إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

من لديه حل التمارين لمادتي النصوص والقراءة 2 متوسط يضعها هنا

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من لديه حل التمارين لمادتي النصوص والقراءة 2 متوسط يضعها هنا

    الله يجزاكم خير نريد حل التمارين لتلك المواد خاصة انها كثيرة جداً ومتعبة فمن لديه القدرة لايبخل علينا الله يعطيكم العافية

  • #2
    الله يجزامك الخير اللي عندة لا يتاخر علينا

    ياريــــــــــت يا ما جد اتمنى بعد انا نفس الشي لا ني اواجة صعوبة في استنباط الاجوبة الملائمة للطالبات في المرحلة المتوسطة وبالذات الاول المتوسط والثاني خاصــــــــة مادة النصوص

    ارجوا من الاخوان القادرين ما يقصــــــــــــرون ومشكوورين



    تحيــــــــــــــاتي

    تعليق


    • #3
      أنا أبحل لكم اللي أقدر عليه بس ادعولي الله يخليكم :
      1/ بالماء
      2/ أننا نشرب اللبن من الأنعام صافياً مستساغاً رغم أنه في حقيقة الأمر يخرج من بين فضلات الطعام التي تتحول إلى مواد مفيدة ينقلها الدم الى ضرع الحيوان فسبحان من زين طعمه وصفاه
      3/
      ب/ 1/ الجبال , الشجر , العرائش التي يضعها لها الناس
      2/ شكرها / المحافظة عليها
      4/ تذهب العقل / تذهب المرؤة / تبدد المال
      ج/ النشاط ,النظام , التعاون , الادخار
      د/ عشه / جدار / عريش للنباتات
      هـ/ شهد , ملكة , شغالة , خلية , شمع
      اللغة :
      اـ مخلوط/ متشابه/مرض
      ب ـ 1 /العظة _جمعها عِبَر
      2/الدمعة ـ جمعها عبرات
      3/ الغيث ـالودق ـ الوابل ـ السيل
      جـ/ مضاف اليه مجرور وعلامة جره الكسرة
      اللام حرف جر الشاربين اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم
      التذوق /
      1ـ صراحه محتارة بين التسخير والتمكين
      ب / تشبيه

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيرا حبذا بقية الموضوعات

        تعليق


        • #5
          ياليت اذا فيه احد عنده نصوص وقراءة 2 متوسط ( المنهج الجديد) ينزله بالموقع

          ولكم جزززززززيل الشكر

          تعليق


          • #6
            جزاك الله خيرا

            تعليق


            • #7
              للفائدة - شرح للآيات ومعلومات عن العسل

              نعم الله بالماء واللبن والعنب والعسل

              وَاللّهُ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَسْمَعُونَ (65) وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَناً خَالِصاً سَآئِغاً لِلشَّارِبِينَ (66) وَمِن ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَراً وَرِزْقاً حَسَناً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (67) وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ (68) ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (69)

              وعند هذا الحد يأخذ السياق في استعراض آيات الألوهية الواحدة فيما خلق الله في الكون، وفيما أودع الإنسان من صفات واستعدادات، وفيما وهبه من نعم وآلاء، مما لا يقدر عليه أحد إلا الله.

              وقد ذكر في الآية السابقة إنزال الكتاب - وهو خير ما أنزل الله للناس وفيه حياة الروح - فهو يتبعه بإنزال الماء من السماء، وفيه حياة الأجسام:

              (والله أنزل من السماء ماء، فأحيا به الأرض بعد موتها. إن في ذلك لآية لقوم يسمعون)..

              والماء حياة كل حي: والنص يجعله حياة للأرض كلها على وجه الشمول لكل ما عليها ومن عليها. والذي يحول الموت إلى حياة هو الذي يستحق أن يكون إلها: إن في ذلك لآية لقوم يسمعون فيتدبرون ما يسمعون. فهذه القضية. قضية آيات الألوهية ودلائلها من الحياة بعد الموت ذكرها القرآن كثيرا ووجه الأنظار إليها كثيرا، ففيها آية لمن يسمع ويعقل ويتدبر ما يقال.

              وعبرة أخرى في الأنعام تشير إلى عجيب صنع الخالق، وتدل على الألوهية بهذا الصنع العجيب:

              (وإن لكم في الأنعام لعبرة، نسقيكم مما في بطونه - من بين فرث ودم - لبنا خالصا سائغا للشاربين) فهذا اللبن الذي تدره ضروع الأنعام مم هو؟ إنه مستخلص من بين فرث ودم. والفرث ما يتبقى في الكرش بعد الهضم، وامتصاص الأمعاء للعصارة التي تتحول إلى دم. هذا الدم الذي يذهب إلى كل خلية في الجسم، فإذا صار إلى غدد اللبن في الضرع تحول إلى لبن ببديع صنع الله العجيب، الذي لا يدري أحد كيف يكون.

              وعملية تحول الخلاصات الغذائية في الجسم إلى دم، وتغذية كل خلية بالمواد التي تحتاج إليها من مواد هذا الدم، عملية عجيبة فائقة العجب، وهي تتم في الجسم في كل ثانية، كما تتم عمليات الاحتراق. وفي كل لحظة تتم في هذا الجهاز الغريب عمليات هدم وبناء مستمرة لا تكف حتى تفارق الروح الجسد.. ولا يملك إنسان سوى الشعور أن يقف أمام هذه العمليات العجيبة لا تهتف كل ذرة فيه بتسبيح الخالق المبدع لهذا الجهاز الإنساني، الذي لا يقاس إليه أعقد جهاز من صنع البشر، ولا إلى خلية واحدة من خلاياه التي لا تحصى.

              ووراء الوصف العام لعمليات الامتصاص والتحول والاحتراق تفصيلات تدير العقل، وعمل الخلية الواحدة في الجسم في هذه العملية عجب لا ينقضي التأمل فيه.

              وقد بقى هذا كله سرا إلى عهد قريب. وهذه الحقيقة العلمية التي يذكرها القرآن هنا عن خروج اللبن من بين فرث ودم لم تكن معروفة لبشر، وما كان بشر في ذلك العهد ليتصورها فضلا على أن يقررها بهذه الدقة العلمية الكاملة. وما يملك إنسان يحترم عقله أن يماري في هذا أو يجادل. ووجود حقيقة واحدة من نوع هذه الحقيقة يكفي وحده لإثبات الوحي من الله بهذا القرآن. فالبشرية كلها كانت تجهل يومذاك هذه الحقيقة.

              والقرآن - يعبر هذه الحقائق العلمية البحتة - يحمل أدلة الوحي من الله في خصائصه الأخرى لمن يدرك هذه الخصائص ويقدرها؛ ولكن ورود حقيقة واحدة على هذا النحو الدقيق يفحم المجادلين المتعنتين.

              (ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكرا ورزقا حسنا. إن في ذلك لآية لقوم يعقلون)..

              هذه الثمرات المنبثقة عن الحياة التي بثها الماء النازل من السماء. تتخذون منه سكرا [والسكر الخمر ولم تكن حرمت بعد] ورزقا حسنا. والنص يلمح إلى أن الرزق الحسن غير الخمر وأن الخمر ليست رزقا حسنا، وفي هذا توطئة لما جاء بعد من تحريمها، وإنما كان يصف الواقع في ذلك الوقت من اتخاذهم الخمر من ثمرات النخيل والأعناب، وليس فيه نص بحلها، بل فيه توطئة لتحريمها (إن في ذلك لآية لقوم يعقلون).. فيدركون أن من يصنع هذا الرزق هو الذي يستحق العبودية له وهو الله..

              (وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا، ومن الشجرة ومما يعرشون، ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللا، يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس. إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون)..

              والنحل تعمل بإلهام من الفطرة التي أودعها إياها الخالق، فهو لون من الوحي تعمل بمقتضاه. وهي تعمل بدقة عجيبة يعجز عن مثلها العقل المفكر سواء في بناء خلاياها، أو في تقسيم العمل بينها، أو في طريقة إفرازها للعسل المصفى.

              وهي تتخذ بيوتها - حسب فطرتها - في الجبال والشجر وما يعرشون أي ما يرفعون من الكروم وغيرها - وقد ذلل الله لها سبل الحياة بما أودع في فطرتها وفي طبيعة الكون حولها من توافق. والنص على أن العسل فيه شفاء للناس قد شرحه بعض المختصين في الطب. شرحا فنيا. وهو ثابت بمجرد نص القرآن عليه. وهكذا يجب أن يعتقد المسلم استنادا إلى الحق الكلي الثابت في كتاب الله؛ كما أثر عن رسول الله.

              روى البخاري ومسلم عن أبي سعيد الخدري أن رجلا جاء إلى رسول الله [ص] فقال: إن أخي استطلق بطنه، فقال له رسول الله [ص]: "اسقه عسلا" فسقاه عسلا. ثم جاء فقال: يا رسول الله سقيته عسلا فما زاده إلا استطلاقا. قال: "اذهب فاسقه عسلا" فذهب فسقاه عسلا ثم جاء فقال: يا رسول الله ما زاده ذلك إلا استطلاقا. فقال رسول الله [ص] "صدق الله وكذب بطن أخيك اذهب فاسقه عسلا" فذهب فسقاه عسلا فبرىء.

              ويروعنا في هذا الأثر يقين الرسول [ص] أمام ما بدا واقعا عمليا من استطلاق بطن الرجل كلما سقاه أخوه. وقد انتهى هذا اليقين بتصديق الواقع له في النهاية. وهكذا يجب أن يكون يقين المسلم بكل قضية وبكل حقيقة وردت في كتاب الله. مهما بدا في ظاهر الأمر أن ما يسمى الواقع يخالفها. فهي أصدق من ذلك الواقع الظاهري، الذي ينثني في النهاية ليصدقها..

              ونقف هنا أمام ظاهرة التناسق في عرض هذه النعم: إنزال الماء من السماء. وإخراج اللبن من بين فرث ودم. واستخراج السكر والرزق الحسن من ثمرات النخيل والأعناب. والعسل من بطون النحل.. إنها كلها أشربة تخرج من أجسام مخالفة لها في شكلها. ولما كان الجو جو أشربة فقد عرض من الأنعام لبنها وحده في هذا المجال تنسيقا لمفردات المشهد كله. وسنرى في الدرس التالي أنه عرض من الأنعام جلودها وأصوافها وأوبارها لأن الجو هناك جو أكنان وبيوت وسرابيل فناسب أن يعرض من الأنعام جانبها الذي يتناسق مع مفردات المشهد.. وذلك أفق من آفاق التناسق الفني في القرآن.


              =================== معلومات عن العسل ==============
              مواسم العسل موسم السدر يبدأ في سبتمبر وينتهي في نوفمبر, ثم يبدأ موسم الزهور مع الاعشاب من منتصف فبراير وحتى منتصف ابريل, اما موسم السمر والذي هو افخر انواع العسل ويسمى البر الى جانب تسميته بعسل السمر, يبدأ موسمه من منتصف ابريل وحتى منتصف يونيو من كل عام.
              لماذا يعتبر عسل السمر اغلى انواع العسل واجودها؟
              لان جمعه وانتاجه مكلف, فجمعه يكون اماكن جبلية نختارها بحيث تكون المنطقة خمسة كيلومترات مربعة ليس فيها الا شجر السمر, والكمية التي نحصل عليها من هذا العسل عادة قليلة وتحتاج لتجهيزات مكلفة, واحيانا يتطلب الامر منا ان نقضي في الجبال اسبوعا للحصول على كمية قليلة من عسل السمر.
              اضافة الى ان النحل له اعداء مثل دبور البلح, طير الوروار ـ آكل النحل ــ وفراشة النحل, اضافة الى ان الجو الحار من اكبر اعداء النحل, وعموما النحل يكلف لانه يحتاج الى تلحيف في موسم البرد, كما يجب توفير الغذاء الكامل من حبوب اللقاح والعسل في الاوقات التي لا يوجد له مرعى فيها) .
              وعن الوان العسل (عسل السدر اول ايام انتاجه يكون لونه اصفر فاتح, مع الوقت يصير اللون ادكن, يصبح أجود كلما مر عليه حول, فالمعروف ان العسل الطبيعي غير المغشوش لا يفسد أبدا مهما مر عليه الزمن, أما عسل السمر فيكون لونه في البداية أبيض فاتحا, يصير أحمر, ثم بالزمن يصير احمر داكنا, بعده يميل للسواد, اما عسل الاعشاب والزهور فله الوان متعددة حسب لون الزهور والاعشاب الغالبة فيه) . كيف يعرف الشخص العادي عسل النحل الاصلي من عسل النحل المغشوش خاصة وان غش العسل منتشر هذه الأيام, فكثيرون يرغبون في انتاج كميات كبيرة تجارية فيضطرون للغش بماء السكر والجلوكوز, لكن يمكن كشف الغش بسهولة, فمثلا غذاء الملكات لونه ابيض سن الفيل ويعرف عن طريق طعمه, وكذا يعرف من خلال المختبر من خلال النسب المعنية فيه من الماغنسيوم والكالسيوم, والعسل ضع قطرات منه على الرمل إذا امتص الرمل كان مغشوشا, وكذا يمكن ان تدهن به عود كبريت وتشعله اذا انطفأ بسرعة كان العسل مغشوشا, اذا استمر في اشتعالة كان اصليا, هنا طريقة اخرى ايضا, ان تدهن ورقة بعسل النحل فإذا لانت كان العسل مغشوشا, وكذا بوضع العسل في فريزر الثلاجة إذا تبلور العسل كان مغشوشا.

              ================================منقول=========

              تعليق


              • #8
                مشكووور يا عيون الروز
                قم للمعلم وفه التبجيلا
                كاد المعلم أن يكون رسولا

                تعليق


                • #9
                  ياريت يا شباب حل التمارين ووضعها في الموقع حتى يستفيد الجميع

                  تعليق


                  • #10
                    مشكور اخ عزوز بارك الله فيك
                    ما زال الله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه

                    تعليق


                    • #11
                      بارك الله فيكم الله يعطيكم العافية ماقصرتوا

                      تعليق


                      • #12
                        الدرس الثاني توبة حاج
                        السؤال الاول أ-وصف الشاعر نفسه انه حزني ويأس ومهموم والذنوب قد اثقلت كاهله وانه في شوق لملاقاة الله وبث حزنه وهمه
                        2-بالله سبحانه وتعالى لانه نادما على مافات وان الله سبحانه وتعاى يغفر الذنوب ويقبل التوبه بإذنه
                        3-لاتباعه خطوات الشيطان فتعود عليها حتى الفها واستباحها جهلا منه ب- لاجئا الى الله طالبا منه التوبه والمغفرة والامان
                        ب- اشير 1-صح 2- خطأ 3-صح 4- خطأ 5- صح
                        ج- البت الحادي عشر 2- البيت العاشر 3-البيت الرابع
                        د- 1-تكبد الصعاب 2- طلب الاستغفار 3- لكثرة ذنوبه
                        ان شاء الله الباقي في وقت لاحق وسامحوني اذا اخطأت فهذا اجتهاد مني واسال الله العزيز القدير ان يغفر ذنوبي

                        تعليق


                        • #13
                          شكراُ فتونة وماقصرتي تسلم اناملك

                          تعليق

                          يعمل...
                          X