منتديات الشريف التعليمية صور لقتلى وأشلاء ضحايا عراقيين تعرض في الانترنت مقابل السماح لجنود أمريكيين بتصفح موق - منتديات الشريف التعليمية

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

صور لقتلى وأشلاء ضحايا عراقيين تعرض في الانترنت مقابل السماح لجنود أمريكيين بتصفح موق

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صور لقتلى وأشلاء ضحايا عراقيين تعرض في الانترنت مقابل السماح لجنود أمريكيين بتصفح موق

    فضائح جديدة للجيش الأمريكي .. صور لقتلى وأشلاء ضحايا عراقيين تعرض في الانترنت مقابل السماح لجنود أمريكيين بتصفح موقع إباحي مجانا

    واشنطن- الوكالات:
    يحقق الجيش الأمريكي في تقارير صحفية تم تناقلها , بشأن مقايضة جنود أمريكيين لصور قتلى وأشلاء ضحايا في العراق وأفغانستان مقابل التصفح المجاني لموقع إباحية.
    وقال الناطق باسم الجيش الأمريكي، بول بويس، إن التحقيقات الأولية لم تعثر على أدلة "جريمة جنائية"، إلا أن الحدث قد يشكل انتهاكاً لقواعد الزى الرسمي وبنود العدالة العسكرية المتعلقة بحسن السير والسلوك.
    وقال بويس في هذا الشأن: "ليس هناك تحقيقاً جنائياً فيما يتعلق ونشر صور جثث قتلى في العراق - وكل التحقيقات لم تعثر على دليل محدد حول جريمة جنائية."
    وقال العقيد جوزيف كرتين، إن التحقيقات الجارية تركز على إدعاءات بأن الجنود قايضوا صور قتلى عراقيين مقابل السماح لهم بالدخول إلى موقع إباحي."
    وبدوره، كشف صاحب الموقع الإباحي، كريس ويلسون، في حديث لـ (CNN )أنه منح بعض الجنود العاملين في العراق وأفغانستان حق الدخول مجاناً إلى الموقع مقابل تزويده بصور من تلك المناطق الساخنة.
    ولم يتسن التأكد من صحة الصور الفوتوغرافية ومشاهد الفيديو التي يحويها الموقع، التي نتحفظ على ذكر أسمه لما فيه من كلمات تخدش الحياء.
    ووصف ويلسون الأمر بأنه يدخل في نطاق "حرية الكلمة "، ومضى قائلاً "بما أنني لا أخدم في الجيش فأنا غير مقيد بقوانينه العسكرية."
    وقال ويلسون إن فكرة نشر صور الجثث نبعت من رغبة القوات العاملة في مناطق خطرة كأفغانستان والعراق تصفح الموقع الذي يتطلب اشتراكاً، "فقررت عقد صفقة معهم لتزويدي بصور تثبت أنهم يخدمون في العراق أو أفغانستان مقابل دخولهم الموقع مجاناً."
    وأوضح ويلسون أن حوالي 30 ألف من إجمالي 220 ألف مشترك بالموقع هم من العسكريين العاملين في مناطق حرب.
    ويتيح الموقع للجنود الأمريكيين، وبصورة مجهولة، نشر صور فوتوغرافية أو مشاهد فيديو ملتقطة بكاميرات رقمية لأشلاء بشرية في موقع الحدث في أي من أفغانستان والعراق.ويطلب الموقع من زائريه تخمين ماهية تلك الأشلاء.
    وقال صاحب الموقع الإباحية، إن صور الأشلاء الممزقة تسجل ثالث أو رابع أعلى الصفحات التي تتم تصفحها في موقعه الذي تأسس قبل ثمانية عشر شهراً.
    اما الناطق باسم الجيش الأمريكي، فيقر قائلا إن بعض صور الأشلاء البشرية لضحايا في شوارع العراق التقطت عن قرب، ويظهر بجوارها جنود بزيهم العسكري.
    وأضاف قائلاً "نعمل عن كثب مع سلسلة القيادات لعسكرية في العراق للتأكد من إدراك جميع الجنود للسلوك المناسب واحترام بقايا وأشلاء المواطنين المحليين والجنود ، رغم أن بعض الصور لا تستطيع تمييز هويته صاحبها."



    المصـــــــــــــــــــــــــــــــــدر

اعلان جامعة نجران ينتهي في 11-05-2019

تقليص
يعمل...
X