهرعون إلى الأطباء كلما شعروا ببوادر المرض ، ولكنهم لايبالون بتزكية قلوبهم حتى تصاب بالران ، ويطبع الله عليها ، فتغدو أشد قسوة من الحجارة والعياذ بالله .

    والمؤمن التقي يتعهد قلبه ، ويسد جميع أبواب المعاصي عنه ، ويكثر من المراقبة ؛ لأنه يعلم أن مفسدات القلب كثيرة ، وكلما شعر بقسوة في قلبه سارع إلى علاجه بذكر الله تعالى ؛ حتى يستقيم على ما ينبغي أن يكون عليه من الهدى والخير ، نسأل الله تعالى أن يصلح قلوبنا ، ويصرّفها على طاعته ، وأن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه ، وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه ، والحمد لله رب العالمين



    (((( الفوز السعيد اقولها للمره المليوووووووووووووون متميز انت بلا حدوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووود )

    اترك تعليق:


  • قلم الخواطر
    رد
    اللهم يا مقلب القلوب والأبصار
    ثبت قلوبنا على دينك
    وأبصارنا على نورك
    واكتب لصاحب الموضوع
    الفوز و السعاده
    في الدين
    والنيا
    والأخره
    آآآمين

    اترك تعليق:


  • فجر الامس
    رد
    اخوي الفواز السعيد
    جعلنا الله واياك من اصحاب القلوب السليمه المنيبه الراجيه لرحمة الله
    اللهم ثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الاخره

    اترك تعليق:


  • الفواز السعيد
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة طلال الساهر مشاهدة المشاركة
    اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع .....

    وعين لا تدمع ....

    بارك الله فيك يا الفواز السعيد ......

    ودائماً تتحفنى بمواضيعك الشيقة والجميله .....
    الشكر وكل الشكر لك اخوي طلال الساهر
    وتشرررفت بمرررورررك الكريم

    اترك تعليق:


  • طلال الساهر
    رد
    اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع .....

    وعين لا تدمع ....

    بارك الله فيك يا الفواز السعيد ......

    ودائماً تتحفنى بمواضيعك الشيقة والجميله .....

    اترك تعليق:

يعمل...
X