منتديات الشريف التعليمية للنحاة فقط - منتديات الشريف التعليمية

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص

للنحاة فقط

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • للنحاة فقط

    أحبائي الكرام أعضاء منتدى الشريف المتألق00000000أسعد الله أوقاتكم وبعد
    اختلفت مع مجموعة من الزملاء حول اعراب كلمة اثنين في قولنا : بلغ المجاهدون اثنين وثمانين رجلا، وكثر بيننا اللغط والتحدي وكل أصر على رأيه فأحببت أن تشتركوا معنا في اعراب هذه الكلمة لتعم الفائدة
    كما أرجو ممن لديه الخبر اليقين الا يبخل بعلمه ولكم كل التقدير.

  • #2
    أعتقد أنها تعرب صفة والله أعلم

    تعليق


    • #3
      أعتقد أنها تعرب مفعول به منصوب وهي مضافة ومابعدها تعرب مضاف إليه

      تعليق


      • #4
        بلغ : فعل ماض مبني على الفتح
        المجاهدون : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم
        اثنين وثمانين : اثنين مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بالمثنى
        والواو : حرف عطف
        وثمانين : معطوف على كلمة اثنين منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم
        رجلا : تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على اخره

        والله أعلم

        تعليق


        • #5
          اشكر كل من تفاعل حول الموضوع والأغلب انها مفعول به والله أعلم

          تعليق


          • #6
            الأخ ضيف الله وضيف الرحمن 000000 صفة لماذا

            تعليق


            • #7
              أولا ـ الفعل اللازم

              تعريفه وأنواعه : ـ
              هو كل فعل لا يتجاوز فاعله ليأخذ مفعولا به ، بل يكتفي بالفاعل .
              وهذا النوع من الأفعال مما لا يتعدى فاعله مطلقا ، أي لا ينصب مفعولا به البتة ، ولا يتعدى لمفعوله بحرف الجر أيضا ، لأنه لا يتوقف فهمه إلا على الفاعل وحده ، ومن هذا النوع الأفعال التالية :
              بلغ ، طال ، حَمُر ، شَرُف ، ظَرُف ، كَرُم ، نهم ، راح ، اغتدى ، انصرف ، حَسُن ، تدحرج ، تمزق ، وسخ ، دنس ، أنكر ، انفلج ، احمرّ ، اسودّ ، ابيضّ ، اصفرّ ، اقشعرّ ، اطمأنّ ، احرنجم ، اشمخرّ ، وما شابهها .
              ومن أمثلتها : طال الوقت . واحمرّ البلح ، وشَرُف الرجل ، واغتدت الطير .
              ونحو قوله تعالى : { وحسن أولئك رفيقا }1 .
              وقوله تعالى : { حسنت مستقرا ومقاما }2 . 11 ـ ومنه قول امرئ القيس :
              وقد أغتدي والطير في وكناتها بمنجرد قيد الأوابد هيكل
              ومن الأفعال ما جاء متعديا ، ولازما ، وهذا النوع يكثر في الأفعال الثلاثية المكسورة العين ـ من باب فَعِلَ ـ فإن دلت هذه الفعال على علل وأحزان وأمراض ، وأضادها كانت لازمة . نحو : مرض محمد ، وسقم الرجل ، وحزن علي ، وبطر الجائع ، وشهب الثوب ، وفرح الناجح ، وفزع الطفل . وإن دلت على غير ما سبق جاءت متعدية بنفسها .
              نحو : ربح محمد الجائزة ، وكسب الرجل القضية ، ونسي المريض الدواء ، وسمع الملبي النداء ، وشرب الظامئ الماء .
              ومن الفعال اللازمة ما يتعدى لمفعوله بوساطة حرف الجر ، وهذا النوع من الأفعال لا يعتبر متعديا على الوجه الصحيح ، لأن الجار والمجرور الذي تعدى له الفعل اللازم لا يصح أن يكون مفعولا به ، وإنما الحق به لأن إعرابه الصحيح هو الجر .
              نحو : مررت بخالد ، وسلمت على الضيف ، وذهبت إلى مكة ، وسافرت إلى الشام ، وتنزهت في الطائف . فمتمم الجملة في الأمثلة السابقة هو الجار والمجرور ، وقد جعله البعض في موضع النصب على المفعولية ، وكأنهم علقوا شبه الجملة بمحذوف في محل نصب مفعول به ، وأرى الصواب أن شبه الجملة متعلق بالفعل قبله .
              ===============================
              إذا الفعل بلغ أصلا فعل لازم والجملة تكون بالشكل التالي ( بلغ المجاهدون اثنان وثمانون رجلا ) وإعرابها على النحو التالي :
              بلغ فعل ماض مبني على الفتح
              المجاهدون / فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم
              اثنان / صفة مرفوعةوعلامة رفعها الألف ملحق بالمثنى
              وثمانون / الواو حرف عطف ثمانون معطوف على اثنان مرفوع وعلامة رفعه الواو
              رجلا/ تمييز منصب

              والله أعلم
              ومن نكد الدنياعلى الحر أن يرى ***** عدوا له ما من صداقته بد

              تعليق


              • #8
                الاخ الكريم الزهراني : فكيف تعرب ( الزبى ) في المثل المشهور ( بلغ السيل الزبى )
                اظن ان الفعل متعد وليس بلازم ولعل الاشتباه ناشيء لديك من قولهم بلغ الغلام اي وصل سن البلوغ وتلاحظ اننا لم نستغن عن المفعول به حينما ابدلنا لفظ الفعل بمعناه اما اكتفاؤنا به في قولنا بلغ الغلام او الفتى فلفهمه من السياق فاستغنينا عن المفعول به لذلك والا فالحقيقة ان له مفعولا به نقدره وهو ( الرشد ) اي بلغ الغلام الرشد وذلك كثير في اللغة العربية . نحن لانستطيع اعرابها صفة كماترى فبلغ فعل متعد ، واثنين مفعول به منصوب والله العالم

                تعليق


                • #9
                  أخي " aa2000 "
                  تعرب " اثنين " مفعول به للفعل بلغ منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بالمثنى "

                  أخي " مبارك الزهراني

                  ماذا تقول في إعراب هذه الآيات :

                  (فَإذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ )

                  (كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الماءِ لِيَبْلُغَ فَاهُ. )

                  (وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا)

                  وقول الشاعر " إذا بلغ الرأي المشورة فاستعن *** برأي نصيح أو نصيحة عاقل .
                  وقولنا " بَلَغَني الخبر "
                  تعلّموا العربيّة وعلّموها الناس

                  تعليق


                  • #10
                    بسم الله الرحمن الرحيم

                    في الحقيقةِ أنني وصلتُ متأخراً

                    ولكن يا أخ // aa2000 أنا أتفق مع الزملاء الذين يقولون أن (( أثنين : مفعولاً به منصوب ))


                    والله أعلم

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة وادي ريم
                      بلغ : فعل ماض مبني على الفتح
                      المجاهدون : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم
                      اثنين وثمانين : اثنين مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بالمثنى
                      والواو : حرف عطف
                      وثمانين : معطوف على كلمة اثنين منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم
                      رجلا : تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على اخره

                      والله أعلم
                      هذا هو الاصح والله أعلم
                      .

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة aa2000
                        أحبائي الكرام أعضاء منتدى الشريف المتألق00000000أسعد الله أوقاتكم وبعد
                        اختلفت مع مجموعة من الزملاء حول اعراب كلمة اثنين في قولنا : بلغ المجاهدون اثنين وثمانين رجلا، وكثر بيننا اللغط والتحدي وكل أصر على رأيه فأحببت أن تشتركوا معنا في اعراب هذه الكلمة لتعم الفائدة
                        كما أرجو ممن لديه الخبر اليقين الا يبخل بعلمه ولكم كل التقدير.
                        الأخوة الأفاضل/
                        أشكركم على تفاعلكم مع أخيكم في هذا الإعراب ولكنني أحببت أن أعطيكم الإعراب
                        الصحيح الذي لاجدال فيه وهو:
                        بلغ/ فعل ماضي مبني على الفتح0
                        المجاهدون/ فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم
                        اثنين/ والصحيح(اثنان)/ صفة مرفوعة وعلامة رفعه الألف لأنه ملحق بالمثنى
                        وثمانين/ والصحيح(ثمانون) الواو/حرف عطف (ثمانون)/ معطوف على المرفوع مرفوع وعلامة
                        رفعه الواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم0
                        رجلا/ تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة0
                        ونشكركم على تفاعلكم مع أخيكم ياأهل اللغة0

                        تعليق


                        • #13
                          تعرب صفة لأنها جاءت بعد الفاعل نقول جاء رجل واحد وجاء
                          رجلان اثنان وواحد واثنان ليس لهما معدود فتعرب صفة
                          والله أعلم

                          تعليق


                          • #14
                            كل الشكر والتقدير لمن تفاعل واشترك معنا وبلا شك ان الكل استفاد من هذه المشاركات ولكن سؤالي للأستاذ الزهراني المثال ذكر هكذا في كتاب القواعد بالصف الأول المتوسط (بلغ المجاهدون اثنين وثمانين)ومن غير المعقول أن يكون الفعل لازم واذا كان ما تقول فمعنى هذا أن الكتاب يعاني من وجود خطأ فادح ارجو منك التحقق وابلغنا لاعدمناك والشكر لك مجددا

                            تعليق


                            • #15
                              بالنسبة لمن أعرب كلمة ( اثنين ) على أنها صفة
                              تكون صفة إذا قلنا : ممرت برجلين اثنين.
                              أما الاعراب الأصح
                              فهو اثنين : مفعولا به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بالمثنى أما وثمانين : فمعطوف على منصوب منصوب مثله .

                              تعليق

                              اعلان جامعة نجران ينتهي في 11-05-2019

                              تقليص
                              يعمل...
                              X