منتديات الشريف التعليمية نبذة موجزة نشأة تعليم الكبار بالمملكة العربية السعودية - منتديات الشريف التعليمية

مرحباً

مرحبًا بك في منتديات مجتمعنا ، المليئة بالناس الرائعين والأفكار والإثارة. يرجى التسجيل إذا كنت ترغب في المشاركة.

link..

التسجيل الان

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

نبذة موجزة نشأة تعليم الكبار بالمملكة العربية السعودية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نبذة موجزة نشأة تعليم الكبار بالمملكة العربية السعودية

    نبذة عن نشأة تعليم الكبار في المملكة العربية السعودية

    إن المتتبع لنشأة تعليم الكبار في المملكة العربية السعودية ليلحظ بوضوح تطوراته السريعة والمتلاحقة على مر الأعوام، مما يفرض تتبعه تاريخيا لإبراز هذه التطورات السريعة.
    فقد بدأ تعليم الكبار في المملكة العربية السعودية بالجهود الفردية والأعمال الخيرية المرتبطة بتعليم القراءة والكتابة وخاصة قراءة القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره وذلك من خلال انضمام الأفراد إلى الحلقات التي نظمت في بعض المساجد بالمدينة المنورة ومكة المكرمة والتي كان بعض المقتدرين يتبرعون لتمويلها، ومن خلال بعض المدارس الأهلية التي كانت توفر سبل العلم للدارسين كبارا وصغارا، لا سيما قراءة القرآن الكريم والعلوم الدينية واللغة العربية، وكانت الدولة تمد تلك المدارس بالعون المادي والأدبي اللازمين لها .
    وفي عام 1369هـ تحولت هذه الجهود الفردية إلى مرحلة شعبية رسمية تمثلت في استجابة الدولة لرغبات المواطنين في تسهيل انتسابهم إلى المدارس الابتدائية الليلية، وفي عام 1374هـ أنشأت وزارة المعارف بالمملكة العربية السعودية إدارة الثقافة الشعبية كإدارة خاصة ببرامج محو الأمية ضمن إدارة التعليم الابتدائي
    وفي 9/3/1376هـ بدأت المسيرة الرسمية لمحو الأمية بصدور أول تنظيم لتعليم الكبار ومحو الأمية باسم مشروع نظام تعليم الكبار ومكافحة الأمية والذي يطبق على جميع سكان المملكة العربية السعودية دون إجبار إذا بلغ المواطن الثانية عشرة من عمره من غير الملمين بالقراءة والكتابة وحددت مدة الدراسة بثلاث سنوات، وحدد فتح الفصل بعشرين دارسا، وكل سنة دراسية بتسعة أشهر يدرس فيها الطالب ما يقارب اثنتي عشرة حصة.
    في عام 1378هـ انفصلت إدارة الثقافة الشعبية عن إدارة التعليم الابتدائي كإدارة خاصة ببرامج محو الأمية، مستقلة بذاتها، وكوِّن فيها جهاز إداري وفني وأخذت تباشر واجبها نحو رسم الخطط وإعداد الإحصاءات ورسم المناهج وإعداد الكتب.
    وفي 9/6/1392هـ توجت جهود المملكة العربية السعودية في مجال تعليم الكبار ومحو الأمية بالمرسوم الملكي رقم م-22 بإقرار نظام تعليم الكبار ومحو الأمية الذي شهد نقلة نوعية وشمولية في مفهوم تعليم الكبار وسن تنظيمات وتشريعات تواكب ما تشهده المملكة من قفزات متسارعة في مجال التعليم، وجعل مسئولية القضاء على الأمية مسئولية وطنية شاملة وحشد الطاقات لمكافحتها بكل السبل ورصد المبالغ المالية اللازمة لذلك. وبدأ تعليم الكبار ومحو الأمية يأخذ مسارا وطنيا محدد الأطر من خلال خطط استراتيجية واضحة المعالم.
    في عام 1397هـ تقرر تغيير اسم "إدارة الثقافة الشعبية" التي كانت تشرف على محو الأمية إلى "إدارة تعليم الكبار ومحو الأمية" نظرا لشمول هذا الاسم لميادين ومناشط تعليم الكبار المختلفة في عام 1399هـ صدرت لائحة تنظيمية لنظام تعليم الكبار طورت لتتماشى مع تطور الحياة التعليمية في المملكة العربية السعودية، وألحق بها بعد ذلك لائحة ثانية أطلق عليها اللائحة التنفيذية.
    وفي عام 1401-1402هـ بدأت مرحلة التوسع في الخطة العشرينية الشاملة ويعتبر تنفيذ هذه المرحلة أهم وأخطر مرحلة في تلك الخطة التي تم وضعها منذ عام 1392هـ، استغرقت بعدها عامين حتى 1394هـ في فترة استعداد يتم خلالها التعبئة العامة عن طريق تجهيز المتطلبات المادية والبشرية اللازمة لتنفيذ الخطة، كما استغرقت خمس سنوات من 1395-1400هـ في مرحلة البدء في تنفيذ الخطة، أما مرحلة التوسع التي بدأت عام 1401-1402هـ فقد استمرت مدة 13 سنة حققت فيها إنجازات ملموسة وخطوات بارزة في ميدان محو الأمية وتعليم الكبار، واستمر العمل بعدها محققا إنجازات أكبر منتشرا في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية مدنها وريفها حضرها وباديتها

    وفي عام 1413هـ صدرت لائحة تنظيمية وتنفيذية أجرت تعديلات على اللائحتين السابقتين لتواكبا روح العصر ومتطلبات التنمية، وبعد دراستها من قبل الأسرة الوطنية لتعليم الكبار تم دمج هاتين اللائحتين في لائحة واحدة باسم اللائحة التنفيذية لنظام تعليم الكبار، وتم حذف المواد المكررة فيها أو التي لم تعد صالحة للتطبيق، وإضافة مواد جديدة تحتم الضرورة وجودها لتنظيم سير العمل في مدارس تعليم الكبار.
    اما العام الهجري 1416هـ فقد حمل معه جائزة المنظمة العربية للتربية والعلوم الثقافية التي استحقت المملكة العربية السعودية الحصول عليها لإنجازاتها المتميزة في مجال محو الأمية وتعليم الكبار، ونجاحها في خفض نسبة الأمية إلى نسبة 15% بين الرجال و35% بين النساء في ذلك العام.
    فى 27/11/1420هـ صدر قرار وزير التربية والتعليم رقم 3936/34 بالموافقة على اللائحة التنظيمية الجديدة لتعليم الكبار والتي أحدثت نقلة نوعية في مجال تعليم الكبار تتوافق مع ما يشهده العالم من تطور وتقدم في هذا المجال.

اعلان جامعة نجران ينتهي في 11-05-2019

تقليص
يعمل...
X