إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

شرح قصيدة عرس المجد

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شرح قصيدة عرس المجد

    عرس المجد :
    البيت الأول :
    يصور الشاعر المجدعروساً تتباهى وتتبختر وتجر ثوبها المرصع بالجواهر اللامعة كالشهب ، ويحق لها أنتعتز بهذا النصر .
    البيت الثاني :
    ثم يوجه خطابه لهذه العروس بأنها لن ترى أيجزء من ارض سوريا تسير عليه إلا وقد تشبع بدماء الأبطال الذين تسببوا في هذا المجد .
    البيت الثالث :
    هذه الأرض التي سار عليها المستعمر وتتابع عليها الظلمةفترة من الزمن، ولكنهم لم يصلوا إلى غاياتهم بل سقطوا سقوطاً مخزياً .
    البيتالرابع :
    ويستمر الشاعر في وصف حال المستعمر البائد جاعلاً إياه كالوحش المفترسالذي ضعف نابه ووهن مخلبه دون أن يصل إلى غاياته .
    البيت الخامس :
    ثم يثبتالشاعر أن الحقيقة لن تموت ولن تنتهي مهما واجهت من نكبات وضربات موجعة من أعدائهاالمغتصبين .
    البيت السادس :
    ثم يبدأ الشاعر بوصف أثر الإسلام على الدنياوانتشاره في ربوعها قائلاً : إن من هذه الأرض خرج الدعاة والمقاتلين وساروا جماعاتجماعات تنشر الهدى كما تنتشر وتفتح الأزهار .
    البيت السابع :
    ويبين الشاعرأثر الإسلام على الدنيا ومدى سعادتها بانتشاره ، وكأن الإسلام بمثابة العطر الذيانتشر وعطر الدنيا بأسرها .
    البيت الثامن :
    ويستكمل الشاعر وصف أثر الإسلامعلى الدنيا بأن أخذت تردد على مر الأيام الصفات الحسنة التي عرفت عن الرسول صلىالله عليه وسلم وأبطال الإسلام الذين ضربوا المثل الأعلى في كل شيء .


    البيت التاسع :
    ثم يبدأ بوصف الرسول صلى الله عليه وسلم فهو حر أبيلم يكتف بنشر الإسلام في الجزيرة العربية بل أعدَّ نفسه لآفاق أوسع في نشر دعوته .
    البيت العاشر :
    ولا يزال الشاعر مستمراً في وصف بطولات الرسول صلى اللهعليه وسلم فهو لم يتردد في الجهاد بل أعد الجيوش الفاتحة فانتصر على أعدائه ونشردينه في كل أرجاء الكون مهما بعدت الأماكن .
    البيت الحادي عشر :
    ثم يبينغايات الرسول صلى الله عليه وسلم من الفتح وهي إنقاذ البشرية من ذل العبوديةوظلامها .
    البيت الثاني عشر :
    ويستمر في تحديد غايات الرسول من الفتح مبيناًأن من غاياته نشر الدين الإسلامي في كل شبر من الأرض حتى يقضي على الذل ويضيءقلوبهم بنور الإسلام .
    البيت الثالث عشر :
    يبين الشاعر أن هذا الحلم قد انتهىوهو نشر الإسلام والنور ، ولكن هذا الانتهاء لا يؤثر على مكانة هذا الحلم وشرفالغاية والمطلب .
    البيت الرابع عشر :
    ثم يوضح الشاعر أن المحن والآلام قدجمعت شمل الأمة العربية وأشعرتنا بأواصر القرب والنسب بينها .
    البيت الخامس عشر :
    يبين الشاعر مظاهر هذه المشاركة الوجدانية فهاهي مصر شاركت دمشق في أحزانهاورددت صوت النضال معها ، وكذلك بغداد تشارك يثرب آلامها .
    البيت السادس عشر :
    يصف الشاعر معارك المسلمين وقد ارتفعت فيها رايات القتال مصورة التقاء المشرقوالمغرب .
    البيت السابع عشر :
    ويستمر في وصف أجواء المعركة فصفوف المسلمينمتحدة ، كلما هجم عليهم عدو من أعدائهم أبادوه ، وخر صريعاً في أرض المعركة .
    البيت الثامن عشر :
    ثم بين الشاعر أخيرا ًمميزات الخطوب والمصائب فهيالرابط الذي يجمع تفرق الأمة الإسلامية .


    -
    صفي عاطفة الشاعر :
    عاطفةوطنية حيث يصور الشاعر حبه لوطنه واعتزازه بدينه وبأمته العربية , محملاً القصيدةالكره لأعداء الأمةالإسلامية.
    __________________________________________________ ______
    7-
    الصور البيانية :
    البيت الأول : (يا عروس المجد) شبه المجد بالعروس :تشبيهبليغ.
    ذيول الشهب : شبه الشهب بفستان العروس حذف المشبه وأتى بصفة من صفاته (ذيول)على سبيل الاستعارة المكنية
    البيت الثاني : (لن تري حفنة رمل لم تعطر ) شبه الرمل بالإنسان الذي يتعطر ذكر المشبه وحذف المشبه به وأتى بصفة من صفاته علىسبيل الاستعارة المكنية.(تشخيص)
    البيت الرابع : (وارتمى كبر الليالي دونها لينالناب) شبه كبر الليالي بالحيوان المفترس الذي فقد قوته.(استعارة مكنية)
    البيتالخامس : لطمت عارضيه : كناية عن الذل والهوان.
    شبه الحق بالإنسان يلطم وجهه (استعارة مكنية)
    البيت السادس : (من هنا شق الهدى أكمامه ) شبه انتشار هدىالإسلام بالورد المتفتح ذكر المشبه وحذف المشبه به على سبيل الاستعارةالمكنية.
    البيت السابع : شبه الشاعر انتشار الدين الإسلامي بالرائحة الطيبة (استعارة مكنية.)
    البيت التاسع : كناية عن اتساع الفتوحات الإسلامية.
    البيتالعاشر : جبين الكوكب : شبه الكوكب بالإنسان الذي له جبين (استعارة مكنية)
    البيتالحادي عشر : غيهب الذل : شبه الذل بالظلام (تشبيه بليغ)
    >>
    في البيتالحادي عشر محسن بديعي ,عينيه واذكري نوعه.
    (
    غيهب الذل وذل الغيهب): جناسقلب.

  • #2
    جزاك الله خيرا وجعله الله في ميزان حسناتك ولكن هناك مأخذ في شرح البيت الثالث عشر يقصد بالحلم آمال الاستعمار في الإستيلاء على سوريا هي التي ذهبت أدراج
    تعلم تستفد وتفيد

    تعليق


    • #3
      يسلمـــووووو يااااا عسل

      تعليق


      • #4
        تسلمـــــين .. الله يغطيك العافية ..::

        تعليق


        • #5
          اسال الله ان يفتح عليك

          تعليق


          • #6
            مشكوره مجهود رائع

            تعليق

            يعمل...
            X