منتديات الشريف التعليمية سلا م ادخلو هنا بسرعه - منتديات الشريف التعليمية

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

سلا م ادخلو هنا بسرعه

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سلا م ادخلو هنا بسرعه

    ;);););)

    الى محتاج أي شرح في الدراسات الادبيه للتعليم الثانوي

    وهذا الفهرس اللغه الاديبه الى محتاج شرح يقول لايستحي

    1- نماذج من من الشعر الجاهلي (معلقة امرؤ القيس)
    2- معلقة طرفه بن العبد
    3- عنترة بن شداد
    4- رثاء الخنساء اخاها صخر
    5- لبيد بن ربيعه مفتخر بمناقب قومه.

    6-شرح خطبة قس بن ساعده الايادي في سوق عكاظ

    7-شرح خطبة الرسول بعد معركة حنين
    8- جزء من خطبة ابي يكر الصديق رضي الله عنه في جيش اسامه بن زيد.
    9- جزء من احدى خطب علي بن ابي طالب رضي الله عنه.

    10- شرح قصيدة حسان بن ثابت قبيل فتح مكه.
    11- قصيدة كعب بن زهير يعتذر ويمدح.
    12-شرح قصيدة جرير يمدح عبد الملك بن مروان.
    13- شرح بشار بن برد يصف جيشا.
    14_شرح ابو العتاهيه في الزهد.
    15-شرح ابو تمام في رثاء محمد بن حميد الطوسي احد قادة الخليفه المامون.
    16-البحتري في وصف ايوان كسرى والتحسر عليه.
    17- ابو العلاء المعري يرثى فقيها.


    او احد يبغا حل تمارين ثالث ثانوي مطور انا جهازه
    او اولى ثانوي بس ثانيه ناسيتها

    شكرا

  • #2
    17- ابو العلاء المعري يرثى فقيها ( شرح القصيدة مع نبذة عن الشاعر )

    تعليق


    • #3
      ممكن شرح درس 3- عنترة بن شداد

      تعليق


      • #4
        ابو العلاء المعري
        نبذه عن الشاعر :
        هو حكيم العربية وفيلسوفها الناقد أحمد بن سليمان التنوخى ولد في معرة النعمان بين حمص وحلب (363_449هـ) ونسب إليها أصيب بداء الجدري وفقد بصره كان من أحكم الشعراء وله باع في الغريب والأخيلة الدقيقة والحديث عن الطباع ووسائل الاجتماع وعادات الناس وسلوكهم وأخلاقهم له كتب عديدة منها ديوانان شعريان شهيران هما :سقط الزند ولزوم مالا يلزم أما كتبه فمنها (رسالة الغفران،رسالة الملائكة،ومعجز أحمد في شرح شعر المتنبي،وعبث الوليد ،والفصول والغايات) عرف بفلسفته واتهم باز ندقه والتأثر بفلسفة براهمة الهند وقد اعتزل الناس في أخر حياته واحتبس في بيئته وسمى نفسه رهين المحبسين

        __________________________________________________ __________
        شرح الابيات
        هذه ألقصيده من روائع الشعر العربي القديم ،ومن أعظم قصائد الرثاء في أدبنا وهي تقف مع روائع الأدب العالمية في وصف واحد ليس له رثاء هنا تنفسيا عن عاطفة ذاتيه أو تجربة شخصية،إنما هو حدث فني أنساني ،يرتفع الشاعر به وبنفسه إلى ارقي مجالات الانسانيه .
        إن أبا العلاء ينفى عن القصيدة الذكريات الخاصة ،ويقف أمام مشكلة الحياة أو الموت وجها لوجه ،ينظر إليها نظرة الفيلسوف الحكيم لأهم قضايا الإنسان على الأرض .

        يبدأ أبو العلاء بطرح الفروق بين الموت والحياة فيذكر أن الحياة كالموت والغناء كالبكاء
        وسرعان ماتتحول البشارة الى بالمولود- مهما طالت حياته-صراخا عليه،حتى لكان الصوتين متشابهان أو مختلطان اختلاط شجو الحمامة ،فلا يدري السامع أتبكى محزونة ام تغنى مبتهجة.
        ويمضي أبو العلاء إلى قضية الموت فيفلسفها فلسفة عميقة قوية الدلالة فيطلب من قارئة أن يخفف من وطء إقدامه على الأرض لأن ترابها من رفات آبائه وأجداده،وكأ، الأرض مقبرة كبرى ,وكم من لحد فيها يضحك من تزاحم الأضداد فيه بين صالح وطالح ،ثم يوجه خطابه إلى نجوم السماء التي تغيب وتبدو ليهتدي بها، فيسألها عن الجماعات التي أقامت وارتحلت .
        وأخيرا لا يلبث الشاعر أن يقول :ان الحياة كلها تعب وشقاء والعجيب هو تعلق الإنسان بها على مافيها من عناء لانهاية له ، وإن الحزن على الميت والفجيعة فيه لأضعاف السرور ساعة ولادته .ويختم الأبيات بأن ينكر على الناس اعتقادهم الفناء،لأنهم خلقوا لا ليفنوا وإنما ليبقوا، إذ ينقلون من الدنيا إلى دار الآخرة ليسعدوا وليشقوا
        التعليق:
        اشتملت القصيدة على بعض الصور الخيالية ولمن الشاعر لم يغرق فيها،لأنه يتحدث عن حقائق وعن فلسفة الوجود، وما جاء فيها في النص إنما جاء عرضا كقوله ( ضاحك من تزاحم الأضداد ) فالقبر لايضحك إنما الضحك مقصور على الحياء ،ولكن الشاعر استعار الضحك للقبر،وكالتشخيص في البيت العاشر عندما وجه خطابة للفر قدين
        كما اشتملت القصيدة على كثير من المحسنات الجمالية التي جاءت عفو الخاطر، فلم تفسد المعنى لأنها غير متكلفة مثل الطباق بين(باك وشاد،النعي و البشير ،بكت وغنت ،حزن وسرور ، شقوة ورشاد )
        وقد أسهمت تلك المحسنات في إبراز معاني الشاعر عندما ساوى بين الحياة والموت والفرح والحزن وفق فلسفته
        الخاصة به.
        وتمتاز القصيدة عموما بوضوح ألفاظها وبموسيقاها العذبة الجميلة ،وبأسلوبها العذب السهل الم}ثر،وبصدق عاطفتها،وسعة خيالها وعمق تجربتها الإنسانية ،إنها تجربة لاتجد أحدا لم يمر بها ،فمن من لم يفقد قريبا أو حبيبا أو صديقا، أنها عاطفة عالمية يشترك فيها جميع الخلق ،ومن منا أيضا من لم تذرف عينه أو يتأثر وجدانه عندما يستمع قصيدة رثاء ،إن عاطفة الرثاء إذا صدقت أقوى العاطف الإنسانية .
        واخيرا يظهر في هذه القصيده تأثيرا أبي العلاء المعري بالفكر اليوناني الفلسفي ،من خلال هذه الآراء الفلسفية الغريبة،التى لم يعهدها الأدب العربي إلا على يد أبي العلاء المعري.


        _______________________________________________

        تعليق


        • #5
          عنتره بن شداد

          مكارم اخلاقه : وفي هذه الأبيات يخاطب عنترة ابنة عمه مفتخراً بخلقه وشجاعته وعفافه . ويقال إن عنترة لم يكن في صغره يجيد الشعر وأنه نبغ في الشعر دفعة واحدة في كبره كالنابغة الذيباني.

          شرح الكلمات:
          1- متردم : مكان متهدم فيه مجال للقول.

          2- الجواء : واد في ديار عبس بالقصيم .

          3- أقوى : ضعف وتلاشى . ام الهيثم : كنية عبله

          6- الكماة : الابطال . مفدها كمي . صدق الكعوب : قوي المقبض .

          7- رمح : مقوم.

          8- القنا: الرماح.الأصم : الصلب.

          9- تقلص : تنفرج .وضح : بياض.

          10- بيض الهند : السيوف

          11- بارق ثغرك : فمك اللامع.

          12- يتذامرون :يحض بعضهم بعضاً على القتال .

          13- أشطان : حبال . لبان الأدهم : صدر الحصان.

          14- ثغرة نحره : مقدم صدره.

          16- ويك عنتر : صيحة استنجاد .

          الشرح

          على عادة الشعراء الجاهليين يبدأ معلقته بذكر الديار والأطلال فيقول : هل ترك الشعراء من قبلنا من طللٍ لم يصفوه ؟ ويلتفت الى نفسه فيتساءَل : هل يمكنك أن تعرف ديار الحباب المهجورة باللظن والتوهّم . ويتمنى لو تكلمه دار عبله ويلقي إليها بالتحيه بعد ان تلاشت واقفرت من عبلة .

          ثم ينتقل إلى الفخر فيطلب من عبلة أن تسأل عن اخلاقه الخيل ، لأن كل من رأى المعركة يشهد أن عنترة يتحلى في الحرب بصفتين :الإقدام عند القتال ، والعفاف عند الغنيمة .

          ويقول : رب فارس مدجج بالسلاح لايهرب ولايستسلم، طعنتُه ُ طعنةً عاجله برمح قوي فمزقت الطعنه ثيابه ومات كما يموت الابطال الكرام على رؤس الرماح .

          وكنت بذلك مستجيباً لوصية عمّي والد عبلة الذي كان يدعوني إلى الهجوم في المواطن الضنك الذي تتقلص فيه الشفاه عن الأنسان.

          ثم يستطرد مرة اخرى نحو الحب ّ فيقول لعبله : لقد ذكرتك والقتال على اشده والرماح تشرب من دمي ، والسيوف تسيل من جراحي ، فهممت ان اقبل السيوف لأنها بيضاء كثغرك المبتسم .

          ويعود الى الفخر بإقدامه فيقول: حينما رأيت الجموع تتصايح في المعركة هجمت هجمة محمودة العواقب ، وجعلت اقذف على الاعداء مقدمة حصاني حتى تسربل بالدم . وكانت الرماح من حوله كحبال الدّلاء في البئر ، والفرسان تدعوني مستنجدة بي وذلك هو الذي طيب نفسي وشفاها .


          التعليق على الأسلوب

          هذه الابيات تتجلّى فيها الخصائص الفنيّة لعنترة وهي :

          1- أن ألفاظ عنترة أسهل من الفاظ معظم الشعراء الجاهليين ، وهذا ماحدا بعض النقاد أن ينكروا شعر عنتره ويروه مصنوعاً على لسانه.

          2- الأبيات تعطي صوره واضحة لشخصية عنترة ، فهو فارس بطل ، وهو كريم الاجلاق ثم هو شاعر مبدع.

          3- الصور في الأبيات تصور بيئه بدوية ، كما في البيت الثالث عشر ، لأن البئر في البادية يكثر عليها الواردون بدلأئهم فترى حبال الدّلاء كثيره فيها أثناء الاستقاء .

          4- يتميز شعر عنترة عموماً وخصوصاً غزله برقة وعذوبة مصدرهما إخلاصه في الحبّ ، كما ترى في الابيات 2،10،11 .

          5- معاني عنتره كلّها مُستقاة من المثل العليا التي كان يتجلى بها الفارس العربي من إقدام وشهامة ونجدة وعفة نفس ..

          تعليق


          • #6
            الأخ الفاضل hamsah جزاك الله خيرا على هذه الإستجابه وجعلها الله في موازين حسناتك

            تعليق


            • #7
              مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووره ماتقصرين اللله يجعله في ميزان حسناتك

              آسفه على التأخر في الرد

              تعليق


              • #8
                يسلموووووووو على المرور الحربي 2005 انا بنوته
                الى عنده شي بقول لا يستحي

                تعليق


                • #9
                  أحتاج شرح قصيدة بشار بن برد
                  والله يعطيك العافية مقدما
                  بس أنا مستعجلة وياليت تحطيها بأقرب وقت

                  تعليق


                  • #10
                    شرح قصيدة بشار بن برد

                    بيدأ بشار هذه الأبيات في وصف أحد الجيوش الذاهبة لساحة القتال بذكر بعض الحكم الرائعه التى تنبئ عن تجربة الشاعر في هذه الحياة فيقول: إنك لن تجد شخصا خاليا من العيوب في الحياة ،مادام الأمر كذلك
                    فإنك يجب أن تتقبل رفيقك عللى مافيه من عيوب وماعليك أن تصل أخاك فهو يحسن مرة ويسيء أخرى
                    ثم إن الحياة لن تصفو لأحد فهي تارة حلوة وتارة مرة.
                    وبعد ذلك بدأبذكر بداية المعركة وأنه هو وقومه لا يعاتبون الملك الجبار الظالم بالكلام وإنما بحد السيوف وبالحرب.
                    ثم أخذ يصف الجيش الجرار كثير العدد شاكي السلاح مشرعا للرماح.
                    ثم يقول :بهذا الجيش خرجنا للقاء الأعداء مبكرين قبل طلوع الشمس والطل لم يذب بعد من على ورق الأشجار وقد لاقينا الأعداء بقوة عارمة تسحقهم سحقا ومن فر منهم أدركه العار والخزي .
                    ثم يصف الشاعر في البيت الثامن احتدام المعركة فظلام المعركة والسيوف تتلامع من خلاله أشبة ما يكون بالليل المظلم والكواكب تتهاوى متساقطة خلاله والغريب في الامر أن بشار أعمى ولكن موهبته الشعرية هدته الى هذا الوصف الجميل .
                    وعند نهاية المعركة وبعد أن حمل الجيش على الأعداء حملة شعواء انهزموا فهم بين قتيل وجريح وأسير وهارب.
                    واخيرا ياخذه الزهو بالنصر فيعود إلى وصف الجيش فيذكر أن ما مع الجيش من الحديد والسلاح يغطي الشمس لكثرته ويلمع في اشقة تختلس أبصار الشجعان وتلبسها ولكثرة عدد ذلك الجيش الذى ملأ الآفاق ضاقت به الأرض عن استيعابة فراح يزاحم الجبال بجوا نبه ونواحيه .

                    صور الشاعر في قصيدته صورا جميلة من الخيال أكسبت المعنى قوة وتاثيرا في النفس .
                    فالشمس مختفية لم يظهر منها إلا شي يسير كالفتاة المستترة وراء الخدر والجيش ضخم جدا كثير العدد والعدة كقطعة من الليل الزاحف زالموت يذاق له طعم كالشيء المأكول .
                    أما العاطفة قوية ثائرة تناسب وصف المعارك مشوبة بالفخر المنساب من مقدرة شعرية فريدة وقد تحولت هذه العاطفة الثائرة في نهاية القصيدة إلى عاطفة فرح وهزج بانتصار الجيش على عدوهـ.
                    اما المعاني فتمتاز بالوضوح والتسلسل المنطقي حيث وصف قدوم الجيش إلى الساحة القتال ثم وصف المعركة فنهايتها .
                    وقد اشتملت القصيدة في بدايتها على حكم رائعه نابعه عن تجربة .
                    فقلما تجد صديقا خاليا من العيوب كما أ، الحياة لن تصفو لأحد ثم أن من أراد الراحة لابد أن يتعب ويهجر اللذائذ والشهوات.
                    وإذا نظرنا إلى ألفاظ القصيدة وعباراتها وجدنا أنها مناسبة لغرض الفخر ووصف المعارك مثل استخدامه
                    ( الجبار,صعر.يزحف.الخطي, بضرب, نجى,الفرار,مثار النقع) وهي الفاظ موحية تناسب جو المعارك الصاخب والحروب الطاحنة التي لاتبقي ولا تذر فيعيش الناس خلال هذه الفترة في جو يسوده الخوف والذعر .
                    وعلى العموم فهذه القصيدة من أروع ماقيل في الوصف لما تمتاز بة من وضوح المعاني وروعة التصوير وسلاسة العبارات
                    __________________________________________________ _________________

                    تعليق


                    • #11
                      الله يعافيك اختى

                      تعليق


                      • #12
                        بلييييز محتاجه شرح قصيدة ابو تمام في رثاء محمد بن حميد الطوسي ..........
                        و البحتري في وصف ديوان كسرى و التحسر عليه

                        مره مره مره ضروري
                        بكره عندي اختبار نهاائي


                        تعليق


                        • #13
                          شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية

                          سـامـح الله الوطـنـيــــة . . نــريـدهـا وهي لا تــــريدنا

                          تعليق


                          • #14
                            اللهم ادخله الجنة امين

                            تعليق


                            • #15
                              محتاجه شرح قصيدة جرير في المدح عبدالملك بن مروان

                              تعليق

                              اعلان جامعة نجران ينتهي في 11-05-2019

                              تقليص
                              يعمل...
                              X