إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

! 퇇 ღ.¸¸.همســــــــــ ت ـــــــــا روحــــــــــــي.¸¸.ღ

تقليص

POSTQUARE

تقليص

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ! 퇇 ღ.¸¸.همســــــــــ ت ـــــــــا روحــــــــــــي.¸¸.ღ

    اللهم لك الحمد .. لك مافي السموات وما في الأرض ولك الحمد في الآخرة

    اللهم لك الحمد .. أنت قيم السموات والأرض

    اللهم لك الحمد .. حتى ترضى ولك الحمد اذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى
    "معكم ولو غبت"


  • #2
    يعجبني توقيع محبوووووب



    عن أبي فراس ربيعة بن كعب الأسلمي خادم رسول الله صلى الله
    عليه وسلم ، ومن أهل الصفة رضي الله عنه قال : كنت أبيت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
    فآتيه بوضوئه ، وحاجته فقال : سلني فقلت : أسألك مرافقتك في الجنة .
    فقال : أو غير ذلك ؟ قلت : هو ذاك . قال :فأعني على نفسك بكثرة السجود " رواه مسلم .
    "معكم ولو غبت"

    تعليق


    • #3
      الوسواس في الوضوء والصلاة
      من (أ.ص) من الجزائر يقول: أشعر أحياناً خلال الوضوء أن وضوئي ينتقض، وكذلك في الصلاة، ولا أدري هل هذا حقيقة أم وسواس؟ حتى أنني كثير الإعادة للصلاة والوضوء مما جعلني أحياناً لا أدرك صلاة الجماعة وأفكر كثيراً في الصلاة.



      هذه الوساوس من الشيطان، والواجب عليك اطراحها، وعدم الالتفات إليها، وإكمال وضوئك وصلاتك؛ لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه شكي إليه الرجل يخيل إليه أنه يجد الشيء في الصلاة، فقال عليه الصلاة والسلام: ((لا ينصرف حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً)) متفق عليه، وفي صحيح مسلم، عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إذا وجد أحدكم في بطنه شيئاً فأشكل عليه أخرج منه شيء أم لا؟ فلا يخرجن من المسجد حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً))، بهذين الحديثين وما جاء في معناهما من الأحاديث يعلم كل مؤمن ومؤمنة أنه لا ينبغي له الانصراف من صلاته ولا من وضوئه بما يحصل من الوساوس، بل يشرع له الإعراض عنها، حتى يعلم يقيناً أنه خرج منه شيء، وحتى يعلم يقيناً في موضوع الوضوء أنه قد انتقض وضوءه، والله ولي التوفيق.

      من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبدالله بن باز
      "معكم ولو غبت"

      تعليق


      • #4
        تكرر الوسواس في الصلاة

        إذا قام رجل في صلاته وصلى ركعتين مثلاً، وهو في الركعة الثالثة دخله شك، ولم يدرِ هل قرأ الفاتحة في الركعة الثانية أم لا، ولم يترجح عنده أحد الأمرين، علماً بأن ذلك قد تكرر منه في أكثر من صلاة، فماذا يلزمه في ذلك؟


        إذا كان الوسواس قد تكرر فلا يلتفت إليه ويحمل حاله على أنه قرأها إرغاماً للشيطان، أما إذا كان شيئاً عارض ليس بشيءٍ متكرر فهذا يلغيها وتكون الثالثة بدلاً منها ويأتي بركعة زائدة ويسجد للسهو، أما إذا كان الوسواس يتكرر فهذا من الشيطان ولا يلتفت إليه، ويعتبرها ولا يأتي بشيء بدلها.

        من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبدالله بن باز
        "معكم ولو غبت"

        تعليق


        • #5
          اللهم عفوك والجنة
          "معكم ولو غبت"

          تعليق


          • #6
            جزيت خيرا وبوركت جهودك
            لاإلـه إلا أنـت سبـــحـانك إني كـنت من الــظالـميــن

            تعليق


            • #7


              اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك الكريم

              اللهم أوسع لنا . . في رزقك . . و عفوك . . و عافيتك

              اللهم انزع من قلوبنا كل ما يشوبها من كدر و ضيق و حسد

              اللهم سهل لنا ما صعب علينا من أمور ديننا و دنيانا

              اللهم إنك تعلم ضعفنا . . فقونا

              و تعلم . . تقصيرنا . . فاغفر لنا

              و تعلم . . حاجاتنا . . فكن لنا

              لا رب لنا سواك

              تعليق


              • #8
                الاستاذ : وجزاك الله خيرا

                التلال : اللهم امين ..
                "معكم ولو غبت"

                تعليق


                • #9
                  "لاإله ألا الله العظيم الحليم ,
                  لاإله إلا الله رب العرش العظيم ,
                  لا إله إلاالله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم"
                  "معكم ولو غبت"

                  تعليق


                  • #10
                    جزاك الله خيرا وبارك فيك ونفع بك

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة أبوابراهيم22 مشاهدة المشاركة
                      جزاك الله خيرا وبارك فيك ونفع بك
                      وجزاك الله خيرا
                      "معكم ولو غبت"

                      تعليق


                      • #12
                        اللهم اكفنيها بما شئت ... يااااااااااااااارب
                        "معكم ولو غبت"

                        تعليق


                        • #13















                          "معكم ولو غبت"

                          تعليق


                          • #14
                            لا تقوم الساعة حتى يقبض العلم ، وتكثر الزلازل ، ويتقارب الزمان ، وتظهر الفتن ، ويكثر الهرج ، وهو القتل القتل ، حتى يكثر فيكم المال فيفيض .
                            الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1036
                            خلاصة حكم المحدث:
                            [صحيح]
                            "معكم ولو غبت"

                            تعليق


                            • #15
                              [إن أول من تسعر بهم النار ثلاثة: منهم: الذي طلب العلم وقرأ القرآن لغير الله ليقال: هو عالم، وليقال له: قارئ]
                              الراوي: - المحدث: ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 307/2
                              خلاصة حكم المحدث:
                              صحيح
                              "معكم ولو غبت"

                              تعليق

                              جوجل متجاوب

                              تقليص

                              اعلان جامعة نجران ينتهي في 11-05-2019

                              تقليص
                              يعمل...
                              X