إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

اسهل طريقة للحفاظ على الراتب ...منقول

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اسهل طريقة للحفاظ على الراتب ...منقول

    أسهل طريقه للحفاظ على الراتب من يوم 1 إلى يوم 30 آخر الشهر - مجربة
    - أسهل طريقه للحفاظ على الراتب من يوم 1 إلى يوم 30 آخر الشهر - مجربة



    أرجو منك أن تكمل القراءة حتى النهاية:



    هناك عمل بسيط إذا قمت به أضمن لك حياة أفضل بإذن الله ... وبركة في دنياك وفوز في آخرتك .

    وكرت الضمان ستجده في آخر هذا المقال





    ( ‏عبد الله ) موظف براتب شهري4000 ريال، يعاني من مشاكل مالية وديون، يقول : كنت أعتقد أني سأعيش على هذا الحال إلى أن أموت وأن حالي لن يتغير.. وأكثر ما ‏أخافه أن أموت وعلي هذه الديون التي كل فترة تزداد والمفروض أنها تنقص ... فهذه ‏متطلبات الحياة والزواج ... على الرغم أني مرتاح مع زوجتي وتقدر ظروفي إلا أن تلك الديون تنغص عيشنا ....، وفي يوم من الأيام ذهبت كالعادة إلى الاستراحة ' ‏شباب مثل حالي وأردى ' فعندما تسمع مصيبة غيرك تهون عليك مصيبتك... وكان في ‏ذلك اليوم أحد الأصدقاء الذين أحترم رأيهم، فشكوت له ما أنا فيه ونصحني بتخصيص ‏مبلغ من راتبي للصدقة، قلت له : 'أنا لاقي آكل عشان أتصدق! '، ولما رجعت البيت ‏قلت لزوجتي هذه السالفة، قالت: جرب يمكن يفتحها الله علينا. قلت إذن سأخصص 300 ريال من الراتب للصدقة ... والله بعد التخصيص لاحظت تغير في حياتي 'النفسية زانت ، ماتشكي 'صرت متفائل مبسوط رغم الديون وبعد شهرين نظمت حياتي، راتبي جزأته ووجدت فيه بركة ما وجدتها قبل ... حتى أني من قوة التنظيم عرفت متى ‏ستنتهي ديوني بفضل الله..، و بعد فترة عمل أحد أقاربي مساهمة عقارية وأصبحت ‏أجلب له مساهمين وآخذ السعي وكلما ذهبت لمساهم دلني على الآخر.. والحمد لله أحسست أن ديوني ستزول قريبا ... وأي مبلغ أحصل عليه من السعي يكون جزء منه ‏للصدقة. والله إنالصدقة ما يعرفها إلا اللي جربها.. تصدق واصبر فسترى الخير والبركة بإذن الله .





    ‏(أبو سارة ) مهندس ميكانيكي حصل على وظيفة بمرتب شهري 9 آلاف ريال.. ولكن أبو ‏سارة رغم أن راتبه عالي ولديه بيت ملك لاحظ أن الراتب يذهب بسرعة ولا يعلم ‏كيف، يقول : ' سبحان الله والله لا أدري أين يذهب هذا الراتب ... وكل شهر أقول ‏الآن سأبدأ التوفير وأكتشف أنه يذهب ' يطير ' ... إلى أن نصحني أحد الأصدقاء بتخصيص مبلغ بسيط من راتبي للصدقة، وبالفعل خصصت مبلغ 500 ريال من الراتب ‏للصدقة... والله من أول شهر بقي 2000 ريال بالرغم أن الفواتير والمصاريف نفسها ‏لم تتغير ... الصراحة فرحت كثيرا وقلت سأزيد التخصيص من 500 إلى 900 ريال وبعد ‏مضي خمسة أشهر أتاني خبر بأنه سوف يتم زيادة راتبي والحمد لله هذا فضل من ربي ‏عاجز عن شكره.. فبفضل الله ثم الصدقة ألاحظ البركة في مالي وأهلي وجميع أموري .. جربوا، فستجدون ما أقول لكم وأكثر.

  • #2
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    [gdwl]آلهي ليس لي علم بموضع رزقي و انما اطلبه بخطرات تخطر على قلبي فأجول في طلبه البلدان فأنا فيما انا طالب كالحيران لا ادري افي سهل هو او جبل ام في ارض اوسماء او في بر او بحر وقد علمت ان علمه عندك و انت الذي تقسمه بلطفك و تسببه برحمتك فاجعل يارب رزقك لي واسعا و مطلبه سهلا و مأخذه قريبا و لا تعنني بطلب مالم تقدر لي فيه رزقا فأنك غني عن عذابي و انا فقير الى رحمتك و جد على عبدك بفضلك انك ذو فضل عظيم[/gdwl]

    تعليق


    • #3
      شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
      [motr]
      اللهم اغفر لي ولوالدي
      [/motr];)

      تعليق


      • #4
        الله يجزاك خير والله الموضوع مهم
        [align=center]
        اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا إلى النار مصيرنا واحسن خاتمتنا
        اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآمين
        [/align]

        تعليق


        • #5
          مشكوووووووووووووووور

          تعليق


          • #6
            [align=center]

            قال رسول الهدى عليه الصلاة والسلام ( مانقص مال من صدقة .. بل تزده .. بل تزده )

            جزاك الله خير
            [/align]

            تعليق


            • #7
              بارك الله فيك أخي وأجزل لك المثوبة على هذه النصيحة الغالية الثمينة ، كلنا يعاني من هذا الأمر ولكن يجب اتخاذ إجراء فوري وحاسم لنمنع التبذير في ما لافائدة فيه ، ولا شك أن الصدقة هي الأمر الوحيد الذي إذا عمله الإنسان لا يعدم جوازيه وصدق الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام (( ما نقص مال من صدقة بل تزده بل تزده ،،، ))
              اللهم لا سهل الاّ ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً



              [align=
              center][/align]


              تعليق


              • #8
                نعم أخي الكريم إن نزع البركة من غضب الله نسأل الله السلامة لنا ولكم

                وإن الصدقة تطفيء غضب الرب

                تصدّق ولو باليسير ولا تتقالها فإنها بإذن الله مع المداومة عليها ستصبح كثيرًا
                سبحانك اللهم استغفرك واتوب اليك

                تعليق


                • #9
                  عن الفضيل بن عياض قال: حدثني رجل أن رجلا خرج بغزل، فباعه بدرهم ليشتري به دقيقافمر على رجلين كل واحد منهم آخذ برأس صاحبه.

                  فقال: ما هذا؟

                  فقيل: يقتتلان في درهم، فأعطاهما ذلك الدرهم، وليس له شيء غيره، فأتى إلى امرأته فأخبرهابما جرى له فجمعت له أشياء من البيت فذهب لبيعها، فكسدت عليه، فمر على رجل ومعهسمكة قد أروحت – أي تغيرت رائحتها.

                  فقال له: إن معك شيئا قد كسد، ومعي شيءقد كسد، فهل لك أن تبيعني هذا بهذا؟ فباعه، وجاء الرجل بالسمكة إلى البيت وقاللزوجته: قومي فأصلحي أمر هذه السمكة، فقد هلكنا من الجوع.

                  فقامت المرأةتصلحها فشقت جوف السمكة، فإذا هي بلؤلؤة قد خرجت من جوفها، فقالت المرأة: يا سيديقد خرج من جوف السمكة شيء أصغر من بيض الدجاج، وهو يقارب بيض الحمام.

                  فقال: أريني، فنظر إلى شيء ما رأى في عمره مثله فطار عقله، وحار إليه، فقال لزوجته: هذهأظنها لؤلؤة.

                  فقالت: أتعرف قدر اللؤلؤة؟!

                  قال: لا، ولكني أعرف منيعرف ذلك.

                  ثم أخذها وانطلق بها إلى أصحاب اللؤلؤ، إلى صديق له جوهري، فسلمعليه، فرد عليه السلام وجلس إلى جانبه يتحدث، وأخرج تلك اللؤلؤة، وقال: انظر كمقيمة هذه؟

                  قال: فنظر زمانا طويلا، ثم قال: لك بها عليَّ أربعون ألفا، فإنشئت أقبضتك المال بسرعة، وإن طلبت الزيادة، فاذهب بها إلى فلان فإنه أثمن بها لكمني.

                  فذهب بها إليه، فنظر إليها واستحسنها، وقال: لك بها علي ثمانون ألفا،وإن شئت الزيادة فاذهب بها إلى فلان فإني أراه أثمن بها مني.

                  فذهب بها إليه،فقال: لك بها عليَّ مائة وعشرون ألفا، ولا أرى أحدا يزيدك فوق ذلكشيئا.

                  فقال: نعم، فوزن له المال، فحمل الرجل في ذلك اليوم اثنتي عشرة بدرةفي كل بدرة عشرة آلاف درهم، فذهب بها إلى منزله ليضعها فيه فإذا فقير واقف بالبابيسأل.

                  فقال: هذه قصتي التي كنت عليها... أدخل، فدخل الفقير.

                  فقال: خذنصف هذا المال، فأخذ الرجل الفقير ست بدر فحملها ثم تباعد غير بعيد ورجع إليه،وقال: ما أنا بمسكين ولا فقير، وإنما أرسلني إليك ربك عز وجل الذي أعطاك بالدرهمعشرين قيراطا، فهذا الذي أعطاك قيراطا منه وذخر لك تسعة عشرقيراطا.(2)

                  والله اسأل أن يجعلني وإياكم من المتصدقين والمزكين والراحمينوأن يتقبل منا أعمالنا سبحانه عزوجل.

                  تعليق

                  يعمل...
                  X