إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

و تمضي الأيام … و يمضي العمر

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • و تمضي الأيام … و يمضي العمر

    و تمضي الأيام … و يمضي العمر


    وتمضي الايام



    تتسارع دقات الوقت…..ويتسارع وقت الدقائق


    إن كنت رجلا او كنتي إمراه……فالجميع سواسيه


    هل ما مضى سيعود………………..؟


    لوددنا بالطبع ولكن هيهات







    بعد قوة وجبروت…..وتعالي وتكبر…..أو تواضع وسكينه


    ولكن أياً كان……فقد كانت هناك قوة







    واليوم…..بعد القوة…..ضعفٌ وعجز…..وهرمٌ ودُنُوْ







    وأنتي كذلك


    فبعد الرقة والدلال…..والتعطر والجمال…..والقدوم والذهاب








    تراجع وتقهقر…..ووههن وأوجاع…..وآثار وعِبر







    وإنتكاسةٌ محتومة


    حميدةً كانت أم ذميمة


    فالطريق واحد للجميع


    كم تمنى الكثيرين العودة الى الطفولة…..واللعب بلا مسؤليه….بلا تفكير







    كم تجعلنا الوقفات نطلق مخيلتنا الى الآمال…..كم







    كم انهكتنا الحياة ونحن…..دائمي الشكوى







    قد كُنَّا وصِرنا…..وقد كانوا وصاروا


    نظرةٌ واحده تكفي لرسم معالم حياةٌ فانيه







    انظر الي…..هل عرفتني…..إنني أنت…..ولكنني انا







    انظري الي…..هل عرفتيني…..إنني أنتِ ….. ولكنني انا







    انظروا الي…..ترون كيف بَنَت الدنيا التجاعيد








    انظروا كيف انهكتني الحياة








    وبعد هذا


    من الذي عاش وكُلُّة امل بالنجاة …..من؟


    انه من أعدَّ العُدة الصحيحة…..ومن عمل للغد وليس لليوم

    جعلنا الله منهم


    غفر الله لمن مات


    وأعان من بقى على طاعته



    منقول من مدونةhttp://iduas.wordpress.com



    جزى الله كاتبها خير الجزاء وجعله في ميزان حسناته


  • #2
    كل أبن أنثى وأن طالت سلامته يوما على آلة حدباء محمول

    اللهم احسن خواتمنا يا ارحم الراحمين

    تعليق


    • #3
      موضوع جميل وكلمات رائعه..بل أروع من الرائعه
      إنها..الحياه...نعم....إنها....الحياه...هي لغزيمكن
      فك رموزة وحل تلك الأُحجيه من خلال تتبع مراحل
      عمر الإنسان وأدق مصدرلحل هذه الأُحجيه هوالقرآن
      الكريم( ضعف قوه ضعف وشيبه) إذاً حُلت هذه الأحجيه
      فلا جمال باق ٍ ولاصحه تدوم....تشيخ الأبدان وتعلوها
      طبقات من الإنثناءات تُذكرمن يراها بمرور الزمن على
      ذلك الجسدفمنهم من يُخفي العمرالحقيقي خاصة في النساء
      ومنهم من يرفض هذا المرور الطبيعي للزمن فيُحارب
      كُلُ إنثناءوتجعيد في الجسم ببذل الآلاف في عمليات التجميل
      للوقف عجلة الزمن التي دارت على هذا الجسد.
      ومن الرجال من يتصابى بزواجه من فتاة صغيره في عُمر
      بُنياته علها تذكِره وتعيد إليه بهجة أيام الشباب..!
      الكل يتسارع الآن بطرق عجيبه إلى إصلاح ماأفسده
      الدهرمن ذلك الجسد وبقيت حقيقه جميله وعميقه في
      الأثر(إن الأجساد هي التي تشيخ وتهرم ولكن الروح
      تظل فتيه لاتهرم ولاتشيخ مهمامرعليهالزمن)
      الجمال الحقيقي في الروح المرحه والنفس الكريمه المتسامحه
      الجميله التي ترى لكل عمرجماله وتقدركل مرحله عمريه
      وتدرك سرهذة الأحجيه العظيمه ( الحياه)..فتقنع بكل تجعيد
      في الجلد وكل شيبه بيضاء فلاتُخفي عمرها الحقيقي ولاتركض
      خلف محو آثار الزمن......
      شكراً لكم على هذا الموضوع الرائع بارك اللهُ فيكم
      ودمتم في رعاية الرحمن
      [motr] إقرأ ثم إقرأ ثم إقرأفالحضاره لاتُبنى بغيرعلم[/motr].

      إذادعتك قُدرَتُكَ على ظُلم ِ الناس.....
      تذكرقدرة اللهِ عليك.

      تعليق


      • #4
        جزيتم خيرآ اسأل الله ان يجعلني واياكم ممن اعد العده الصحيحه.

        تعليق

        يعمل...
        X