إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

اسم على غير مسمى!

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اسم على غير مسمى!

    سمى ولده (ذئبا)أو(أسدا)أو (شديدا) فخرج له في شبابه أرنباأوفارا أو ضعيفا لايستطيع القيام بأبسط حاجاته الخاصة وصدق عليه القول(اسم على غير مسمى) مع أنني لست مع هذه التسمية- وهذا مايحدث في عالم اليوم فهناك حازم وهديل وعبير ليس لهم من أسمائهم نصيب ولو أطلق عليهم والداهما بوحيد وخوار وشوك وحزين لكان خيرا لهم..فهم يقبعون بين آهاتهم وأحزانهم واعتمادهم على الآخرين ..وليس كلهم كذلك فهناك شباب نفتخر بهم وبالفعل لهم نصيبا من أسمائهم حتى لوكانت أسماءهم لم تكن بتلك القوة أو النعومة وينتظر منهم الكثير..هذا من الناحية الخاصة بالإنسان وتمييز عن غيره من خلال هذا الاسم، وهناك مسميات لأماكن ومحلات في غير محلها فمثلا صاحب بنشر يسمي محله بـ(السعادة) وصاحب محل خاص بملابس النساء(البرواز) ومطعم (الخلود) وقرية سميت بـ (الورد) وهو بريء منها لوعورة الوصول إليها وقد تكون منتجة للورد ولكن بشق الأنفس تصل إليها فيجوز تسميتها بـ(الشوك والورد)... لكن هناك حالات عامة أخطر وأشد من سابقتيها وترتبط بالتعاملات بين الناس بغرض التمويه والخداع كتسمية التعاملات البنكية(بالفوائد) لتغطية تلك التسمية الشرعية المعروفة بـ(الربا) وتسمية الدولة اليهودية بـ(العبرية) والمسكرات بـ(المشروبات الروحية) والانحراف بـ(الفن) والخلط بين الأشياء فأصبح الانحطاط تقدم والتخلف تطور والمخلص معقد..وبتاع الثلاث ورق..انفتاحي..فكن مضيعا أسف انفتاحيا تحقق ماتريد..نحن نسمي بعض المسميات في غير موضعها الصحيح لأنها قد تكون مستقبلية لاندري إلى أين تسير كالاسم أو إننا نغفل عن معانيها ومدى تأثيرها في الآخرين كأسماء المحلات والأماكن أو للتمويه والخداع كالفوائد الربوية وأبناء القردة والخنازير وتدمير العقول والنفوس البشرية..فهل نعيد النظر في تلك المسميات الخاصة والعامة ونحذر من الوقوع فيها..الجواب عندكم!
يعمل...
X