إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

بعضاً من مزاح علمائنا ابن باز وابن عثيمين يرحمهما الله

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بعضاً من مزاح علمائنا ابن باز وابن عثيمين يرحمهما الله

    مواقف طريفة للشيخين عبدالعزيز بن باز وابن عثيمين رحمة الله عليهم



    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ



    مواقف باسمه لنجوم أضاءت الدنيا


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على أشرف خلقه نبينا محمد وعلى اله وصحبه


    من دعابات ابن باز وابن عثيمين رحمهم الله :



    يقول أحد طلبة العلم....


    من الأجوبة اللطيفة التي سمعتها عن سؤال يقول فيه صاحبه انه متزوج ويريد الزواج
    بالثانية بنية أعفاف فتاة فقال له الشيخ ابن عثيمين أعط المال لشاب فقير يتزوجها وتأخذ اجر الاثنين?



    ومما نُقل عن الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى هذه المواقف :
    قابله أحدهم في المستشفى ، فسأله : ماذا تفعل هنا يا فضيلة الشيخ ؟.
    قال الشيخ : أحلل السكر .
    فقال السائل : كلنا نعرف أن السكر حلال ، ابحث لنا عن شيء آخر وحلله لنا .



    ومن طرائف الشيخ ابن عثيمين مع الشيخ ابن باز رحمهما الله أنه مرة سألهما شخص فقال : لقد اخترع لنا جهاز ينبّه على السهو أثناء الصلاة ، فلا يسهو المصلي إذا استعمله ، فما حكمه ؟ فسكت الشيخ ابن باز وضحك الشيخ ابن عثيمين رحمهما الله وقال : اسأله أهو يسبح أم يصفق ؟ .. وكان الشيخ يقصد التسبيح للرجال والتصفيق للنساء



    وسأل ابن عثيمين أحدهم : ما يفعل الشخص بعد أن ينتهي من الدعاء ؟ .
    فرد الشيخ : ينزل يديه...!! .



    وسأله آخر : إذا كان الشخص يستمع إلى شريط مسجل ووردت آية فيها سجدة ، هل يسجد ؟ .
    فقال الشيخ : نعم ، إذا سجد المسجل..!!.



    وكان الشيخ ابن عثيمين يلقي درساً في باب النكاح عن عيوب النساء ، فسأله أحدهم : لو تزوجت ووجدت أن زوجتي ليس لها أسنان ، هل يبيح لي هذا العيب فسخ النكاح؟؟.
    >> فقال الشيخ : هذه امرأة جيدة ، لأنها لا يمكن أن تعضك..!!



    كان الشيخ ابن عثيمين في مكة ذات يوم راكبا تاكسي .. والظاهر أن المشوار كان طويلا , فأراد سائق التاكسي أن يتعرف -ولم يكن يعرف الشيخ- فقال : ما تعرفنا على الاسم الكريم يا شيخ ؟ فرد الشيخ : محمد بن صالح بن عثيمين …فرد السائق :تشرفنا , معك عبدالعزيز بن باز <-- السواق يحسبه يمزح .. هنا ضحك الشيخ , وقال له : ابن باز أعمى كيف يسوق تاكسي ؟…فرد السائق: ابن عثيمين في نجد وش اللي يجيبه هنا , تمزح معي أنت ؟ هنا ضحك الشيخ , و أفهمه أنه بالفعل ابن عثيمين


    وكان ابن عثيمين خارج من البيت رحمه الله وبيده المبخرة متوجه للمسجد وإذا بأحد الشباب الطايش يقرب للشيخ ويقول يا شيخ ممكن أولع السيجارة الشيخ قاله تفضل يا ولدي .. المهم هذا أصبح من هذا الموقف واحد من طلبة الشيخ والملازمين له



    كان أحد كبار السن من أهل البادية يتواجد صدفة للصلاة في مسجد الشيخ ابن عثيمين من غير ما يعرف وعندما كان الشيخ في صلاة جهرية بمسجده نسي أحد الآيات ، فذكّره بها أكثر من شخص خلفه ، وعندما انتهى الشيخ من الصلاة نبههم إلى إلى أن التذكير لا يكون بهذا الشكل الجماعي وان واحدا يكفي عن البقية ، وهنا نطق كبير السن بكل ثقة وقال : إلا المفروض أن الشايب اللي مثلك ما يعرف يقرأ يصف ورى ويخلي الصلاة لأهلها !



    ومِمَّا يُحْكَى عن علامة زمانه فضيلة الشيخ (محمد بن صالح العثيمين) –رحمه الله تعالى- أنه كان في مجلس مع سماحة الشيخ العلامة (عبد العزيز بن باز) –رحمه لله تعالى- فأبي الشيخ (ابن باز) إلا أن يترك إجابة الأسئلة للشيخ (ابن عثيمين)، ولما جاء السؤال الأخير اتفق أن كان الشيخ (ابن عثيمين) يُخالف الشيخ (ابن باز) في هذه المسألة! فقال الشيخ (ابن عثيمين): وخير ما نختم به المجلس جواب الشيخ (ابن باز) عن هذا السؤال الأخير، وترك الجواب للشيخ!





    قال معد كتاب جوانب من سيرة الإمام عبدالعزيز بن باز
    والذي هو برواية الشيخ/موسى بن موسى- حفظه الله-
    ومما يحضرني في هذا الشأن أن سماحته:
    ذهب في ليلة السابع والعشرين من رمضان لأداء صلاة التراويح في المسجد الحرام، وذلك عام 1412هـ تقريباً، وقد صلى سماحته في الدور العلوي للحرم، ولما انتهى من صلاة التراويح ورآه الناس، وتسامعوا بوجوده هناك أقبلوا عليه أرسالاً تلو أرسال.
    وكنا معه في سطح الحرم، وكان عددنا ستة أشخاص، وحاولنا بكل ما نستطيع أن نبعد الناس عنه، أو نخففهم أو ننظم سلامهم عليه فما استطعنا، حتى كدنا نشتبك مع الناس؛ لأننا خفنا على سماحة الشيخ، بل لقد ضاق عليه النَّفَس، فَرُفِع على كرسي حتى يشم الهواء.
    ولما رأينا صعوبة نزوله مع السلم الكهربائي أنزلناه عبر المصعد الذي يستعمله العمال الذين يعملون في الحرم، وما إن وصل سماحته إلى المصعد إلا وهو يتصبب عرقاً من زحام الناس، وما إن نزلنا إلى الأرض في ساحات الحرم الخارجية إلا والناس يتسابقون ويلتفون حوله.
    وبالتالي تمكن سماحته من ركوب السيارة بعد أن اسود ثوبه من عرقه، وعرق الناس، وتزاحمهم عليه.
    والعجيب في الأمر أن سماحة الشيخ لم يفارقه هدوؤه، ولا سكينته، بل كان يبتسم، ولا يزيد على أن يقول: هداهم الله.
    فتأمل....





    فلله درهم مِن قوم، كانوا نجومًا لأهل الأرض، عليهم شآبيب الرحمة.



    رحمهم الله وجمعنا بهم في جنة عرضها السموات والأرض ....
    ((( منقول)))
    [

  • #2
    هذه بعض المواقف من حياة الإمامين الجليلين : ( ابنباز = وابن عثيمين ) رحمهما الله وجمعنا بهما في الفردوس الأعلى :ـ
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــالإمام عبدالعزيز بن باز رحمهالله
    ===========================
    "
    كان سماحة الشيخ ابن باز إذا سمع الأذانبادر إلى متابعته ، وترك جميع ما في يده من الأعمال ، وإذا كان أحد يحادثه أويهاتفه قال له : يؤذّن ؛ ليشعره بأنه سيتابع المؤذن !" مدير مكتبه : الشيخ محمدالموسى
    ---------------------------------------------------------
    "
    كانسماحته يتصل على 11 رقما لإيقاظهم لصلاة الفجر ، وإذا رد عليه أحد منهم سلم عليهالشيخ وقال : ( الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور ) " محمد الموسى
    --------------------------------------------------------
    "
    كان إذا أرادالوضوء من المغسلة ناول من بجانبه غترته أو مشلحه ثم قال ممازحا مداعبا : ( هذه يافلان على سبيل الأمانة لا تطمع بها ) " محمد الموسى
    ----------------------------------------------------------
    "
    كثيرا مايأتي بعض الناس ويكثر من الثناء على سماحته ويذكر بعض أوصافه وهو يتململ ويتغيروجهه ويقول : ( الله المستعان ، الله يتوب على الجميع ، الله يستعملنا وإياكم فيمايرضيه !!) محمد الموسى
    -----------------------------------------------------
    "
    كان محبا لجيرانه كثير السؤال والتفقد لهم ، يفرح بهم إذا قدموا إليه وكانيقول : ( ادعوهم لعلهم يستحيون من المجيء إلينا ! ) " محمد الموسى
    -------------------------------------------------------
    "
    كان إذا بلغهأن أحدا من المخالفين رماه بسوء ، أو ذكره بذم لم يزد على أن يقول : ( سامحه الله ،سامحه الله !!!) ، وإذامرض ذلك المخالف زاره أو اتصل به ؛ ليواسيه ويدعو له !!" محمد الموسى
    ---------------------------------------------------------
    "
    كان كثير اللجوء إلى الله والافتقار إليه ، والتذلل بين يديه ، وكان كثير الدعاءوالتضرع إلى الله وسؤاله كل صغيرة وكبيرة ، ومن سمعه وهو يدعو أيقن أن الله سيوفقهويعينه ويسدده ، ومن دعائه : ( اللهم إني أسألك التوفيق والإعانة ، اللهم لا تكلنيإلى نفسي طرفة عين ، اللهم اشرح صدري ، اللهم ألهمني رشدي وقني شر نفسي ، اللهمأصلح قلبي وعملي ، اللهم اجعلنا من دعاة الهدى وأنصار الحق ) " محمد الموسى
    ---------------------------------------------------------
    "
    قال في يوم منالأيام بحضرة أكثر من 20 من طلبة العلم : ( والله ثم والله ثم والله إنني لم أكتبفي حياتي كتابا إلا وأريد بذلك وجه الله !!!) " محمد الموسى
    -------------------------------------------------------------
    "
    كان إذاتحدث عن شيخه محمد بن إبراهيم يغلبه البكاء ! ، ويقول عنه : ( ما رأت عيناي قبل أنأعمى ، ولا سمعت أذناي بعد أن عميت < مثلــه > ، وكان له فضل كبير علي !!! ) محمد الموسى
    ------------------------------------------------------------------------
    كثيراما كان يبكي إذا سمع حادثة الإفك ، وقصة الثلاثة الذين خُلفوا ، وكذلك يبكي إذاقُرئ عليه شيء من سير العلماء وما لاقوه في سبيل العلم ، وما قدموه في سبيل الدعوةوالجهاد !" محمد الموسىــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــالإماممحمد العثيمين رحمه الله
    ======================
    (
    كان من تواضع الشيخ أنهإذا خرج ماشيا من بيته إلى المسجد سلّم على كل من لقيه من العمال والصغار ، وكانالصبيان يترقبون مروره وهم على شرفات المنازل ؛ ليحظوا بإلقاء السلام عليه ،ويظفروا منه بابتسامة صادقة ودعوة صالحة ) الشيخ محمد الحمدــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (
    سأله أحد الإخوة عن صحة حديث فتوقفوقال للسائل : الله أعلم ، أرجو أن تحيلوا هذا السؤال إلى سماحة الشيخ عبدالعزيز بنباز !! ، وهذا من تورعه في الفتيا ) عبدالكريمالمقرن
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (
    أحس بالنوم ليلا في أثناءالتسجيل لبرنامج نور على الدرب ، فكان يدافع النوم فقام وأمسك اللاقط وبدأ يجيب علىالأسئلة وهو يمشي في المجلس ذهابا ورجوعا ؛ ليطرد النوم حتى أكمل الحلقات !) عبدالكريم المقرنــــــــــــــــــــــــــــــــــيقول المقدم محمدالمشوح : ( طلبت من الشيخ ابن عثيمين أن نجري معه لقاءً عن حياته وطلبه للعلم ،فلبى بكل تواضع رغم مشاغله ، وصدّرتُ ذلكم اللقاء بتقديم أثنيت فيه على الشيخ ببعضالأوصاف والمديح الصادق ، فأوقفني وطلب إيقاف التسجيل ، وطلب حذف تلك المقدمة ،والاكتفاء بالاسم مجردا من أي مديح أو ألقاب !!!!).
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (
    كان الشيخ يثني دائما علىبرنامج نور على الدرب ، ويحث على استماعه ويقول عنه : < هذا المنبر منبر خيروتوجيه للمسلمين > ) عبدالكريم المقرنــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (
    كان من رحمته بالحيوان أنه يتعاهد القطط التي حول منزله ، ويقدم لها الطعامحتى اعتادت على هذا ، وفي أحد الأيام لم يكن معه طعام لهذه القطط التي تنتظره ،فخرج من الباب الآخر حياء منها !!!) د. خالد المصلحـــــــــــــــــــــــــــــــــيقول العلامة ابن عثيمين : ( تأثرتبالشيخ عبدالعزيز بن باز من جهة العناية بالحديث ، وتأثرت به من جهة الأخلاق أيضاوبسط نفسه للناس !!) .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ((((((((
    فبهــداهـم اقتــــده )))))))
    =====================

    تعليق


    • #3
      رحمهما الله و غفر لهما و جزاهم عن امة الاسلام خير الجزاء

      تعليق


      • #4
        رحهما الله رحمة واسعة بعد ان توفيا كثرت الاختلافات والفتن في الدين
        http://www.shbab1.com/2minutes.htm

        تعليق


        • #5
          بارك الله فيك

          ورحم الله مشايخنا رحمة واسعة

          تعليق


          • #6
            رحمهما الله و غفر لهما و جزاهم عن امة الاسلام خير الجزاء

            تعليق


            • #7
              [align=center]
              رحمهما الله و غفر لهما و جزاهم عن امة الاسلام خير الجزاء
              [/align]

              تعليق


              • #8
                مشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
                مشكورمشكورمشكورمشكور
                مشكورمشكورمشكور
                مشكور مشكور
                مشكور
                اللهم اغفر له ولوالديه ماتقدم من ذنبهم وما تأخر..
                وقِهم عذاب القبر وعذاب النار..
                و أدخلهم الفردوس الأعلى مع الأنبياء والشهداء والصالحين ..
                واجعل دعاءهم مستجاب في الدنيا والآخرة ..
                اللـهم آميـن

                تعليق


                • #9
                  نعم إن في ديننا فسحة
                  رحم الله علماءنا وغفر لنا ولهم
                  وجزاكما الله كل خير
                  **************************
                  ديوانية جواد الخير*
                  اللوحة الرابعة و الخمسون
                  أغنية ...

                  تعليق


                  • #10
                    الله الله على هؤلاء النجوووم رحمهم الله واسكنهم فسيح جناته
                    اسأل الله لك اخي المحب لك النجاح والتوفيق يارب..
                    جمال الحياه وعدمه , قرار تتخذه نفسي ولاتفرضه علي الحياة

                    ,
                    ,

                    مهما خذلتنا الأيام هناك بصيص أمل قادم من رحم المعاناة
                    شكر عميق لله , ولكل الأشياء القادرة على إسعادي
                    ,

                    تعليق


                    • #11
                      رحمها الله رحمة واسعة و جزاك الله خيراَ

                      تعليق


                      • #12
                        اشكركم على المرور والمقصد هو

                        اننا نتلقى العلوم من هولاء النجوم
                        كذلك نستقي منهم اداب المزاح التي تغيب عن كثير منا
                        فلله درهم من اناس وهبو حياتهم في سبيل ارشاد الناس واضاءة الطريق لهم وحرموا انفسهم من ابسط حقوقها

                        اللهم ارحمهم واعف عنهم واجعل لهم بكل اعمالهم لدرجات العلى من
                        الجنه
                        [

                        تعليق


                        • #13
                          جزاك الله خيرا
                          لن يصلح اخرهذه الأمة الا بما صلح به أولها .

                          تعليق

                          يعمل...
                          X