منتديات الشريف التعليمية مقال: هل يمكن تطوير التعليم من دون ألم ؟ (مرتب ومنظم) - منتديات الشريف التعليمية

مرحباً

مرحبًا بك في منتديات مجتمعنا ، المليئة بالناس الرائعين والأفكار والإثارة. يرجى التسجيل إذا كنت ترغب في المشاركة.

link..

التسجيل الان

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

مقال: هل يمكن تطوير التعليم من دون ألم ؟ (مرتب ومنظم)

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مقال: هل يمكن تطوير التعليم من دون ألم ؟ (مرتب ومنظم)

    بسم الله الرحمن الرحيم




    هل يمكن تطوير التعليم من دون ألم ؟
    ** مقدمة :
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف خلق الله تعالى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وبعد .
    مرت البشرية بمراحل كثيرة لتصل إلى ما وصلت إليه ، بفضل الله سبحانه وتوفيقه .
    التطور شمل معظم مجالات الحياة البشرية المعقدة . ومن هذه المجالات التربية والتعليم.
    التي هي محور حديثنا الآن ....
    التربية والتعليم بأهدافها وغاياتها وطرقها ووسائلها أصبحت في نظر المجتمع منعزلة عن الواقع أو مقصرةً في تلبية مايسمى باحتياجات سوق العمل والعضوية الصالحة بإيجابية وفعالية في هذا المجتمع .
    وبالتالي نحن بحاجة إلى تغيير هذا النمط من التربية والتعليم لكي يلبي هذه الاحتياجات .
    ولكي نغير نحتاج إلى أعادة تكوين وتشكيل التربية والتعليم ومؤسساتها والعاملين فيها .
    وهذه قد تؤلم البعض من الذين لايتقبلوا التغيير أو الذين يخشون منه أو لا يتفاعلون لحدوث هذا التغيير بالتالي التمهيد له بإيجاد مشروع موازي يضم أطر التطوير والذين يمكنهم التفاعل مع هذا المشروع مع وجود النظام التقليدي السابق بشكل مؤقت حتى يختفي بفعل الزمن ثم التوسع فيه بعد أن يثبت نفسه أثناء التجربة . (كمشروع الملك عبد الله لتطوير التعليم العام)
    أخواني وأخواتي أعضاء المنتدى التطوير لا بد أن يكون جذرياً وليس شكلياً . ليشمل جميع عناصر العملية التعليمية 0
    فلم يعد مقبولاً التركيز على عناصر وإغفال العناصر الأخرى في عملية التطوير . وبالتالي لا بد يكون شاملاً وليس جزئياً .
    سوف أطرح بعض التساؤلات لتكون منطلق لحديث قد يطول أو يقصر حول هذا التطوير مع ذكر بدائل أكثر فعالية من الحالية .
    هل نجحت المدرسة في هذا العصر لتكون مؤسسة تعليمية تحقق أهداف المجتمع وتطلعاته ؟
    هل المناهج التي تقدمها هذه المؤسسة تناسب احتياجات الفرد والمجتمع وتلبي طموحهم ؟
    هل المجتمع راضي على الطلاب الذين تخرجهم هذه المؤسسة ؟
    هل هذه المؤسسة مشجعة للعمل التربوي الفعال ؟
    هذه مجموعة من الأسئلة التي تم طرحها ولا أريد إجابة مباشرة لها ولكن أريد التفكير فيما تحتويه من مضامين المستهدف من العملية التعليمية هو الطالب .
    ماذا نريد من الطالب وماذا يريد الطالب منا كمجتمع أولاً ؟
    هل هناك بدائل أكثر فعالية لتحقيق احتياجات الفرد والمجتمع .
    ما هي هذه البدائل وما هي عناصرها .
    سوف نواصل الحديث إن شاء الله على أن يكون واقعيا وليس تنظري يهرب من الواقع أو يتلاعب بالألفاظ .

    التعديل الأخير تم بواسطة الرمش الأسود; الساعة 20-02-2009, 02:24 PM.

  • #2
    **واقع ما تقدمه المدرسة (المناهج في المدرسة)
    لا يمكن لأي شخص يتحرى المصداقية أن يغفل المدارس التي تحقق نجاحات فيما تقدمه من مناهج سوءاً في الفترات الصباحية أو المسائية أو برامجها الصيفية وهي لا تخفى عن البعض ولكن سوف نتحدث عن الأجزاء المشتركة من المناهج أو الحد الأدنى الغالب الذي تقدمة معظم المدارس لجميع طلابها . وهو تدريس الكتب المدرسية أو المقررات الدراسية التي تشغل جدول الطالب في كل يومه الدراسي الصباحي .
    المشكلة لدينا يا أخوان في الحشو المبالغ في محتوى الكتاب المدرسي حيث يصر القائمون على التعليم على أن مشكلة تعليمنا هي طريقة تدريس المحتويات الموجود قبل ثلاثون سنة أو أكثر أو أعادة طرحها بطريقة أخرى أو طريقة نقلها أو ما يسمى بالكتاب الالكتروني .
    إلى متى هذاالحال؟
    إلى متى يكون التغيير شكلياً وليس جذرياً ؟
    إلى متى يبقى تعليمنا منعزل عن احتياجات سوق العمل ؟
    سوف أتكلم عن واقع المقرر الدراسي والكتاب المدرسي ومحتوياته بشكل مختصر لأن الكل يعرفه . فبعض المقررات الحالية وكذلك بعض محتوياتها (الحشو) لم تعد تفيد في هذا العصر فالكتب المدرسية المركزية وتحميل الطلاب هذا الكم الكبير منها أفقدها وظيفتها .
    لذا لكي يتطور تعليمنا لا بد أن لا نبقى محصورين في أطار المواد الدراسية الحالية بتقسيماتها وكذلك يجب أن تكون محتويات هذه الكتب ملبية لحاجات الطالب الحالية والمستقبلية في جميع جوانبها وليس التركيز على الجانب المعرفي فقط. وكذلك وجود مقررات مهمشة مع أهميتها في تلبية بعض الحاجات المهمة للطالب وكذلك الوضع الحالي للنشاط وكذلك بالنسبة للبرامج الخاصة ببعض الطلاب (الموهوبين/صعوبات التعلم) وجعلها عبئ على الطالب بسبب ازدحام جدوله بالمقررات الدراسية ومتطلباتها جعلت الطالب يتعرض لضغوط التضارب في المواعيد الحاصل بينها أي وجود المقرر الدراسي والنشاط في نفس الحصة مما يجعلها عامل تأثير سلبي على بعضها وبالتالي قد تسبب للطالب ضرر . لقد وضعت تصور مبسط لأصل المشكلة إن تقيّد المدرسة أو انعزالها وكذلك تضارب المواعيد بين ما تقدمه لطلابها وعدم إشباع الاحتياجات الفردية والمشتركة و تنمية قدرات طلابها هو من أهم الأسباب في ضعف مخرجاتها في عصر الثورة المعرفية والتقنية ما هو البديل الذي لا توجد فيه عيوب المدرسة والتي تتركز خاصة في سوء التنظيم أو إدارة المناهج بشكل غير فعال وكذلك التعارض في مواعيدها الناتج عن ذلك وعيوب كثيرة لا مجال لذكرها وخاصة في الناحية السلوكية التي وقفت المدرسة شبة مكتوفة الأيدي في مواجهتها . وسوف تتضح أكثر عند مقارنتها بالبديل المقترح . في آخر البحث إن شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة الرمش الأسود; الساعة 19-02-2009, 07:31 PM.

    تعليق


    • #3
      ** المركز التعليمي البديل الفعال للمدرسة الحالية .
      نبعت فكرة المركز التعليمي في الحقيقة من مشاركتي في الأندية الصيفية في العام السابق حيث أعجبت بالبرامج المتنوعة المقدمة وخاصة فيما تطرحه من دورات تدريبية تلبي حاجات الطلاب في بعض المجالات ولقد شدني حرص بعض الطلاب على الحصول على دورات تثقفهم في التغييرات التي تظهر فيهم بسبب النمو (المراهقة ومظاهرها) وكذلك بعض دورات تطوير الشخصية ومهارات التفكير وهذا ما يفسر استفادة بعض الطلاب منها والتي يلمسها الطالب نفسه وأهله ومن يتعامل مع هذا الطالب (أي متكيف اجتماعياً ومحقق بعض شروط سوق العمل) مع كون الهدف الرئيسي من الأندية الترويح عن الطلاب في الإجازة الصيفية والتي قد لا تقدم لجميع الطلاب بهذا الشكل الفعال في المدارس في أوقات عملها الصباحي . أردت أن أعمل نموذج يقضي على عيوب هذه الأندية ليجعلها أكثر تخطيطاً وتركيزاً وتنظيماً وشمولاً لأهداف التربية الفعالة .
      المركز التعليمي الذي أريده هو محاولة دمج بين ما يتم في المدرسة والنادي الصيفي لتطوير الإيجابيات وتلافي السلبيات فيهما . وسوف تتضح معالم هذه المركز التعليمي عند الحديث عن ما تقدمه (المناهج)
      سوف يكون عنوان المركز الأبرز : هو كل ما تريد وتحتاج إيه الطالب من مكتسبات في الأمور المباحة المفيدة لك لتتمكن من تنمية الجوانب الثلاثة المعرفي والمهاري والوجداني سوف تجدها في هذا المركز التعليمي إن شاء الله
      المركز التعليمي محتاج إلى إدارة عامة فعالة وإدارات متفرعة عن هذه الإدارة العامة لتنظيم وتوجيه الأنشطة داخله وخارجه ومن بينها إدارة التوجيه والإرشاد التي من أبرز مهامها تصنف الطلاب على حسب احتياجاتهم وإمكانياتهم المختلفة بهدف تقديم المركز التعليمي ما يناسبهم .
      فالموهوب سوف يجد في هذا المركز ما يشبع طموحه ويجعله يفيد مجتمعه
      والذي يواجه صعوبات سوف يقدم له ما يخفف من هذه الصعوبات أو يجعله يتجاوزها
      والذي يتصرف تصرفات سيئة سوف يجد من يساعده بطريقة فعالة ومنظمة على تعديل سلوكه إلى الأفضل .
      تعليمنا لا بد يشبع الاحتياجات الفردية والمشتركة في كل الجوانب وليس في جانب واحد وهذا سوف يكون في هذا المركز التعليمي إن شاء الله .
      المركز مطالب بأن يكون دورة كبير في البيئة التي سوف يقام فيها وسوف يكون متأثراً ومؤثراُ في البيئة الموجود فيها أي سوف تكون استجابة هذا المركز سريعة لأنه مرن ومفتوح وليس منعزل على نفسه أو مثقل بأشياء ثابتة معدة مركزياً المركز التعليمي الذي أتكلم عنه سوف يغير النظرة السلبية عن التعليم لأنه يشارك هذا المجتمع همومه (فالبيئة التي يكثر فيها المشاكل السلوكية سوف تجد من المركز ما يقدمه لمواجهتها وتجاوزها) .ويحاول أن يتجاوز بالأبناء مشاكل هذا المجتمع وجعلهم مستعدين لمتطلبات الانخراط في سوق العمل
      التعديل الأخير تم بواسطة الرمش الأسود; الساعة 19-02-2009, 07:36 PM.

      تعليق


      • #4
        **الحاجة إلى مفهوم البرامج في المركز التعليمي :
        مما سبق علمنا أن الجزء المشترك من المنهج ويقدم لجميع طلاب المدرسة هو الكتاب المدرسي بمحتواه الآن سوف نطرح مفهوم أوسع منه ليشمل كل ما يقدمه المركز (المنهج غير الخفي) وأهميته
        نريد في هذا العصر المناهج المرنة غيرالمركزية محددة الأهداف والتي تعتمد على نخبة من المعدّين في داخل المركز أو خارجه .وكذلك لا يمنع من وجود المركزية في بعضها وليس في كلها .
        لماذا لا نستخدم نظام البرامج المتجاورة والمتتابعة والتي تركز في مجال محدد حتى إتقانه بالتالي فهو فعال ومرن ومنفتح على البيئة المحيطة وأنجح وأشمل وأقصر من نظام المقررات الدراسية الذي يثقل كاهل الطلاب مع جموده وانعزاله وقلة مردوه .
        وأكد على إن البرنامج ليس بكبر محتواه بل بما يقدمه من فائدة كلية أو جزئية (تحتاج إلى برنامج أو أكثر لتصل إلى الفائدة الكلية بطريقة تراكمية) للطالب .
        التعليم حسب الرغبات والحاجات والقدرات هو الأفضل أتمنى أن يرى النور قريباً المركز التعليمي الفعال الذي يجد الطالب فيه أغلب ما يريد أن يتعلمه من الأمور المباحة والمفيدة له سوف يجدها في شكل برامج تعليمية متنوعة إن شاء الله .
        مع تشجيع ودعم مشاركة الطلاب وأولياء أمورهم وأفراد ومؤسسات المجتمع في اختيار واقتراح بعض البرامج المباحة والمفيدة في هذا المركز التعليمي .
        التعديل الأخير تم بواسطة الرمش الأسود; الساعة 19-02-2009, 09:36 PM.

        تعليق


        • #5
          **شرح تفصلي للبرامج التعليمية المطروحة في المركز التعليمي
          البرامج المطروحة في المركز التعليمي في مختلف المراحل الدراسية تصنف في كل مرحلة على مستويات حسب عدد السنوات المخصصة لهذه المرحلة وبالتالي تكون المرحلة الابتدائية ست مستويات والمتوسطة ثلاثة مستويات والثانوية ثلاثة مستويات وكذلك يجب إن يكون لكل مرحلة دراسية مركز تعليمي مستقل استقلالية كاملة عن الأخر .
          تطرح البرامج في كل مستوى على شكل برامج قصيرة (تشكل وحدة دراسية أو مجموعة من الدروس والتي لا تصل لتكون مقرر دراسي ممتد على طول العام أو نصف العام) يخصص لكل برنامج منها عدد من الحصص الأسبوعية من الجدول بحيث إذا تجاوز أحدها يسقط من جدوله ثم يحل برنامج أو أكثر مكانه . أي أن البرامج تأتي بشكل متجاور حسب سعة جدول الطالب وكذلك بشكل متتابع حسب حدوث فارغ في جدوله في المستوى الواحد . ولا يسمح بتضارب البرامج في المواعيد أي لا يوجد أكثر من برامج للطالب في نفس الحصة .
          البرامج المطروحة في هذا المركز مصنفة إلى أصناف :
          أولها : البرامج الأساسية المشتركة التي يستطيع أن يتعلمها الطالب العادي من غير شروط أو متطلبات قدرة فوق العادية وهي إجبارية لجميع الطلاب في المستوى الذي يصنف عليه الطالب كالقراءة والكتابة والحساب والحفظ والفهم والرسوم الهندسية الأساسية التي لا تتطلب قدرة عالية في الرسم والثقافة الشرعية والعامة وطرق التفكير والتمارين البدنية التي لا تتطلب مهارات حركية خاصة والعادات الاجتماعية أو مهارات الحياة المختلفة
          ثانيها : البرامج التي تنمي القدرات الخاصة والتي يمتلكها بعض الطلاب أصحاب المواهب والقدرات فوق العادية وهذه تقرر مناسبتها لبعض الطلاب إدارة التوجيه والإرشاد في المركز وتكون خاصة بهم وقد تكون مخصصة لطالب واحد أو أكثر .
          كالرسم المتقدم والتشكيلات اليدوية المعقدة والابتكار والألعاب الرياضية الفردية والجماعية التي تعتمد على مهارات حركية خاصة وغيرها مثل الجمباز يتطلب مرونة عالية في الحركة أو برامج رعاية الموهوبين في أي مجال(وهذه ليست لها علاقةبالمستوى المصنف عليه الطالب فهي تطرح على حسب استعداد الطالب وقدرته)
          ثالثها : البرامج التي تعالج مشكلة نفسية أو اجتماعية أو تعليمية أو سلوكية لدى بعض الطلاب سوءاً كانت مشتركة بين فئة محددة أو خاصة بطالب واحد ولا تصل لتكون من اختصاص الطب النفسي كالصعوبات التعليمية أو اضطرابات النطق والكلام أو فرط الحركة الزائد وتشتت الانتباه وما يسمى ببرامج التربية الخاصة والإرشاد النفسي والاجتماعي وتعديل السلوك عموما لغير المعاقين أو انحراف سلوكي لا يصل ليكون جنوحاً للأحداث أو جريمة.
          رابعها : البرامج الدراسية الاختيارية فيها يختار الطالب بعض البرامج المتاحة في نفس مستواه في المجالات المباحة حسب رغبته وقدرته .
          وهذه البرامج تطرح لشغل ما يخصص لها من حصص في جدول الطالب بحيث الطالب ملزم بالتسجيل فيها عن طريق اختيار برنامج أو أكثر من مجموعة من البرامج المتنوعة حسب عدد الحصص المخصصة لها في جدوله كبرنامج تعليم السباحة والدفاع عن النفس واللغات وبعض المهارات المهنية الأساسية .
          خامسهم : البرامج المفتوحة وتشمل كلاً من البرامج الترفيهية سوءاً كانت جماعية أو فردية والبرامج الجماهيرية وبرامج الرحلات والزيارات وبرامج الأعداد والاستعداد في الأعمال سوءاً الداخلية أو الخارجية وبرامج السفر والسياحة أو برامج المشاركة في الفعاليات الاجتماعية المختلفة وهي برامج يقدمها المركز بهدف إبراز أنشطته وقدرات الطلاب المختلفة وإظهار هواياتهم في المجتمع وكذلك أشاركهم في المنافسات في كافة المجالات المتنوعة سوءاً داخل المركز أو خارجه وكذلك السماح لهم بتطبيق ما تعلموه في مختلف الأماكن وكذلك تمكينهم من التعرف على بيئتهم من قرب .وقد يخصص للبرامج الترفيهية حصة أو أكثر في جدول الطالب ليختار منها ما يشاء أو ممارستها في أوقات الاستراحة مثل اللعب والفروسية والسباحة والمطالعة في غرف مصادر التعلم والمكتبة أو ممارسة الرياضة أو الهوايات المختلفة بوجود الطاقم الإشرافي والتدريبي المناسب وقد يتفرغ الطالب لها في يوم من الأيام أو الأسابيع الأخيرة من العام بعد الانتهاء من متطلبات البرامج السابقة تقديراً لجهوده واجتهاده للاستفادة من هذه البرامج بشكل كامل وكذلك إتاحة الفرصة له في خدمة المجتمع وتمثيل المركز في المناسبات العامة مثلاً في الاستعدادت التدريبية والمشاركة في مباريات كرة القدم وعمل البروفات المسرحية تمهيداً لعرضها أو التدريب على الاستعراضات الرياضية وتطبيق وإظهار ما تعلمه في المواقف والأماكن المتنوعة أو الحفل الختامي أو البرامج التلفزيونية . سوف يقوم الطالب بالرحلات البرية والاستكشافية وسوف يستخدم البوصلة وطرق تحديد الأماكن والاتجاهات المختلفة باختصار سوف يطبق ما تعلمه بالتالي يكتسب مهارات عملية وواقعية أكثر مع ذلك لن يخاف بأنه فآته شيء من المقرر الدراسي مثل المدرسة الحالية لأن المركز التعليمي يشترط في برامجه عدم التضارب في المواعيد .
          *البرامج في المركز التعليمي تركز على أنجاز الطالب للمطلوب منه وليس على الزمن الذي يجب أن يقضيه في البرنامج وهذه من مميزات المركز بأن الطالب الذي لم يحقق أهداف البرامج يبقى فيه حتى يحقق أهدافه وبالتالي يتجاوزه بعد ذلك.
          *بالنسبة لشروط الانتقال من مستوى إلى مستوى دراسي جديد :
          أولاً ينتقل الطالب إلى المستوى التالي إذا تجاوز البرامج الأساسية المشتركة وأتقنها خلال السنة الدراسية .
          ثانياً يبقى الطالب في البرامج الأساسية غير المتجاوزة خلال السنة الدراسية أو الفرصة الإضافية في الأجازة الصيفية ولا يأخذ البرامج التي تتطلب هذا البرامج سوءاً كانت مشتركة أو اختيارية حتى يتجاوز هذا البرنامج وتنقل معه في المستوى الجديد ولا يعيد السنة الدراسية كاملة إلا إذا لم يتجاوز أكثر من نصف البرامج المشتركة الأساسية المطلوبة منه خلال العام الدراسي الواحد .
          وفي كلتا الحالتين لا يعيد الطالب البرنامج الذي اجتازه أنما يعيد الذي لم يجتازه
          * البرنامج سوءاً كان مشترك أساسي أو موجه أو اختياري أو مفتوح والذي يتشرط برامج لم تتجاوز في الأعوام السابقة أو العام الحالي لا تسجل في جدول الطالب حتى يتم تجاوز البرامج المتطلبة لها .
          مثل برامج حساب المثلثات متطلب لدراسة برنامج قوانين الاشتقاق في نفس العام لا يسجل البرنامج الثاني حتى يتجاوز البرنامج الأول . وأيضاً مثل برنامج تعليم السباحة (1)
          متطلب للبرنامج الترفيهي في ممارسة السباحة لا يسمح له بممارسة السباحة كترفيه حتى تجاوز البرامج المتطلب .
          * لا يحذف أي برنامج اختياري من جدول الطالب حتى إتقانه وإذا انتهى العام الدراسي قبل إتقانه في هذه الحالة الطالب غير ملزم بإعادته في العام القادم وليس له فرصة إضافية في الإجازة الصيفية لتجاوزه فيها .
          * الأولوية في التسجيل للبرامج المشتركة الأساسية بالتالي يجب حذف جميع أو بعض البرامج الاختيارية أو الترفيهية في أي وقت من العام الدراسي في حالة وجود برنامج مشترك أساسي (لا يوجد له متطلبات غير متجاوزة) وليس له مكان متاح في الجدول . أما العلاجية فتقرر إدارة التوجيه والإرشاد مصيره حسب أهميته في حالتين (تأخيره أو تحويله مسائي) أما التوجيه فيمكن تأجيلها وأضافتها في أقرب فرصة ممكنة سوءاً في نفس العام أو الذي يليه .
          * ترتيب البرامج حسب الألوية في التسجيل في جدول الطالب في حال الإضافة والحذف والاستبدال : (الأساسية المشتركة ==> العلاجية ==> الموجه ==> الاختيارية ==> البرامج المفتوحة)
          * يخصص لكل طالب صندوق بريد في المركز التعليمي يتفقده الطالب في بداية كل يوم دراسي ليعرف حالة وضعه العام في المركز التعليمي والتغيرات الجديدة في جدوله في حال إرسالها من قبل إدارة الجداول الدراسية مع وجود نسخة إلكترونية متاحة للطالب وولي أمره محدثة في موقع المركز على الانترنت .
          * البرنامج يتضمن مهارة أو أكثر ليتم تحقيقها بشرط عدم تجاوز عدد مهارات البرنامج الخمس مهارات . وإذا تجاوزت هذا العدد يعمل برامج أخرى مكمله لهذا البرنامج حسب الحاجة في نفس العام أو في الأعوام السابقة حسب قدرة التلاميذ وأتساع الزمن .
          * لابد الطالب يشغل جدوله ولا يبقى مكان مخصص للبرامج فارغ خلال العام الدراسي بحيث يلزم الطالب بالتسجيل في البرامج الاختيارية والمفتوحة ذات الخيارات الواسعة أي في حالة الانتهاء من البرنامج المشتركة الأساسية والموجه له فقط .
          * في حالة نزول برنامج اختياري في جدول الطالب يجب أن يختار البرنامج الذي بناسبة من ضمن قائمة البرامج الاختيارية فوراً .
          * لا يسمح لطالب بالتسجيل في برنامج تجاوزه باستثناء البرامج المفتوحة .
          * لا يطبق في البرامج المفتوحة نظام التجاوز أنما هي برامج مؤقتة أي لها زمن محدد وتتوقف بعده أو مهمة محددة مع تسجيل إنجازات ومشاركات الطالب الموثقة سوءاً كانت بمفرده أو ضمن فريق في سجله .
          * مما سبق يتبين أن نظام البرامج الذي يعتمد على الوحدة الموضوعية أي الدروس المترابطة التي تبحث في قضية محددة في علم من العلوم هي أفضل من نظام المقررات الحالية التخصصية لأن كل الموضوعات المباحة يمكن طرحها من دون استحداث مادة لكل جديد أوأجبار الطالب على التعلم فقط في أطار تخصصات المواد الدراسية .
          وكذلك مراعاة نظام البرامج لقدرات الطالب والفروق الفردية بينهم في إنهاء متطلبات البرامج وبالتالي الحصول على البرنامج الذي يليه
          وكذلك كسر الروتين في هذا المركز فالجدول قد يتغير بشكل أسبوعي للطالب المتميز فهناك الجديد والمفيد أو خلال الأسبوع الواحد
          لا يوجد زمن محدد لكل برنامج يطبق شروط التجاوز بل الأمر مفتوح حسب إمكانيات الطالب وقدراته فهناك الطالب الذي يستطيع أن يتقن في حصة وهناك من يستطيع أن يفهم في أكثر . بشرط واحد لكي لا يبقى الطالب في نفس مستواه يجب أن يجتاز أكثر من 50% من البرامج الأساسية المشتركة مع حمل التي لم تتجاوز في العام الدراسي القادم فقط لكي يتجاوزها خلاله بالتالي لا يحرم من الانتقال إلى المستوى الجديد .
          معنى ذلك
          مستوىرقم (1) البرامج التي لم يتم تتجاوزها في هذا المستوى بشرط أن تقل عن 50% من البرامج المشتركة الأساسية فقط ===> مستوى رقم (2) تنتقل معه إلى هذا المستوى وفي حالة عدم تجاوزها ===>مستوى رقم (2) لا يسمح للطالب بالانتقال بها مرة أخرى إذاً يبقى الطالب في نفس هذا المستوى ولا ينقل حتى يتجاوزها ===> مستوى رقم (3)ينقل الطالب إلى هذا المستوى في حالة تتجاوز برامج رقم 1 وتجاوز أكثر من 50% من البرامج المشتركة الأساسية من مستوى رقم 2 وهكذا
          التعديل الأخير تم بواسطة الرمش الأسود; الساعة 19-02-2009, 07:53 PM.

          تعليق


          • #6
            ** الشعب الدراسية في المركز التعليمي :
            يعتبر نظام الشعب الدراسية في البرامج بديل فعال أكثر من نظام الفصول الدراسية لما يتوفر فيه من المرونة والقدرة على التوسع في كافة المجالات والتي سوف تتضح في ثنايا حديثنا هذا .
            * الشعبة في البرنامج الواحد عبارة عن مجموعة من الطلاب (طالب أو أكثر) تتواجد معاً في حصة دراسية أو أكثر ومكان محدد أو أكثر (القاعة أو المعامل أو المصلى أو الملعب أو المختبر أو الصالة الرياضية المغلقة أو المسبح أو الورشة أو المضمار أو المسرح و ... الخ) تحت مسئولية شخص أو أكثر من داخل المركز أو خارجه لتنفيذ متطلبات برنامج محدد .
            * لا يتجاوز عدد طلاب الشعبة الواحدة في البرنامج الـ16طالب باستثناء شعب متابعة التأخر الدراسي وبطئ التعلم وشعب الاستيعاب الاستثنائية في بعض البرنامج وأغلب البرامج المفتوحة .
            * يجب أن تكون هناك شعبة واحدة على الأقل في كل برنامج مستعدة لاستقبال أي طالب مسجل جديد في برنامجها بشرط عدم وجود أكثر من شعبة لم يكتمل نصابها وهو 16 طالب في أي وقت من العام الدراسي أي في كل برنامج معلم مستعد لاستقبال الطلاب في أي لحظة لكي لا تكون هناك أوقات فراغ نتيجة ذلك .
            * تغلق الشعبة إذا تجاوز كافة الطلاب فيها هذا البرنامج أي لا يبقى لعدم الاتقاء أي طالب
            * المعلم لا يتجاوز 15 وحدة دراسية بغض النظر عن عدد البرامج والشعب التي يقدمها والوحدة الدراسية الواحدة تعادل 45 دقيقة .
            * تغلق الشعبة في حالة الحاجة الضرورية إلى معلمها في البرامج الأخرى إذا بقي من طلابها أربع طلاب لم يجتازوا البرنامج بالتالي إعادة توزيعهم إن أمكن في الشعب الأخرى التي تقدم نفس هذا البرنامج والطلاب الذين لا يمكن إعادة توزيعهم يتم تحويلهم إلى شعبة متابعة التأخر الدراسي وبطئ التعلم إذا كانت قائمة أو استحداثها في هذا البرنامج وتقوم بمهمة تقويتهم ومتابعة تقدمهم حتى يتجاوزوا أو حتى توفر مكان في الشعب القائمة أو المستحدثة للطلاب الجدد على البرنامج .
            * لا بد أن يكون أي برنامج في أطار شعبة أو أكثر حسب الحاجة ما عدا بعض البرامج المفتوحة .
            التعديل الأخير تم بواسطة الرمش الأسود; الساعة 19-02-2009, 07:56 PM.

            تعليق


            • #7
              ** الاختبارات والنتائج في المركز
              بالنسبة أنواع الاختبارات للبرامج في المركز :
              (1)الاختبارات التحريرية (أسئلة مقالية وموضوعية - كتابة موضوع أنشائي - إملاء وخط عربي)
              (2) الاختبارات الشفوية بأنواعها المختلفة (مناقشة - قراءة - حوار - محادثة وأستماع - إلقاء - خطابة .... الخ)
              (3)الاختبارات العمليةبأنواعها التي يمكن أجرائها في وقت قصير لا يتجاوز الحصة الدراسية كحد أقصى (حركيةتجارب علمية - أشغال يدوية - استخدام التقنيات وإصلاحها وإنتاج بعض الخامات – تشريح النبات والحيوان ..... الخ)
              (4) البحوث الكتابية في مجال معين أو التقارير عن الزيارات والرحلات المختلفة أو الأعمال التي يكلف فيها الطالب لخدمة المجتمع مرفقة بالصور للتوثيق
              (5) المشاريع (عمل برامج في الحاسب الآلي - عمل مشروع يدوي يحتاج إلى وقت - أورسوم كبيرة أو حائطية – أو مشاريع خاصة بالطلاب الموهوبين
              (أو أي نوع آخر من الاختبارات الأخرى على حسب البرامج ومتطلباته)
              قد يتطلب برنامج نوع واحد من هذه الاختبارات أو أكثر حسب متطلباته وأهدافه .
              إدارة الاختبارات والنتائج هي المسئولة الوحيدة عن أعمال الاختبارات وإعلان نتائجها من النوع (1) و(2)
              و (3)
              بالنسبة للنوع (4) و (5) من الاختبارات على معلم البرنامج الأشراف المباشر على الطلاب فيها بالمتابعة والتوجيه والإرشاد والنقد قبل تقديمها إلى إدارة الاختبارات والنتائج لتقييم هذه الأعمال بعد انتهاءها ثم إعلان نتائجها
              يحق للطالب إذا شعر أنه حقق نتائج البرنامج التقدم إلى إدارة الاختبارات والنتائج وتحديد موعد له في هذا اليوم (أوأخذ موعد بشكل آلي قبل الذهاب إلى المركز عن طريق الموقع الالكتروني للمركز) وإرسال ورقة للخروج عبر صندوق بريد الطالب لتأدية هذا الاختبار يقدمها لمعلم البرنامج المراد الخروج منه وأجراء الاختبار فيه بحيث لا يجرى الاختبار في نفس البرنامج أكثر من مرة خلال الأسبوع الواحد لكل طالب وإذا لم يتجاوز الاختيار يحق له أعادته في أسبوع آخر أما طالب المستويات الدنيا من المرحلة الابتدائية على المعلم تحويل الطالب الذي يكتشف انه أتقن المهارات في هذا البرنامج إلى إدارة الاختبارات والنتائج بالتنسيق مع منزل الطالب
              بالنسبة للنتيجة النهائية في أي برنامج في عدا البرامج المفتوحة هي أما يجتاز البرنامج أو يبقى فيه حتى تحقيق مهاراته
              ملاحظة المركز لدية أوراق اختبارات مختلفة وجاهزة بعدد أيام العام الدراسية في كل برنامج تعد قبل بداية كل عام دراسي جديد .

              يفضل أجراء الاختبارات من النوع (1) و (2) و (3) في نهاية اليوم الدراسي وليس في وقت الحصص الدراسية أي بعد الحصة السادسة في المرحلة الابتدائية وبعد الحصة السابعة في المرحلتين المتوسطة والثانوية أو على مواعيد في الفترة المسائية بالنسبة للنوع (2) و(3)
              التعديل الأخير تم بواسطة الرمش الأسود; الساعة 19-02-2009, 08:34 PM.

              تعليق


              • #8
                ** نظام السنة الدراسية والمستويات
                *يخصص لكل مستوى عام دراسي كامل من دون تقسيمه إلى فصلين كنظام المقررات الدراسية الحالي (أي لا يحق للطالب إنهاء مستوى أو الانتقال إلى المستوى الجديد قبل عام دراسي واحد على الأقل) وكذلك لمن بقى في نفس مستواه لعدم تجاوز أكثر من 50% من البرامج المشتركة الأساسية يجب عليه أتمام عام دراسي كامل أضافي مع تكميل ما تبقى من هذا العام بالبرامج الأخرى ويطبق هذا الشرط في جميع مستويات المراحل الدراسية المختلفة بغض النظر عن ترتيبه فيها
                *عدد الوحدات في المرحلة الابتدائية ثلاثون وحدة أسبوعياً لكل طالب والمرحلتين المتوسطة والثانوية 35 وحدة دراسية أسبوعياً
                * يعطي الطالب في بداية العام الدراسي المحتوى الدراسي لكل البرامج المشتركة الأساسية في المستوى المصنف عليه ويحق له قبل نزول أي برنامج في جدوله التقدم للاختبارات التحريرية والشفوية فقط (التي لا تحتوي على جزء حركي أو عملي) وبعد نزولها بالتقدم لجميع أنواع الاختبارات إلى إدارة الاختبارات والنتائج بشرط عدم أجراء اختبار برنامج يشترط برنامج سابق له لم يجتازه الطالب . وفي حالة اجتياز الطالب للبرنامج ينزل له البرنامج البديل فوراً في جدوله الدراسي .بالإضافة إلى أن المركز ملزم بتوفير روابط لتحميل محتوى كافة برامجه التي يريد طرحها للطلاب خلال العام مع توفير خطة واضحة في نفس الموقع لعلاقة البرامج مع بعضها وترتيبها ومتطلباتها السابقة وعدد الوحدات الأسبوعية المخصصة لها في كل مستوى
                * بالنسبة للطالب في المستوى الأول الابتدائي المستجد على المركز والذي في أغلب الأحوال لا يقرأ ولا يكتب فهذا يحتاج إلى مزيد من العناية في نظام البرامج الدراسية المتتابعة بسبب تعدد الأماكن التي يدرس فيها حسب جدوله في هذه الحالة لا بد المركز التعليمي الابتدائي يجهز مكان مخصص وليكن صالة مناسبة لعدد الطلاب يتجمع فيها طلاب هذا المستوى ليسهل انتقالهم مع معلميهم إلى المكان المخصص للبرنامج بحيث يخصص لكل أربعة طلاب شاشة تلفزيونية تحتوى صورهم مع صور معلميهم ورقم المكان في بداية الحصة الأولى وكذلك بعد انتهاء أي حصة بحيث يقف المعلمون في مكان بارز في هذه الصالة ليصطحبوا طلابهم إلى الأماكن المخصصة للبرنامج. ويفضل تدريبهم على هذه الطريقة بشكل مكثف في الأسبوع التمهيدي المخصص لطلاب هذا المستوى هذه بالنسبة للمستوى الأول الابتدائي أو للطلاب الذين لا يستطيعون القراءة أما الطلاب الذين يستطيعون القراءة فسوف يجد الطالب رقم المكان التي يجب أن يتوجه له في جدوله المحدث حسب قدراته والتغيرات في أوقات الحصص عند حاجة المركز للتغيير .
                * يعطى الطالب وثيقة التخرج من المرحلة الدراسية إذا تجاوز جميع البرامج المشتركة الأساسية في المستوى الخامس والسادس الابتدائي أو( المستوى الثاني والثالث ) المتوسط /الثانوي بعد مضى سنة دراسية واحدة على الأقل من تصنيف الطالب على المستوى السادس الابتدائي أو ( الثالث ) المتوسط /الثانوي حسب مرحلته الدراسية مع مراعاة الفقرة السابقة
                * لا يعطى الطالب وثيقة التخرج من المركز في آخر مستوى في المرحلة الدراسية (ابتدائي - متوسط - ثانوي ) إلا بعد تجاوز جميع البرامج المشتركة الأساسية مع مراعاة الفقرة قبل السابقة . بالتالي يسمح للطالب في المستوى السادس الابتدائي و( الثالث ) المتوسط /الثانوي بعد مضي سنة فيها على الأقل من التخرج بعد تجاوز جميع البرامج المشتركة الأساسية فوراً بغض النظر عن وقت تخرجه في العام الإضافي . ليحق له الانتقال إلى المرحلة التالية في التعليم العام فوراً (متوسط/ثانوي) أو سوق العمل أو مؤسسات التعليم غير العام إذالم يتحقق فيه شرط البقاء في نفس المستوى لكي لا يبقى عام دراسي كامل .
                * يجب أعطاء الطالب في نهاية كل مستوى دراسي سجل يحوى أسماء البرامج التي تجاوزها والمنجزات والمشاركات الموثقة في البرامج المفتوحة فقط بالإضافة إلى السجل الشامل في نهاية المرحلة مصنفة إلى مستويات مع ذكر عدد السنوات التي درسها في كل مستوى على حده مع المجموع الكلي للسنوات الدراسية للمرحلة الواحدة بالإضافة إلى وثيقة التخرج التي تعطى فقط في نهاية المرحلة الدراسية
                التعديل الأخير تم بواسطة الرمش الأسود; الساعة 19-02-2009, 08:28 PM.

                تعليق


                • #9
                  ** الفرق بين المدرسة والمركز التعليمي
                  سوف أتكلم عن بعض الفروق بين المدرسة والمركز التعليمي لتعرفوا أن المدرسة ليست مؤسسة تربوية فعالة في هذا العصر :
                  سوف أرمز للمركز التعليمي بالرمز (ر) والمدرسة بالرمز (س)
                  1-(ر) مؤسسة تربوية مرنة (س) مؤسسة تربوية جامدة
                  2- (ر)فيها تنمية لجميع مهارات الطلاب حسب قدراتهم والفروق الفردية التي بينهم ، (س) المدرسة مركزة على الجانب المعرفي فقط ولا مراعاة فيها لقدرات الطلاب وفيها ضياع لجهد المعلم والطالب لأنها لا تفرق بين الطلاب فيما يقدم لهم من مواد دراسية .
                  3- (ر)الوقت فيها مشغول بالبرامج المختلفة ، (س)يوجد فيها أوقات ضائعة وغير مستغلة جيداً أما لعدم مناسبة المقررات للعدد الحصص أو وجود مواد لا يشارك فيها الطلاب بفعالية بحجة عدم الرسوب فيها كالفنية والرياضة والوطنية مثلاً
                  4- (ر)فيها برامج قصيرة ذات أهداف واضحة ولا تتجاوز الخمسة ولا يتم تجاوزها إلا بعد تحقيق أهدافها ، (س) مواد كبيرة الحجم يشرح فيها المعلم وفق خطة معينة ملتزم بإنهائها من دون مراعاة لقدرات الطلاب واستعداداتهم .
                  5- (ر)اتخاذ قرار التقدم لاختبارات البرامج هو حق للطالب في الأصل مع مراعاة طلاب المراحل المبكرة فيكون القرار البديل بأذن ولي أمره بعد توصية معلمه حسب استعداد الطالب إذا لم يقوم به الطالب بنفسه (س) المدرسة أو المعلم هو الذي يحدد وقت الاختبار والطالب ليس له الخيار في ذلك .
                  6- (ر)شمول برامج المركز لكل مجالات الحياة المتنوعة ومتطلباتها ،(س)انحصار ما تقدمه المدرسة في أطار عدد من المجالات (المواد الدراسية) لا يمكن تجاوزها إلا باستحداث مادة جديدة قد تشكل حمل أضافي وبالتالي حرمان الطلاب من بعض المجالات لعدم توفر مادة تضم فيها .
                  7 -(ر) يقوم بتقديم البرامج بشكل متجاور ومتتابع خلال العام بحيث البرامج التي يتجاوزها الطالب تزال من جدوله ليعطى برامج أخرى في مجال آخر أو امتداد لهذا المجال حسب الحاجة (س) تعرض الدروس داخل المواد بشكل متتالي ولا تخرج عن أطار هذا المادة أي في حصص الكيمياء في الجدول يقدم معلومات خاصة بهذا العلم فقط طيلة العام مما يسبب أدراج دروس لا تفيد فقط لملئ الكتاب وخشوه بالغث والسمين
                  8- (ر) إيجاد روح التنافس بين الطلاب في إنهاء متطلبات البرامج ثم اجتيازها وبالتالي الحصول على برامج ترفيهية أو مفتوحة أضافية قبل نهاية العام (س) الطالب مطالب بهذه المادة طوال العام الدراسي حتى لو كان متقنها ولا يحق له تجاوزها إلا في آخر العام .
                  9- (ر)يوجدفيه برامج غير مركزية معده من قبل المركز نفسه أو بالتعاون مع المؤسسات الحكومية أوالخاصة مع مراعاة البيئة التي يعيش فيها الطالب واحتياجاتهم الجماعية والفردية بالإضافة إلى البرامج المركزية (س) جميع المواد الدراسية فيه مركزية من الوزارة بغض النظر عن البيئة التي يعيش فيها الطالب
                  10- (ر)يوجد برامج مشتركة لجميع الطلاب وكذلك يوجد برامج خاصة بفئة معينة من الطلاب أو طالب محدد بعينه (س) جميع المواد في كل المدارس موحدة لجميع الطلاب
                  11- (ر)النشاط جزء أساسي من البرامج المقدمة ويخصص له حصص في الجدول كبرنامج له متطلبات مثل البرامج الأخرى أو يكون جزء من برنامج في جدول الطالب (س) النشاط شيء ليس له علاقة بالمواد الدراسية وتختلف المدارس في تنفيذه وبعض المدارس ترى أنه ترف أو عبئ أضافي يجب التخلص منه أو تضيع الوقت فيه .
                  12- (ر)جميع أنواع الاختبارات متوفرة في هذا المركز (س) نوعين من الاختبارات فقط (النظري والشفوي) وفقط في مادة الحاسب يحتوى جزء عملي
                  13- (ر) لايوجد نظام الترفيع أو قفز السنوات لأنه تعليم لا يعتمد على الحفظ والتلقين بل هو يعتمد على كل قدرات الطالب (س) يوجد فيه نظام الترفيع لأنه نظام يعتمد على الحفظ والتلقين
                  14- (ر)يحتاج إلى موارد مالية كبيرة (س) لا تحتاج إلى موارد مالية كبيرة
                  15- (ر)يتعاون مع المؤسسات المختلفة في أتمام متطلبات بعض برامجه (مثل مكافحة المخدرات لتحقيق متطلبات البرامج الخاصة بالمخدرات ومحاربتها مثلاً) (س) المواد تقدم في الفصول بواسطة المعلمين فقط .
                  16- (ر)جميع مصادر المعلومات متاحة للطالب ومطالب بالرجوع لها في متطلبات معظم البرامج (س) كل المعلومات موجود في الكتاب الدراسي
                  17- (ر)يحتوى على قاعات وأماكن لتنفيذ البرامج المختلفة وتجهيزها بما يلزم (س) تحتوى على فصول ومعامل وملاعب فقط
                  18- (ر)يحتاج إلى كثير من التخصصات لتحقيق برامجه المختلفة وله تعاون مع القطاع الحكومي والخاص في تنفيذ بعض برامجه مثل تعاونه مع الهلال الأحمر لتنفيذ برامج الإسعافات الأولية أي علاقته علاقة مشاركة مع المؤسسات الأخرى وليس منعزل على نفسه (س) يحتاج فقط معلمين في تخصصات المواد الدراسية فقط ومنعزلة على نفسها
                  19- (ر)سريع في الاستجابة إلى التغيرات وله الحق في مواكبة هذه التغيرات بالبرامج المناسبة (س) مواد معدة مسبقاً وقديمة ولا تواكب التغييرات
                  20- (ر)يحتاج إلى الدعم بكافة أشكاله من المجتمع ومؤسساته المختلفة ليحقق أهدافه (س) لا يعتمد على الدعم إلا في مجالات ضيقة وهي مالية في أغلب الأحيان .
                  21- (ر)مؤسسة مفتوحة في عصر الانفتاح (س) مؤسسة منعزلة على نفسها .
                  22- (ر)مؤسسة تلبي احتياجات سوق العمل (س) مؤسسة ليس لها علاقة بسوق العمل
                  23- (ر)الطالب له خيارات واسعة حسب رغبته وقدرته بالإضافة إلى برامج مشتركة لجميع الطلاب لا تتطلب قدرات لا تتوفر في جميع الطلاب (س) الطالب ملزم بمواد لا يمكنه أن يختار فيما بينها أي الطالب سوف يدرس تربية فنية حتى لو لم يعرف يرسم وكذلك سوف يطالب بحضور حصص الرياضة حتى لو لم يلعب أي الطالب مجبر وليس مخير
                  24- (ر)يوجد تنافس بين الطلاب في حصد أكبر قدر ممكن من البرامج لتجاوزها لتزيد فرص تحقيق طموحاته (س) جميع الطلاب يتعلمون نفس المواد وينافسون في الحصول على أكبر قدر من الدرجات بأي طريقة كانت .
                  25- (ر)يساعد الطالب في تكيفه الاجتماعي وبناء شخصيته في كافة جوانبها في برامجه (س) لا تهتم بالتكييف الاجتماعي ولا في بناء شخصيات الطلاب في موادها المختلفة فهي تعتمد على الحفظ .
                  26- (ر)تشجع الطالب على خدمة المجتمع في برامجها المختلفة (س) لا تشجع على ذلك وقد لا تسمح بذلك
                  27- (ر)تشارك في كافة المنافسات لتظهر قدرات طلابها (س) تشارك في المنافسات الرياضية فقط
                  28- (ر)تستخدم طرق في التعلم تخرج عن النمط المعروف في المدارس مثل تنظم زيارة لمؤسسة معينة لكتابة تقرير عنها في مجالات محددة كبرامج فيها (س) لا تخرج عن أطار التدريس في المدرسة وفي بعض المدارس قد يوجد كنشاط عابر ومن اجتهاد شخصي
                  29- (ر)جميع برامجها مخططة وواضحة الأهداف ومحددة الوسائل المراد تطبيقها لتنفيذها (س) الأهداف مستخرجة من المواد من قبل المعلمين والوسيلة فقط في حدود المدرسة
                  30- (ر)عدد الطلاب في المجموعة الواحدة لا يتجاوز 16 طالب (س) عدد الطلاب قد يصل إلى 40 طالب أو أكثر
                  31- (ر)لا تقدم للطالب إلا المفيد في واقعة الحالي أو المستقبلي سوءاً القريب أو البعيد مع مناسبتها لعمره وقدرته ولا تستخدم الحشو غير المفيد ومع ذلك تشجع الطالب على توسيع ثقافته بالبرامج الإضافية(س) أكثر المواد فيها حشو ولا تفيد الطالب فقط تحفظ مما يشعر الطالب بأنه يتعلم ما لا يفيدفي أغلب الأحيان
                  32- (ر)تهتم في احتياجات الطالب لكي ينمو في كافة المجالات (س)لا تهتم إلا بالنمو المعرفي
                  33- (ر)فيه البرامج المشتركة الأساسية لجميع الطلاب أو الخاصة بفئة معينة لتنمية احتياجاتها أو معالجة بعض الجوانب لدى طالب أو مجموعة من الطلاب وهناك البرامج الاختيارية التي تعطي للطالب حرية الاختيار بين أكثرمن برنامج وهناك البرامج المفتوحة التي هدفها الترويح عن الطلاب وتحقيق ذاتهم (س) فيها حصص مليئة بالمواد الدراسية ولا خيار للطالب في دراستها
                  34- (ر)العام الدراسي لا يقسم إلى فصلين بل يوجد فيه برامج متتابعة ومتسلسلة ومجزئة إلى وحدات تسمى كل وحدة منها برنامج (س)العام الدراسي مقسم إلى فصلين بحيث كل مادة مقسمة إلى جزئين يدرس كل منها في فصل .
                  35- (ر)يسعى إلى تلبية احتياجات الطلاب والأسر والمؤسسات العامة والخاصة في تقديم برامج خاصة بناءاً على طلبهم (س) تقدم فقط المواد الدراسية فقط ولا تلتفت لمطالب الأخريين
                  36- (ر)تحتاج إلى مباني خاصة تختلف عن المدارس الحالية أو المنازل (س) تحتوى على مباني مستأجرة في بعض الأحيان
                  37- (ر)تلعب إدارة التوجيه والإرشاد دور كبير في توجيه وإرشاد الطلاب إلى البرامج التي تناسبهم وفق لكافة احتياجاتهم (س) دور الإرشاد هو محاولة معالجة المشكلات التي تواجه الطلاب في التحصيل والسلوك وبطريقة تعتمد على فعالية المرشد وليس الفريق
                  38- (ر)جداول الطلاب متغيرة حسب إنجازهم للبرامج وتغير الأوقات وكذلك يتغير المعلمين أو مقدمي البرنامج أو تقلص حصصهم تبع لتغير البرنامج (س) جداول تحتوى على نفس المواد الدراسية طيلة العام وبنفس العدد من الحصص ونفس المعلمين
                  39- (ر)الطالب يعطى فرصة للتعلم مع التركيز في جزء ليس ضخم من الدروس على شكل وحدة تسمى برنامج مع إمكانية أعادة الدروس مرة أخرى لمن لم يتجاوز بطريقة أفضل (س) يعطى الطالب كم كبير من المعلومات المتلاحقة في المادة الواحدة مما يجعل بعض الطلاب يفقد التركيز ويضيع كل شيء .
                  40- (ر)يقوم باتخاذ قرار تجاوز الطالب للبرامج إدارة متخصصة وليس للمعلم دور في اتخاذ هذا القرار (س) يقوم المعلم في بعض المدارس باتخاذ قرار التجاوز في المهارات أو أجراء الاختبارات وتصحيحها
                  41- (ر)لا يوجد نظام الدرجات أو العلامات أو التقديرات إنما يسجل في رصيد الطالب أسماء البرامج التي أتقنها (س) يوجد نظام الدرجات وتصنيف الطالب وفق تحقيق المهارات
                  42- (ر)لا يسمح للطالب بدراسة أي برنامج له متطلبات لم يتم تجاوزها من البرامج التي يعتمد عليها (س) المعلم سوف يواصل عرض الدروس حتى لو كانت تعتمد عليها دروس لم تفهم لكي ينهي المادة
                  43- (ر) إشباع حاجات الطلاب بكافة قدراتهم واحتياجاتهم في كل المجالات في البرامج (س) المواد الدراسية يشعر بعض الطلاب بأنها لا تشبع حاجاته ولا تلبي طموحه ولا تراعي قدراته .
                  44- (ر)جعل الطالب يتخذ قرار مبكر في مستقبله بواسطة البرامج المقدمة له وهو أكثر استقلالية وتحمل للمسئولية لأنه يعرف قدراته وسبق له توظيفها (س) الطالب لايأخذ هذا القرار إلا بعد تخرجه وقد يلعب الأهل دور في الإملاء على الطالب وكذلك قد يضع آمال كبيرة قد لا يحققها لأنه لم يتعرف على جوانب قدراته المختلفة
                  45- (ر)شرط البقاء في نفس المستوى وعدم الانتقال إلى المستوى التالي شبة مستحيل لأنه يصعب في ظل هذه الظروف أن نجد طالب لا يتجاوز أكثر من 50% من البرامج المشتركة
                  الأساسية مع التأكيد على وجوب تجاوز الطالب لهذه البرامج خلال العام المقبل كحد أقصى لكي لا يحرم من الانتقال في العام المقبل إلى مستوى آخر وحتى لو حقق شرط البقاء لا يعيد البرامج التي تجاوزها بل يعيد البرامج غير المتجاوزة سوءاً سبق دراستها أو لم يسبق بسبب التعثر في البرامج السابقة مع تكميل هذا العام بالبرامج الأخرى في حال إنهاء هذه البرامج غير المتجاوزة سابقاً حتى أتمام هذا العام (س)يبقى الطالب في نفس صفه إذا رسب في مادة دراسية واحدة أو أكثر ولم يتم تجاوزها في نظام التجاوز أو النجاح فيها في الدور الثاني سنة أخرى مع أعادة الصف بمواده جميعها
                  46- (ر)تركيز جهود المعلم لجعل الطلاب يتمكنوا من تجاوز البرامج المختلفة في نصاب تدريسي لا يتجاوز 15 حصة مع عدم تكليفه بأعباء وظيفية أضافية مع تكليف إدارات مساندة لتسهيل الأمور الأخرى (س) المعلم بالإضافة إلى تدريسه لنصابة من الحصص وهو 24 حصة مكلف بأعمال أخرى تستهلك جهده وبالتالي تقل فعاليته داخل الحصص
                  47- (ر)يسهم في تغير بعض الأفكار والتصرفات المنحرفة التي قد توجد في مجتمع معين مع التنسيق مع الجهات المركزية وخاصة التي تظهر في سلوك طالب أو فئة معينة تنيجة أقاربهم أو وسائل الإعلام أو أصدقاء السوء أو أي مصدر بالبرامج الموجه التي تستهدفهم خاصة (س) منعزلة وتنفذ المواد الدراسية ولا تتدخل فيما يحدث في المجتمع المحيط
                  48- (ر)الطالب قد يصل إلى مستوى بما أخذ من برامج إلى درجة لايبقى عضواً سلبي بل فعال في المواقف المختلفة سوءاً كانت في الحياة العادية أوالأزمات مثال ذلك (لا يبقى متفرجاً أو مرتبكاً في حالة حدوث إغماء لأحد أفراد أسرته بل يسعى للتعرف عن الموقف والتأكد من تنفسه ونبضات القلب ليقوم بالإسعافات الأولية المناسبة حسب الموقف (س) الطالب في أغلب الأوقات موقفه سلبي غير فعال لأنه محصور في أطار هذه المواد في اغلب الأحيان وقليل الحيلة في المواقف الحياتية الحرجة
                  49- (ر)إدارة المركز تحتاج إلى أجهزة إدارية فعالة تستخدم التقنيات لتنظيم أوجه نشاطه المختلفة وما يتبع ذلك (س) تحتاج إلى تقنيات في بعض أوجه نشاطها وليس كله
                  50- (ر)دمج الشعب التي تقدم نفس البرنامج مع بعضها في حالة وصل عدد الطلاب في الشعبة إلى أربعة إذا أمكن بحيث لا يتجاوز عدد الطلاب داخل الشعبة بعد ذلك 16 طالب .لتفريغ معلمي الشعب المغلقة لتدريس برامج أخرى وفتح شعب في هذا البرنامج في حالة تجاوز الطلاب 16 مع مراعاة توزيع الطلاب بالتساوي في كل شعبة في البرامج الواحد أن أمكن وبالتالي حدوث تغييرات قد تكسر الروتين وتشجع الطالب على التجاوز بسرعة (س) الطالب يبقى في نفس فصله ومع نفس زملائه في أغلب الأحيان طيلة العام الدراسي .
                  51- (ر)الشعبة التي يتجاوز جميع طلابها برنامجها مقارنة بالشعب الأخرى في ذات البرنامج خلال العام الدراسي تستحق نقاط مفاضلة إذا أغلقت الشعبة تعباً لذلك بأقل عدد من الحصص مع استبعاد الشعب المغلقة لأسباب أخرى من المقارنة بالتالي يستحق كل معلم نقاط مفاضلة تساوي عدد طلابه فيها ولكل طالب فيها نقطة مفاضلة واحدة يحصل عليها بالمقارنة السابقة بعد إعلان انتهاء كافة البرامج في آخرالعام . بالإضافة إلى أعطاء كل طالب نقاط مفاضلة وفق ترتيبه فالأول 3 نقاط مفاضلة وأما الثاني نقطتين مفاضلة وأما الثالث نقطة مفاضلة واحدة . كل برنامج مشترك أساسي يتجاوزه الطالب يحصل مقابله على 5 نقاط مفاضلة . أما بالنسبة للبرامج الموجه والاختيارية أو الترفيهية يحصل الطالب مقابل كل واحد منها 10 نقاط مفاضلة يحرم الطالب من درجات المفاضلة في حال غياب ثلاث حصص متصلة أو منفصلة في هذا البرنامج . يخصص للسلوك والمواظبة 100 نقطة مفاضلة يتم الخصم منها إذا لم يلتزم الطالب بالأنظمة والتعليمات وفق جدول البنود والمخالفات ومقدار الخصم كأحد الإجراءات وليس هو الوحيد في التعامل مع هذه المخالفات .
                  أما بالنسبة لنقاط المفاضلة هذه تجمع بشكل تراكمي لكل معلم وطالب في السنة الواحدة .
                  بالنسبة لترتيب الطلاب في كل مستوى دراسي كلٌ على حده ليكون في أفضل مرتبه في كل مستوى دراسي صاحب أعلى مجموع من نقاط المفاضلة ويسمى الأول ثم الذي يليه في المجموع الثاني وهكذا لتسجيل هذا الترتيب لكل طالب في تقرير الطالب السنوي مع تكريم أصحاب أول عشر مراتب بجوائز مالية ومعنوية تختلف تبعاً للترتيب في كل مستوى دراسي كلٌ على حدة في نهاية العام . مع السماح لأكثر من طالب في شغل نفس الترتيب في حالة تساوي نقاط مفاضلتهم . ويطبق ذلك على كل المراتب العشرة .
                  أما بالنسبة للمعلمين فهناك حد أدني من نقاط المفاضلة يجب تحقيقه وهو 400 نقطة . ليستحق هذه المكافأة:
                  وهي مكافأة تعادل نسبة محددة من الراتب الأساسي للدرجة المصنف عليها المعلم تصرف مرة واحدة في نهاية العام الدراسي .
                  المرتبة الأولى (100%) <-- المرتبة الثانية (90%) <-- المرتبة الثالثة (80%) -- المرتبة الرابعة (70%) <-- المرتبة الخامسة (60%) <-- مرتبة السادسة (50%) <-- المرتبة السابعة40%) <-- المرتبة الثامنة (30%) <-- المرتبة التاسعة (20%) <-- المرتبةالعاشرة والأخيرة (10%)
                  عدد النقاط في شكل فترات مع تصنيفها حسب المراتب السابقة :
                  المرتبة العاشرة من400إلى 419
                  المرتبة التاسعة من 420 إلى 439
                  المرتبة الثامنة من 440 إلى459
                  المرتبة السابعة من 460 إلى 479
                  المرتبة السادسة من 480 إلى499
                  المرتبة الخامسة من 500 إلى 519
                  المرتبة الرابعة من 520 إلى539
                  المرتبة الثالثة من 540 إلى 559
                  المرتبة الثاني من 560 إلى579
                  المرتبة الأولى من 580 فأكثر
                  (س) يوجد درجات لكل مادة من المواد الدراسية ونسبة وترتيب مرتبط بالمجموع الكلي للدرجات مع تخصيص 100 درجة للسلوك و100 درجة للمواظبة وكذلك نظام تقويم مستمر شكلي ضيع الطلاب في المرحلة الابتدائية
                  هذه أبرز النقاط مع الاستنتاج بأن وظيفة التربية الحقيقية توجد في هذا المركز التعليمي العصري والمتفاعل بشكل أيحابي مع المجتمع ببرامج منظمة ومدروسة ومعدة من الجهات المركزية في التعليم أو في المركز نفسه أو من أساتذة جامعات وأخصائيين ورجال أمن وقانون وفكر وكل من يستطيع أن يقدم لأبنائنا ما ينفعهم في متطلبات السعادة في الدنيا والآخرة سوءاً كان في مؤسسات حكومية أو خاصة أو بصفة شخصية
                  نفع الله بما قدمت من قرأ سوءاً كان مسئول في التربية أو الدولة أوأي شخص آخر لما فيه صلاح التعليم وبالتالي صلاح فلذات الأكباد وصالح المجتمع في المحصلة الأخيرة

                  وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبة أجمعين
                  التعديل الأخير تم بواسطة الرمش الأسود; الساعة 20-02-2009, 02:37 PM.

                  تعليق


                  • #10
                    أرجو قراءة الموضوع كامل لكي تتضح فكرة هذا البديل ؟

                    أي سؤال أو ملاحظات أو أنتقادات على هذه المقتراحات في أنتظار تعليقاتكم

                    لا تبخلوووووووووووووون في الردودددددددددددددددد


                    :a045:
                    التعديل الأخير تم بواسطة الرمش الأسود; الساعة 20-02-2009, 02:24 PM.

                    تعليق

                    اعلان جامعة نجران ينتهي في 11-05-2019

                    تقليص
                    يعمل...
                    X