إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

انتشار الإسلام في كوسوفا

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • انتشار الإسلام في كوسوفا

    الكتاب: انتشار الإسلام في كوسوفا

    الناشر: كتاب (الأمة) العدد 124

    هذا الكتاب.. يشكل نافذة أمينة تمكِّن من الإطلالة على انتشار الإسلام في دول البلقان بشكل عام، وفي إقليم (كوسوفا) بشكل خاص، ويبين الظروف التي رافقت هذا الانتشار والمعاناة التاريخية الشديدة التي عاشها المسلمون الألبان والتي دفعت بهم للخروج هروباً.

    ولقد وجد الألبان أنفسهم وتوفر كرامتهم واسترداد إنسانيتهم بالإسلام، وتمتعوا في رحاب الدولة العثمانية بحقوق الإخوة الإسلامية، حيث تبوأ فيها اثنان وأربعون منهم منصب الصدر الأعظم (رئيس وزراء).

    وتأتي أهمية الكتاب من أنه يبرز تاريخ هذه الحاضرة من حواضر العالم الإسلامي، التي تكاد تكون غائبة عن ثقافة الجيل اليوم، بكل ما تحمل من دلالات، وتعرِّف مسلم اليوم، حيثما كان، بالتاريخ والواقع، لعل ذلك يبصره بالأخطار وبالطريق والوسيلة الأجدى لحمل خير الإسلام للبشرية ورحمته للناس.

    وكنا نود أن يتسع زمن الرسالة بحيث يتجاوز المؤلف مرحلة البحث في عوامل التشكل، التي مكنت للإسلام من الاستقرار والاستمرار والانتشار في بلاد البلقان، إلى شيء من قراءة واقع الحال، بحيث يبحث في عوامل وأسباب استقلال إقليم (كوسوفا) وما سبقه من الحقد العنصري والتعصب الديني والتطهير العرقي والاغتصاب الجماعي.

    إن الظلم والاضطهاد واستلاب حرية الاختيار والاعتقاد والتعصب الديني هيأت أهل البلقان لاعتناق الإسلام؛ والتصفية الجسدية والتعصب والتطهير العرقي، هي التي دفعت الإقليم اليوم إلى الانفصال أو الاستقلال، خشية تحول الإقليم إلى مقابر للناس وهم أحياء. والكتاب في أصله رسالة علمية، نال الباحث بها درجة الماجستير.


    اللهم إنا نسألك باسمك الاعظم أن تحفظ مليكنا خادم الحرمين الشريفين لنا وللأمة الإسلامية ملكا عادلا وقائدا مظفرا وإماما موفقا.يارب يارب يارب استجب دعائنا :1098_p39022::1098_p39022:



    الموقع الشامل لتطوير المناهج
يعمل...
X