إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الشيخ الفوزان يرد على الجمعيات الخيرية في مشروع الأضحية لتذبح خارج البلد

تقليص

POSTQUARE

تقليص

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الشيخ الفوزان يرد على الجمعيات الخيرية في مشروع الأضحية لتذبح خارج البلد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أيها المسلمون : الأضحية سنة مؤكدة في حق من يستطيعها تذبح في البيوت ويأكلون منها في بيوتهم ويهدون منها لجيرانهم ،ويتصدقون منها على من حولهم من الفقراء .

    واما ما أحدثه بعض الناس من دفع ثمن الأضحية للجمعيات الخيرية لتذبح خارج البلد وبعيداً عن بيت المضحي ،فهذا خلاف السنة وهو تغيير للعبادة،فالواجب ترك هذا التصرف وأن تذبح الأضاحي في البيوت وفي بلد المضحي ،كما دلت عليه السنة ،وكما عليه عمل المسلمين من عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى حصل هذا الإحداث فإني أخشى أن يكون بدعة،وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد"،وقال عليه الصلاة والسلام : "وإياكم ومحدثات الأمور ،فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة".
    ومن أراد أن يتصدق على المحتاجين فباب الصدقة مفتوح ،ولا تغير العبادة عن وجهها الشرعي باسم الصدقة – أعوذ بالله من الشيطان الرجيم((وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب)) (الحشر:7 ) .

    بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم .

    فضيلة الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان عضو هيئة كبار العلماء
    وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء
    عضو مجمع الفقه الإسلامي .

    مجلة الدعوة –العدد1878-في 27/11/1423

  • #2
    00000000000000000000000000

    تعليق


    • #3
      وهذا كلام العلامة ابن عثيمين رحمه الله :

      أيها الناس إنني وجدت أعلاناً على شركة الراجحي لمن أراد أن يضحي أن يدفع قيمتها ويضحي وإن أقول لكم لا تفعلوا ذلك ضحوا في بلادكم فإن الأضحية في البلد أفضل وكون الإنسان يتولاها بنفسه أفضل إذا كان يحسن الذبح وإلا وكل من يذبحها وحضرها فإن ذلك أفضل وأطيب وأقوم لشعائر الله وما أصابكم من الجهد والعناء والتوزيع فإن ذلك كله أجر لكم وأنتم أيها المسلمون لا تظنوا أن المقصود بالأضاحي هو اللحم إنما هي عبادة عظيمة مقرونة في كتـاب الله بالصـلاة ( فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ) ( قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) إن هذا المبدأ أعني مبدأ إعطاء الدراهم لمن يضحي ولا يدرى كيف يضحي إن هذا المبدأ أخشى أن يكون مبدأً سيئ العاقبة أخشى أن يكون ذلك وسيلة إلى ترك الأضاحي في البلدان فتصبح البلدان تصبح البلدان قفراً من هذه الشعيرة العظيمة لذلك أنا أحثكم حثاً بالغاُ أن لا تعطوا أحداً يذبح ضحاياكم لا الراجحية ولا غيره ضحوا أنتم بأنفسكم في بيوتكم يشاهدها أولادكم يشاهدون شعيرة الله تقام في هذا اليوم العظيم يوم النحر يوم الحج الأكبر لا تحرموا أنفسكم أيها الأخوة والله إنكم ستموتون وسيتمنى الواحد منكم أن يكون له مثقال ذرة في حسناته لا تحرموا أنفسكم الخير لا تتكاسلوا لا تتهاونوا ضحوا أنتم بأنفسكم أمام أولادكم و أهليكم حتى تقوم هذه الشعيرة العظيمة أما الهدي وإعطاء شركة الراجحي أو معيصي أو غيرهما فإن هذا قد يكون له وجهة نظر لأن الإنسان في منى إذا ذبح الأضحية تركها تأكلها النار أو تذهب هباء فإذا أعطي هؤلاء فقد يكون أجدى وأنفع أما الأضاحي فلا وجه لإعطائهم إطلاقا فاتقوا الله في أنفسكم وأقيموا شعائر الله وأرجو من أخوتي القائمين على شركة الراجحي أن يخلعوا هذا الإعلان من الباب وأن لا يفتحوا هذا الباب أبداً للناس بل يتركوا الناس يقيمون شعائر الله في بلاد الله

      المصدر:

      http://www.ibnothaimeen.com/all/khotab/article_27.shtml

      تعليق

      جوجل متجاوب

      تقليص

      اعلان جامعة نجران ينتهي في 11-05-2019

      تقليص
      يعمل...
      X