=========================================
ملاحظة
رمزت للطالب اسم عبد الله
ولنفسي ( المبتسم )

هيا بنا لدرس اليوم 000

التاريخ 9/8/1426

المادة / سيرة نبوية

الموضوع / الحلم والصفح (( قصة واقعية ))

المكان / أحد المدارس المتوسطة بمكة

أرجو الانتباه فهناك درجات للمشاركة
وقد يأتي من هذه القصة شئ في الاختبار !!!

ترررررررررررررررررررن
0000000000000000000 ترررررررررررررررررررن

دق الجرس وبدأ الدرس

===============================================
لدي في المدرسة التي أعمل بها صنوق اسمه (( وسع صدرك )) خاص لطلابي حيث يضعون همومهم ومشكلاتهم وأقوم بالرد عليهم في لوحة معلقة 000
الشاهد في يوم من الأيام عثرت على ورقة فيها سب قبيح !! جدا جدا جدا موجه إلي وفيه كل أنواع السباب والشتائم التي في العالم !!!!!!!!! مع أنه لم يصدر مني تجاه طلابي أي خطأ !!!
تعجبت من هذه الرسالة وبتوفيق من الله ثم بالقيافة و الخبرة تعرفت على صاحب الرسالة فاستدعيته لمكتبي ودار الحوار التالي 000
وسأرمز له باسم عبد الله فهاكم الحوار000

طبعا بعد مقدمات وتمهيد 0 0 0
المبتسم / عبد الله أنت تعرفني جيدا وتعرف كيفية تعاملي معكم وأنا أثق بكلامك وأصدقك فهل أنت مستعد يا بني أن تكون شجاعا وتجيبني على سؤالي

ارتبك عبد الله وقال طيب أش الموضوع ماذا فعلت !!! والله ما سويت شئ !!!

المبتسم / تمهل يا بني ولا تدع الشيطان يغويك ويلبس عليك الكذب أنا أعرفك أنك شجاع وأعدك إن أجبتني بصراحة أن اعف عنك00
هل أنت الذي كتبت هذه الورقة (( ثم أخرجتها له ))
تغير لونه وتصبب عرقه ثم دمعت عينه ولم يستطع الإجابة !!!
كررت السؤال بصوت هادئ جدا يا ولدي هل أنت كتبت هذه الورقة !!!
فرد بصوت مخنوق وعلى حياء شديد وارتجاف واضح 00
نعم يا أستاذ أحمد انا الذي كتبت هذه الورقة 0

المبتسم / أحسنت يا عبد الله كنت واثقا أنك شجاع وستنتصر على الشيطان بارك الله فيك 000
وهذه أول خطوة للأمام 000
ثم سألته عن السبب وطال الحديث وأقنعته بأنه كان مخطئا وأزلت سوء التفاهم الذي حصل مني

ثم قلت له خذ يا عبد الله ورقتك (( التي فيها السب )) (( طبعا أعطيته الورقة ليثق في ولا يشك بأنني سأرسلها لوالده أو أحيله للإدارة أو أضغط عليه بها وأجعلها دائما لدي كمسمار جحا !!! ))

خذها يا بني فلقد وصلت رسالتك !!!
سامحك الله وعفا الله عنك تفضل اذهب لفصلك !!!

لم يذهب عبد الله ونظر بدهشة عجيبة !!! وحدق النظر في وجهي

ثم قام فورا ومزق الورقة ورمى بها في سلة المهملات 000

وقال أستاذ احمد أنا آسف والله ما كنت أقصد !!!
المبتسم / لا عليك يا بني فكل بني آدم خطاء
عبد الله أكرر أسفي واعتذاري
المبتسم لا بأس عليك فلم يحصل الا خير
انصرف عبد الله بعد أن لقنته درسا عمليا في الصفح والحلم وهذا يغني عن عشرات الحصص التي يكرر فيها المعلم الدرس حتى ينبَح صوته ويلتهب حلقه !!!

لقنت عبد الله درسا في الحلم والصفح 000

وهذا التصرف الذي فعلته ليس من عقلي ولا من دهائي فبضاعتي كاسدة

لكنه درس استقيته من أشرف الخلق وأكرمهم وأحلمهم
إنه رسول الله صلى الله عليه وسلم

ولا ننسى أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يراعي حال المخاطب , فمثلا الشاب الذي طلب من الرسول صلى الله عليه وسلم أن ياذن له بالزنا لم يسجنه الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يأمر بجلده ولم يصفحه كفا ولم يضعه في (( الفلكة )) ولم يسبه ويشتمه ولم يرسل أحدا لاغتياله أو أحدا لكي يتجسس عليه ويراقبه 00 بل راعى سنه وفوران شهوته واستخدم معه الرفق واللين وبدأ معه حوارا هادئا وأستخدم أسلوب الاقناع لتهدئة الشاب ثم دعا له 000
والله إن هذه كنوز تربوية
ودرر محمدية
تحتاج فقط لتطبيق في واقع حياتنا
وأنا أتذكر قصصا كثيرة عن عفو الرسول صلى الله عليه وسلم عندما جذبه الأعرابي جذبة شديدة يطلب مالا فعفى عنه وتبسم في وجهه

تذكرت عندما عفا عن ذلك الرجل الذي تسلل خفية ووضع السيف فوق رأس النبي صلى الله عليه وسلم وقال من يمنعك مني يا محمد فقال الله ثم سقط الرجل 000والقصة معروفة ثم عفا عنه الرسول صلى الله عليه وسلم
وهناك عشرات القصص عن حلمه وصفحه عليه الصلاة والسلام

هديتنا لسبيل الحق نسلكه
00000000000000مسّكتنا حبل هدى غير منصرم
أنت الإمام الذي نرجو شفاعته
00000000000000000وأنت قدوتنا في حالك الظلم


عن عائشة رضي الله عنها. ويقول:" ما كان الرفق في شيء إلا زانه، وما نزع من شيء إلا شانه" أخرجه مسلم 2594



يا صاحب الخلق الأسمى وهل حملت

00000000000000000روح الرسالات إلا روح مختار

أعلى السجايا التي صاغت لصاحبها

00000000000000000من الهدى والمعالي نصب تذكار


فما أحوجنا أن نتربى بهدي الرسول صلى الله عليه وسلم وألا نجعل هذه الخصال المحمدية والسجايا الراقية حبيسة الكتب بل نحاول قدر المستطاع إنزالها على أرض الواقع بدلا من الخوض في والغوص في كتب التربية

ترررررررررررررررررررن
0000000000000000000 ترررررررررررررررررررن

دق الجرس وانتهى الدرس الدرس
(( فسحة كبيرة )) !!!