إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

حكاية العذراء جميلة في أرض السند..

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حكاية العذراء جميلة في أرض السند..

    بسم الله الرحمن الرحيم




    عذراء من السند
    في غربة الوطن
    تهيم في الطرقات
    تبحث عن ذاك الفارس
    زخم أنفاس نتنة
    جلبة وضوضاء عارمة
    يا لها من طُعم لذيذ!!!
    تصطادها العناكب
    وفي سوق النخاسة
    تُعرض الحورية

    تباً لهذا الجسد الرخيص
    باعوا اللحم الأبيض بثمن بخس
    لا يحق لها أن تبلل وجنتيها بالدموع
    لا تقولي صه ...!!! لا تقولي لا ...!!!
    ذاك الجسد الرقيق يتنقل بين جشع الأيادي
    وتستقر الحورية في بيت البراهما
    فروض الولاء والتقديس تُحتم عليها تقديم العِرق والنبيذ
    تركع لتمسح وتُمسد يد هذا .. تسجد لتدلك جسد ذاك
    وعند الأصيل طقوس القرابين تثقل كاهلها..
    جميلة والسيدة وأكليل الورود وتراتيل القداس..
    نظرات الكاهن لا ترحم ... هل كُتب عليها أن تعيش ماسأة الجمال..!!
    تنتظر حلول الديجور ، فتناجيه وتشكو إليه..
    آن لها الآن أن تخضل وجنتيها بالدموع ..
    في كل ليلة تبحث عن فارس لاوجود له!!!

    رأيكم يشرفني بعيدا عن الزيف والنفاق والمجاملة
    تقبلوا أرق وأعذب التحايا وأزكاها
















  • #2
    رائع هذا الأسلوب الذي يحكي قصة الجمال في مفهومه الإنساني كيف يتحول سلعة تباع في كل الازمنة تباع أوطان وتنتهك مقدسات لأنها الإنسان المسحوق في زمن الزيف

    تعليق


    • #3
      ولن تجد العذراء فارس بهذا الزمن لافي بلاد السند ولا الهند .... رائع الفكره جدا رائعه تحمل اكثر من معنى
      صح ياموووووووووج

      تعليق

      يعمل...
      X