إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

الاستراحات والانفلات الاجتماعي!!

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الاستراحات والانفلات الاجتماعي!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    الاستراحات بدأت بالكويت، وانتشرت في دول الخليج والدول العربية، وبين الترف، والحاجة تحولت هذه الظاهرة إلى حشد من الأخطاء، إذ أن امتلاك حيازات كبرى حول المدن أدى إلى بيئة غير صحية، حيث ارتفعت أسعار الأراضي في برارٍ لم تكن تدخل في التخطيط العمراني، وصار مد الكهرباء والماء وتراكم العمالة الهامشية من حراس وخدم، عبئاً على خطط المدن، حتى إن بعضها صار مرتعاً للمراهقين والشباب، وتسبب في تشتيت العوائل، وكثرة جرائم السرقة وصناعة الخمور. ومصدراً لتدريب واستقطاب الإرهابيين وتشكيل خلاياهم..

    أما استراحات الطبقات العليا، فلا تفتح أبوابها إلا بالشهر، أو بالمناسبات الخاصة وفي أحسن الأحوال يومان في الأسبوع، أما في القرى والمدن الصغيرة فالأغنياء جعلوها وجاهة بين عائلاتهم، وإيهاماً بالرابط الخاص ببيئة المنشأ، في الوقت الذي لا تغلق أبوابها إلا في الأعياد والإجازات القصيرة، وهي للمباهاة لا أكثر ولا أقل، أما الفقراء، والطبقات المتوسطة،فتحولت الاستراحات لديهم إلى هروب من واجبات العائلة والرابطة الأسرية، حيث تحوّلت الاستراحات إلى قضية اجتماعية تنذر بمخاطر بدأت مظاهرها تتضح بما يشبه هجرة المنزل، إلى الأصدقاء والشللية، فتحول الأطفال والمراهقون إلى نموذج للهروب من المدرسة، وللكبارالتغيب، عن العمل، أو أداء واجب الوظيفة بأقل الساعات للدوام..

    وإذا كانت السلبيات كثيرة، فبعض الإيجابيات بدأ يبرز من خلال استراحات الزواجات لذوي الدخل المحدود، وخاصة في ظروف تضاعفت تكاليف إنشاء أسرة جديدة، وهي القضية الأخرى التي لا بد من معالجة مشكلاتها من خلال طرح اجتماعي عام..

    هناك أيضاً التفاف بعض العوائل كل شهر، أو شهرين في دوريات لا تستطيع بعض المنازل حمل عبء الأطفال والولائم، وهي ميزة ممتازة في التقارب والتراحم وتواصل أبناء العائلة الكبيرة..

    أما البدائل فيمكن إيجادها، مع تنظيم بعض الاستراحات المؤهلة لأن تكون متنفساً وبديلاً عن الفنادق والصالات عالية الأجرة والتكاليف، ووضع لوائح وأسس لها وفق مواصفات أمنية تراقَب بشكل مستمر، وينشأ بجانبها نادي الحي الذي سبق لي الكتابة عنه مع الدكتور إبراهيم الفوزان الأستاذ بجامعة الإمام وندوة معه وسعادة الأستاذ عبدالله الغانم مدير التعليم الخاص آنذاك، ولعل إعادة هذا الموضوع والاستفادة من كفاءات بعض المتقاعدين من موظفين مدنيين وعسكريين يمكن أن يوفر هذا النادي مركزاً للأعياد والزواجات والمناسبات إذا ما توفرت صالات ومكتبات والعديد من المنشآت..
    نبقى في أسباب أخرى، وهي فقدان مجالات الترف المباح بما فيها إيجاد مسارح ودور للسينما، تعرض الأفلام غير الفاضحة، وإيجاد النوادي الأخرى بالرسوم والعضوية والتي قد تكون بدائل إيجابية وفق ضوابط وقواعد منظمة..


    منقووووووووووووووووول



  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اضحت مطلب وجهة نظر
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    قد تخلو الزجاجة من العطر .. ولكن تبقى الرائحة العطرة عالقة بالزجاجة ..كما تبقى الذكرى الطيبة عالقة بالقلب ..

    تعليق


    • #3
      صارت اللاستراحات سبب في ضياع الزوجات والوقوع في المحرمات .........
      وايضا سبب في ضياع الاولاد .....

      اذكر يوم كنت في قرية تبعد عن المدينة 700 كيلو طبعا معزبين كان معنا شخصين غريبي الاطوار طبعا كلهم متزوجين
      كانوا اول ما ننزل المدينة يعني نوصل حول الظهر طبعا من طريق الرياض المدينة كلكم عارفين الكزنوهات ... الغريب انهم يقولون وقفونا هنا
      الواحد متلهف لزوجته وعياله ووالديه ... وهذولا صدورهم وسيعة طبعا يشيشون وبعدين على البيت المهم يوصل البيت على العصر ويسحبها نومة الا الساعة 9.5 تسعة ونصف بعد العشاء
      ثم اخذ ام العيال ووداها هي وعيالها عند اهلها وعلى طول على الاستراحة الا الساعة 4.5 الفجر ثم جاك مطفي النور يدور النوم
      وبعدين ما يصبح الا يوم الخميس على الغداء ثم اخذها بعد العصر وودها عند اهلها وراح هو عند اهله الى بعد المغرب ثم عينك ماتشوف الدرب وعلى الاستراحة ولا يرجع الا الفجر
      المهم لاجيت تكلمه ولا تنصحه وتقوله عيالك يا ابن الحلال زعل .......... وقلت مالى شغل فيه .......... لكن انتم وش رايكم عيالكم وزوجاتكم ولا الاستراحة....
      التعديل الأخير تم بواسطة الاستاذ سامر; الساعة 28-11-2008, 10:57 PM.
      [gdwl]آلهي ليس لي علم بموضع رزقي و انما اطلبه بخطرات تخطر على قلبي فأجول في طلبه البلدان فأنا فيما انا طالب كالحيران لا ادري افي سهل هو او جبل ام في ارض اوسماء او في بر او بحر وقد علمت ان علمه عندك و انت الذي تقسمه بلطفك و تسببه برحمتك فاجعل يارب رزقك لي واسعا و مطلبه سهلا و مأخذه قريبا و لا تعنني بطلب مالم تقدر لي فيه رزقا فأنك غني عن عذابي و انا فقير الى رحمتك و جد على عبدك بفضلك انك ذو فضل عظيم[/gdwl]

      تعليق

      يعمل...
      X