منتديات الشريف التعليمية أحلام - منتديات الشريف التعليمية

اضغط هنا الاعلان في منتديات الشريف التعليمية

اهلا بك!

مرحبًا بك في منتديات الشريف التعليمية، المليئة بالأشخاص الرائعين والأفكار يرجى التسجيل إذا كنت ترغب في المشاركة.

التسجيل الان

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أحلام

تقليص

POSTQUARE

تقليص

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أحلام

    كان يعيش حطاب مع زوجته ثانيه وابنته أحلام ،كانت أحلام بيضاء كالثلج كامها

    كان والدها يعمل حطابا ،ينقل الحطب في فصل الشتاء الى المدينه وابنته تعاني الألم من قسوة زوجة أبيها عليها بسب غيرتها منها لانها أجمل منها كما أنها محبوبه بين الناس ، فكانت حيلتها ان تجعلها تكسر الحطب وتحمله على ظهرها دون اي شفقه ، بينما هي كل ما كانت تفعله هو تجميل نفسها والتمتع بالنظر الى المراه في احد الأيام بينما كانت تحمل الحطب على ظهرها وزوجه أبيها بجوارها كسر ظهر أحلام ، فما كان من المرأة الظالمة إلا ان هربت خوفا من لوم زوجها وهي تفكر ما اقول لزوجي , حتى وجدت حلية تهرب فيها من غضبة ، وعندما دخلت المنزل سألها زوجها اين أحلام فبادرت بالإجابة أني فكرت بها طوال الطريق وهي أكلها الذئب وخبرته ماذا حصل أحلام وكان الكلام كله غير صحيح كما كان ذلك المكان قريب من القرية الأخري ،فسمع صوت بكائها شخص كان يتجول في الغابة فأشفق عليها ،الاعجب فمنظرها كان محزنا ، فأخذها معة ليربيها ويعتني بها في بيت زوجته التي لا تنجب ، فعالجلها ، فو طيب ،بينما هي في حالتها التي يرثي لها ، وهي نائمه في منزل الرجل رأت في منامها أمها تطمنها تقول لها لا تخافي فزعت من نومها فرات الطبيب على رأسها فاطمانت له وحكت له قصتها في القريه المجاوره حيث يسكن أبوها
    قام أبوها بنشر صورها راجيا من الله ان يجد ابنته وان تكون زوجته كاذبة وفي المساء كانت أحلام تخاكي القمر فسألها هل انت الفتاة التي تركتها زوجته أبيها الظالمة
    فتعجبت أحلام مما سمعته فلم تجبه ، فأجابها القمر قائلا لا تخافي فذهب فجلست تفكر في حديث القمر حتي نامت ،
    وعندما جاء الصباح ايقظتها الشمس الشمس غاصة فقالت ، لم تقضى معظم وقتك نائمة، لم لا تفعلين شيئاً، فأجابتها أنا خائفة ،من زوجة أبي وإلا لما مكثت مكثوفه الأيدي نائمه هنا فضحك الشمس وقالت ان زوجة أبيك قد ماتت ثم دخل عليها الطبيب وسماها بسمه فلم تجبه وتخبره ان لها اسما من الخوف وفزعها فمرت الأيام والطبيب لم يعرف قصت الحقيه وشفيت أحلام ،وخطبها شاب نبيل ،وفي احد الأيام جاء والد أحلام ليبحث عن عمل وبالصدفة يمر على بيت هذا الطبيب ولم يكن يعرف ان تعيش معه فهو يطن انهار كما زعمت زوجته ان الذئب قد أكلها ،فطلب من طبيب ان يبحث له عن عمل ودار حديث طويل بينهما ،فنادي الطبيب بسمه لتحضر كوب شاي فعندما إجابته ،سمع والد أحلام صوت ابنته فقال الطبيب أني عرف جديدا هذا الصوت ،هل هي حقاً ابنتك فحكي الطبيب قصه هذه ألفتاه له ،فقال أنتي ابنتي فعلا فصرخ الطبيب وقال اين انت من ابنتك ترميها في إلغابة لا تسطيع الحراك ثم تأتي لتبحث عنها حقاً عجيب أمرك فأجاب ولست انا من تركها في إلغابة أنها هي زوجتي ،فعندما دخلت بسمه لتحضر الشاي ،قال لها الطبيب ان هذا الرجل يدعي انه والدك ويريد منك الذهاب معة فماذا ترين ، فأجابت لن اذهب معك فانت لاتهتم بي كيف بقيت كل هذه المده الاتسأل عني الم تفكر بي ونسيت انه كان لك في احد الأيام بنت تحبها وتهتم بها ماذا كنت تفعل في كل هذه المده
    فأجاب افعلي ماشئت ولكن سامحني فذهبت تبكي ثم تذكرت أمها وتذكرت أنها كانت لا تحقد على احد ابدا متسامحة مع الناس وبهذا سامحت ولدها فكر الطبيب ان يعمل الحطاب ومساعد الطبيب فعلمه كل شيء واصبح حطاب مساعد الطبيب ومرت الأيام أصبحت الأحلام الأم اسمته احمد علمته ان يحترم الكبير والصغير كما علمها والدها في صغرها ،وعندما كبير اصبح مهندسا مشهورا ثم عادوا الى قريتهم وحكت أحلام لابنها قصتها كامله وعاشوا في سعاده وهناء
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو يزيد المرشد; الساعة 18-01-2014, 10:46 PM. سبب آخر: abeer11; 16-01-2014،
    فلسطينيه وافتخر

  • #2
    ماشاء الله
    تميز وقصة جميلة جدا وفي غاية الروعة
    شكرا لك على هذه القصة الجميلة ..





    تعليق


    • #3
      جميل جدا
      الله يحفظك





      تعليق

      جوجل متجاوب

      تقليص

      المرسال من 23-8-2018 الى 23-2-2019 ستة شهور

      تقليص

      اعلان جامعة نجران ينتهي في 11-05-2019

      تقليص
      يعمل...
      X