إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

إخوتي أرجو المساعدة عاجلا...................

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إخوتي أرجو المساعدة عاجلا...................

    أريد منكم فضلا لاأمرا شرح قصيدة ( قطوف من الحكمة ) للبستي الصف الثالث متوسط لأن عندي درس نموذجي السبت .
    وجزاكم الله خيرا

  • #2
    تفضلي
    يا اختي

    البيت الأول : أي ازدياد الإنسان من الدنيا وتوسعه فيها ـ إن لم يكن في الخير الخالص ـ يكون خسارة له ونقصاً من حظه في آخرته من رضا الله عزّ وجل.ونلاحظ استخدام الشاعر للتضاد في قوله ( زيادة ونقصان ) ( وربح وخسران )

    البيت الثاني : كل أمر تطلب به المعونة من غير الله فإن مآله إلى العجز والخذلان ومن ذلك
    قوله تعالى : ( ومن يتوكل على الله فهو حسبه ) وقال أحد العلماء : ( من سره أن يكون أقوى الناس فليتوكل على الله ) وهنا استخدم التضاد في ( ناصر وخذلان ) ويظهر لنا تأثر الشاعر بألفاظ القرآن وذلك من قوله تعالى : " ولا تجعل مع الله إلها آخر فتقد مذموما مخذولا "


    البيت الثالث : يحث الشاعر إلى التمسك بعهد الله الذي يتمثل بما جاء في القرآن الكريم من أمر أو نهي فإنه الملاذ والمرجع وشبه حبل الله بالركن لأن الركن هو الأساس الذي يعود إليه المسلم. ومن ذلك قوله تعالى : " واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا " وقد استخدم الشاعر لفظة " أشدد " للدلالة على الشدة في التمسك . ويظهر تأثر الشاعر بألفاظ القرآن الكريم وذلك من قوله تعالى : " واعتصموا بحبل الله جميعا "

    البيت الرابع : حث النفس وجاهدها وتولاها بحثها على الخير واسمُ بنفسك عن ملذات الجسم وهنا يبين لنا رفعة وعلو منزلة الإنسان ومن ذلك قوله تعالى : " ولقد كرمنا بني آدم "

    البيت الخامس : يحث أبو الفتح على كثرة العون والمساعدة مساعدة من عاثت به صروف الدهر ويرجو
    كرمك وعطاءك ومنه قول الله تعالى : " وتعاونوا على البر والتقوى " وقول الرسول صلى الله عليه وسلم : " وكان الله في عون العبد مادام الله في عون أخيه ".

    البيت السادس : من أنفق المال بسخاء التف الناس حوله وعبر بلفظة جاد لأن الجود أقصى مراتب العطاء وأن المال فتنة للإنسان ومن آثار فتنة المال ( البخل ،والتكبر على الناس ، والتجرؤ على المعاصي ، والإقبال على الدنيا ، وعدم إنفاقه في أوجهه المشروعة ) ونلاحظ هنا يظهر تأثر الشاعر بالقرآن الكريم من قوله تعالى : " إنما أموالكم وأولادكم فتنة " وهنا استخدم الشاعر لفظتين متشابهتين بالحروف مختلفتين في المعنى " المال " الذي يقصد به الغنى والثروة وكلمة " مال " التي تعني الاتجاه .

    البيت السابع : من كان لدية الخير وقام بمنعه عمن حوله فلن يكون له أساسا وفي الواقع أصدقاء .

    البيت الثامن : دع الخمول والتردد على عمل الخيرات لأنها هي التجارة الرابحة التي يسعد بها الإنسان في دنياه وآخرته ، واختار لفظة " التكاسل " لان التكاسل تعمد الكسل والإهمال .

    البيت التاسع : من أرد أن ينام وهو مرتاح البال ويشعر بالفرح فلابد أن يعامل الناس بالحسنى وألا يتعرض لهم بالأذى بالقول أو الفعل حتى يسلم من شرورهم وأحقادهم ، ومنه قوله صلى الله عليه وسلم : " المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده "وقال أبو بكر الصديق رضي الله عنه : " أصلح نفسك يصلح لك الناس "

    البيت العاشر : أن من يزرع الشر فلابد أن يحصد الندامة والحسرة في وقت ما ، وهنا تشبيه حيث شبه الشاعر الشر بالزرع الذي لا يثمر إلا شرا ومنه قوله تعالى : " ومن يعمل مثقال ذرة شر يره "

    البيت الحادي عشر : يحث الشاعر على الأخذ بما جاء في أبياته التي تحوي النصائح والأمثال المهذبة للنفس لمن أراد الاستفادة والتبيان .
    وعين الرضا عن كل عيب كليلة
    كما ان عين السخط تبدي المساويا

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيرا أخي الكريم وجعل ماخطته يداك في موازين حسناتك

      تعليق

      يعمل...
      X