إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الفرق بين صعوبات التعلم ، بطيئوا التعلم ، المتأخرون دراسيا؟؟؟؟؟

تقليص

POSTQUARE

تقليص

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الفرق بين صعوبات التعلم ، بطيئوا التعلم ، المتأخرون دراسيا؟؟؟؟؟

    1- جانب التحصيل الدراسي :
    * طلاب صعوبات التعلم / منخفض في المواد التي تحتوي على مهارات التعلم الأساسية
    ( الرياضيات _ القراءة _ الإملاء ) .
    *الطلاب بطيئو التعلم / منخفض في جميع المواد بشكل عام مع عدم القدرة على الاستيعاب.
    *الطلاب المتأخرون دراسياً / منخفض في جميع المواد مع إهمال واضح ، أو مشكلة صحية

    2- جانب سبب التدني في التحصيل الدراسي
    *صعوبات التعلم / اضطراب في العمليات الذهنية [ الانتباه ، الذاكرة ، التركيز ، الإدراك ]
    * بطيئو التعلم / انخفاض معامل الذكاء .
    * المتأخرون دراسياً / عدم وجود دافعيه للتعلم .

    3- جانب معامل الذكاء (القدرة العقلية) :
    · صعوبات التعلم / عادي أو مرتفع معامل الذكاء من 90 درجة فما فوق.
    · بطيئو التعلم / يعد ضمن الفئة الحدية معامل الذكاء 70-- 84 درجة .
    · المتأخرون دراسياً / عادي غالباً من 90 درجة فما فوق .

    4- جانب المظاهر السلوكية :
    · صعوبات التعلم / عادي وقد يصحبه أحياناً نشاط زائد .
    · بطيئو التعلم / يصاحبه غالباً مشاكل في السلوك التكيفي [ مهارات الحياة اليومية __ التعامل مع الأقران __ التعامل مع مواقف الحياة اليومية ] .
    · المتأخرون دراسياً / مرتبط غالباً بسلوكيات غير مرغوبة أو إحباط دائم من تكرار تجارب فاشلة .

    5- جانب الخدمة المقدمة لهذه الفئة :
    · صعوبات التعلم / برامج صعوبات التعلم والاستفادة من أسلوب التدريس الفردي .
    · بطيئو التعلم / الفصل العادي مع بعض التعديلات في المنهج .
    · المتأخرون دراسياً / دراسة حالته من قبل المرشد الطلابي في المدرسة.







    صعوبات التعلم عند الأطفال

    ملخص البحث : إن مفهوم صعوبات التعلم يشمل مجموعة كبيرة من الأطفال الذين لا يدخلون ضمن فئات الأطفال المعوقين و لكنهم بلا ريب بحاجة إلى مساعدة لاكتساب المهارات المدرسية، و الأطفال ذو الصعوبات الخاصة بالتعلم يعني أولئك الأطفال الذين يعانون من قصور في واحدة أو أكثر من العمليات النفسية الأساسية التي تدخل في فهم أو استخدام اللغة المنطوقة، أو المكتوبة، و يظهر هذا القصور في نقص القدرة على الاستماع أو الكلام أو القراءة أو الكتابة أو التهجئة أو في أداء العمليات الحسابية، و قد يرجع هذا القصور إلى إعاقة في الإدراك أو إلى إصابة في المخ أو إلى الخلل الوظيفي المخي البسيط، أو إلى عسر القراءة أو إلى حبسة الكلام، و لا يشتمل الأطفال ذو صعوبات التعلم الناتجة عن إعاقة بصرية أو سمعية أو حركية أو تخلف عقلي أو اضطراب انفعالي أو حرمان بيئي و ثقافي و اقتصادي.

    أما عن تصنيف صعوبات التعلم فهـي تنقسم إلى مجموعتين :

    الأولى:صعوبات التعلم النمائية والتي تشتمل على تلك المهارات السابقة التي يحتاجها الطفل بهدف التحصيل في الموضوعات الأكاديمية.

    الثانية: صعوبات التعلم الأكاديمية و التي تشتمل على الصعوبات الخاصة بالقراءة و الكتابة و التهجئة و التعبير الكتابي و الحساب.

    و توجد ثلاث محكات مستخدمة في معرفة و تحديد الأطفال ذو صعوبات التعلم و هي:

    محك التباعد أو التباين

    محك الاستبعاد

    محك التربية الخاصة

    كما يوجد ثلاثة جوانب أساسية لابد أن تؤخذ في عين الاعتبار عند دراسة صعوبات التعلم التي تعتبر عائقا نفسيا و عصبيا يتدخل في تعلم الكلام و اللغة المكتوبة أو الإدراك و المعرفة أو السلوك الحركي و هذه الجوانب هي:

    . ظهور تباين ما بين سلوكيات محددة والتحصيل أو التباعد ما بين القدرة والتحصيل.

    . عدم تعلم الطفل باستخدام الطرق والمواد التعليمية الملائمة لمعظم الأطفال مما يستدعي توفير إجراءات خاصة.

    . أن صعوبات التعلم ليست ناتجة بشكل أساسي عن تخلف عقلي شديد أو إعاقات حسية أو مشكلات انفعالية أو نقص فرص التعليم.

    من هنا فلابد من نخري الدقة في تشخيص هذه الفئة لأن الغرض الأساسي من التشخيص هو وضع برامج تربوية على أسس علمية صحيحة تستفيد من نقاط القوة لدى الطفل في محاولة تلبية احتياجاته عن طريق توظيف الأساليب والاستراتيجيات التدريسية والتعليمية مع الأخذ بعين الاعتبار احتياجاته غير الأكاديمية كالنفسية والوجدانية.

    أما البرامج فإن التربية الخاصة تقوم أساسا على الخطط التربوية الفردية والتي لا يقصد منها أخذ احتياجات كل فرد بعين الاعتبار ولو درس الأطفال على شكل مجموعات صغيرة (3- 5) مثلا. فالخطة الفردية مبنية على نتائج التشخيص وتسير وفق أهداف دقيقة متناسقة تؤدي في النهاية إلى هدف عام مقتضاه ما يلي:-

    1- رفع مستوى التعلم لدى الطفل هي نقطة الارتكاز التي تدور حولها جميع الإجراءات الأخرى.

    2- شمولية البرنامج لمهارات متنوعة ومختلفة يدرسها الطفل ويتدرب عليها ليكتسب الثقة في النفسي والمثابرة والمبادرة في التعلم والرغبة في التحصيل والقدرة على التعامل مع الآخرين وكسب الأصدقاء.

    3- تنوع الأساليب والمواد والاستراتيجيات ليتناسب كل منها مع كل طفل وفي كل ظرف.

    4- أن يتسم البرنامج بطابع التطبيق في مجالات الحياة العلمية اليومية وعدم التركيز على التحليل فقط.

    5- أن يكون الطفل شريكا في وضع أهداف البرنامج فهذا سيجعله أكثر رغبة في المضي في التعلم وأكثر التزاما بالأهداف ويكشف للمعلم رغبات واحتياجات ذلك الطفل.

  • #2
    اللهم يسر أمره 000كما نفعنا بعلمه


    وفقك الله00 لما يحبه ويرضاه


    كنت في حاجة ماسة لهذا البحث

    0000
    إنا لله وإنا إليه راجعون
    اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرًا منها
    رحمك الله والدي العزيز رحمة واسعة
    اللهم انر له قبره واجعله روضة من رياض الجنة
    اللهم نقه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
    اللهم ارحمه واغفرله
    وارحم ضعفه وشيبته
    اللهم إنه ضيفك فاكرم نزله
    أنت أكرم الأكرمين
    اللهم لاتدع له ذنبًا إلا غفرته
    اللهم تجاوز عنه وارحمه
    اللهم اسكنه الفردوس الأعلى

    ولاحول ولاقوة إلا بالله



    تحميل صور

    تعليق

    جوجل متجاوب

    تقليص

    اعلان جامعة نجران ينتهي في 11-05-2019

    تقليص
    يعمل...
    X