إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

آداب المشاركة والرد بالمنتدى (أرجو الاطلاع عليها ) ...

تقليص

POSTQUARE

تقليص

اعلان ادسنس متجاوب

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • آداب المشاركة والرد بالمنتدى (أرجو الاطلاع عليها ) ...

    آداب الكتابة والرد (أرجو الاطلاع عليها )

    كلام جميل قرأته من أحد المنتديات ونقلته لكم حتى تعم الفائدة ..

    هناك فئة من الأعضاء يجبرونك على أن تفتح لهم أبواب قلبك ليدخلوه رغم أنفك ..

    هؤلاء يعجبك فيهم أشياء كثيرة ..

    تختار أيها جذبك وأيها شدك !!

    فلننظر إلي بعض ما يفتح القلوب ويستحلها ..

    (( حسن الخلق )) ..

    فهو من أهم أسباب كسب قلوب الأعضاء ..

    لأن الأخلاق هي مقياس الجمال الحقيقي ..

    فقد قال عليه الصلاة والسلام : ( أحب عباد الله إلى الله أحسنهم خلقا ) ..

    والتأدب واللين مع الآخرين وذلك بالقول والفعل ..

    حيث يراعي دائمآ مشاعر الأخرين وحقوقهم وحاجاتهم واحترامهم سواء ..

    وتذكر قوله تعالى : (ولو كنت فظآغليظ القلب لانفضوا من حولك ) ..

    القاعدة الذهبية في التعامل ..

    (( عامل الناس كما تحب أن يعاملوك )) ..

    لين الجانب ..

    الرفق في التعامل ...

    الكلمة الحسنة لها تأثير جدا كبير ..

    القراءة الجيدة للموضوع ..

    يجب علينا قراءة المواضيع والمشاركات جيدا قبل الرد عليها ..

    نحاول قدر الإمكان عدم الحياد عن صلب الموضوع ...

    وفي مشاركة الآخرين باب واسع لفتح القلوب ومحبة النفوس ..

    خاصة حال بث الهموم والغموم والمشاركة فيها وتهوينها والبحث عن حلول لها ..

    عدم السخرية والاستهانة بمواضيع الغير ، بالقول أو بالفعل ..

    فعلى الإنسان أن يزن الكلمة قبل أن يقذفها بلسانه ..

    وأن تكون تلك الكلمة صالحة طيبة في سبيل الخير ..

    وإذا لم تجد ردا مناسب فلا تعلق على الموضوع بهذه الكلمة ( لا تعليق ) ..

    بل طبق قول المصطفى صلى الله عليه وسلم ( قل خير او اصمت ) ..

    ترك العصبية والاحتفاظ بالهدوء ورباطة الجأش عند الاستفزاز ..

    ونذكر وصية المصطفى عليه الصلاة والسلام ((لاتغضب لاتغضب لاتغضب )) ..

    تشكل ردود أفعالنا ما يقارب (( 70% )) من مجموع تصرفاتنا ..

    لذا وجب علينا الحذر قبل أن تصدر منّا أيّ ردة فعل قد نندم عليها مستقبلا ..

    نكرر قراءة الموضوع مرة أو مرتين ثم نحاول تجنب الرد تحت تأثير أيّ موجة غضب ..

    حسن النية عند قراءة الرد ..

    هناك بعض الأعضاء من لا يملك الأسلوب اللائق في الرد ..

    أو من يكتب بعض الكلمات التي لا يقصد بها الإساءة ..

    بإمكاننا أن ننظر إلى ما كتبه ذلك العضو من باب العفوية في الرد ، أو ما شابه ..

    أي أنه لا يجب علينا أن نفترض أن يكون المقصود من الرد الإساءة ..


    وسلامتكم ..

    أخــــــــــــــــــــــــــــــــــوكم
    لا تجادل الاحمق فقد يخطئ الاخرون بالتفريق بينكما؟؟
    iap_m@hotmail.com

  • #2
    رسالة الى الاخوة والاخوات اعضاء المنتدى

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ،، وبعد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذا مقال لفضيلة الشيخ / سلمان العودة حول ضوابط الكتابة في المنتديات للأخوات المؤمنات الفاضلات زادهن الله إيمانا ويقينا ، أنقله لكم وأسأل الله أن يكتب فيه النفع والفائدة ،،،

    أ – عدم استخدام الصورة بأي حال؛ أولاً: لأن هذا ليس له حاجة مطلقاً، فالكتابة تغني وتكفي.ثانياً – لأن هذا مدخل عظيم من مداخل الشيطان ، في تزيين الباطل وتهوينه على النفس.وقد يستغرب بعض الإخوة.. ويتساءل : وهل هذه الفكرة واردة أصلاً؟ والجواب: جيد بالمرة ألا تكون الفكرة واردة، لكن الذي يعرف طرق الغواية، ويعرف مداخل الشيطان على النفس الإنسانية لا يستغرب شيئاً، بل وأكثر من ذلك أن النفس المريضة أحياناً تلبس الخطأ المحض الصريح لبوس الخير والقصد الحسن، نحن نخدع أنفسنا كثيراً ...

    ب – الاكتفاء بالخط والكتابة، دون محادثة شفوية، وإذا احتيج إلى المحادثة فيراعى فيها الأمر الرباني "فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولاً معروفاً" [الأحزاب 32].وإذا كان هذا لأزواج النبي - صلى الله عليه وسلم -، فكيف بغيرهن من النساء؟ وإذا كان هذا في عهد النبوة، فكيف بعصور الشهوة والفتنة؟

    ج – الجدية في التناول، وعدم الاسترسال في أحاديث لا طائل من ورائها، وبالصدق .. فالكثيرون يتسلون بمجرد الحديث مع الجنس الآخر، بغض النظر عن موضوع الحديث، يهم الرجل أن يسمع صوت أنثى، خاصة إذا كان جميلاً رقيقاً، ويهم الأنثى مثل ذلك، فالنساء شقائق الرجال، ويهم كلاً منهم أن يحادث الآخر، ولو كتابياً.فليكن الطرح جاداً، بعيداً عن الهزل والتميّع.

    د – الحذر واليقظة وعدم الاستغفال ، فالذين تواجهينهم في الإنترنت أشباح في الغالب، فالرجل يدخل باسم فتاة، والفتاة تقدم نفسها على أنها ولد.. ثم ما المذهب؟ ما المشرب؟ ما البلد؟ ما النية؟ ما الثقافة؟ ما العمل ..؟ إلخ .. كل ذلك غير معروف.وأنبه الأخوات الكريمات خاصة إلى خطورة الموقف ، وعن تجربة - فإن المرأة سرعان ما تصدّق، وتنخدع بزخرف القول، وربما أوقعها الصياد في شباكه، فهو مرة ناصح أمين، وهو مرة أخرى ضحيته تئن وتبحث عن منقذ، وهو ثالثة أعزب يبحث عن شريكة الحياة، وهو رابعة مريض يريد الشفاء .... الخ.

    هـ - وأنصح بعناية الأخوات العاملات في مجال الإنترنت في التواصل بينهن، بحيث يحققن قدراً من التعاون في هذا الميدان الخطير, ويتبادلن الخبرات, ويتعاون في المشاركة, والمرء ضعيف بنفسه, قوي بإخوانه, والله - تعالى - يقول: "والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر" [العصر :1-3].روى الطبراني في (معجمه الأوسط) (5124), والبيهقي في (شعب الإيمان) (8639) عن أبي مدينة الدارمي, وكانت له صحبة – رضي الله عنه - قال: كان الرجلان من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا التقيا لم يتفرقا حتى يقرأ أحدهما على الآخر سورة العصر, ثم يسلم أحدهما على الآخر ( الدر المنثور 8/621)

    وكما أنصح الأخوات أن يجعلن جلّ همهن العناية بدعوة النساء ونصحهن, وتقديم الخدمات لهن من خلال هذا الحقل, والسعي في إصلاحهن, وليكن ذلك في طريقة لطيفة غير مباشرة, فالتوجيه المباشر قد يستثير عوامل الرفض والتحدي في بعض الحالات؛ لأن الناصح يبدو كما لو كان في مقام أعلى وأعلم, والمنصوح في مقام أدنى وأدون , فليكن لنا من لطف القول, وحسن التأتي, وطول البال, والصبر الجميل, ما نذلل به عقبات النفوس الأبية, ونروض به الطبائع العصية. وأعمالنا كلها تعتمد على القصد أولاً، ولهذا جاء في الحديث "استفت قلبك وإن أفتاك الناس وأفتوك" رواه أحمد (18001) والدارمي (2575) بإسناد ضعيف من حديث وابصة – رضي الله عنه – وورد صحيحاً بلفظ "وإن أفتاك المفتون" رواه أحمد (17742). فإن الفتاة تعلم من قلبها مالا يعلم الناس عنها، وقد يكون الأمر حلالاً في الأصل، ولكنها تعلم أنها تتذرع به إلى شيء محظور أو مكروه على الأقل، فيكون له حكم الغاية المقصودة منه.وهذا يصدق على الكتابة، ويصدق أكثر على المخاطبة الشفوية؛ لأن صوت الفتاة جزء من شخصيتها، وهو سبب للانجذاب إليها، خصوصاً إذا خضعت بالقول، وليّنت الخطاب ..


    منقول



    وطـن لآنـحـمــيـه لآنـسـتـحـق الـعـيـش فـيـه

    تعليق


    • #3
      أخي الكريم ( اسد الجوف ) وفقك الله ...

      أسأل الله العلي القدير أن يجزيك خير الجزاء على ما نقلت ...

      والحمدلله ...

      ففي هذا المنتدى عددٌ من الأخوات الفاضلات - ولا نزكيهنّ على الله ...

      ولم نر منهنّ ما يسوء ولله الحمد ...

      ولكنّ الذكرى تنفع المؤمنين ...

      ج
      – الجدية في التناول، وعدم الاسترسال في أحاديث لا طائل من ورائها، وبالصدق .. فالكثيرون يتسلون بمجرد الحديث مع الجنس الآخر، بغض النظر عن موضوع الحديث، يهم الرجل أن يسمع صوت أنثى، خاصة إذا كان جميلاً رقيقاً، ويهم الأنثى مثل ذلك، فالنساء شقائق الرجال، ويهم كلاً منهم أن يحادث الآخر، ولو كتابياً.فليكن الطرح جاداً، بعيداً عن الهزل والتميّع.
      هذه نصيحتي لجميع أخواتي ...


      أخوكم ...

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خير

        تعليق


        • #5
          جزاك الله خيرًا على هذا النقل الرائع .

          نسأل الله لنا ولكم الثبات في جميع أمورنا ولزوم كلمة التقوى .


          تعليق


          • #6
            جزاك الله خير

            ----------------------

            تعليق


            • #7
              رسالة قيمه ومهمه أثا بك الله على ما نقلت
              قال تعالى: { مُحمَّدٌ رسول الله والَّذين معه أشداء على الكفار رُحماء بينهم تراهم رُكّعاً سُجَّداً يبتغون فضلاً من الله ورضواناً }

              تعليق


              • #8
                بارك الله فيك

                تعليق


                • #9

                  تم الأقتباس والتلوين لما فيه من روعة في محادثتنا

                  الاكتفاء بالخط والكتابة، دون محادثة شفوية، وإذا احتيج إلى المحادثة فيراعى فيها الأمر الرباني "فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولاً معروفاً" [الأحزاب 32].وإذا كان هذا لأزواج النبي - صلى الله عليه وسلم -، فكيف بغيرهن من النساء؟ وإذا كان هذا في عهد النبوة، فكيف بعصور الشهوة والفتنة؟


                  ج – الجدية في التناول، وعدم الاسترسال في أحاديث لا طائل من ورائها، وبالصدق .. فالكثيرون يتسلون بمجرد الحديث مع الجنس الآخر، بغض النظر عن موضوع الحديث، يهم الرجل أن يسمع صوت أنثى، خاصة إذا كان جميلاً رقيقاً، ويهم الأنثى مثل ذلك، فالنساء شقائق الرجال، ويهم كلاً منهم أن يحادث الآخر، ولو كتابياً.فليكن الطرح جاداً، بعيداً عن الهزل والتميّع


                  د – الحذر واليقظة وعدم الاستغفال ، فالذين تواجهينهم في الإنترنت أشباح في الغالب، فالرجل يدخل باسم فتاة، والفتاة تقدم نفسها على أنها ولد.. ثم ما المذهب؟ ما المشرب؟ ما البلد؟ ما النية؟ ما الثقافة؟ ما العمل ..؟ إلخ .. كل ذلك غير معروف.وأنبه الأخوات الكريمات خاصة إلى خطورة الموقف ، وعن تجربة - فإن المرأة سرعان ما تصدّق، وتنخدع بزخرف القول، وربما أوقعها الصياد في شباكه، فهو مرة ناصح أمين، وهو مرة أخرى ضحيته تئن وتبحث عن منقذ، وهو ثالثة أعزب يبحث عن شريكة الحياة، وهو رابعة مريض يريد الشفاء .... الخ

                  .................................................. .................................................. ......



                  بارك الله فيك وفي نقلك لهذا الموضوع القيم

                  جزاك الله كل خيرا وجعله الله في موازين اعمالك




                  اللهم اني أستنصرك على من ظلمني فانصرني

                  تعليق


                  • #10
                    بارك الله فيك
                    سبحان الله والحمد لله

                    تعليق


                    • #11
                      جزاك الله خير الجزاء أخي الكريم


                      اللهم علمنا ماينفعنا وانفعنا بما علمتنا


                      سبق وقرأت نفس هذا الموضوع المهم والمهم جدًا للأخ الكريم (متفال)


                      لاحرمت أجر التذكير والنشر


                      ضوابط استخدام المرأة للنت


                      أرجو من الأخوات الكريمات الحذر كل الحذر .. اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض

                      أتمنى والله لو يثبت الموضوع ولو فترة بسيطة
                      إنا لله وإنا إليه راجعون
                      اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرًا منها
                      رحمك الله والدي العزيز رحمة واسعة
                      اللهم انر له قبره واجعله روضة من رياض الجنة
                      اللهم نقه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
                      اللهم ارحمه واغفرله
                      وارحم ضعفه وشيبته
                      اللهم إنه ضيفك فاكرم نزله
                      أنت أكرم الأكرمين
                      اللهم لاتدع له ذنبًا إلا غفرته
                      اللهم تجاوز عنه وارحمه
                      اللهم اسكنه الفردوس الأعلى

                      ولاحول ولاقوة إلا بالله



                      تحميل صور

                      تعليق


                      • #12
                        الأخت الفاضلة ( حنين الجنان ) وفقك الله ورعاك ...

                        ما كل المواقع والمنتديات متشابهة ...

                        والحمدلله منتديات الشريف لها من اسمها نصيب ...

                        حتى وإن كان هناك بعض الأعضاء - أحيانا - يكدّرون الخاطر - ...

                        إلا أنه أفضل من غيره ...

                        وأنت إن شاء الله مع مجموعة من أخواتنا في هذا المنتدى من النساء الفاضلات - ولا نزكيكن على الله -

                        أتمنى والله لو يثبت الموضوع ولو فترة بسيطة
                        ثبت الموضوع مؤقتا للفائدة ...


                        أخوكم ...

                        تعليق


                        • #13
                          بارك الله فيك ونفع بك

                          تعليق


                          • #14
                            الاخت الكريمه حنين الجنان جزاك الله خيرآ
                            وهنا احببت ان اضيف الموضوع للفائده

                            نظرات شرعية حول الانترنت
                            في تساؤل مثير وجوهري للفتيات.. ما ضوابط التواصل بين الجنسين عبر الإنترنت؟.. لأن التواصل كثير بينهما في عالم الإنترنت في مواقع الحوار والمنتديات والبريد الإلكتروني وغيرها.. هذا السؤال طرح على فضيلة الشيخ/ سلمان العودة فأجاب أثابه الله قائلاً:
                            بالنسبة للضوابط في التواصل بين الجنسين عبر الإنترنت، فيحضرني منها الآن ما يلي:
                            1ـ عدم استخدام الصور بأي حال:
                            أولاً: لأن هذا ليس له حاجة مطلقاً فالكتابة تغني وتكفي.
                            ثانياً: لأن هذا مدخل عظيم من مداخل الشيطان في تزيين الباطل وتهوينه على النفس، وقد يستغرب البعض ويتساءل: وهل هذه الفكرة واردة أصلاً؟
                            والجواب: جيد بالمرة أن لا تكون الفكرة واردة لكن الذي يعرف طريق الغواية ويعرف مداخل الشيطان على النفس الإنسانية لا يستغرب شيئاً بل وأكثر من ذلك أن النفس المريضة أحياناً تلبس الخطأ المحض الصريح لبوس الخير والقصد الحسن نحن نخدع أنفسنا كثيراً.
                            2ـ الاكتفاء بالخط والكتابة دون محادثة شفوية:
                            وإذا احتيج إلى المحادثة فيراعى فيها الأمر الرباني (فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولاً معروفا) الأحزاب 32
                            3ـ الجدية في التناول وعدم الاسترسال في أحاديث لا طائل من ورائها:
                            فالكثيرون يتسلون بمجرد الحديث مع الجنس الآخر بغض النظر عن موضوع الحديث يهم الرجل أن يسمع صوت أنثى خاصة إذا كان جميلاً رقيقاً ويهم الأنثى مثل ذلك فالنساء شقائق الرجال ويهم كلاً منهما أن يحادث الآخر ولو كتابياً، فليكن الطرح جاداً بعيداً عن الهزل والتميع.
                            4ـ الحذر واليقظة وعدم الانشغال:
                            فالذين تواجههم في الإنترنت أشباح في الغالب فالرجل يدخل اسم فتاة والفتاة تقدم نفسها على أنها رجل ثم ما المذهب؟ ما المشرب؟ ما البلد؟ ما النية؟ ما الثقافة؟ ما العمل؟ الخ كل ذلك غير معروف.
                            وأنبه الأخوات الكريمات خاصة إلى خطورة الموقف، وعن تجربة فإن المرأة سرعان ما تصدق وتنخدع بزخرف القول وربما أوقعها الصياد في شباكه فهو مرة ناصح أمين، وهو مرة أخرى ضحية تئن وتبحث عن منقذ، وهو ثالثة أعزب يبحث عن شريكة الحياة، وهو رابعة مريض يريد الشفاء.
                            5ـ أنصح الأخوات العاملات في مجال الإنترنت في التواصل بينهن:
                            بحيث يحققن قدراً من التعاون في هذا الميدان الخطير ويتبادلن الخبرات ويتعاون في المشاركة والمرء ضعيف بنفسه قوي بإخوانه والله تعالى يقول: (والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر) "العصر"
                            كما أنصح الأخوات أن يجعلن همهن العناية بدعوة النساء ونصحهن وتقديم الخدمات لهن من خلال هذا الحقل والسعي في إصلاحهن وليكن ذلك بطريقة لطيفة غير مباشرة فالتوجيه المباشر قد يستثير الرفض والتحدي لأن الناصح يبدو في مقام أعلى وأعلم والمنصوح في مقام أدنى، فليكن لنا من لطف القول وحسن التأتي وطول البال والصبر الجميل ما نذلل به عقبات النفوس الأبية ونروض بها الطبائع العصية.
                            وللأخوات صالح الدعوات بالحفظ والعون والتوفيق..
                            الإنترنت.. من أشراط الساعة..!!
                            عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تقوم الساعة حتى تظهر الفتن ويكثر الكذب وتتقارب الأسواق ويتقارب الزمان)
                            وفي رواية (ويقترب الزمان ويكثر الهرج قيل وما الهرج؟ قال: القتل). رواه أحمد
                            قال سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله في تعليقه على ما تقارب الزمان المذكور في الحديث يفسر بما وقع من تقارب ما بين المدن والأقاليم وقصر المسافة بينها بسبب اختراع الطائرات والسيارة والإذاعة وما إلى ذلك والله أعلم).
                            لو طبقنا ما ورد في الحديث من تقارب الأسواق لوجدناه مطابقاً لما في الإنترنت خصوصاً إذا علمنا أن بعض المواقع تحوي (300 ألف) سلعة نستطيع الإطلاع عليها جميعاً بمجرد كتابة عنوان ذلك الموقع والاتصال عليه وممارسة الشراء والبيع بل والتجارة بكل سهولة ويسر. وهذا دليل على قرب قيام الساعة وحدوث أغلب أشراطها الصغرى كما أننا نستطيع الاتصال بأي شخص في أية دولة عبر النت بكل سهولة وهذا دليل أيضاً، كما أن شبكة الإنترنت تتيح لأي شخص وضع المعلومة التي يشاء ولو كانت كذباً وقد نجد تفشي الكذب وانتشاره ويسلم به وكأنه حقيقة.
                            وكذلك من أشراط الساعة قوله صلى الله عليه وسلم (ويظهر الزنا..) ففي النت ينتشر أكثر من (400 ألف) موقع لبث الدعارة والجنس من خلال الشبكة على مستوى العالم.
                            كما أن انتشار هذه الشبكة السريع جداً حيث يبلغ عدد المشتركين فيها في آخر إحصائية (211 مليون) مستخدم! يصادق هذا القول..
                            (هذه المعلومات بتصرف من نشرة لدار القاسم للنشر)
                            الإنترنت.. طريق للجنة..!كيف؟
                            كيف تحولين النت لأداة في نشر الدعوة وتبليغها سواء للمسلمين أو لغير المسلمين؟
                            كوننا مأمورين بتبليغ هذا الدين ونشره، قال تعالى (لتكونوا شهداء على الناس) "البقرة 134".
                            بإمكانك تبليغ هذا الدين عبر الكثير من المنافذ، كالبريد الإلكتروني عن طريق إرسال مجموعة بريدية عن الإسلام إلى مجموعة من العناوين في مختلف أنحاء العالم خصوصاً البلاد التي تشتهر بالكفر خصوصاً بأن الناس متعطشون لمعرفة الحقائق عن الإسلام بل إن هناك أعداداً كبيرة دخلت الإسلام عن طريق الإنترنت ومن الأفضل وضع بريد مخصص لذلك وعدم فتح الرسائل الغريبة.
                            كذلك هناك طريقة أخرى هي المشاركة في المنتديات الإسلامية بمواضيع مفيدة تؤخذ من مصادر معروفة، وكذلك نشر المواقع الإسلامية كموقع ابن باز وابن عثيمين وغيرها عن طريق وضعها في المنتدى وإرسالها إلى مجموعة بريدية.
                            وكل لبيب بالإشارة يفهم..
                            والمجال مفتوح على مصراعيه لمن أراد الجنة..
                            __________________
                            i

                            تعليق


                            • #15
                              اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك


                              مشرفنا الفاضل (كريدوم)


                              ثبتك الله على طاعته


                              وسهل لك طريق جنته


                              أنا لاأقصد منتدى الشريف


                              ولكنني أتمنى أن يكون الشريف هو الحديقة الخضراء


                              والواحة المعطاء لكل متصفح


                              يعود إليه في نهاية رحلته


                              ليجد النصيحة والموعظة والعلم والأدب


                              إنا لله وإنا إليه راجعون
                              اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرًا منها
                              رحمك الله والدي العزيز رحمة واسعة
                              اللهم انر له قبره واجعله روضة من رياض الجنة
                              اللهم نقه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
                              اللهم ارحمه واغفرله
                              وارحم ضعفه وشيبته
                              اللهم إنه ضيفك فاكرم نزله
                              أنت أكرم الأكرمين
                              اللهم لاتدع له ذنبًا إلا غفرته
                              اللهم تجاوز عنه وارحمه
                              اللهم اسكنه الفردوس الأعلى

                              ولاحول ولاقوة إلا بالله



                              تحميل صور

                              تعليق

                              جوجل متجاوب

                              تقليص

                              اعلان جامعة نجران ينتهي في 11-05-2019

                              تقليص
                              يعمل...
                              X